زيادات الدولار مقابل العملات الرئيسية حيث تعمق الكساد العالمي 21/11/08 من *********

الموضوع في 'تداول العملات' بواسطة Forexx, بتاريخ ‏21 نوفمبر 2008.

  1. Forexx

    Forexx عضو نشط

    التسجيل:
    ‏24 أغسطس 2008
    المشاركات:
    1,483
    عدد الإعجابات:
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    التحليل اليومي لسوق تجارة العملات و المعادن مقدمة من قبل اخصائيين ومحللين من شركة *********


    العناوين الرئيسية:

    زيادات الدولار مقابل العملات الرئيسية حيث تعمق الكساد العالمي

    الشواغل المتعلقة طويلة الركود في الولايات المتحدة ماضية في التأثير على الأسواق. المستثمرين لا تزال يشعرون بالقلق على صناعة السيارات فى الولايات المتحدة ، التي تسعى إلى 25 بليون دولار من القروض في حالات الطوارئ في الكونغرس ، وصلاحية سيتي غروب المصرفية العملاقة ، التي هبط سهم إلى 14 سنة منخفضة يوم الخميس.


    التحليل الاقتصادي

    الدولار الامريكي USD

    - ارتفاع الدولار الأمريكي على الرغم من ارتفاع معدلات البطالة الأسبوعية

    ارتفع الدولار الأمريكي نتيجة انسحاب المستثمرين من أصول الأسواق الناشئة والتوجه إلى سندات الخزانة الأمريكية الآمنة، وذلك في أسوء أزمة مالية يواجهها العالم منذ فترة "الكساد العظيم". وبينما ارتفع الدولار أمام العملات ذات العوائد المرتفعة يوم أمس، فقد انخفض أمام الين يوم أمس، حيث كان تقرير معدلات البطالة الأمريكية يوم أمس سبب في تزايد المخاوف بدخول الاقتصاد العالمي في ركود أكثر عمقًا. فقد كثّفت بيانات البطالة الأمريكية يوم أمس الخميس من القلق تجاه سوق العمل كما أشارت إلى معاناة هذا السوق من المزيد من المشاكل، حيث بلغت الوظائف المقطوعة من هذا السوق نحو مليون وظيفة على مدار عام 2008. وقد اظهر التقرير أن عدد الأمريكيين الذين قاموا بملأ استمارات كمنتفعين من البطالة للمرة الأولى 542 ألف الأسبوع الماضي، أي أكثر مما كان يتوقعه رجال الاقتصاد.ارتفع الدولار أمام سلة العملات الأساسية، كرد فعل من المستثمرين تجاه التضخم وذلك عن طريق تحويل أموالهم من الأصول مرتفعة المخاطر مثل الأسهم والسلع والعملات ذات العوائد المرتفعة إلى الاستثمار في سندات الخزانة الأمريكية والين الياباني، والذي اقترضه العديد منهم بحدة لتمويل استثماراتهم في مكان آخر. ونتيجة للبيانات الأمريكية المحبطة للآمال، ارتفع الدولار أمام الين.ويتوقع المستثمرون استمرار السوق الهبوطي للأسهم، مما سيعطي الين المزيد من الدعم. كان الدولار قد انخفض أمام الين بنسبة 0.9% إلى مستوى 95.01، بينما وصل أمام اليورو إلى 1.2514.في الوقت ذاته،يستمر القلق بشأن الركود الاقتصادي الأمريكي الممتد في التأثير على الأسواق. ولا يزال التوتر سائدًا بين المستثمرين فيما يتعلق بصناع السيارات، والذي يسعون للحصول على 25 بليون دولار كقروض طارئة من الكونجرس، كما أنهم يشعرون بالتوتر تجاه قابلية استمرار العملاق البنكي "سيتي جروب"، والذي انخفضت أسهمه إلى أدنى مستوى خلال 14 عام يوم أمس الخميس. وقد صدر عن البنك الفيدرالي تقرير قال فيه أن الاقتصاد الأمريكي قد يتقلص في النصف الثاني من عام 2008 والنصف الأول من 2009، مما يزيد من احتمالية المزيد من قطع سعر الفائدة من 1% التي تعتبر منخفضة بالفعل.وعلى أي حال، يبدو أن الوضع في أوروبا وآسيا في حال أسوء . وقامت البنوك المركزية بقطع أسعار الفائدة بمقدار كبير في محاولة منهم لدعم اقتصادياتهم. وأظهرت البيانات التي تم نشرها هذا الشهر أن اليابان ومنطقة اليورو يقعان بالفعل من ركود في الربع الثالث من العام. ووفقًا للمحللين، قد يؤدي هذا إلى استمرار ارتفاع الدولار أمام اغلب العملات فيما عدا الين الياباني.

    اليورو EUR

    - انخفاض اليورو أمام الدولار والين

    على الرغم من الإجراءات الصارمة التي اتخذتها الحكومات في أنحاء أوروبا، مثل قطع أسعار الفائدة وخطط الإنفاق لتحفيز معدل النمو، تًظهِر التقارير أن منطقة اليورو تتجه إلى مرحلة ركود عميق. انخفض اليورو بنسبة 0.5% أمام الدولار وبلغ مستوى 1.2458. وتقلص الاقتصاد في الربع الثاني من عام 2008، مما أدى بالاقتصاديين إلى التنبؤ بان لا يكون هناك نمو اقتصادي حتى الربع الثالث من عام 2009. وبينما ينخفض التضخم بحدة،فإن للبنك المركزي الأوروبي كل العذر ليقطع سعر الفائدة عن ما هي عليه الآن عند 3.25%. ويتوقع الاقتصاديون أن يكون هناك قطع بنسبة 0.50% في ديسمبر، بعد أن قام بالقطع بنفس النسبة في شهر أكتوبر وفي نوفمبر.انخفضت العملة البريطانية اغلب الوقت من هذا الأسبوع أمام اليورو، حيث أعلن المكتب القومي للإحصاءات أن المبيعات قد انخفضت بنسبة 0.1% الشهر الماضي.وأشار البنك البريطاني يوم أمس إلى انه مستعد لقطع سعر الفائدة أكثر، وذلك بعد قلل من سعر الفائدة بنسبة 1.5% لتصل إلى أدنى مستوى منذ عام 1955. انخفض الباوند إلى 1.4771 في الساعة 5:13 مساءًا في جلسة لندن، عن ما كان عليه يوم الاثنين عند 1.4952. وقد ينخفض الباوند أكثر إلى 1.45 خلال اليومين القادمين، وذلك مع تباطؤ معدل النمو الاقتصادي العالمي. كما انخفض الباوند بنسبة 1% إلى 141.71 أمام الين في السوق يوم الخميس. لا تزال النظرة الاقتصادية العامة سلبية لكلاً من اليورو والباوند. فمع استمرار الاتجاه الهبوطي للعملات الأوروبية أمام العديد من العملات العالمية الأخرى مثل الدولار والين، تزيد احتمالية قطع صناع السياسة لتكاليف القروض أكثر، وذلك لإحياء الاقتصاد الأوروبي الفاتر. في الوقت ذاته، يبدو أن الدولار هو موضع الاستثمار المفضل أمام اليورو. وهناك احتمالية كبيرة باستمرار الاتجاه الصعودي للدولار على المدى المتوسط أمام العملات الأساسية.

    الين الياباني JPY

    - الين يسجل المزيد من الارتفاع أمام العملات الأساسية

    ارتفع الين مؤخرًا أمام الدولار والين وسط توقعات بأن الانخفاضات في الأسهم العالمية سوف تشجع المستثمرين على بيع الأصول ذات العوائد المرتفعة وتقترض أموالاً من اليابان. كما ارتفع الين أمام الدولار النيوزلندي والباوند البريطاني، حيث أجّل صناع القانون الأمريكيين قرارهم فيما يتعلق بالمساعدة المطلوبة من صناع السيارات، مما قلل من صفقات الشراء بالاقتراض. وساعد ارتفاع معدلات البطالة الأمريكية وانخفاض نشاط القطاع الصناعي على دعم الين الياباني. وأصبح تداول الين عند 94.16 أمام الدولار من 93.69 يوم أمس في جلسة نيويورك، وأصبح عند 117.13 أمام اليورو من 116.68 الذي كان عليه يوم أمس. ومع تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي، من المحتمل استمرار قوة الدولار والين أمام اغلب العملات الأساسية في العالم. ومن المحتمل أيضا أن تبقى الأصول ذات المخاطر العلية تحت الضغط، طالما أن نهاية الركود العالمي لا تظهر تحت مرمى البصر. لا يزال سعر الفائدة اليابانية عند أدنى معدلاتها، مما يشجع المستثمرين على الاستثمار أكثر في الين الياباني. ويستخدم المستثمرون ذلك لصالحهم في صفقات الشراء بالاقتراض، والتي يقترض بموجبها المستثمرون أموالا ذات تكاليف اقتراض منخفضة ويستثمرونها في دولة أخرى ترتفع فيها أسعار الفائدة، ليربحوا بذلك الفرق في السعر بين الاثنين. يبلغ سعر الفائدة في اليابان 0.3% بينما يبلغ هذا السعر في نيوزلندا 6.5% وفي بريطانيا 3%. وقد يستمر الين في الارتفاع أكثر أمام العملات الأساسية، لان المستثمرين متحمسون للابتعاد عن المخاطرة،كما أنهم في طريقهم للخروج من صفقات الشراء بالاقتراض التي يمولها الين الياباني وذلك بسبب المخاوف من الانهيار الاقتصادي العالمي المتوقع.

    النفط الخام Crude Oil

    - انخفاض أسعار النفط الخام إلى أدنى مستوى خلال ثلاث أعوام

    يستمر الطلب على النفط في الانخفاض، مما يدفع بالنفط الخام إلى ما دون مستوى 50 دولار للبرميل. انخفض النفط هذا الأسبوع بنسبة 15%، وهو أسوء أداء له منذ أكتوبر، حيث تتسبب الأزمة العالمية في التقليل من معدل نمو الطلب على النفط إلى أدنى مستوى خلال 23 عام. وقد انخفضت أسعار النفط الخام بعد أن أكدت البيانات الأمريكية عن البطالة على قلق المستثمرين من الدخول في ركود عالمي عميق وطويل، وقد قلل هذا أكثر من التوقعات الخاصة بمعدل الطلب على الوقود. يتوقع المحللون المزيد من الانخفاض في سعر النفط الخام، حيث تستمر الأسواق العالمية في انعدام الاستقرار، بسبب الركود العالمي. من المقرر اجتماع منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) في التاسع والعشرين من نوفمبر الجاري واجتماعها مرة أخرى في السابع عشر من ديسمبر. من المتوقع أن تقلل أوبك من إنتاجها للنفط بمقدار 1 مليون برميل يوميًا مع نهاية العام، وذلك وفقًا لما ورد عن بعض المحللين. ولكن لا يوجد ما يكفل بان هذا القطع في معدلات الإنتاج سيقدم دعمًا لسعر النفط الخام. وقد اتخذ الكارتل -اتحاد المنتجين الصناعيين- إجراء كهذا الشهر الماضي ولكن لم تصدر عنه النتيجة المرجوة. ومنذ بداية سبتمبر، قالت أوبك أنها ستقلل من إنتاج النفط بمقدار 2 بليون برميل يوميًا من الأسواق الدولية، إلا أن السوق يرى أن انخفاض الطلب على سوق النفط الخام له تأثير أقوى على سوق النفط الخام من انخفاض العرض.

    التحليل الفني

    اليورو/الدولار الامريكي EUR/USD
    يستمر هذا الزوج في التذبذب داخل مجال محدود، ويقع تداوله الآن حول مستوى 1.2500. ويدل نموذج شمعة الدوجي المزدوجة المتكوّن على الرسم البياني اليومي على أن هناك حركة حادة وشيكة الحدوث، وذلك باتجاه هبوطي واضح. وبالتالي يجب على التجار انتظار الاختراق والدخول معه.

    الجنيه الاسترليني/ دولار امريكي GBP/USD
    يقع تداول الباوند حول مستوى 1.4900 منذ ما يزيد عن أسبوع حتى الآن، بدون أن يتحقق أي اختراق ذو دلالة هامة. والآن، يدل التقاطع الهبوطي على الاستوكاستك البطيء على الرسم البياني اليومي على أن هناك حركة هبوطية وشيكة الحدوث. الخيار الصائب اليوم هو البيع.

    الدولار الامريكي/الين الياباني USD/JPY
    يستمر هذا الزوج في تقديم إشارات هبوطية، ويقع تداوله حاليًا حول مستوى 95.00. على الرسم البياني اليومي، انخفض السعر إلى ما دون الحد السفلي من البولنجر باند، مما يدل على أن هناك حركة هبوطية حاة وشيكة الحدوث. الإستراتيجية الجيدة اليوم هي البيع مع نقاط وقف قريبة من أسعار الدخول.

    الدولار الامريكي /الفرنك السويسري USD/CHF
    يوجد قناة سعرية صعودية واضحة للغاية على الرسم البياني للأربع ساعات وعلى الرسم البياني اليوم. والآن، تشير جميع مؤشرات التذبذب على كلا الرسمين إلى الارتفاع، مما يدل على احتمالية دخول السعر في جلسة صعودية أخرى. الخيار المفضل اليوم هو الشراء.

    التوصية اليومية

    النفط الخام Crude Oil
    اخترقت أسعار النفط الحاجز النفسي الهام الواضع عند 50 دولار يوم أمس، واختبر مستوى 48 دولار. وإن تجاوز النفط سعر 49 دولار مرة أخرى اليوم، فمن المحتمل أن يتعرض لحركة هبوطية حادة. قد تكون هذه فرصة كبيرة لتجار الفوركس لدخول الاتجاه الهبوطي هذا في مرحلة مبكرة.