الأزمات تطارد شركات السيارات الأميركية في 2008

الموضوع في 'اعلانات المركبات' بواسطة مضارب عقاري, بتاريخ ‏27 نوفمبر 2008.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. مضارب عقاري

    مضارب عقاري عضو نشط

    التسجيل:
    ‏10 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    1,898
    عدد الإعجابات:
    1
    توقعات بانخفاض مبيعات السيارات في أميركا الشمالية هذا العام إلى أدنى مستوياتها في عقد (الفرنسية-أرشيف)

    من غير المتوقع أن تكون سنة 2008 أفضل من سابقاتها الثلاث بالنسبة لأكبر ثلاث شركات أميركية لإنتاج السيارات.



    وستحاول هذه الشركات عرض أفضل طرازات لديها في معرض ديترويت الذي يفتتح اليوم، لكن الحدث يتزامن مع صدور توقعات متشائمة لأسواق هذه الشركات.



    وقال روس كلارك وهو محلل في مؤسسة مودي للأبحاث المالية إن من الواضح أن الطلب سينخفض على السيارات بالولايات المتحدة في 2008، وتوقع أن يصل عدد السيارات المباعة إلى نحو 15.7 مليونا أو أقل.



    وكانت حصة الشركات الرئيسية في الولايات المتحدة وهي جنرال موتورز وفورد وكرايسلر تصل إلى 95% من السوق الأميركية, لكن هذه النسبة انخفضت في السنوات الأخيرة إلى نحو النصف بعد أن استحوذت الشركات الآسيوية خاصة اليابانية على حصة 47% من السوق.



    وفاقت مبيعات تويوتا لأول مرة في الولايات المتحدة مبيعات فورد في 2007، لتأتي في المركز الثاني بعد جنرال موتورز, بينما تراجعت فورد إلى المركز الثالث، واحتلت كرايسلر المركز الرابع.



    وتمثل الشركات الأوروبية منافسة أقل ضراوة للشركات الأميركية, لكنها تتمتع بأفضلية بالنسبة للسيارات الفاخرة.



    وقالت شركة جنرال موتورز الأسبوع الماضي إنها حققت أهدافها لسنة 2007, لكن خسائرها في الربع الثالث من العام الماضي وصلت إلى 39 مليار دولار. بينما قالت فورد إنها استطاعت تقليص خسائرها التي منيت بها في 2006، ووصلت إلى 12.6 مليار دولار.



    وقال توم ليبي وهو محلل بمؤسسة جي دي باور إن الشركات المنتجة للسيارات بالولايات المتحدة في مواقف متباينة. وقال جون ولكونوتز من مؤسسة غلوبال إنسايت، إن كرايسلر تواجه صعوبات كبيرة ويجب عليها الاندماج مع شركة أخرى بسرعة.



    ومن المتوقع أن تؤدي زيادة أسعار الوقود وتباطؤ الاقتصاد الأميركي إلى التأثير بشكل سلبي على سوق السيارات في الولايات المتحدة.



    وخفض بنك غولدمان ماكس الاستثماري توقعاته لمبيعات السيارات في الولايات المتحدة في 2008 إلى 15 مليون سيارة من 16.3 مليون في 2007, بينما قالت مؤسسة ستاندرد أند بور إنها تتوقع انخفاض مبيعات السيارات في أميركا الشمالية هذا العام إلى أدنى مستوياتها في عقد.
     
  2. مضارب عقاري

    مضارب عقاري عضو نشط

    التسجيل:
    ‏10 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    1,898
    عدد الإعجابات:
    1
    أرباح تويوتا في الربع الثالث من العام تهبط إلى 1.4 مليار دولار (الفرنسية)

    توقعت شركة صناعة السيارات اليابانية تويوتا موتور -أكبر منتج للسيارات في العالم- هبوطا حادا في أرباحها هذا العام إلى ما دون النصف ليصل أقل مستوى في تسع سنوات جراء تأثير الأزمة المالية العالمية السلبي على الطلب وتقليص الائتمان وصعود الين.

    وكانت تويوتا قد شهدت ثماني سنوات متتالية من نمو الأرباح ولكنها أجبرت على وقف عمل مصانع تابعة لها والاستغناء عن العمالة المؤقتة وقدمت حوافز غير مسبوقة للمشترين للتصدي لهبوط مبيعاتها.

    "
    شركات السيارات المنافسة لتويوتا تمر بمرحلة صعبة حيث دار الحديث عن عمليات اندماج بين شركتي جنرال موتورز وكرايسلر لمواجهتهما هبوطا حادا في المبيعات
    "
    وتواجه شركات السيارات المنافسة لتويوتا أيضا مرحلة صعبة حيث دار الحديث عن عمليات اندماج بين شركتي جنرال موتورز وكرايسلر لمواجهتهما هبوطا حادا في المبيعات وتكبدهما خسائر كبيرة.

    وانخفضت أسهم تويوتا بنسبة 10% قبل إعلان نتائج أعمالها الخميس لتواكب هبوطا حادا في مؤشر أسهم قطاع النقل في طوكيو بعد نشر صحيفة تقريرا تضمن أن أرباح تويوتا هذه السنة ستكون دون نصف أرباحها للعام الماضي.

    وتوقعت تويوتا تحقيق أرباح تشغيل للسنة المالية التي تنتهي نهاية مارس/آذار المقبل بقيمة 600 مليار ين (6.1 مليارات دولار) مقابل تنبؤات سابقة بتسجيل 1.6 تريليون ين، بينما أظهر استطلاع ضم 17 شركة سمسرة أن أرباح تويوتا ستبلغ 1.34 تريليون ين.

    وسجلت تويوتا أرباحا في الربع الثالث من هذا العام بلغت 139.8 مليار ين (1.4 مليار دولار) منخفضة بنحو 69% عن الفترة المقابلة من العام الماضي.

    وانخفضت المبيعات بنسبة 8% إلى 5.98 تريليونات ين (60 مليار دولار) في الربع الثالث من هذا العام مقابل 6.49 تريليونات ين قبل عام.

    ووفقا لتقديرات تويوتا التي تنتج طرازات مختلفة من السيارات منها سيارات كامري وبريوس العاملة بالغاز والكهرباء وتوندرا وهي شاحنة بيك أب، ستحقق الشركة أرباحا صافية قيمتها 550 مليار ين (5.5 مليارات دولار) مقارنة مع توقعات سابقة لها بتسجيل 1.25 تريليون ين (12.6 مليار دولار) لتصبح هذه أقل سنة في أرباحها الصافية.

    وامتدت تداعيات الأزمة المالية العالمية إلى الأسواق الناشئة كالصين والهند لتعصف بخطط صانعي السيارات الذين كانوا يتوقعون نموا قويا في المبيعات.

    وانخفضت مبيعات تويوتا في الولايات المتحدة بنسبة 12% خلال عام حتى اليوم، الأمر الذي جعل الشركة تخفض توقعاتها الأسبوع الحالي للمرة الثانية في أربعة شهور.

    ورأى نائب الرئيس التنفيذي لتويوتا ميتسو كينوشيتا صعوبة كبيرة في التكهن بموعد لاستقرار مناخ الأعمال في ظل الأزمة المالية العالمية.
     
  3. abu el neez

    abu el neez عضو نشط

    التسجيل:
    ‏12 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    405
    عدد الإعجابات:
    0
    مشكور أخوي عالمعلومات .. وهذا حال الدنيا يوم لك ويوم عليك :)
     
حالة الموضوع:
مغلق