توقعات بانخفاض أسعار السيارات في السعودية 20%

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة q82007, بتاريخ ‏14 ديسمبر 2008.

  1. q82007

    q82007 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏21 مايو 2008
    المشاركات:
    569
    عدد الإعجابات:
    0






    توقع نائب رئيس لجنة السيارات في غرفة الشرقية منصور العدوان انخفاضَ أسعار السيارات بنسبة 15% إلى20% في الربع الثاني من العام المقبل في حال استمرار تأثيرات الأزمة المالية على مصانع السيارات الأمريكية والأوروبية.

    لكن العدوان استبعد أي انخفاضٍ في الأسعار في الوقت الحالي باستثناء بعض العروض التي لا تزيد عن 5% يقدمها الوكلاء لعملائهم لتنشيط المبيعات.

    تخفيض الإنتاج

    وقال العدوان في تصريحاتٍ نقلتها جريدة "الوطن" السعودية اليوم السبت 13-12-2008 إن المصانع تعمد إلى تخفيض الإنتاج بدلًا من خفض الأسعار كحلٍّ رئيس للمحافظة على قدرتها المالية والإنتاجية.

    وأضاف أن قطاع السيارات عالميًا يعاني من إشكاليات كبرى قد تطيح به إذا لم يتم إنقاذه من قبل الحكومات الغربية، بالإضافة إلى عقبات أخرى تتمثل في ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل اليورو، ودخول بعض الاقتصاديات الكبرى مرحلة الركود، وارتفاع نسبة فوائد الإقراض البنكية للشركات المصنعة مقارنةً بالعام الماضي بنسب تتراوح ما بين 2 إلى 5%، مشيرًا إلى أن توجهات الأسعار لن تتضح قبل انتهاء الربع الثاني من العام المقبل.

    وعن صحة إحجام المستهلكين محليًا في السعودية عن شراء السيارات حاليًا رغبةً في الحصول على أسعار أقل قال العدوان إن ذلك صحيح، ولكن الأسعار لم تنخفض حاليًا بناءً على كلفة إنتاجها في الأعوام الماضية، فطبيعة صناعة السيارات تختلف عن غيرها لحاجتها لوقتٍ طويل في صناعتها.

    وذكر أن تأثر أسعار السيارات بانخفاض مدخلات الإنتاج يعتمد على نسبة المدخل في الصناعة مثل النفط والبلاستيك والمعادن والمواد البتروكيماوية.

    وأشار إلى أن التخفيضات الكبرى في بعض دول العالم والتي تصل إلى 60% وسيارتين بقيمة سيارة واحدة وغيرها كانت لفترة محدودة جدًا بغرض تصريف كميات كبيرة من السيارات هناك كأحد أساليب التسويق، مبينًا أن استمرار العروض بتخفيضات كبرى لمدة طويلة يعني تلقي الشركات المصنعة خسائر فادحة.




     
  2. q82007

    q82007 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏21 مايو 2008
    المشاركات:
    569
    عدد الإعجابات:
    0
    باريس (رويترز) - حذرت كبرى شركات صناعة السيارات الاوروبية من أداء قاتم في 2009 مع تزايد المؤشرات على أن الازمة العميقة التي تواجه القطاع تتجاوز بمراحل صراع الحياة أو الموت الذي تخوضه الصناعة في الولايات المتحدة.

    وقال رئيسا رينو-نيسان وفيات ان سوق السيارات ستتراجع بدرجة أكبر العام القادم بعدما دفعت انخفاضات حادة للمبيعات "الثلاثة الكبار" في الولايات المتحدة الى طلب تدخل الدولة لانقاذهم وهو ما رفضه الكونجرس.

    وأفادت وسائل اعلام يابانية يوم السبت أن تويوتا موتور أكبر شركات صناعة السيارات في العالم بصدد الاعلان عن خسائر بنحو 100 مليار ين (1.11 مليار دولار) للفترة من أكتوبر تشرين الاول الى مارس اذار ومن المتوقع أن تخفض توقعات أرباحها ثانية.

    وبحسب صحيفة فيرتشافت فوتشه الاسبوعية تجهز بي.ام.دبليو الالمانية وهي أكبر شركات صناعة السيارات الفاخرة في العالم مساعدة مالية لشبكة موزعيها في ألمانيا بما لا يقل عن 100 مليون يورو (132.7 مليون دولار). وتبيع بي.ام.دبليو أيضا سيارات ميني الصغيرة وسيارات رولز رويس الفاخرة.

    وقد تتجدد الضغوط أيضا اذا عمد وزراء منظمة أوبك خلال اجتماع لهم يوم الاربعاء الى اجراء خفض كبير للانتاج كما هو متوقع ونجحوا في درء تراجع حاد في أسعار النفط.

    ومن شأن موجة صعود جديدة لاسعار البنزين في محطات التعبئة أن تلحق مزيدا من الشقاء بقطاع السيارات العالمي الذي يعمل به 50 مليون شخص بشكل مباشر وغير مباشر.

    وتأثرت صناعة السيارات سلبا بمزيج من ارتفاع أسعار الطاقة والمواد الاولية فضلا عن تزعزع ثقة المستهلكين من جراء الازمة المالية.

    وأفادت صحيفة أوتوموبيل-فوتشه الاسبوعية الالمانية أن فولكسفاجن كبرى شركات صناعة السيارات في أوروبا ستناقش خفض التكاليف يوم الخميس في حين تعتزم روبرت بوش أكبر شركة أوروبية لمكونات السيارات تسريح ألفي موظف من أجل خفض النفقات في خضم التباطوء.

    وقال كارلوس غصن الرئيس التنفيذي لشركة صناعة السيارات الفرنسية رينو وحليفتها اليابانية نيسان "لا أرى حلا سريعا للازمة في صناعة السيارات.

    ونشرت تصريحاته صحيفتا لو فيجارو ولا تريبيون.

    وأضاف "لم نلمس القاع بعد."

    وقال غصن ان الازمة مالية في المقام الاول وان القطاع اعتمد كثيرا على الائتمان.

    وقال "اذا استمرت أسواق المال على حالها فسنواجه جميعا مشكلات" مضيفا أن صناع السيارات يحتاجون الى تمويل بأسعار فائدة "معقولة" من أربعة الى خمسة بالمئة لاجل عامين الى ثلاثة أعوام في 2009.

    وفي تصريحات نشرتها صحيفة لا روبابليكا قال سرجيو مارشيوني رئيس فيات الذي توقع الاسبوع الماضي بقاء ست شركات لصناعة السيارات في الاجل الطويل من 50 شركة الان ان 2009 سيكون أصعب عام يشهده على الاطلاق.

    ولم يشر مباشرة الى مساعدة أمريكية محتملة لشركات صناعة السيارات المتأزمة في الولايات المتحدة لكنه قال ان من شأن تقديم مساعدة عامة لبعض الشركات أن يسبب " فوارق هائلة في المنافسة العالمية."

    وقالت صحيفة ميلانو فايننتزا ان رئيس الوزراء الايطالي سلفيو برلسكوني والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بحثا فكرة قيام تحالف بين فيات وبيجو سيتروين.

    (الدولار يساوي 90.19 ين)

    (الدولار يساوي 0.7537 يورو
     
  3. من الكويت

    من الكويت عضو جديد

    التسجيل:
    ‏9 ابريل 2007
    المشاركات:
    1,135
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    دولة الكويت
    تشكر ع المووضوع
     
  4. wooow

    wooow عضو جديد

    التسجيل:
    ‏8 يونيو 2008
    المشاركات:
    1,143
    عدد الإعجابات:
    0
    مشكور اخوى على الموضوع
    لكن الواقع يعكس الموضوع - امس كلمنى واحد من السعوديه يبي وانيت تويوتا هايلوكس دبل قير

    وللاسف سألت واحد خبره بالوانيتات وقالى غير متوفر

    ورديت لصاحبي وقلتله غير متوفر ... وسألته عن وكالتهم قالى انا حاجز من رمضان للحين ما وصلت ومليت من النطره ... والرجال مستعد يدفع اكثر من قيمتها بالشركه لكن للاسف غير متوفره
     
  5. q82007

    q82007 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏21 مايو 2008
    المشاركات:
    569
    عدد الإعجابات:
    0
    شاكر مروركم وبإذن الله ننتظر الاخبار الطيبه وانقلها لكم
     
  6. q82007

    q82007 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏21 مايو 2008
    المشاركات:
    569
    عدد الإعجابات:
    0
    بدأت "شركة (فيات) اعتباراُ من اليوم الاثنين بمنح عطل إجبارية لحوالي 50 ألفا من موظفيها، والذين سيكونون حتى 12 يناير المقبل في تسريح مؤقت، وهي عملية تشمل كل منشآت الشركة في ايطاليا"

    وعلق السكرتير الإقليمي لاتحاد عمال الحديد والصلب في تورينو جورجو أرياودو على الموضوع قائلا، إن "سوق فيات المحلي الذي سجل في شهر نوفمبر هبوطا بنسبة 29.46%، جرفته الأزمة التي ضربت أسواق السيارات عالميا"

    وسيجري غدا الثلاثاء في تورينو اللقاء الذي أعد له منذ مدة بين المؤسسة وممثلي النقابات لبحث عملية التسريح المؤقت هذه، لكن حسبما أشار أرياودو فأنه "لا يمكن تجنب الحديث عن كل ما يجري، انه لقاء مغلق وهذه إشارة سلبية بحد ذاتها"، لكن "الذروة الحقيقية للأزمة تكمن في الصناعة ذات العلاقة حيث يعمل في تورينو 40 ـ 50% من الموظفين لدى فيات، والـ50% الباقين يعملون في شركات بيجو ورينو وبي إم فو" وفق تعبيره

    وأضاف السكرتير الإقليمي لاتحاد عمال الحديد والصلب أن "الجزء الأكبر من هؤلاء يتركز في نواحي تورينو، حيث يتجاوز عددهم 75 ألف موظف، والذين سجلوا أرباحا أقل بنسبة 50 في الأشهر الثلاثة الأخيرة"