حركة سعرية في الأسواق خلال انخفاض أحجام التداول 31/12/08 من *********

الموضوع في 'تداول العملات' بواسطة Forexx, بتاريخ ‏31 ديسمبر 2008.

  1. Forexx

    Forexx عضو نشط

    التسجيل:
    ‏24 أغسطس 2008
    المشاركات:
    1,483
    عدد الإعجابات:
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    التحليل اليومي لسوق تجارة عملات و تجارة المعادن مقدمة من قبل اخصائيين ومحللين من شركة *********

    العناوين الرئيسية:

    حركة سعرية في الأسواق خلال انخفاض أحجام التداول

    قد يلاحظ تجار الفوركس خلال هذا الأسبوع أن أسعار العملات تتحرك بشكل أسرع من الطبيعي. ومع موسك الأجازة، تأتي البنوك وتذهب من السوق ويسحب المستثمرون والشركات الكبيرة أموالهم لدفع مكافآت نهاية العام. وتجعل هذه الأوضاع من الدخول في السوق الآن الخيار الأفضل للمستثمرين لربح كميات كبيرة من المال.

    التحليل الاقتصادي

    الدولار الامريكي USD

    - انخفاض الدولار على نطاق واسع انتظارًا لتقرير الشكاوى من البطالة
    انخفضت العملة الأمريكية بسبب القلق من تزايد الركود الاقتصادي الأمريكي بعد أن اظهر تقرير ثقة المستهلك انخفاض قياسي هذا الشهر. وأدى انخفاض الدولار أمام اليورو يوم أمس إلى تقليل نسبة ارتفاع الدولار أمام اليورو هذا العام إلى 3.4%. كان تداول هذا الزوج بالقرب من مستوى 1.4160 بعد انخفاضه يوم الثلاثاء بنسبة 1.3%. كما انخفضت العملة الأمريكية أمام الين وأصبح تداولها عند 90.34. قد يمتد الدولار في انخفاضه أكثر اعتمادًا على المراهنات بأن سعر الفائدة الصفري المستهدف من البنك الفيدرالي سيزيد من العبء على الدولار. وكان البنك الفيدرالي قد قطع سعر الفائدة هذا الشهر لتصل إلى 0.25% للمرة الأولى وحوّل تركيزه إلى المشتريات من السندات لإحياء الاقتصاد.وفقًا للاقتصاديين يعتبر الأمر الأكثر أهمية هو كيفية رد فعل السياسة النقدية للضعف الاقتصادي، وفي هذه المرحلة تزيد شدة تسهيل الأوضاع النقدية في الولايات المتحدة مما يؤدي إلى ضعف اليورو. تقترب أسعار الفائدة الأمريكية من الصفر ويقول صناع السياسة أنهم على استعداد لاتخاذ خطوات غير تقليدية من منح السيولة وذلك لدعم الاقتصاد المتدهور. وفي المقابل، تقع سعر الفائدة الأوروبية عند 2.50% ولا ترى وضوحًا من المسئولين حول إذا ما سيكون هناك قطع لأسعار الفائدة في المستقبل القريب.في الوقت ذاته، تضرر الدولار من التوترات في الشرق الأوسط، حيث انخفض إلى أدنى مستوياته خلال أسبوعين أمام اليورو بعد الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة، الأمر الذي أثار القلق من أن يقلل مصدري النفط العروض النفطية أكثر إلى المستهلكين الأمريكيين. فارتفاع أسعار النفط يجعل شراء هذه السلعة أكثر غلوًا لهؤلاء في الولايات المتحدة الأمريكية، خاصةً عندما يسوء الاقتصاد أكثر. ويعتبر الاقتصاد الأمريكي في مرحلة سيئة للغاية ويقول المحللون أن هناك قلق سائد بين المستثمرين من أن يسوء الاقتصاد أكثر. وقد تعرض الدولار للبيع لأن الأجواء السائدة في السوق تميل إلى شراء اليورو وبيع الدولار كمراهنة آمنة.

    اليورو EUR

    - اليورو يكتسب قوة بمساعدة البيانات الأمريكية
    تمتد العملة الأوروبية في ارتفاعها أمام أغلب العملات الأساسية بعد أن سجل أعلى مستوى قياسي أمام الباوند يوم الثلاثاء. وأمام الدولار، ارتفع اليورو بنسبة 1% عند 1.4125، وأمام الباوند سجل اليورو أعلى مستوى له عند 98.05. ويرتفع اليورو على حساب الدولار حيث أصبحت الآراء سلبية تجاهه بعد أن سهّل البنك الفيدرالي السياسة النقدية. وقد حفّز اليورو على الارتفاع عدم قدرة الدولار على الحفاظ على ارتفاعه في الجلسات السابقة، حيث حاول الاندفاع يوم أمس خلال مستوى 1.4000 أمام اليورو ولكنه فشل في ذلك. لا يرغب تجار الفوركس في فتح صفقات خاسرة مع نهاية العام وبالتالي فإنهم يخرجون من صفقاتهم كما يقول المحللون. سيبدأ البنك الأوروبي عام جديد وهو تحت الضغط للحفاظ على سعر الفائدة بعد انخفاض مبيعات التجزئة للشهر السابع على التوالي وارتفاع معدل القروض إلى الأسر والشركات بأبطأ معدل خلال أربع أعوام. يتوقع المحللون أن يجبر تباطؤ النمو وتراجع التضخم البنك الأوروبي على تقليل سعر الفائدة بنسبة 0.50% عندما يلتقي المجلس الحاكم للبنك في الخامس عشر من يناير. كانت تقارير يوم أمس هي آخر تقارير تدل على أن الركود في منطقة اليورو قد زاد في هذا الربع من العام. فقد انخفض مؤشر ثقة المستهلك إلى أدنى مستوى خلال 15 عام في نوفمبر، بينما تراجع النشاط في القطاع الصناعي وقطاع الخدمات في ديسمبر بأسرع معدل خلال عقد من الزمان على الأقل. وأمام الباوند، استمر اليورو في الارتفاع وسط توقعات بأن البنك البريطاني سيقطع سعر الفائدة بمعدل أسرع من البنك الأوروبي. وكان البنك البريطاني قد قلل من سعر الفائدة بنسبة 3.50% خلال هذا العام للحد من التأثر بالأزمة المالية العالمية. انخفضت العملة البريطانية بنسبة 25% مقابل اليورو هذا العام، وذلك على أساس الفروق في أسعار الفوائد. يراهن المستثمرون على أن البنك البريطاني قد يقطع سعر الفائدة إلى 0.50ٌ%. ومن المحتمل جدًا أن يشارك البنك البريطاني في التسهيل الكمي عام 2009 مما قد يساعد العملة البريطانية على الارتداد أمام اليورو في المستقبل القريب.

    الين الياباني JPY

    - الاقتصاد الياباني يواجه ركود حاد في 2009
    خلال هذا العام، ارتفع الين الياباني على كافة القطاعات في ظل الركود الاقتصادي الذي وقعت فيه البلاد وقطع سعر الفائدة اليابانية لتقترب من الصفر. ويوم أمس، بقي الين حول مستوى 90.26 أمام الدولار بالمقارنة مع ما كان عليه آخر العام الماضي عند 111.33.
    على الرغم من الارتفاعات الأخيرة التي أحرزها الين الياباني أمام اغلب العملات الأساسية، يتوقع المحللون أن الاقتصادي الياباني قد يتقلص كمعدل سنوي بنسبة 12.1% هذا الربع من العام، وهو اكبر انخفاض منذ 1974، بسبب انهيار الصادرات. يتوقع الاقتصاديون استمرار النمو السلبي للربع الخامس على التوالي حتى الفترة الواقعة بين ابريل ويونيو من عام 2009, وفي ظل سرعة وطول الانكماش، قد يكون هذا الركود هو الأكثر حدة في فترة ما بعد الحرب.وشجعت هذه المعلومات الاقتصاديين الآخرين على عكس توقعاتهم الخاصة بالإنتاج المحلي الإجمالي.تنتشر أسوء أزمة مالية منذ فترة "الركود العظيم" من الدول الصناعية وحتى الأسواق النامية، متضمنة آسيا والتي تعتبر الجهة التي تذهب عليها نصف الصادرات اليابانية تقريبًا. ومن غير المحتمل أن يعوض ذلك المستهلكون المحليون، حيث تنخفض الثقة بين الأسر إلى مستوى قياسي وتسوء أوضاع العمل. وفي ضوء هذه الحقائق، يبدو أن العملة اليابانية قد تعكس ارتفاعاتها التي حققتها خلال هذا العام أمام الدولار وذلك عام 2009. يتوقع بعض المحللون ارتفاع الدولار إلى 100 ين مع نهاية العام التالي.

    النفط الخام Crude Oil

    - النفط الخام يقترب من 39 دولار بسبب النظرة الاقتصادية السيئة
    انخفضت أسعار النفط الخام بمقدار 1 دولار يوم الثلاثاء لأن المخاوف التي تتعلق بالطلب في الاقتصاد العالمي أدت إلى تزايد التوقعات بقطع العروض النفطية من السعودية في فبراير، وكان هذا الانخفاض أيضا بسبب التوتر في الشرق الأوسط الناتج عن الصراع بين إسرائيل وحماس. وأظهرت مؤشرات مالية انخفاض الطلب الأسبوعي على مبيعات التجزئة من البنزين الأمريكي، كما انخفضت ثقة المستهلك في ديسمبر في اكبر دولة مستهلكة للطاقة في العالم. ارتفعت أسعار النفط بما يزيد عن 6% خلال يومي التداول المنتهيين يوم 29 ديسمبر وذلك بسبب القلق من قطع العروض النفطية بسبب امتداد الصرع بين إسرائيل وحماس في غزة.بالنسبة للعام القادم، توجد تخمينات باحتمالية ارتداد النفط الخام إلى 60 دولار للبرميل، حيث تقلل منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) من إنتاجها للنفط بمعدلات قياسية لمقاومة أسوء تباطؤ اقتصادي منذ الحرب العالمية الثانية. قد يكون هذا الارتفاع المتوقع بنسبة 53% من سعر يوم أمس عند 39 دولار للبرميل. كانت المنظمة قد قلل من معدلات إنتاجها للنفط ثلاث مرات بالفعل في محاولة منها لتقليل العروض النفطية في العالم بنسبة 5%. من المتوقع انخفاض العروض النفطية من أوبك بمقدار 400.000 برميل يوميًا في ديسمبر، حيث ينفذ الأعضاء ما اتفقوا عليه من تقليل الإنتاج ودعم أسعار النفط الخام.

    التحليل الفني

    اليورو/الدولار الامريكي EUR/USD
    يظهر على الرسم البياني للساعة إشارات متضاربة، حيث يتحرك مؤشر القوة النسبية في منطقة محايدة. وعلى الرسم البياني اليومي، يتحرك مؤشر القوة النسبية في منطقة ذروة الشراء، مما يدل على أن التصحيح الهبوطي قد يتحقق على المدى القريب. عندما يحدث اختراق هبوطي، سيكون من المفضل البيع مع نقاط وقف قريبة.

    الجنيه الاسترليني/ دولار امريكي GBP/USD
    يستمر تحرك هذا الزوج في مدى محدد على الرسم البياني للساعة، حيث لم تكن هناك حركة هامة على أيًا من الاتجاهين، ويقع تداوله حاليًا عند مستوى 1.44500. ويوجد تقاطع صعودي جديد في الاستوكاستك البطيء على الرسم البياني اليومي مما يدل على أن التصحيح الصعودي قد يتحقق على المدى القريب. من المفضل الشراء مع نقاط وقف قريبة.

    الدولار الامريكي/الين الياباني USD/JPY
    يتحرك هذا الزوج في مدى محدد منذ فترة حتى الآن وبدون اتجاه واضح. يقدم لنا مؤشر القوة النسبية على الرسم البياني اليومي إشارات متضاربة. ولا يوجد اتجاه واضح على جميع مؤشرات التذبذب على الرسم البياني للأربع ساعات. وبالتالي من المفضل انتظار إشارة أوضح على الرسم البياني للساعة.

    الدولار الامريكي /الفرنك السويسري USD/CHF
    يستمر التداول في مدى محدد على الرسم البياني للأربع ساعات. يتحرك كلاً من مؤشر القوة النسبية والاستوكاستك البطيء على الرسم البياني للساعة في منطقة محايدة. وعلى الرسم البياني اليومي، يتحرك مؤشر القوة النسبية في منطقة ذروة البيع. ويبدو أن الحركة المحتملة التالية قد تكون صعودية. عندما يحدث اختراق صعودي، سيكون من المفضل الشراء مع نقاط وقف قريبة.

    التوصية اليومية

    النفط الخام Crude Oil
    تنخفض أسعار النفط الخام مرة أخرى ويقع تداول البرميل الواحد حاليًا حول مستوى 38 دولار. ويعطي مؤشر القوة النسبية على الرسم البياني اليومي إشارة صعودية مما يدل على أن أسعار النفط قد ترتفع. قد يعطي هذا فرصة كبيرة لتجار الفوركس للدخول في اتجاه عام جيد.
     
  2. Forexx

    Forexx عضو نشط

    التسجيل:
    ‏24 أغسطس 2008
    المشاركات:
    1,483
    عدد الإعجابات:
    0
    اسال الله عزوجل ان يرزقنا جنة الفرودس الاعلى وان يغيث المسلمين في غزة ويكسر شوكة اليهود والنصارى
    فانا لا حيلة لنا وقوة لنا الا بك