سؤال محيرنى

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة فضل, بتاريخ ‏2 يناير 2009.

  1. فضل

    فضل عضو مميز

    التسجيل:
    ‏25 يوليو 2008
    المشاركات:
    6,791
    عدد الإعجابات:
    98
    مكان الإقامة:
    بين السماااء والارض
    سمعت فى خطبة الجمعه اليوم ان الرسول صلى الله عليه وسلم

    امر بمخالفة اليهود بخصوص صيام يوم عاشوراء وذلك عن طريق صيام يوم

    9 من محرم .

    لكن السؤال اللى محيرنى هو ؛

    هل اليهود يشتركون معانا فى طريقة حساب ايام السنه

    أقصد اذا كانوا يتبعون الرزنامه الميلاديه فسوف لن نجتمع معهم فى اى

    مناسبة , الا اذا كانوا يتبعون التاريخ الهجرى وهذا اعتقد انه مستحيل

    من كان عنده علم فليخبرنا وينورنا

    وشكرا مقدما​
     
  2. مراقب الاسهم

    مراقب الاسهم عضو نشط

    التسجيل:
    ‏14 سبتمبر 2005
    المشاركات:
    870
    عدد الإعجابات:
    12
    ياكثر اسألتك

    انا اعرف الاجابه بس اخاف تكسر فيني وماتقتنع بالاجابه مثل كسرت فيني بموضوع تسأل فيه عن السيارات العائليه وبالاخير ما اقتنعت :p


    http://www.indexsignal.com/vb/showthread.php?t=133168
     
  3. acton

    acton عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 فبراير 2008
    المشاركات:
    6,336
    عدد الإعجابات:
    3
    مكان الإقامة:
    UK-Acton-W3
    انا مره سمعت الدكتور العجيري يقول ان تاريخ اليهودي لايتطابق مع تاريخ الهجري وحدد اي يوم بس ناسي اي يوم تقدر تسأله ويقولك بالضبط
     
  4. فضل

    فضل عضو مميز

    التسجيل:
    ‏25 يوليو 2008
    المشاركات:
    6,791
    عدد الإعجابات:
    98
    مكان الإقامة:
    بين السماااء والارض
    اللى رد وشارك بالموضوع نقول له شكرا وما قصرت

    واللى ما شارك أتوقع لسببين ؛

    1- يكون سؤالى مو واضح وما قدرت افسره عدل .

    2- انه مايعرف الجواب .

    عموما اتباع الرسول فيه حكمه وفائده سواء عرفنا تفاصيلها او لا

    لكن هذا من باب الفضول .​
     
  5. copra

    copra عضو نشط

    التسجيل:
    ‏20 يونيو 2007
    المشاركات:
    264
    عدد الإعجابات:
    10
    اخي والله العالم ان قبل الاسلام كان لهم حسبه غير الي بعد الهجره في جزيرة العرب

    واليهود كانو يصومون عشان نجاة موسى عليه السلام من فرعون.

    16163 - حَدَّثَنَا بَكْرُ بن سَهْلٍ الدِّمْيَاطِيُّ، حَدَّثَنَا شُعَيْبُ بن يَحْيَى، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْجَبَّارِ بن عُمَرَ، عَنِ بن شِهَابٍ، عَنْ عُمَرَ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بن عَبْدِ اللَّهِ بن قَارِظٍ، قَالَ: سَمِعْتُ مُعَاوِيَةَ بن أَبِي سُفْيَانَ، عَلَى الْمِنْبَرِ وَذَكَرَ يَوْمَ عَاشُورَاءَ، فَقَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"إِنَّ يَوْمَ عَاشُورَاءَ كُنَّا نَصُومُهُ فِي الْجَاهِلِيَّةِ فَفَرَضَ اللَّهُ عَلَيْنَا صِيَامَ رَمَضَانَ، فَوَضَعَ عَنَّا صِيَامَ عَاشُورَاءَ، فَمَنْ شَاءَ صَامَهُ وَمَنْ شَاءَ أَفْطَرَهُ".
    مُجَاهِدٌ، عَنْ مُعَاوِيَةَ