العرب العاربة والمستعربة‏

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة AboSaleh, بتاريخ ‏14 يناير 2009.

  1. AboSaleh

    AboSaleh عضو مميز

    التسجيل:
    ‏31 أغسطس 2001
    المشاركات:
    2,040
    عدد الإعجابات:
    9
    مكان الإقامة:
    الكويت
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    تقسيم العرب إلى عاربة ومستعربة

    السؤال:

    هل تقسيم العرب إلى عرب عاربة ومستعربة صحيح؟ وهل هذا يتعارض مع القرآن أم لا؟

    وهل صحيح أن هذا التقسيم أتى من اليهود؟

    الجواب:

    الحمد لله

    توارد الأخباريون والمؤرخون والنسَّابون على تقسيم العرب من حيثُ القِدَمُ إلى طبقات ثلاثة: عربٌ بائدة، وعربٌ عاربة، وعربٌ مستعربة.

    1- أما العرب البائدة: فهم مثل أقوام عاد، وثمود، وجديس، وعبيل، وجُرهُم، أطلق عليهم اسم "البائدة" لقدمهم النسبي، ولاندثارهم قبل الإسلام.

    2- وأما العرب العاربة فهم القحطانيون، أبناء قحطان بن عابر بن شالخ بن أرفخشذ بن سام بن نوح، كما يذكر ذلك أكثر النسابين.

    3- وأما العرب المستعربة أو المتعربة، ويقال لهم "العدنانيون"، أو "النزاريون"، أو "المعديون"، وهم من صلب سيدنا إسماعيل بن إبراهيم عليهما الصلاة والسلام، الذي تزوج من رعلة الجرهمية، فتعلم منهم العربية، فسموا المستعربة، وصار نسلهم من العرب، واندمجوا فيهم، وهم ينتسبون إلى عدنان من نسل سيدنا إسماعيل عليه السلام، غير أن ثمة خلافا كبيرا بين النسابين في عدد الآباء بينهما.

    ومضمون هذا التقسيم لا تكاد تختلف فيه كتب التاريخ والأنساب، ولكن الخلاف واقع في الأسماء، فبعضهم يسمي العرب البائدة بالعاربة، وآخرون يسمونهم بالعرباء ونحو ذلك من الخلاف. ولا نجد أي تعارض بين هذا التقسيم وبين الحقائق الواردة في القرآن الكريم، كما نستبعد جدا أن يكون مضمون هذا التقسيم مأخوذا عن أهل الكتاب من اليهود والنصارى، وذلك لسببين اثنين:

    السبب الأول:

    توارد جميع كتب التاريخ والأنساب على تقسيم العرب إلى القحطانيين والعدنانيين، حتى قال الحافظ ابن عبد البر في مقدمة كتابه "الإنباه على قبائل الرواه" (ص/2):

    "هذا كتاب أخذته من أمهات كتب العلم بالنسب وأيام العرب، بعد مطالعتي لها، ووقوفي على أغراضها، فمن ذلك: كتاب أبي بكر محمد بن إسحاق، وكتاب أبي المنذر هشام بن محمد بن السائب الكلبي، وكتاب أبي عبيدة معمر بن المثنى، وكتاب محمد بن سليمان، وكتاب محمد بن حبيب، وكتاب أبي عبد الله أحمد بن محمد بن عبيد العدويّ في نسب قريش، وكتاب الزبير بن بكار في نسب قريش، وكتاب عمه مصعب بن عبد الله الزبيري في ذلك، وكتاب علي بن كيسان الكوفي في أنساب العرب قاطبة، وكتاب علي بن عبد العزيز الجرجاني، وكتاب عبد الملك بن حبيب الأندلسي، إلى فِقَرٍ قيّدتها من الحديث والآثار، ونوادر اقتطفتها من كتب أهل الأخبار" انتهى.

    فانظر عدد هذه المراجع القديمة، فضلا عمن جاء بعدهم، أو فات ابن عبد البر ذكرهم، وقد ذكر الحافظ في كتابه هذا التقسيم المشهور للعرب.

    السبب الثاني:

    عدم ورود شيء عن العرب البائدة في التوراة المحرفة التي بين أيدي الناس اليوم، بل إن اليهود ينكرون وجود أقوام عاد وثمود ونحوهم، فكيف يكون هذا التقسيم مأخوذا عنهم.

    يقول الطبري رحمه الله: "فأما أهل التوراة، فإنهم يزعمون أن لا ذكر لعاد ولا ثمود ولا لهود وصالح في التوراة، وأمرهم عند العرب في الشهرة في الجاهلية والإسلام كشهرة إبراهيم وقومه" انتهى. "تاريخ الأمم والملوك" (1/141).

    وقد تمكن علماء الآثار من الوقوف على حقائق جغرافية وتاريخية تدل على وجود هؤلاء الأقوام، وعدمُ ذكر التوراة لهم إنما هو لأن أكثرهم عاشوا بعد التوراة، أو لأن التوراة لا تهتم بأخبار العالم من غير العبرانيين.

    يقول الدكتور جواد علي: "اتفق الرواة وأهل الأخبار، أو كادوا يتفقون، على تقسيم العرب من حيث القدم إلى طبقات: عرب بائدة، وعرب عاربة، وعرب مستعربة. أو عرب عاربة، وعرب متعربة، وعرب مستعربة. أو عرب عاربة وعرباء وهم الخلص، والمتعربة.

    واتفقوا أو كادوا يتفقون على تقسيم العرب من حيث النسب إلى قسمين: قحطانية، منازلهم الأولى في اليمن. وعدنانية، منازلهم الأولى في الحجاز.

    واتفقوا، أو كادوا يتفقون، على أن القحطانيين هم عرب منذ خلقهم الله، وعلى هذا النحو من العربية التي نفهمها ويفقهها من يسمع هذه الكلمة، فهم الأصل، والعدنانية الفرع منهم أخذوا العربية، وبلسانهم تكلم أبناء إسماعيل بعد هجرتهم إلى الحجاز، شرح الله صدر جدهم إسماعيل، فتكلم بالعربية، بعد أن كان يتكلم بلغة أبيه التي كانت الآرامية، أو الكلدانية، أو العبرانية على بعض الأقوال.

    ونجد الأخباريين والمؤرخين يقسمون العرب أحيانًا إلى طبقتين: عرب عاربة، وعرب مستعربة... وظل الرواة يتوارثون هذا التقسيم كلما بحثوا في تأريخ العرب قبل الإسلام، وفي موضوع الأنساب.

    وتقسيم العرب إلى طبقات - وذلك من ناحية القدم والتقدم في العربية - هو تقسيم لا نجد له ذكرًا لا في التوراة أو الموارد اليهودية الأخرى، ولا في الموارد اليونانية أو اللاتينية، أو السريانية، ويظهر أنه تقسيم عربي خالص، نشأ من الجمع بين العرب الذين ذكر أنهم بادوا قبل الإسلام، فلم تبقَ منهم غير ذكريات، وبين العرب الباقين، وهم إما من عدنان، وإما من قحطان" انتهى باختصار.. "المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام" (1/294 فما بعدها).

    والله أعلم.


    الإسلام سؤال وجواب
     
  2. الطـبـيـب

    الطـبـيـب عضو نشط

    التسجيل:
    ‏16 مايو 2008
    المشاركات:
    2,345
    عدد الإعجابات:
    20
    مكان الإقامة:
    النعيم
    جزاك الله خيرا على التوضيح

    دمتم بخير
     
  3. (فزاع)

    (فزاع) عضو جديد

    التسجيل:
    ‏18 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    4,473
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    .. الكون ..
    مع العلم بإن نسل القحطانين من سيدنا هود عليه افضل الصلاة والسلام ..

    مشكور بو صالح على موضوعك الرائع ..
     
  4. yoyo1983

    yoyo1983 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 ابريل 2007
    المشاركات:
    22,658
    عدد الإعجابات:
    22
    مكان الإقامة:
    DaMBy
    شكرا لك
     
  5. abu.omar

    abu.omar عضو نشط

    التسجيل:
    ‏18 يوليو 2006
    المشاركات:
    1,246
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    بالـــ/ خطــ الأحمــْـرُ ...

    أما أنا من بني عدنان .. ولي الفخر بان أنتسب لهم ..


    1000 شكراً علي الموضوع المميز والقيم
     
  6. Dr-Q80

    Dr-Q80 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏30 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1,131
    عدد الإعجابات:
    3
    مكان الإقامة:
    الكويت
    اخ بو عمر ما الفخر بذلك ؟
    ارجوك لا تفهمني غلط.. لست هنا لاطعن بنسبك الكريم.
    و لكنها خاطره خطرت ببالي عندما قرأت مشاركتك و ليست موجهة لشخصك.
    لماذا نفتخر بنسبنا ؟ ما هو الانجاز في ذلك ؟ نحن ولدنا هكذا و لم نختر نسبنا.
    الا يجب ان يكون الفخر بانجازاتنا و ما كسبت يدانا ؟ الا يجب ان يكون الفخر بمستوانا الفكري و العلمي و انجازاتنا العملية ؟
    اما ان يكون النسب هو مفخرتنا وهو مقياس الافضلية ..فللاسف هذا ما يجعل اليهود يسبقوننا بالاف السنين... و اكبر دليل موضوع " اليهود و العلو ".
    و اسمحلي على مداخلتي.. مره اخرى لا اقصد اي شيء شخصي.. و لكن اتكلم بصفه عامه.
    اخاطب طريقة التفكير فقط لا غير.. و تقبل مني كل احترام.
    و شكرا
     
  7. abu.omar

    abu.omar عضو نشط

    التسجيل:
    ‏18 يوليو 2006
    المشاركات:
    1,246
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    بالـــ/ خطــ الأحمــْـرُ ...
    أهلا بك ..

    ألم يفتخر الرسول صلي الله عليه وسلم بنسبه

    أو ليس لي الفخر بأن أنتسب لـ بني عدنان والرسول من نسبي ..

    سوف أحسن بك النيـه والأختلاف بـ ألاراء شي صحي علنا نصل لنتيجه هل يحق لي الفخر أم لا ..

    نعم يحق لنا الفخـر بأنجازتنا كما ذكرت ..وللاسف بأنها يتيمه ..
    ويحق لي الفخر بنسبي بالرسول صلي الله عليه وسلم وأنه من بني عدنان ..والذي أتشرف بنسبي أليه ..

    هذا موضوع أخر وأراك خرجت عن هدفه بأنك تحاول أدخل اليهود بالموضوع

    1000 شكر لتعقيبك
     
  8. Dr-Q80

    Dr-Q80 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏30 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1,131
    عدد الإعجابات:
    3
    مكان الإقامة:
    الكويت
    اولا اخي بو عمر شاكرلك سعة صدرك و تقبلك الرأي الاخر.. و هذا عشمي بك.
    و عليك ان تحسن الظن بي :) لاني فعلا ليس هدفي الطعن و لكن مناقشة مبدأ.
    و الان الى النقاش :)
    في اعتقادي الخاص ان نستخدم كلمة أمتن بدلا من كلمة افتخر عند الكلام عن النسب.
    الامتنان كلمة افضل لانه لم تكن لنا يد في اختيار نسبنا و اصلنا.. و لكن خلقنا هكذا.
    فهي نعمة من نعم الله علينا ان نشارك سيد البشر النسب.
    قد يكون تفكيرنا واحد .. لكن اعتقد اختيار المفردات هنا مهم.
    فالفخر قد يعني التفاضل على الغير بالنسب.. و هذا غير جائز.. فالافضلية بين المسلمين بالتقوى و العمل الصالح.. و قد قال عنها الرسول انها من دعوات الجاهلية.
    نعم الله سبحانه و تعالى اصطفى العرب و لكن لحمل امانة الدعوة و الخلافة و ليسوا لانهم شعب الله المختار.
    و اعتقد ان الفخر يجب ان يكون بالانجاز.
    و لو قرأت موضوع اليهود و العلو .. لعرفت ماذا اعني و لماذا ربطت هذا النقاش بذاك.
    نحن احوج ما نكون للانجازات في العالم المسلم.. فان جعلنا مبدأ الافضلية هو النسب و الانتماءات العرقية فلن نفلح ابدا.
    يجب ان يكون مقياس الافضلية لدينا هو الانجاز و خدمة الدين و المجتمع.
    ارجو ان اكون استطعت ان اوصل وجهة نظري بوضوح.
    و شاكر لك مره ثانية سعة صدرك
     
  9. (فزاع)

    (فزاع) عضو جديد

    التسجيل:
    ‏18 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    4,473
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    .. الكون ..

    قال نبينا الكريم. صلى الله عليه وسلم: (( أربع في أمتي من أمر الجاهلية لا يتركونهن: الفخر بالأحساب, والطعن في الأنساب, والاستسقاء بالنجوم, والنياحة على الميت)) رواه مسلم (934).

    قال الشيخ الإمام العلامة سليمان بن عبدالله بن الإمام المجدد محمد بن عبدالوهاب وهو يشرح هذا الحديث العظيم في كتابه القيم:" تيسير العزيز الحميد في شرح كتاب التوحيد" ص 389: (( قوله;الفخر بالأحساب> أي: التشرف بالآباء والتعاظم بِعَدِّ مناقبهم ومآثرهم وفضائلهم, وذلك جهل عظيم, إذ لا شرف إلا بالتقوى, كما قال تعالى: (( وما أموالكم ولا أولادكم بالتي تقربكم عندنا زلفى إلا من آمن وعمل صالحا)) الآية, وقال تعالى: (( إن أكرمكم عند الله أتقاكم)), وروى أبو داود عن أبي هريرة مرفوعا: (( إن الله قد أذهب عنكم عُبِّيَّةَ الجاهلية وفخرها بالآباء, مؤمن تقي, أو فاجر شقي, الناس بنو آدم, وآدم من تراب, ليدعنَّ رجالٌ فخرَهم بأقوام إنما هم فحم من فحم جهنم , أو ليكونن أهون على الله من الجعلان التي تدفع بأنفها النتن)), و(الأحساب): جمع حسب, وهو ما يعده الإنسان له ولآبائه من شجاعة وفصاحة ونحو ذلك.
    قوله ;والطعن في الأنساب> أي: الوقوع فيها بالذم والعيب, أو بقدح في نسب أحد من الناس, فيقول: ليس هو من ذرية فلان, أو يعيره بما في آبائه من المطاعن, ولهذا لما عير أبو ذر رضي الله عنه رجلا بأمه, قال النبي صلى الله عليه وسلم لأبي ذر: (( أعيرته بأمه؟! إنك امرؤ فيك جاهلية)) متفق عليه, فدلَّ ذلك أن التعيير بالأنساب من أخلاق الجاهلية... وفي الحديث دليل على شهادة أن محمدا رسول الله, لأن هذه الأخبار من أنباء الغيب, فأخبر بها النبي صلى الله علي وسلم, فكان كما أخبر))
     
  10. Dr-Q80

    Dr-Q80 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏30 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1,131
    عدد الإعجابات:
    3
    مكان الإقامة:
    الكويت
    جزاك الله الف خير اخوي فزاع.. احسنت
     
  11. Dr-Q80

    Dr-Q80 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏30 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1,131
    عدد الإعجابات:
    3
    مكان الإقامة:
    الكويت
    بو صالح اشكرك على الموضوع و المعلومات القيمة .
    و اسمحلي ان تطفلت في مداخلاتي بالموضوع.
    يعطيك العافية.
     
  12. abu.omar

    abu.omar عضو نشط

    التسجيل:
    ‏18 يوليو 2006
    المشاركات:
    1,246
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    بالـــ/ خطــ الأحمــْـرُ ...
    أهلا بك ..

    لا يهم المسميات بالنسبه لي أفتخر أو ممتن فالمعني أعتقد واحد ..

    ألم تسمع بافتخار الرسول صلي الله عليه وسلم عندما قال

    ( أنا محمد لا كذب أنا أبن عبدالمطلب ..) ..وافتخر بها أمام الجيوش بمعركه..
    لا أذكر أسمها الان أعتقد معركه ( حنين ..

    وعن ابن عمر - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله تعالى عليه وصحبه وسلم:

    (لما خلق الله الخلق اختار العرب، ثم اختار من العرب قريشا، ثم اختار من قريش بني هاشم، ثم اختارني من بني هاشم، فأنا خيرة من خيرة) ...

    أفتخر الرسول هنا بأنه من العرب ومن قريش وأنه من بني هاشم ..

    أذن لايهمني كثيراً المسميات كم ذكرت لك أي كانت

    ولي الفخر بأن اكون من بني عدنان الذي ينتمي اليه الرسول ..

    الحديث والنقاش أي كان يجب علينا أن نحسن النيه ..
    وهذا لا أشك فيه ابداً بأن نقاشك معي هنا القصد فيه توضيح بعض الامور ..

    1000شكراً كذلك لك
     
  13. Dr-Q80

    Dr-Q80 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏30 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1,131
    عدد الإعجابات:
    3
    مكان الإقامة:
    الكويت
    يعطيك العافية اخ بو عمر..
    انا طبعا وضحت وجهة نظري و كان كلامي واضح. و انا مختلف معاك تماما فيما تقول. :)
    و انت لك الحرية طبعا في عمل ما تريد.
    و شاكرلك سعة صدرك مره ثانيه.
     
  14. abu.omar

    abu.omar عضو نشط

    التسجيل:
    ‏18 يوليو 2006
    المشاركات:
    1,246
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    بالـــ/ خطــ الأحمــْـرُ ...
    وأختلافك معي بدون شك محل أحترام ..

    وشكراً كذلك لك ...