التعامل في الأسهم الدولية بين سندان البنوك المحلية ومطرقة قوانين البورصة الدولية

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة الرادار, بتاريخ ‏26 مايو 2004.

  1. الرادار

    الرادار عضو جديد

    التسجيل:
    ‏23 مايو 2004
    المشاركات:
    2
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعودية
    بعد التحية

    لفت إنتباهي الحديث الأيجابي من بعض الأخوان بالمنتدي عن السمسارة الدوليين وحيث لدي تجارب مريرة جدا مع أميراتراد ومنذ ثلاثة سنوات حيث عانيت معاناة شديدة جدا في مسألة التحاويل من حسابي حيث يستغرق التحويل 21 يوما علاوة على المجهود الذي يبذل في متابعة التحويل والعمولات المستقطعة من المبلغ والمصيبة الكبري حين طلبت منهم تحويل حسابي للبنك الأهلي وكأنني لم أكن عميل معهم والشغلة أخذت حوالي شهر بالتمام والكمال حتي تم نقل حسابي وعنده أدركت حجم المعاناة والوقت الضائع والمال المنهوب في شكل عمولات ومصاريف غير منطقية

    بحكم تجربتي المريرة مع أميراتراد أدركت أن المصيبة الكبري فينا نحن المستثمرون الذين لم نطلع على شروط البورصة والقوانين وكل همنا تحقيق الربحية فقط وبعد ان بدأت التعامل مع البنك الأهلي واجهتني بعض الصعاب بموقع البنك الأهلي وقمت بتسجيل زيارة للبنك الأهلي وشرحوا لي الموضوع بكل بساطة ووصلت لقناعة تامة أن توفر النية موجود لديهم والأخوان بحاولوا قدر المستطاع تقديم الجيد لكن العين بصيرة واليد قصيرة وأبلغوني القائمين على أمر الوساطة بأنهم يعانون كثيرا وأنهم محكومون بنظم البورصة الدولية الأمريكية ووقتها وصلت لقناعة تامة وحسب خبرتي وعلمي التام بقوانين البورصة الأمريكية بأن البنوك المحلية ضحية لمايحدث في البورصة التي تدار بواسطة أمريكا ست القوانين التي تمارس حكم القوي على الضعيف فماذا نتوقع من بورصة ستها أمريكا وقوانينها مفصلة من أمريكا

    نصيحة أخوية لكل الأخوة المتعاملين بالأسهم الدولية أن يتجنبوا الدخول مع السمسارة إي تراد و أميراتراد وانا متأكد جدا عندها سنجد التعامل مع البنوك المحلية رحمة منهم حيث نفس القوانين في الكاش والضوابط الصادرة من البورصة الدولية بخصوص ال 90 يوم و نفس القوانين المطبقة في كل العالم بل بالعكس شركات السمسرة الدولية شركات ليس لها أصول أو تامينات مالية لمواجهة أي حالات إفلاس في المستقبل حيث يجب أن يكون هنالك نسبة معينة لتأمين إجمالي الأصول الخاصة بالعملاء لدي البورصة زائدا إنها هلكانة ماليا وستعلن إفلاسها عن قريب

    نصيحتي ان نواصل مع جماعتنا البنوك المحلية والعربية التي تتدوال بالأسهم الأمريكية فهم مقدور عليهم وقريبين مننا بدل ما يستفيد الغرباء باموالنا والمصيبة ما تقدر تقاضيهم لو حصلت لك مشكلة عاد ربنا يعينك كلمة واحدة منهم تسكتنا كلنا والرد معروف مسبقا ( دي قوانين البورصة الدولية) مش قوانين بنوكنا المحلية وعندها سنسكت جميعا عن الكلام المباح

    سؤال بسيط ماهو مصير فلوس أي منا لو حصل إفلاس لواحد من السماسرة الدوليين وكيف نستطيع إستعادة رأس مالنا من هؤلاء السمسارة؟؟؟ وليتذكر الأخوان جيدا موضوع شركة داتيك والأسباب التي جعلتها تندمج مع أميراتراد واللبيب بالإشارة يفهم والعاقل من يتعظ بتجارب الغير

    أما عن حكاية 90 يوم فقد حدثت لي وكدت أن أجن وإتصلت بالأخوان بالبنك مشكورين وساعدوني كثيرا في حل المشكلة على العموم دعونا نتحدث عن تجارب يستفيد منها غيرنا وخاصة أن التعامل في الأسهم الأمريكية وتذبذب الاسعار خلانا نفقد عقلنا يوم في السما ويوم في الأرض ونسأل الله يبارك لينا في فلوسنا

    على العموم لفائدة الجميع وتفاديا للصعاب يمكن الدخول على الموقع التالي والبحث عن الحسابات الكاش وشروطه وعن موضوع ال 90 يوم المقيدة للتدوال حتي نتحاشي هذه الأخطاء مستقبلا ونحلم بتحقيق ارباح دون اي مشاكل مع بنوكنا المحلية.



    www.nyse.com
    www.sec.org

    ولنا عودة عن خدمات البنوك المحلية في مجال الأسهم الدولية


    مع تحياتي
     
  2. meedoing

    meedoing عضو جديد

    التسجيل:
    ‏9 مايو 2004
    المشاركات:
    92
    عدد الإعجابات:
    0
    هلا فيك أخوي الرادار

    بنرحب فيك بأول مشاركاتك

    و الله كلامك فيه وجهة نظر ايجابية، و المشكلة في هالموضوع انه أحنا أشخاص كل واحد فينا بختلف عن الاخر من حيث التجارب التي مررنا بها

    و لكن كلنا نتفق على أنه لا يصح الا الصحيح، و يجب أن لا يتم الحكم بناء على تجارب شخصية

    قبل فترة بسيطة اشتكى أحد الأخوة على سوء تعامل البنك الأهلي و تقصيره أحيانا، و معظمنا أيدناه في وجهة نظره لأن البنك الأهلي كان عليه أن يرسل لنا عبر البريد الألكتروني و يعلمنا بالمستجدات ( و الا لماذا نقوم بتعبئة الطلب و البيانات الشخصة)

    ولولا مشيئة الله ثم عرض الأخ علوش لمشكلته لوقع الكثير في نفس المشكلة بما يخص قوانين التداول التي تم تطبيقها حديثا

    بالنسبة لي لم أهمل الموضوع، و قمت بالأتصال بالبنك الأهلي و استفسرت من عدة جهات عن الموضوع، و استنتجت أن الذنب الوحيد للبنك الأهلي هو انه لم يقوم باعلام زبائنه بما حدث، مع أنه يتم عرض رسالة تنبيه بعد عملية ارسال أمر الشراء، ولكن كان يجب التنبيه أيضا.

    أما بالنسبة لموضوع العمولة، فأن البنوك المحلية لا ترحم، في كثير من الأحيان تكون نسبة البنك الأهلي 80$ مثلا، بينما لو أن العملية تمت في أميريتريد أو ايتريد لا تتجاوز 15$

    على كل حال، كلامك مظبوط بالنسبة للمغامرة في الأموال في الخارج، فلو قامت الحكومة الأمريكية مثلا بالحجز على كل أموال العرب التي بالخارج بحجة الارهاب، لا اعتقد أننا نقدر نمنعها من ذلك.

    أسلم طريقة انه ما تترك أموالك خارج بلدك ( حولها أولا بأول)

    الله يوفق الجميع لما فيه الخير للأسلام والمسلمين.