«بيتك» و«الاستثمارات» تتفقان على دمج «الأولى» و«الخليجي»

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة makandari, بتاريخ ‏18 يناير 2009.

  1. makandari

    makandari عضو جديد

    التسجيل:
    ‏12 ابريل 2007
    المشاركات:
    378
    عدد الإعجابات:
    0
    اكدت مصادر ذات صلة ان الملاك الرئيسيين في كل من الشركة «الاولى للاستثمار» و«بيت الاستثمار الخليجي» قد وقعوا اتفاقية نوايا بشأن الاندماج فيما بينهم.
    وقالت المصادر ان المذكرة او الاتفاقية تتضمن احتمالية ذوبان احدى الشركتين في الاخرى تحت كيان استثماري اسلامي واحد تعود ملكيته الى «بيت التمويل الكويتي» وهو المالك الرئيسي في «بيت الاستثمار الخليجي» وبين شركة «الاستثمارات الوطنية» التي تمثل الملاك الاكبر في الشركة «الاولى للاستثمار».
    ولفتت الى ان المباحثات في هذا الصدد تتم في اطار الملاك الرئيسيين فقط، باعتبارهم اصحاب القرار النهائي، وسط توقعات بان يكون هناك استراتيجية للاحتفاظ بالكوادر ذات الخبرة العريقة بهدف خدمة الكيان الجديد.
    واشارت المصادر في تصريح لـ «الراي» الى ان الملاك الكبار في الشركتين قد عقدوا اكثر من اجتماع خلال الايام الاخيرة وانتهى الامر الى الاتفاق فيما بينهم على المضي في تنفيذ اجراءات الدمج من خلال مخاطبة الجهات الرقابية والرسمية بهذا الخصوص ومنها على سبيل المثال بنك الكويت المركزي اضافة الى سوق الاوراق المالية وغيرها من الجهات المعنية.
    ونوهت الى ان هناك توجها الى تعيين مستشار لتقييم وضع واصول وموجودات الشركتين ومن ثم التوصية بالطريقة الافضل لعميلة الدمج على ان يسبقها تحديد القيم العادلة لاسهم الشركتين، منوهة الى ان النية تتجه الى اخطار الجهات المعنية في البورصة بما استجد خلال الايام الاخيرة بشأن عملية الاندماج اعتباراً من اليوم او غدا على ابعد تقدير،وسط توقعات باعلان ذلك رسمياً من خلال القنوات المعتمد.
    واوضحت المصادر انه سيتم تشكيل لجنة ما بين الملاك والادارات التنفيذية للشركة الاولى وبيت الاستثمار الخليجي بهدف الوقوف على كافة المعلومات التي تخص الكيانين، حيث من المنتظر ان تنجز العملية خلال مدة لا تتجاوز الستة اشهر حسب التقديرات الاولى لذلك.
    وعن الغرض من الاندماج افادت المصادر ان الهدف الرئيسي يتمثل في السعي لتكوين كيان استثماري كبير يعمل وفق الشريعة الاسلامية، يتبع لجهتين من اكبر المجموعات الاستثمارية في السوق المحلي، بحيث يشمل الكيان الجديد بانشطته كافة الاسواق الواعدة والعالمية ايضاً.
    وذكرت ان الاولى للاستثمار على سبيل المثال لديها تواجد قوى في منطقة الخليج اضافة الى عدد من الاسواق العربية الاخري، فيما تنشر بيت الاستثمار الخليجي من خلال المحافظ والصناديق العقارية في شريحة من الاسواق العالمية الجيدة ما يجعل الشركتين يكملان بعضهما البعض، وسيحققا نجاحاً في حال الاندماج.
    وبينت ان كلا الطرفين سوف يتجه للحصول على موافقة عمومياتهما بشأن الاندماج خلال المرحلة المقبلة، فيما ينتظر ان يتم التصويت على اي قرار مهم يخص ايا من الشركتين خلال الاجتماعات التي ستحدد لاحقاً.