خبراء أكدوا لـ "الوطن" أن هبوط السهم دون القيمة الاسمية ليس مقياساً للإفلاس.

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة محب التوحيد, بتاريخ ‏20 يناير 2009.

  1. محب التوحيد

    محب التوحيد عضو نشط

    التسجيل:
    ‏9 فبراير 2005
    المشاركات:
    1,933
    عدد الإعجابات:
    15

    خبراء أكدوا لـ الوطن أن هبوط السهم دون القيمة الاسمية ليس مقياساً للإفلاس

    شركات دون الـ 100 فلس تواجه معضلة التوزيعات.. والفسخ .


    الوطن 20-1-2009

    كتب تامر حماد: دفع الهبوط المستمر والحاد لسوق الكويت للاوراق المالية وهبوط المزيد من الاسهم الى ما دون القيمة الاسمية البالغة 100 فلس الى طرح العديد من التساؤلات حول مستقبل أداء تلك الشركات وبشأن امكانية ان يكون ذلك مؤشرا على افلاسها المتوقع؟

    كما شملت الاسئلة قضية التوزيعات وكيف ستتعامل معها تلك الشركات؟ وهل ستلجأ الى التوزيع النقدي كوسيلة لإغراء المستثمرين على شرائها واعادتها الى دائرة الصعود؟ وما هي المستويات السعرية المتوقعة بعد فسخ التوزيعات سواء أكانت نقدية ام منحة؟ وفيما يلي التفاصيل:

    ففي البداية يرى المحلل في شركة بيت الاستثمار العالمي »جلوبل« ان اثر التوزيعات في عملية التقييم السعري السوقي من اهم العوامل المؤثرة في تحديد مسار الاستثمار في هذا الوقت خاصة في ظل التخوف الذي يسود اسواق رأس المال فلذلك يمكننا ان نقسم عملية التأثر الى اقسام رئيسية بالاضافة الى قسم خامس بديهي جدا وهو عدم وجود توزيعات بعد ان تكون الشركة قد تكبدت خسائر كبيرة.

    اما الجوانب الاربعة الاخرى فهي موزعة على قسمين اساسيين وآخرين قانونيين الاول يعكس وضع التوزيع والآخر مصدر ذلك التوزيع والربح فمن الطبيعي ان نعرف مصدر تلك التوزيعات هل هي ارباح حالية ام هي ارباح كانت محتجزة من ميزانيات سنوات سابقة ولكل منهم اختلاف في درجة التأثر والتأثير بحيث ان الارباح المحتجزة سابقا لن يكون لها تأثير كبير عند الاعلان عنها في الارتفاع بينما يختلف الوضع تماما في حالة الارباح الحالية ويتفق القسمان الآخران في شكل التوزيعات النقدية او المنحة التي ايضاً تنقسم الى 3 اشكال:

    -1 نقدية فيمكننا ان نقول حتما بان الارتفاع سيكون في سعر السهم اكبر من قيمة التوزيعات في الفترة ما بين الاعلان عن تلك التوزيعات واقرارها.

    -2 اسهم منحة فقط فتلك الحالة من الممكن ان تتأثر بعض الاسهم سلبا اما بشكل مباشر قبل التوزيع او بشكل غير مباشر بعد الاعلان والتوزيع وتخفيض سعر السهم عند الاقرار.

    -3 نقدي ومنحة معا فسيكون التأثر بشكل نسبة وتناسب ما بين القدرة في التوزيع النقدي واسهم المنحة ليكون تخفيضا سعر السهم ما بعد الاقرار يتجه مع تأثره بنسبة المنحة اكثر منها نسبة التوزيعات النقدية (التوزيعات النقدية).


    اما مدير تطوير الاعمال في شركة الصناعات الاستهلاكية والخبير المالي اسامة القروي فيرى ان التعامل مع التوزيعات النقدية يعتبر احد الامور الجوهرية التي تمثل الاخطاء لإدارة السوق بل من الممكن ان نعتبرها من امور التخبط ونقص الخبرات في العنصر البشري الذي يزيد من النار اشتعالاً.

    واوضح القروي ان عمليات فسخ التوزيعات النقدية مبدئياً خاطئة فالأسواق الاخرى لا تقوم بخصم ارباح نقدية من سعر السهم السوقي وان ذلك لا يجوز من ناحية التعاملات المالية والوضع الاقتصادي السليم مما يعتبر في الاساس خطأ فادحاً معتبرا ان تلك »التوزيعات النقدية« يتم خصمها من القيمة الرأسمالية من السوق والمنحة تخصم لانها تدخل في تركيبة السهم بالسوق ولكن الارباح النقدية لا تؤثر في تركيبة حقوق المساهمين ولا يجوز فسخ القيمة النقدية من القيمة السوقية للسهم وهذا اجراء في الاساس خاطئ ومريض.

    وقال القروي انه للاسف عرف تم تطبيقه في سوق الكويت للاوراق المالية وهو امر خاطئ بالنظر الى الاسواق الاخرى فالمتعارف ان التوزيعة النقدية يتم خصمها من اصل حصة المساهم، موضحا ان هناك عواقب تترتب على التوزيعات النقدية منها حرمات المساهم من الاستفادة الفعلية للارباح والتوزيعات.

    ولفت الى ان سعر السهم ليس له صلة مباشرة بخزائن الشركة وارباحها الفعلية.

    وقال وفقا للقواعد الاقتصادية فلو كان السعر السوقي للسهم 50 فلسا وارباحه 100 فلس فهذا منطقي ولكن هناك من يعتقد انه طالما ان سعر السهم وصل الى مستوى الـ 50 فلسا، فإن الشركة ستعلن عن افلاسها فهذا فهم خاطئ لأنه من الممكن ان يصل سعر السهم الى هذه المستويات وتتمتع الشركة بتدفقات نقدية جيدة ولكن تراجع سهمها يرجع الى تأثره بأوضاع السوق.

    وذكر القروي ان المسؤولين في ادارة السوق عليهم ان يتدخلوا اذا ما تراجعت اسعار الاسهم دون مستويات معينة.

    وتساءل القروي في حال قام مجلس ادارة شركة بتوزيع ارباح نقدية بقيمة 25 فلسا وسعر سهمه دون 20 فلسا مثلا، فسيضع ادارة السوق في مأزق فهل سيتم تداول اسعار الاسهم بشكل سلبي؟


    أمر جيد

    اما رئيس مجلس الادارة في شركة اعيان العقارية سليمان الوقيان فيرى انه لو تم توزيع ارباح نقدية من قبل الشركات التي تتداول اسهمها بأقل من 100 فلس فذلك سيكون جيد لهذه الاسهم لما تشهده من صعود جيد قبل اعتماد التوزيعة.


    القيمة العادلة

    اما المدير العام في شركة الكويتية للاستثمار للوساطة المالية فهد الشريعان، فيرى اننا لأول مرة تصادفنا توزيعات مع اسعار تداول بأقل من 100 فلس فالقيمة العادلة للسهم هي عوائد السهم فالعائد هو مضاعف مرات السعر وتغير مقارنة مع معدل الفائدة وتكاليف القرض والائتمان ولو تم قسمتها فإنها ستظهر نتيجة، فالسوق يظهر القيمة السوقية للسهم وليس القيمة الحقيقية له، فشركة انجازات التي يتداول سعرها حاليا بأقل من 220 فلسا وتعتبر اول شركة تعلن عن توزيعات تصل الى %25 نقدا وهذه التوزيعة نراها متناسبة مع ادائها وعطائها فالآن نتكلم عن واقع وليست قضايا متتالية فالتوزيعة للشركات تعبر عن الوضع الحقيقي للشركة وليس السعر السوقي للسهم.