«28.1%» أرباح قطاع الصناعة بالسوق الكويتي خلال الربع الأول من العام

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة ابو سالم, بتاريخ ‏11 ابريل 2009.

  1. ابو سالم

    ابو سالم عضو نشط

    التسجيل:
    ‏11 يونيو 2006
    المشاركات:
    1,674
    عدد الإعجابات:
    5
    مكان الإقامة:
    في أرض الله
    أشار تقرير لمركز «معلومات مباشر» إلى أن قطاع الصناعة بالسوق الكويتي أنهى جلسة 7 أبريل 2009 متصدراً أعلى تراجعات القطاعات للمرة الأولى هذا الشهر، حيث أغلق متراجعاً بنسبة 1.3% عند مستوى 5151.6 نقطة خاسراً 67.6 نقطة.

    ورغم تراجع قطاع الصناعة إلا أنه كان مرتفعاً طوال الثماني جلسات السابقة، وتصدر قائمة أعلى ارتفاعات قطاعات السوق في أولى جلسات هذا الشهر، ثم حَلَ ثانياً في تلك القائمة طوال الثلاث جلسات السابقة.. وجاء تراجع مؤشر القطاع على الرغم من ارتفاع المؤشر السعري للسوق الكويتي عند الإغلاق بنسبة 0.91%.

    ومنذ نهاية الشهر الماضي وحتى نهاية جلسة 7 أبريل 2009 بلغت مكاسب مؤشر قطاع الصناعة 457.8 نقطة بنمو في أدائه السوقي بنسبة 9.75% تقريباً، احتل بها المرتبة الثانية بين أعلى ارتفاعات القطاعات في الشهر الجاري بعد قطاع العقارات الذي ارتفع بنسبة 12.62% تقريباً، مع العلم بأن مؤشر قطاع الصناعة قد أغلق في نهاية مارس الماضي عند مستوى 4693.8 نقطة.

    ونجح قطاع الصناعة أن ينضم لقائمة الرابحين في العام الجاري بين باقي قطاعات السوق، حيث بلغت مكاسبه السوقية منذ نهاية العام الماضي وحتى نهاية تعاملات جلسة 7 أبريل حوالي 65.1 نقطة تمثل ارتفاعاً نسبته 1.28% تقريباً، حيث كان القطاع أنهى آخر جلسات 2008 عند مستوى 5086.5 نقطة.

    ونود أن نُلفت الانتباه إلى أن مؤشرات السوق الكويتي هذا العام تراجعت، وإن كان هذا التراجع بنسب متفاوتة، حيث انخفض المؤشر السعري بنسبة 6.2% خاسراً 482.5 نقطة، علماً بأنه قد أنهى آخر جلسات 2008 عند مستوى 7782.6 نقطة، فيما تراجع المؤشر الوزني بنسبة أقل بلغت حتى الآن 3.8% بخسائر اقتربت من 15.5 نقطة، حيث كان المؤشر قد أنهى آخر جلساته في العام الماضي عند مستوى 406.7 نقطة.

    القطاع يستحوذ على 6.4% من حجم تداولات السوق هذا العام

    أوضح تقرير «معلومات مباشر» أنه منذ بداية أولى جلسات العام الجاري وحتى نهاية تعاملات الثلاثاء 7 ابريل بلغ حجم تداولات القطاع بالكامل حوالي 1.32 مليار سهم تمثل ما نسبته 6.4% تقريباً من إجمالي حجم تداولات السوق في 2009 والبالغة حتى الآن 20.72 مليار سهم تقريباً.

    وبلغت قيمة تداولات القطاع هذا العام حوالي 366.08 مليون دينار تمثل ما نسبته 8.8% تقريباً من إجمالي قيم تداولات السوق والبالغة حتى الآن حوالي 4.15 مليار دينار.

    أما صفقات القطاع في العام الجاري فبلغ عددها 41.84 ألف صفقة، فيما بلغ عدد صفقات السوق الكلية حتى الآن 420.83 ألف صفقة تقريباً، بما يعني أن القطاع استحوذ على حوالي 9.9% من إجمالي صفقات السوق هذا العام.

    سهم «منا قابضة» الرابح الأكبر في القطاع هذا العام

    وبمتابعة أداء الأسهم الـ 28 المُدرجة بقطاع الصناعة منذ نهاية العام الماضي وحتى الآن، لاحظنا أن سهم «منا قابضة» كان الرابح الأكبر في 2009، فقيمته السوقية ارتفعت بنسبة 142.31% تقريباً بزيادة 370 فلسا على مستوى إغلاقه في العام الماضي، والذي كان عند مستوى 260 فلسا، علماً بأن السهم أنهى تعاملات اليوم عند مستوى 630 فلسا.

    ولكن على المستوى الشهري أشار تقرير «معلومات مباشر» أن مكاسب السهم السوقية منذ نهاية تعاملات مارس الماضي وحتى الآن بلغت 110 فلوس بارتفاع في القيمة السوقية للسهم بنسبة 21.15%، حيث كان السهم قد أنهى آخر تعاملاته في الشهر الماضي عند مستوى 520 فلسا.

    »انابيب» يتصدر أعلي ارتفاعات القطاع في الشهر الجاري

    أما سهم «أنابيب»، فقد احتل المركز الأول في قائمة أعلى ارتفاعات القطاع منذ نهاية الشهر الماضي وحتى الآن، حيث ارتفعت قيمته السوقية هذا الشهر بنسبة 36.84% رابحاً 35 فلسا مقارنة بمستوى إغلاقه في مارس الماضي عند مستوى 95 فلسا، علماً بأن آخر إغلاق للسهم كان عند مستوى 130 فلسا.. وبلغت مكاسب «أنابيب» هذا العام 14 فلسا، حيث كان السهم قد أنهى آخر تعاملاته في العام الماضي عند مستوى 116 فلسا، لترتفع بذلك قيمته السوقية في العام الجاري بنسبة 12.07% تقريباً.

    وأكد تقرير «معلومات مباشر» أنه ارتفعت عشرة أسهم في القطاع هذا العام، أكثرها تحقيقاً للأرباح السوقية، كما ذكرنا سهم «منا قابضة»، وأقلها ارتفاعاً سهم «ورقية»، الذي حقق نمواً سنوياً نسبته 1.82%، فيما تراجعت القيمة السوقية لـ 16 سهماً آخر في القطاع، أكثرها تعرضاً للخسارة سهم «بحرية» الذي تراجع بنسبة 37.25%، أما أقل التراجعات السنوية فكانت من نصيب سهم «المعدات» حيث فقد 1.16% فقط من قيمته السوقية في العام الجاري. أما السهمان المتبقيان، وهما «الكوت» و«التغليف» فلم يشهدا أي تداولات عليهما هذا العام، لذا فلم يتم احتساب تغير شهري أو سنوي لهما.

    كما ارتفع 20 سهماً في القطاع ارتفعت قيمها السوقية في الشهر الجاري مقارنة بمستويات إغلاقها في شهر مارس الماضي، وأكثر هذه الأسهم ارتفاعاً سهم «أنابيب»، كما ذكرنا من قبل، في حين كانت أقل الارتفاعات في سهم «البناء»، الذي حقق ارتفاعاً في قيمته السوقية هذا الشهر بنسبة 3.77%، وتراجعت القيمة السوقية لسهمين فقط في القطاع في الشهر الجاري، وهما «سفن» و«سكب ك» بنسبة 10% و10.53% على الترتيب، بينما استقرت القيمة السوقية لـ «الصخور» و«صلبوخ» منذ نهاية الشهر الماضي وحتى الآن.