مجموعة استثمارية تعلن عن اندماج شركات تابعة لها قريباً

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة الشاهين1, بتاريخ ‏10 مايو 2009.

  1. الشاهين1

    الشاهين1 موقوف

    التسجيل:
    ‏20 ابريل 2009
    المشاركات:
    1,796
    عدد الإعجابات:
    0
    مجموعة استثمارية تعلن عن اندماج شركات تابعة لها قريباً وأخرى تسعى لتجميع أصولها التابعة في شركات محددة
    الأحد 10 مايو 2009 - الأنباء

    عمر راشد
    كل الامور تشير الى اتجاه الشركات لخيار الاندماج بعد سداد سبل التمويل امامها، هكذا عبر مصدر اقتصادي مطلع لـ «الأنباء» عن حركة الشركات المقبلة للحفاظ على كيانها الاقتصادي من وطأة وتداعيات 2009 عليها، مستدركة انه لم يعد امام الشركات سوى خيار الاندماج او التصفية.
    وبين المصدر ان الاستدلال على تلك الحركة يأتي من اعلان الشركات للدخول في اندماجات مدروسة مع بعضها بدأت بإعلان «دبي الاولى» مع «المزايا» وانتهت بمذكرة تفاهم لاندماج «الزمردة للتجزئة» التابعة لـ «القرين القابضة» مع «مدينة الاعمال» والمرهونة بنتيجة دراسة مستشار الاندماج خلال الـ 45 يوما المقبلة.
    وقال المصدر ان نجاح تجربة «الديرة» مع «الدولية للمشروعات» فتح شهية الملاك في الشركات للتنازل عن جزء يسير من حقوقهم مقابل الحفاظ على كياناتهم القانونية وكذلك حقوق المساهمين.
    ما ذكره المصدر اكده مصدر استثماري مطلع لـ «الأنباء» من اتجاه مجموعة استثمارية كبيرة لتنفيذ عمليات اندماج بين شركاتها التابعة وذلك في اطار خطة اعادة هيكلة اصولها لتتماشى مع التطورات الاقتصادية التي نتجت عن الازمة المالية.
    وبين ان شركات اخرى تتجه الى تجميع اصولها تحت ثلاث او اربع شركات فقط ضمن خطة لاعادة هيكلة اصولها لتتماشى مع التطورات اللاحقة.
    الى ذلك، اكدت مصادر وثيقة في احدى الشركات الاستشارية ان برنامجا تدريبيا مكثفا سيقام لرؤساء مجالس الادارات والرؤساء التنفيذيين منتصف الشهر الجاري في شركات استثمارية وعقارية هدفه توضيح مفاهيم الاندماج والاستحواذ واعداد الشركات للدخول في تلك العمليات بحضور خبراء متخصصين من جهات دولية واقليمية.

    وفيما يترقب السوق اعلان الشركات لمزيد من الاندمــاج، تتــردد الشركــات ـ خاصـة الاستثمارية ـ فــي الدخــول تحــت مظلــة قانــون الاستقــرار المالــي لعدم قبولها، ووفقا لاقوال بعض المصادر سلب اراداتهــا على كياناتها لمصلحة جهات اخرى لم تسمها.
    هذا وقد استطاع سوق الكويت للاوراق المالية تحقيق المكاسب خلال الاسبوع الماضي رغم تذبذبه الواضح خلال معظم جلسات الاسبوع، حيث تمكن المؤشر من تجاوز حاجز الـ 7600 نقطة، في حين تخطى الوزني حاجز الـ 400 نقطة، على الرغم من هيمنة الحذر على تعاملات المتداولين الذي رافقه سيطرة المضاربات مع عمليات جني الارباح ممزوجا بتخوف المتعاملين من ايقاف عدد كبير من اسهم الشركات المدرجة عن التداول، حيث لم تعلن الى الآن سوى 47 شركة بواقع 23% من اجمالي الشركات المدرجة.