10 نصائح للتداول وسط سوق ضبابي

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة ***بومحمد***, بتاريخ ‏10 مايو 2009.

  1. ***بومحمد***

    ***بومحمد*** عضو جديد

    التسجيل:
    ‏6 فبراير 2007
    المشاركات:
    2,811
    عدد الإعجابات:
    1
    10 نصائح للتداول وسط سوق ضبابي




    كتب محسن السيد:
    أجرت شركة شعاع كابيتال استطلاعا للرأي شمل مئات المستثمرين في أسواق المال الخليجية، وجهت خلاله أسئلة عدة من بينها سؤال حول ما اذا كان هؤلاء يخططون للاستثمار في سوقهم خلال الأشهر الستة المقبلة. وأظهرت النتائج أن المستثمرين في الكويت هم الأكثر تشاؤما تجاه سوقهم حيث أشار نحو 48 % من المستطلعة آراؤهم إلى أنهم اتخذوا قرارا بعدم الدخول في السوق خلال الأشهر الستة المقبلة، بينما توقع نحو 21% منهم أن ينخفض السوق خلال الأشهر الستة المقبلة. نتائج هذا الاستطلاع تطابق الواقع المعاش حاليا في سوق الكويت للأوراق المالية الذي يمر بمرحلة توصف بالضبابية، على الرغم من الانتعاش الملحوظ للمؤشرات خلال أبريل الماضي ومايو الحالي، والتي حقق السوق خلالها مكاسب بلغت نحو 18 %.
    لكن المشكلة تكمن في حالة الضبابية التي تجعل الرؤية حول وجهة سوق الأسهم والوضع الاقتصادي عموما غير واضحة. فلا تأكيد بأن التعافي الطارئ لمؤشرات السوق خلال الفترة الماضية نتج عن تحسن المناخ الاستثماري والاقتصادي المحلي، وليس ثمة من يجزم بوضوح الرؤية الى ما ستؤول إليه الأمور سياسيا حول تشكيلة السلطتين التشريعية والتنفيذية ومساحة الانسجام أو التنافر بينهما، ولا ما ستؤول إليه أمور التمويل وأسواق الدين ومصير قانون الاستقرار المالي. ولعل ما يدل على حالة الضبابية تلك تقلب أداء السوق حاليا، مع ميول للارتفاع طبعا. وفي ظل أداء مختلط للسوق وعودة للممارسات غير مواتية لا يتبين معها الخيط الأبيض من الخيط الأسود بالنسبة لصغار المستثمرين وحتى لا يعلق هؤلاء في الفخ من جديد، ترى أوساط استثمارية ضرورة إرسال رسائل عدة، قد تكون نصائح لهذه الفترة في السوق:


    1-اقرأ جيدا البيانات المالية.. وملاحظات مدققي الحسابات


    تؤكد المصادر الاستثمارية أنه يتعين على المستثمرين التعلم من الدروس السابقة وأهمها الواجب تطبيقها حاليا هو الحذر الشديد في اتخاذ القرار الاستثماري، الذي يجب أن يكون بناء على معايير أساسية في مقدمتها قراءة البيانات المالية للشركات. فليس مبررا كافيا، كما يتردد حاليا، الاستثمار في شركة لمجرد رخص أسهمها أو تراجع القيمة السوقية إلى ما دون القيمة الدفترية. فلم يعد مناسبا الآن الاستثمار في شركات عبارة عن «بالون» يمكن أن ينفجر عند أول أزمة يتعرض له. من هنا تنصح المصادر الاستثمارية التوقف مليا عند ملاحظات مدققي الحسابات سواء بالشكوك حول قدرة الشركة على الاستمرارية أو عدم القدرة على إبداء الرأي. فهذه التحفظات ترسل إشارات خطيرة للمساهمين يجب أن تقرأ وهي ان الشركة قد لا تكون موجودة في المستقبل. في المقابل هناك شركات تشغيلية لاتدور شكوكا حول ملاءتها واستمراريتها، ومن ثم فالانتقائية مهمة حتى الآن، وليس ثمة دواعي للمخاطرة العالية. فالاندفاع تجاه المخاطرة العالية قد يعني تآكل كامل رأس المال.


    2- احذر الشركات الخاسرة.. والمضاربة على أسهمها


    عادة صغار المستثمرين هم أول من يقع ضحايا أفخاخ المضاربين الكبار وإدارات بعض الشركات. فليس معنى صعود الشركة الخاسرة في اليوم الثاني لإعلان بياناتها المالية أن يدخل صغار المستثمرين ويشترون أسهم الشركة. فجانب كبير من التداول على هذه الشركات، وفق المصادر الاستثمارية، تقف وراءها ادارات هذه الشركات لأهداف محددة من بينها محاولة تحسين الصورة أمام المساهمين والمستثمرين بتضخيم أسهم الشركة عبر مضاربات لا تستند على أساس فني صحيح، والسعي لتحقيق ربحية خلال العام الجاري. والأهم أن هذه الإدارات تستميت في تضخيم قيم أصولها (في سوق الأسهم) لتجد لها موطئ قدم تحت مظلة قانون الاستقرار، والعودة لممارسة اللعبة السابقة لتضخيم الأصول للاقتراض. بيد أن هذه الشركات تعاني أصلا من مشاكل سيولة، فبدلا من أن تستغل السيولة العزيزة عليها في خدمة دينها تنفقها على المضاربة على أسهمها وبالتالي هي تغامر. ومن ثم فان على المستثمر أن يعي أن ادارات هذه الشركات بما تعانيه من مشاكل لن تستمر في هذه المغامرة لوقت طويل عندما تستنفذ السيولة.
    وقالت المصادر الاستثمارية أنه ليس ثمة ما يمنع من الدخول والخروج السريع على هذه الأسهم اذا كان المتداول يميل للمضاربة، المهم توخي الحذر وتحديد توقيت قصير للخروج.


    3- استثمر في أسهم تدعمها المحفظة الوطنية


    تؤكد مصادر استثمارية أنه يجب عدم القياس على الفترة التي سبقت الأزمة لجهة تحقيق الأرباح الرأسمالية أو العائد على الاستثمار، فعائد اليوم الذي يتراوح بين 10 إلى 15 % يعتبر مرضيا للغاية، ويجب ألا يلتفت المستثمرون للفترات السابقة فالعائد المحقق في هذه الفترة ولى إلى غير رجعة. كما تنصح المصادر بالاستثمار طويل الأجل في أسهم من المفترض أن تكون مدعومة من المحفظة الوطنية، فأسعارها وقفت عن حدود لم تتراجع عنها، وهي أسهم البنوك وشركات تشغيلية.


    4- لا تغشك التداولات الكبيرة من دون أخبار إيجابية


    يلاحظ خلال الفترة الحالية تحديدا تداولات نشطة تصاحب إعلانات الشركات التشغيلية عن أرباح في الربع الأول، في المقابل نلاحظ أيضا تداولات كثيفة على أسهم رخيصة تصل الى مئات ملايين الأسهم يوميا من دون أن تكون مصحوبة بافصاحات ايجابية. وهنا تنصح المصادر الاستثمارية بضرورة مراقبة حركة السهم اذا انطوت على تقلبات على مدار اليوم أو الجلسات المتتالية. فان هذه التداولات مضاربية بحتة ليست مبنية على افصاحات ايجابية متوقعة وربما تكون بهدف التخارج والتصريف على صغار المستثمرين، لاسيما أن هذه التداولات تبنى على أساس أوامر وهمية لكبار المضاربين. وتشير المصادر الى أنه في السابق في فترة نشاط السوق كان بالإمكان الاحتفاظ بالسهم إذا تراجع بعد شرائه أملا في العودة للارتفاع أو على الأقل تحقيق عائد جيد من الاحتفاظ به. أما الآن، فالاحتفاظ بالسهم ينطوي على مخاطرة كبيرة في ظل تقلب السوق وضعف العائد، ومن ثم ينبغي اختبار الاسهم بعناية شديدة مع الأخذ في الاعتبار أن الأمور قد تسوء أكثر وبالتالي القدرة على بيع هذه الأسهم تحت أسوأ الظروف.
    وفي هذا الصدد، تشير المصادر الى أن ملاكا كبار يتلاعبون بأسعار أسهم شركاتهم بطريقة واضحة، وعلى إدارة البورصة أن تكون أكثر صرامة تجاه هذه التلاعبات عبر التحقق من هذه التداولات، مشيرين إلى أن ادارة البورصة لعبت دورا جيدا لجهة دعم الشفافية خلال الأزمة وينبغي مواصلة هذا الدور.


    5- تفاد أسهماً قد تتوقف عن التداول


    إذا كانت إدارة السوق قد التزمت بنظم ولوائح السوق بشأن ايقاف الشركات المتأخرة عن تقديم بياناتها السنوية، فان الإدارة لن تحيد عن تطبيق القرار بالنسبة لميزانيات الربع الأول. ولم يبق سوى أيام قليلة وتنتهي المهلة المحددة لتقديم ميزانيات الربع الأول فيما لا يزال أكثر من 70 % من الشركات المدرجة لم تعلن عن نتائجها. بما يشير إلى أن عددا كبيرا منها سيتم ايقافه عن التداول، إضافة إلى أن هناك شركات بالأصل ما زالت موقوفة. وتنصح الأوساط الاستثمارية المستثمر بمراجعة قائمة الشركات التي أوقفت عن التداول خصوصا الشركات التي تعاني مشاكل كبيرة حول قدرتها على الاستمرار وهي متوقع أن تتأخر مجددا وأن تعلن أيضا عن خسائر كبيرة، على أن يفرق المستثمر بين الشركات التي يمكن أن تتأخر لأسباب لا تتعلق بسلامة وضعها المالي والأخرى التي تعاني مشاكل مالية، قبل أن يتورط في تعليق استثماراته مع التوقع بأن تحقق غالبية هذه الشركات خسائر.


    6- استغل الفرص الرخيصة.. وحدد العائد المطلوب


    يبدو بعض المستثمرين حائرين الآن وهم يرون الأسهم الصغيرة غير التشغيلية تشهد مضاربات عنيفة وتحقق مكاسب سريعة لكنها تشهد تقلبات سريعة أيضا، في مقابل ما يشبه الركود لغالبية الأسهم الثقيلة التي يمكن أن تحقق لحامليها عائدا على المدى الطويل. وفي هذا الصدد، تشير المصادر الاستثمارية الى أن الأزمة الحالية خلقت فرصا عديدة في السوق تتمثل في الأسهم التي تراجعت قيمها كثيرا. وبالتالي فان الأمر اختياري حسب نوعية المستثمر وقدرته على المغامرة وتحمل المخاطرة. ويمكن للمستثمر أن يستفيد من فرص حالية على أسهم مضاربية رخيصة مع ضرورة تبني سياسة وقف الخسارة التي تبدو مهمة الآن من خلال تحديد مستوى سعري يتخارج عنده اذا ارتفع السهم وألا يحتفظ طويلا بالسهم، ومستوى آخر عند الهبوط لتقليل الخسارة. وليست هناك قواعد أكاديمية يمكن تطبيقها على كل المستثمرين.


    7- نوّع محفظتك.. واحتفظ بـ{كاش» وفير


    تؤكد المصادر الاستثمارية على ضرورة تبني هندسة مالية دقيقة للمحفظة الاستثمارية بطريقة لا تجعل صاحبها يتأثر كثيرا في حال تراجع السوق. وينصح هؤلاء بالاحتفاظ بنسبة عالية من الكاش من الأنسب أن تتراوح بين 30 الى 40 %، كإجراء تحوطي انطلاقا من التوقع بأن المرحلة المقبلة ستشهد عمليات جني أرباح خصوصا بعد تمكن البعض من تغطية جانب من خسائر الربع الأول. ومن ثم فانه على ضوء عمليات جني الأرباح المتوقعة ستبرز فرصا يمكن اقتناصها على أسهم جيدة لا تعاني شركاتها من مشاكل مالية. على أن تتم المزاوجة بين بقية مكونات المحفظة بين الأسهم المضاربية والتشغيلية حسب قدرة كل مستثمر على المغامرة وتحمل المخاطر، على أن تظل تجارب الفترة السابقة ماثلة.


    8- تخارج من شركات تآكل رأسمالها


    كيف تتعامل مع الشركات التي خسرت أكثر من 75 % من رأسمالها وباتت استمراريتها مهددة؟ ترى المصادر أنه لكل شركة من هذه الشركات وضعها الخاص، والمساهم وحده هو الذي يستطيع اتخاذ القرار، وعليه ألا يتوقع أن تعود أسهم هذه الشركات الى القيم السابقة. فإذا أراد أن يوقف خسائره بناء على القراءة المتأنية لنتائج الشركة وملاحظات المدققين والنظر إلى مستقبل الشركة، فعليه أن يستغل فترة ارتفاع أسهم هذه الشركات للتخارج منها بأقل خسارة، أم إذا قرر أن يكمل معها إيمانا بوضع هذه الشركة وتحمل مطالب البقاء فليتخذ قراره.


    9- تجنب أسهماً تغيب عنها الشفافية


    تؤكد المصادر أنه بعد قراءة البيانات المالية وتفهم القوائم المالية، يجب البحث عن الشركات التي تتمتع بالشفافية والوضوح مع مساهميها وعموم المستثمرين في السوق، فالشركة التي تحرم المساهمين والمستثمرين من أبسط حقوقهم في الاطلاع على التطورات المهمة التي تجري داخل الشركة والتي تمس مصالح هؤلاء المساهمين مباشرة، يعني أن هذه الشركة تعيش ظروفا غير مواتية وبالتالي يجب معاقبة هذه الشركات بتجنب أسهمها.


    10- محافظ وصناديق ما زالت موضع ثقة


    يرى خبراء الاستثمار أنه اذا كانت الدعوات تتكرر في السابق حول التعامل من خلال المحافظ والصناديق، فان هذه الدعوات تكتسب أهمية أكبر في ظل الظروف الحالية، في ظل قدرة المحافظ والصناديق على تقليل الخسائر من خلال توزيع المخاطر والتنويع الأفضل للاستثمار، إضافة إلى قدرتها على القراءة والتحليل. في ذات الوقت حتى في حالة الخسائر يتعين مقارنة الأداء والاستمرار مع المحافظ والصناديق الأقل خسارة كون الجميع حقق خسائر، والابتعاد عن المحافظ والصناديق التي يديرها مضاربون لا يختلفون كثيرا عن عقلية المضاربين الأفراد.



    منقول من القبس للفائده
    ولا تنسوني بالدعاء​


     
  2. Humax

    Humax موقوف

    التسجيل:
    ‏5 مارس 2009
    المشاركات:
    275
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    دولة الكويت
    الله يرزقك ويحفظك ويجزيك الخير
     
  3. real stock

    real stock موقوف

    التسجيل:
    ‏18 أغسطس 2006
    المشاركات:
    1,225
    عدد الإعجابات:
    0
    ألف شكر و صباحك أن شاء الله مليء بالخير و البركه عسي رب العباد يرزقك و يوفقك و لكن لدي نصيحه نعابه بسيطه أفتح الأناره و شب الفلشر لتجنب الحوادث من قوة المضاربات العنيفه و بالنهاية و هي الأهم توكل علي الواحد الأحد و أدعو الله كثرا عسي رب العزه يرزقك و يوفقك.
    لا تزعل تري مزحه صغيره عسي الله يفتحه عليك دنيه و أخره.
     
  4. qaz123

    qaz123 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏21 أغسطس 2005
    المشاركات:
    227
    عدد الإعجابات:
    0
    جزاك الله خير
     
  5. Jalazmi

    Jalazmi عضو جديد

    التسجيل:
    ‏23 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    1,307
    عدد الإعجابات:
    0
    موضوع رائع شكرا لك
     
  6. ابوحمزه

    ابوحمزه عضو جديد

    التسجيل:
    ‏23 مارس 2009
    المشاركات:
    875
    عدد الإعجابات:
    0
    جزاك الله خير....................أفضل الدعاء الحمد لله ...وأفضل الذكر لا اله الا الله.
     
  7. 3lgm

    3lgm عضو مميز

    التسجيل:
    ‏29 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    6,410
    عدد الإعجابات:
    1
    موضوع قيم جداً ومفيد في هذا الوقت الأغبر والضبابي
     
  8. azeez78

    azeez78 موقوف

    التسجيل:
    ‏22 ديسمبر 2009
    المشاركات:
    125
    عدد الإعجابات:
    0
    مشكور وجزاك الله كل خير
     
  9. 3lgm

    3lgm عضو مميز

    التسجيل:
    ‏29 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    6,410
    عدد الإعجابات:
    1
    للرفع بارك الله فيكم
     
  10. Shadow123

    Shadow123 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏18 مارس 2010
    المشاركات:
    916
    عدد الإعجابات:
    118
    مكان الإقامة:
    كويتي وأفتخر
    تسلم بارك الله فيك على مجهودك .
     
  11. Cozmo

    Cozmo موقوف

    التسجيل:
    ‏11 مارس 2008
    المشاركات:
    5,333
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    دار جابر وسعد ومن بعدهم صباح ووليه نواف راعي العهد
    كلام جميل ونصائح كتبت بحروف من ذهب
    بارك الله لصاحب الموضوع والي رفع الموضوع علشان يستفيدون الناس في ظل هذي الظروف
     
  12. ابو خليفه

    ابو خليفه عضو جديد

    التسجيل:
    ‏1 ابريل 2006
    المشاركات:
    1,564
    عدد الإعجابات:
    1
    فعلا نصائح من ذهب
     
  13. ali kh

    ali kh عضو جديد

    التسجيل:
    ‏12 مارس 2007
    المشاركات:
    348
    عدد الإعجابات:
    0
    جزاك الله خير يابومحمد
     
  14. قابل للزيادة

    قابل للزيادة عضو جديد

    التسجيل:
    ‏19 مارس 2008
    المشاركات:
    258
    عدد الإعجابات:
    0
    شكرا على الموضوع بس انا حاب ازيد نقطه للمضارب دش وطلع بنفس اليوم ربحان خسران اطلع من وجهة نظري لا تقولون وهقتنا