الأراضي* ‬البيضاء بقعة سوداء تشوه* ‬وجه المدن وتهدر فرصاً* ‬استثمارية واعدة

الموضوع في 'اعلانات العقار' بواسطة المعجم, بتاريخ ‏5 يونيو 2009.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. المعجم

    المعجم موقوف

    التسجيل:
    ‏31 مايو 2009
    المشاركات:
    81
    عدد الإعجابات:
    0
    غياب البنوك العقارية جزء من المشكلة

    الأراضي* ‬البيضاء بقعة سوداء تشوه* ‬وجه المدن وتهدر فرصاً* ‬استثمارية واعدة

    شدد رجال أعمال ومستثمرون في* ‬القطاع العقاري* ‬على ضرورة حل المشكلات المتعلقة بعدم استغلال واستثمار الاراضي* ‬البيضاء بالمدن في* ‬أقرب وقت واكدوا أن حجز هذه الأراضي* ‬لفترة طويلة وعدم استثمارها أو بيعها لآخرين لاستثمارها تعسف* ‬غير منطقي* ‬وأحد الأمور التي* ‬تساهم في* ‬تشويه الوجه الجمالي* ‬لأي* ‬مدينة،* ‬حيث تساهم الفراغات الموجودة في* ‬الأحياء في* ‬عدم اكتمال الخدمات،* ‬بالاضافة الى أنها شجعت البعض على استغلال هذه الفراغات في* ‬التخلص من النفايات والقمامة والحيوانات النافقة وهو ما* ‬ينذر بعواقب وخيمة على الصحة العامة أيضا وهو ما* ‬يتطلب سرعة تدخل المسؤولين لوضع حلول لمشكلات وجود هذه الأراضي* ‬بعد دراسة معوقات عدم استثمارها*.‬

    خلاف التركات
    وقال عقاريون ان معظم المشكلات المتعلقة بعدم استثمار الاراضي* ‬البيضاء هي* ‬اما التداخل مع أراض حكومية وعامة أو رغبة اصحابها في* ‬ابقائها لفترات طويلة حتى تتضاعف أسعارها،* ‬أو التعقيدات من بعض الجهات الحكومية أو الخلافات حول التركات أو صعوبة الحصول على التمويل ومبالغة جهات التمويل في* ‬الفوائد ـ وفي* ‬جميع الأحوال فإن الجهات الرسمية تستطيع أن تتدخل بالاسلوب الذي* ‬يساهم في* ‬وضع حلول مناسبة لمشكلات عدم استغلال هذه الأراضي* ‬بالشكل المطلوب في* ‬ظل الحاجة الملحة للأراضي* ‬السكنية والاستثمارية وخاصة في* ‬أوساط المدن*.‬
    فمن جانبه* ‬يؤكد رئيس مجموعة ركاز للتنمية والتطوير ورئيس اللجنة العقارية بغرفة المنطقة الشرقية خالد بن حسن القحطاني* ‬ان وجود الأراضي* ‬البيضاء في* ‬المدن* ‬يتطلب دراسات وابحاثا عاجلة للتعرف على أسباب تخلف أصحاب هذه الاراضي* ‬عن استثمارها أو بنائها،* ‬فالكثير من الاراضي* ‬تقع وسط المدن أو ضمن مركز النطاق العمراني* ‬وليس في* ‬المناطق التي* ‬تعد خارج النطاق ويشكل عدم استثمار هذه الاراضي* ‬واستثمارها بالشكل المطلوب تشويها للمنظر العام للمدينة عندما ترى برجا سكنيا* ‬يحيط به اراض بيضاء لم تستغل منذ عشرات السنين* ‬،* ‬والى متى ستستثمر هذه الاراضي* ‬اذا،* ‬اذا لم* ‬يستثمر في* ‬الوقت الحاضر خاصة في* ‬ظل الطلب المتزايد على الاراضي* ‬والعقارات السكنية والتجارية*.‬

    أسباب أخرى
    و* ‬يضيف القحطاني* ‬ان المستثمر ليس بالطبع دائما هو السبب في* ‬عدم استغلال الاراضي* ‬البيضاء ـ ولكن هناك أسبابا اخرى تتعلق بجهات حكومية أو خاصة أو خلافات الورثة أو* ‬غيرها ـ والاجراءات البيروقراطية والروتينية المملة والتعقيدات من بعض الجهات والتي* ‬تعمل على تثبيط أصحاب الاراضي* ‬بدل تشجيعهم على اقامتها بالاستفادة منها بشكل مباشر وافادة المجتمع،* ‬ويؤكد رئيس اللجنة العقارية ان الصعوبة الكبيرة في* ‬الحصول على تراخيص البناء لبعض المشاريع بالاضافة الى التعقيدات الاخرى المتعلقة بالحصول على التأشيرات وما الى ذلك أسباب متعددة لعدم استغلال بعض الاراضي* ‬البيضاء أو عدم استغلالها بالشكل الافضل*.‬

    المجالس البلدية
    ويشدد القحطاني* ‬أيضا على الدور الذي* ‬يجب أن تقوم به البلدية في* ‬حل مشكلات ومعوقات استغلال الأراضي* ‬البيضاء،* ‬مشيرا الى ان هذه المجالس تقع على عاتقها أدوار لم تنفذ أيا منها ولا نعرف سببا منطقيا لذلك سوى ما نسمعه من تعقيدات من الجهات الرسمية ذات العلاقة أو عدم تحديد الأدوار بدقة أو تعدد التفسيرات لأدوار اعضاء المجلس البلدي* ‬ـ وأعتقد ان حل مشكلات الاراضي* ‬البيضاء من المهام الرئيسية للمجلس البلدي* ‬لأنها تتعلق بصلب عمله*.‬

    الرياض والشرقية
    ويشير رئيس اللجنة العقارية الى ان مشكلة الاراضي* ‬البيضاء* ‬غير المستغلة موجودة في* ‬كافة أنحاء المملكة ولكنها موجودة بشكل لافت في* ‬المنطقة الشرقية ومنطقة الرياض،* ‬حيث ترى فراغات كبيرة في* ‬الاحياء* ‬يستثمر بعضها الى عدة عقود،* ‬ولذلك وجب وضع حلول لهذه المشكلة لتواكب الانتعاش الكبير الذي* ‬يشهده قطاع العقار وللاستفادة من كل الاراضي* ‬في* ‬ظل النقص الحاد في* ‬عددها والذي* ‬يرفع الاسعار الى معدلات عالية*.‬

    مشكلات تنفيذية
    من جانبة* ‬يؤكد محمد ا آل معمر* »‬رجل أعمال ومطور عقاري*« ‬ان اهم المشكلات التي* ‬تتسبب في* ‬وجود الاراضي* ‬الفضاء أو البيضاء في* ‬أوساط المدن هي* ‬التعقيدات التي* ‬تواجه المستثمرين،* . ‬فالمستثمر لا* ‬يستطيع أن* ‬يقيم مشروعا من دون التسهيلات والدعم اللازم،* ‬وهذا ما تفعله دول العالم المختلفة لمواطنيها ومستثمريها ومشكلتنا ان الدولة تدعم التوجهات الاستثمارية وتشجع عليها ولكن نجد التعقيدات من بعض الجهات والاجهزة التنفيذية وهو أمر* ‬يكاد البعض لا* ‬يدرك مخاطرة على اقتصادنا الوطني،* ‬حيث* ‬يؤدي* ‬مثلا الى هروب المليارات الى الخارج للبحث عن فرص* ‬يعتقد بعض المستثمرين أنها أفضل وتسهيلات أكبر*.‬
    ويشير آل معمر الى ان هناك مشكلات أخرى تتعلق بالتمويل وهو أمر ضروري* ‬جدا للاستثمار اذا علمنا أن الكثير من المستثمرين* ‬يملكون أراضي* ‬ولكن لا توجد لديهم سيولة كافية لتمويل عمليات البناء والاعمار ـ ولا* ‬يريدون في* ‬نفس الوقت الاستغناء عن بعض ما* ‬يملكونه من أراض لعلمهم ان أسعار هذه الاراضي* ‬يمكن أن تتضاعف مستقبلا خاصة عندما تكون في* ‬مواقع مهمة وذات جاذبية استثمارية ويسمح فيها بالبناء بأدوار متعددة*.‬
    ويشدد آل معمر ان الشخص الذي* ‬يملك أرضا في* ‬موقع ممتاز من الناحية الاستثمارية* ‬يجب أن* ‬يكون من حقه استغلالها بالشكل الذي* ‬يراه مناسبا ـ وبأفضل الوسائل الممكنة خاصة اذا كانت هذه الوسائل لا تخالف الانظمة ومن ذلك التوسع العمودي* ‬في* ‬اقامة أدوار متعددة،* ‬وفي* ‬ذلك فائدة في* ‬حل مشكلة نقص الاراضي* ‬والعقارات وجزء من حل مشكلة الاسكان التي* ‬نعانيها في* ‬الوقت الحاضر*.. ‬ويستغرب آل معمر من الاشتراطات* ‬غير المنطقية التي* ‬تطلبها البنوك ومؤسسات التمويل المختلفة لتمويل المشاريع ويرى ان ذلك من أهم المعوقات التي* ‬تواجه مسيرة البناء والاعمار ومن الاسباب الاخرى لبقاء الاراضي* ‬بيضاء بدون استثمار وطالب بالضغط على هذه الجهات لتسهيل عمليات الاقراض،* ‬وتطبيق الرهن العقاري* ‬فورا لحل مشكلات التمويل ـ فالجميع* ‬ينتظر التنفيذ الفعلي* ‬لهذا الامر بعد وضع الآليات المناسبة التي* ‬تحفظ حقوق جميع الأطراف*.‬

    هدف ضروري* ‬
    و من جانبه* ‬يشير رئيس مجموعة* ‬غسان النمر للعقارات* ‬غسان النمر الى أن الأصل في* ‬أي* ‬بلد هو أن* ‬يكون هناك تسهيلات للمستثمرين والمواطنين لاستغلال العقار كما* ‬ينبغي* ‬لأن في* ‬ذلك انعاشا لقطاع العقار ولغيره من القطاعات ويوفر الكثير من السيولة التي* ‬تستفيد منها الكثير من القطاعات ولكن العكس* ‬يحدث عندما تكون هناك تعقيدات أو عندما* ‬يكون الاساس هو التعقيد ـ في* ‬حين أن انعاش الاقتصاد ورفع مستوى السيولة في* ‬البلاد هدف ضروري* ‬وذو فائدة عظيمة للجميع*. ‬ويتساءل النمر عن أسباب التأخر في* ‬تطبيق الرهن العقاري* ‬مع أنه من البديهيات الأساسية في* ‬التعاملات وما دام أن الرهن مطبق في* ‬أمور أخرى فلماذا لا* ‬يطبق على نطاق واسع في* ‬العقار وبآليات عمل تنظم عملية التنفيذ وتضمنها ـ مشيرا الى أن جزءا من الركود وتراجع زخم العمل للقطاع العقاري* ‬خلال الفترة الماضية كان سبب عدم تطبيق الرهن العقاري* ‬كما* ‬يجب*.‬

    تعاون مطلوب
    أما المستثمر العقاري* ‬ورجل الأعمال علي* ‬السلطان فيشير من جانبه الى أن الكثير من المشكلات المتعلقة بالأراضي* ‬البيضاء المهملة في* ‬وسط المدن والأحياء السكنية لا علاقة للمستثمرين بها،* ‬بل ان الأمر* ‬يتعلق ببعض الجهات التي* ‬تساهم في* ‬تعطيل الكثير من مشاريع الاستثمار العقاري* ‬والاسكاني* ‬دون سبب مقنع وهو أمر مثير للغرابة بالفعل*.‬
    ويؤكد السلطان أيضا على أهمية تدخل الجهات الحكومية المعنية وبتعاون من اللجان العقارية بالمناطق في* ‬حل المشكلات المتعلقة بالأراضي* ‬التي* ‬تتداخل فيها أملاك عامة وخاصة،* ‬وتلك التي* ‬يختلف بشأنها الورثة فيما بينهم،* ‬ويعتقد السلطان ان معظم الاراضي* ‬في* ‬أوساط المدن هي* ‬من هذا النوع ويؤكد على ضرورة زيادة التسهيلات وازالة العوائق التي* ‬تضعها بعض الجهات الحكومية المختصة في* ‬وجه المستثمرين*.‬

    مكب للنفايات
    و من جانبه* ‬يشير حسن القحطاني* »‬مستثمر عقاري*« ‬الى أن أغلب الاراضي* ‬الفضاء أو التي* ‬تسمى البيضاء في* ‬المدن هي* ‬بسبب الخلافات بين الورثة أو التعثر نتيجة خلافات الشركاء أو التداخل مع أراض للدولة أو للشركات شبه الحكومية ـ وهناك ضرورة ملحة لحل مشكلات هذه الاراضي* ‬بالتوافق كما حدث ذلك مؤخرا لبعض الابراج التي* ‬أقيمت على أراض مختلف في* ‬ملكيتها ـ فالدولة لها سلطة على الجميع ـ ولكن أن تبقى هذه الاراضي* ‬الى الابد فارغة وتشوه شكل المدينة العام أمر* ‬غير مطلوب أبدا ـ وعدا عن ذلك فإنها تكون في* ‬كثير من الحالات مكبا للأنقاض و النفايات والحيوانات النافقة،* ‬وهو ما* ‬يزيد الأمر سوءاً*.‬

    مشكلة معقدة
    ويتفق مع هذا الرأي* ‬أيضا المستثمر والمطور العقاري* ‬عادل المد الذي* ‬يشير الى أن وجود الاراضي* ‬الفارغة أو البيضاء في* ‬المناطق السكنية والتجارية في* ‬المدن وخاصة اذا تعدى فترة وجودها* ‬10* ‬اعوام امر* ‬يحتاج الى دراسات جادة ووضع الحلول العاجلة* - ‬وليست الدراسات التي* ‬لاينتج عنها اي* ‬حل مفيد* - ‬ويعتقد المد الله ان مشكلات الاراضي* ‬البيضاء تتعدد اطرافها فهناك مشكلات تتعلق بالتداخل مع املاك حكومية اوخاصة وهناك مشكلات الورثة ومشكلات اخرى تتعلق بالاقراض والتمويل،* ‬ومشكلات تتعلق بالمعوقات والعراقيل التي* ‬تضعها بعض الجهات،* ‬وفي* ‬جميع الاحوال فان الامر* ‬يحتاج الى وقفة جادة من المسؤولين تضع النقاط على الحروف وكذلك من المجلس البلدي* ‬وغيره*. ‬من مؤسسات المجتمع لان ازالة المعوقات عن اقامة اي* ‬مشروع سكني* ‬او استثماري* ‬او تجاري* ‬يصب بالضرورة في* ‬مصلحة الاقتصاد الوطني* ‬ويستفيد من خيره الجميع*.
     
  2. عذبي 71

    عذبي 71 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏21 ابريل 2009
    المشاركات:
    1,617
    عدد الإعجابات:
    0
    خلاف التركات
    المجالس البلدية
    مشكلات تنفيذية
    مكب للنفايات

    8 كلمات ملخص للازمة الاسكانية
     
  3. المعجم

    المعجم موقوف

    التسجيل:
    ‏31 مايو 2009
    المشاركات:
    81
    عدد الإعجابات:
    0
    مشكور عذبي على التعليق
     
  4. عذبي 71

    عذبي 71 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏21 ابريل 2009
    المشاركات:
    1,617
    عدد الإعجابات:
    0
    المقال صادر من دولة شقيقة لكن الظاهر التشخيص واحد
    كلا الشقيقتين مصابتين بنفس العلة
    انا ما استغرب من تدهور الحال في بلد
    تكون اجراءات معاملة في بلديتها لترخيص
    بناء جدار او غرفة او سقف
    هالاجراء اللي ما ياخذ ساعة في بلدان تحلم
    بان تملك ليوم واحد مدخول ساعة واحدة من ايراداتنه
    لتبني به صروح على مر السنين ...
    ياخذ هالاجراء في بلديتنه اشهر مع تدخل وجوه برلمانية
    تتخللها عشرات القبل على انوف وخدود وكتوف وجباه و...
    موظفين البلدية لانهاء معاملتك
    هذا اذا كانت مع القانون
    كيف سيكون الحال اذا كان مشروعك بناء مدن
    وجسور وشوارع وانفاق ومحطات قطار ومطارات
    وبنى تحتية وخدمات كبرى
    اظن اننا بحاجة لواسطة من الكواكب المجاورة
    ومزيد من القبل لموظفي البلدية
     
حالة الموضوع:
مغلق