الاضطرابات المالية تخفض البورصات

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة الاســــتا ذ, بتاريخ ‏7 فبراير 2002.

  1. الاســــتا ذ

    الاســــتا ذ عضو محترف

    التسجيل:
    ‏31 أغسطس 2001
    المشاركات:
    1,466
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعودية
    أغلقت المؤشرات الرئيسية في البورصة الأمريكية تعاملات الأربعاء بانخفاض لليوم الرابع على التوالي وسط تزايد القلق من جانب المستثمرين في بورصة نيويورك حول الممارسات المالية داخل الشركات الأمريكية في أعقاب فضيحة شركة " إنرون" عملاقة الطاقة سابقا.

    أغلق مؤشر داو جونز الصناعي تعاملات الأربعاء بانخفاض 32.04 نقطة، أو ما يعادل 0.3 %، ليصل إلى 9,653.39 بعد أن فقد المؤشر نقطتين في تعاملات الثلاثاء.

    كما أغلق مؤشّر ناسداك المجمع تعاملات الأربعاء بانخفاض 25.81 نقطة، أو ما يعادل 1.4 %، ليصل إلى 1,812.71. وكان المؤشر قد فقد 17 نقطة في تعاملات الثلاثاء.

    وأنهى مؤشر ستاندرد أند بور، الأوسع نطاقا والمكون من 500 سهم من أسهم الشركات الكبرى، تعاملات الأربعاء بانخفاض6.51 نقطة، أو ما يعادل 0.6 %، ليصل إلى 1,083.51 .

    وكان حجم التعاملات التجارية كثيفا.

    وأدت الأخبار حول ارتفاع الأرباح الفصلية لشركة " سيسكو سيستمز"، عملاقة ربط شبكات الإنترنت، والتي تم الإعلان عنها بعد نهاية تعاملات الأربعاء إلى ارتفاع الأسواق الرئيسية في بداية تعاملات الأمس. كما قادت هذه الأخبار أيضا إلى ارتفاع أسعار أسهم الشركة في تعاملات الأمس بنسبة 0.6 %.

    ولكن سرعان ما فقدت الأسهم الأرباح التي حققتها في بداية التعاملات لتتفاوت أسعارها على مدار بقية تعاملات الأمس منهية تعاملاتها بانخفاض لليوم الرابع على التوالي بينما خيم الحذر على بورصة نيويورك بسبب تزايد المخاوف من جانب المستثمرين حول إمكانية ظهور المزيد من الممارسات المالية المشبوهة داخل الشركات الأمريكية خاصة بعد فضيحة شركة إنرون.

    هذا وقد فشل التقرير الصادر عن وزارة العمل الأمريكية في وقت مبكر من تعاملات الأربعاء حول إنتاجية العمال في الولايات المتحدة الأمريكية والذي اظهر أن إنتاجية العامل الأمريكي – وهي كمية الإنتاج خلال ساعة من العمل – قد ارتفعت لتصل إلى 3.5 % خلال الربع الأخير من العام المالي 2001، في تحسين مشاعر المستثمرين ببورصة نيويورك.

    وقد أطلق ستيفن كارل، رئيس التعاملات في الأسهم العادية في وليامز كابيتال جروب، على نتائج إنتاجية العمال خلال الربع الأخير من العام المالي 2001 أنها " قوية جدا".

    وأضاف كارل أيضا أن هذه البيانات لم ترفع من مشاعر المستثمرين وذلك بسبب القلق المتزايد حول الممارسات المالية المشبوهة داخل الشركات الأمريكية.

    ومنذ أن قامت شركة إنرون عملاقة الطاقة بتقديم دعوى للحماية من الإفلاس طبقا للبند 11 من قانون الإفلاس في شهر ديسمبر/ كانون أول الماضي ويقوم المستثمرون بفحص تقارير أرباح الشركات خلال الربع الأخير من العام المالي 2001 لاحتمال ظهور أية علامات تشير إلى وجود تلاعب في حسابات هذه الشركات.

    وقالت شركة " تايكو إنترناشيونال" التي تعاني من بعض الاضطرابات المالية ردا على طلب أحد المستثمرين أمس الثلاثاء إن حساباتها ما زالت سليمة وصحيحة.

    ولكن الشركة قالت أيضا إنها قد تفقد أرباح العام كاملة وهذا يرجع إلى تكاليف الاقتراض العالية، والضعف الذي تعاني منه أعمالها في مجال الإليكترونيات والتأثيرات السلبية المترتبة على المخاوف المحاسبية التي أدت إلى انخفاض أسعار أسهم الشركة على مدار تعاملات الأسبوع الماضي إلى النصف.

    ولكن الشركة قد عوضت بعضا من هذه الخسائر في تعاملات الأربعاء حيث ارتفعت أسعار أسهمها بنسبة 12.2 %.

    وفي يوم الثلاثاء، قالت شركة " تايكو كابيتال" فرع الخدمات المالية لشركة " تايكو إنترناشيونال" إنها ستقوم بسحب مبلغ يقدر بـ 8.5 مليار دولار في صورة اعتمادات بنكية وذلك لسداد ديون الشركة. وقد جاء هذا التحرك في أعقاب قرار مماثل صدر الاثنين عن شركة "تايكو إنترناشيونال" الشركة المالكة.

    محركات السوق

    وفي بورصة ناسداك، انخفضت أسعار أسهم شركة " ورلدكوم" صانعة التليفون بعيد المدى، في تعاملات الأمس بنسبة 4 % بعد أن كانت أكثر الأسهم نشاطا في بورصة ناسداك.

    وقد أدى القلق المتزايد حول مخاوف السيولة في قطاع الاتصالات إلى انخفاض سعر سهم شركة " ورلدكوم" في تعاملات الأيام الأخيرة. هذا ومن المتوقع أن تعلن شركة ورلدكوم عن نتائج أرباحها خلال الربع الأخير من العام المالي 2001 اليوم الخميس.

    كما انخفضت أيضا أسعار أسهم " صن مايكروسيستمز" عملاقة ربط شبكات الإنترنت، في تعاملات الأربعاء بنسبة 5.6 % بعد أن قامت شركة " سوندفيو تكنولوجي"، شركة الاستثمار ببورصة نيويورك، بخفض تقديراتها حول أرباح الشركة.

    وانخفضت أسعار أسهم شركة " أليد آيريش بانكس" للخدمات المالية، في تعاملات الأمس بنسبة 16.1 % بعد أخبار بأن صراف العملات الأجنبية في فرع الشركة في الولايات المتحدة الأمريكية متهم بالاحتيال في مبلغ يقدر بنحو 750 مليون دولار.

    وبالمثل فقد انخفض سعر سهم شركة " جينيرال ميلز" لطحن الغلال، في تعاملات الثلاثاء بنسبة10.6 % بعد أن خفضت الشركة من توقعاتها حول نتائج أرباحها خلال الربع الثالث من العام المالي 2001 بسبب ضعف حجم المبيعات في الوقت الذي ضمت فيه الشركة أعمال شركة " بيلزبيري" إلى أعمالها.


    وبالنسبة لأخبار أرباح الشركات في تعاملات الثلاثاء، قالت شركة
    " بيبسيكو" للمشروبات اللاكحولية وعملاقة تجهيز الوجبات الخفيفة، إن أرباحها خلال الربع الأخير من العام المالي 2001 قد انخفضت عن مستوياتها قبل عام. وهذا الانخفاض يرجع في جزء منه إلى تكاليف الاندماج بينها وبين شركة " كويكر أوتس كومباني". وقد انخفضت أسعار اسهم الشركة في تعاملات الأمس بنسبة 3.4 %.

    كما قالت شركة " أولستيات إنشورانس" إن أرباحها خلال الربع الأخير من العام المالي 2001 قد انخفضت بحدة بسبب التكاليف الكبيرة لإعادة هيكلة الشركة وتطوير العمليات هذا بالإضافة إلى زيادة تكاليف طلبات التأمين مما أدى إلى انخفاض سعر سهم الشركة في تعاملات الأمس بنسبة 2 %.

    وقالت شركة " بريستول مايرز سكويب" لصناعة الأدوية، الثلاثاء إنها تريد إعادة هيكلة صفقتها مع شركة " إمكلون سيستمز" للمشاركة في خطة تطوير وتسويق عقار " إربيتاكس" التجريبي لعلاج السرطان. كما أن شركة بريستول مايرز سكويب تريد السيطرة على عملية الموافقة علة هذا العقار.

    وفي شهر ديسمبر/ كانون ثان الماضي رفضت هيئة الأغذية والعقاقير بالولايات المتحدة الأمريكية الطلب الذي قدمته شركة " إمكلون سيستمز" للموافقة علة هذا العقار. وقد انخفضت سعر سهم شركة بريستول مايرز في تعاملات الثلاثاء بنسبة 9 %