الاخبار الاقتصادية ليوم الاثنين

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة السهم الخارق, بتاريخ ‏13 سبتمبر 2004.

  1. السهم الخارق

    السهم الخارق عضو جديد

    التسجيل:
    ‏11 أغسطس 2004
    المشاركات:
    425
    عدد الإعجابات:
    0
    بوراشد: البورصة تقاوم التصحيح والمستوى المقبل 6500 نقطة

    أعرب المستشار الاستثماري في مجموعة عارف الاستثمارية بدر بوراشد عن اعتقاده أن أداء سوق الكويت للأوراق المالية في الوقت الراهن جيد، مشيرا إلى انه لا يوجد ما يشير إلى حدوث عملية تصحيح في الوقت الراهن.
    وكان بوراشد أول المتوقعين بأن يصل المؤشر السعري للسوق إلى مستويات الـ 6000 نقطة، وفي تعقيبه على توقعه السابق وما يتوقعه للسوق في المرحلة المقبلة، قال بوراشد: «عندما توقعت أن يصل السوق إلى 6000 نقطة قلت إن وصوله إلى هذا المستوى ستسبقه عملية تصحيح لكن السوق لم يصحح لأسباب عدة رغم اقترابه من حاجز الـ 6000 نقطة، أهمها ارتفاع اسعار النفط إلى مستويات تعدت الـ 40 دولارا للبرميل وجولة الشيخ صباح الاحمد وما تلاها من أجواء وتحركات ايجابية، بالاضافة إلى الانفاق الحكومي الحاصل والمتوقع، وفوق ذلك أرباح الشركات والسيولة الداخلية والخارجية التي تدفقت على السوق ومواصلة ارتفاع حجم الودائع.
    وعن توقعاته للمستوى الذي يمكن ان يستهدفه المؤشر السعري بعد اقترابه من حاجز الـ 6000 نقطة، أجاب بوراشد: «أريد تصحيحا قبل أن نرى الـ 6500 نقطة (,,,) ولكن على ما نراه من أوضاع ومؤشرات يمكن ألا يشهد السوق تصحيحا، لان سوق الكويت يعتبر أرخص من باقي اسواق المنطقة، وهناك مستثمرون خليجيون مهتمون بالاستثمار فيه في ضوء جملة العوامل الايجابية التي تحيط به».
    وتابع ان التصحيح ان حدث فسيكون في منتصف اكتوبر المقبل، لكن هذا التصحيح قد لا يحدث خصوصا اننا اقتربنا من دخول الربع الأخير الذي تقرب معه التوزيعات السنوية واعلانات ارباح الشركات، مشيرا إلى ان العوامل الفنية المحيطة بالسوق كلها ايجابية وتبقى هناك مؤثرات خارجية كأن يؤدي حدث ما محلي أو اقليمي إلى عملية التصحيح التي تكون سريعة في حال حدوثها وتمهد للانطلاق نحو مستوى الـ 6500 نقطة.
    ولاحظ بوراشد ان السوق يقاوم عمليات التصحيح، مشيرا إلى ان تداولات اول من امس كانت مرجحة لتكون مقدمة لعملية تصحيح لكن مع النزول اشتدت عملية الشراء وبات واضحا ان السوق غير راض للقيام بعملية تصحيح.

    --------------------------------------------------------------------------------
    اتجاه لتفعيل توصيات اللجنة الثلاثية لرفع أسعار التأمين ضد الغير قريبا
    كتب زكريا التهامي: علمت «الرأي العام» ان وزارة التجارة ووزارة الداخليــة تحــاولان حاليا لتفعيل دراسة كانت اوصت برفع اسعار التأمين ضد الغير.
    وقالت مصادر مطلعة ان الدراسة التي اعدتها اللجنة المشكلة من وزارة التجارة ووزارة الداخلية وشركات التأمين اوصت في تقريرها برفع اسعار التأمين ضد الغير.
    واوضحت ان هناك خطوات جدية الان لرفعها الى وزير الداخليـــة لاخذ الموافقة والتصديق عليها تمهيدا لرفعها الى مجلس الامة لاقرارها رسميا ومن ثم تنفيذ التوصيات.
    ولم تفصح المصادر عن قيمة الاسعار التي اوصت بها الدراسة من اللجنة الثلاثية، الا انها أكدت ان الاسعار وضعت ضمن معايير خاصة ومناسبة.
    يذكر ان شركات الــتأمين تقدم تعريفة موحدة لاسعار التأمين ضد الغير وهي 19,5 دينار.
    وعلقت مصادر في قطاع التأمين على توصيات هذه الدراسة والقاضية برفع اسعار التأمين ضد الغير قائلة «اعتقد ان هذه التوصيات لن تؤتي بثمارها» موضحة ان جميع الاحصاءات تؤكد ان زيادة معدلات الحوادث والتصادم في السيارات جاءت لأسباب تأمينية.
    واشارت المصادر الى ان الدراسات اثبتت بعد القيام بجولات ميدانية ان التأمين ساهم بشكل او باخر في زيادة معدلات الحوادث.
    وقالت «واذا اخذنا في الاعتبار زيادة او رفع أسعار التأمين ضد الغير في ظل وجود هذه الاحصاءات، فإننا بذلك نعمل على زيادة معدلات الحوادث في السيارات».
    وذكرت «هذا ما تقوله وافرزته الدراسات الميدانية».
    ومضت في قولها «نعتقد ان تفعيل هذه التوصيات ومحاولة اخذ الموافقات عليها يجب ان يقابل بشيء من التأني خصوصا وان هناك من الدلائل التي تشير الى ان اخذ قرار برفع اسعار التأمين ضد الغير سينعكس على ارقام الحوادث بطريقة ايجابية.
    وطالبت المصادر ان يعاد النظر في صياغة هذه التوصيات من جديد وان يؤخذ في الاعتبار الارقام المسجلة في دفتر الحوادث والتي اثبتت الاحصاءات ان التأمين كان سببا فيها خصوصا وان قائد السيارة يعرف جيدا انه لن يدفع شيئا وان شركات التأمين هي التي ستتولى المهمة بدلا منه.

    --------------------------------------------------------------------------------
    الخالد: مؤشرات قوية على إقبال الكويت نحو مرحلة من الازدهار الاقتصادي الملحوظ

    شدد نائب رئيس مجلس الادارة لشركة التبريد والاكسجين المحدودة الحارث بن عبدالرزاق الخالد على أن الكويت مقبلة على مرحلة من الازدهار الاقتصادي يدعم ذلك اجراءات التطوير والاصلاح التي تخطوها حكومة الشيخ صباح الأحمد على اثر جولته الاقتصادية التي قام بها الى عدد من دول شرق آسيا المتقدمة.
    كما يدعم تلك التوقعات تنامي الشعور بضرورة التحول من دولة يقوم اقتصادها على القرار الأمني الى دولة أمنها مبني على القرار الاقتصادي الى جانب التنمية الحاصلة للقطاع الصناعي.
    جاء حديث الخالد بمناسبة اقامة معرض البناء والاعمار الذي ترتب لاقامته شركة معرض الكويت الدولي برعاية وزير الاشغال العامة بدر الحميدي خلال الفترة من 18 الى 24 ديسمبر المقبل وذلك بمشاركة أكبر حشد متخصص في مجال مواد البناء والاعمار اذ بلغ عدد المشاركين من داخل الكويت نحو (100) جهة متخصصة.
    وتابع الخالد حديثه مشيراً الى ان التفاؤل بالمرحلة المقبلة يأتي في ظل تشجيع التكامل بين القطاعين العام والخاص من خلال اشراك القطاع الخاص (بما في ذلك القطاع الصناعي) في المساهمة الفعالة في فرص الاستثمار المحلية وتهيئة الظروف الملائمة والمشجعة من قبل الدولة لوضع التصنيع في دولة الكويت على المسار الصحيح، يضاف الى مؤشرات التفاؤل جهود دعم المنتج الوطني واطلاق الحملة الإعلامية الرامية الى خلق وترسيخ الولاء للمنتج الوطني لدى المستهلك المحلي.
    وحول المعرض قال الخالد ان أهمية معرض البناء والاعمار تأتي من أن الكويت تتمتع في الوقت الحالي باقتصاد قوي ولديها وفرة مالية كبيرة نظراً للاستقرار الذي يتمتع به سوق الكويت والتطوير الاقتصادي الملحوظ عليه لكون المستثمرين يتطلعون الى فرص استثمارية مناسبة في مشاريع كبرى داخل الكويت مصحوباً بالتسهيلات التي تقوم بها الدولة بحيث توفر عائداً مناسباً.
    وحول شركة التبريد والاكسجين المحدودة قال الخالد ان ابرز تخصصها في انتاج وتعبئة الغازات الصناعية والطبية التي يتم تصنيعها محلياً في مصانعها القائمة في منطقتي الشعيبة والشويخ الصناعيتين وهذه الغازات هي الاكسجين الطبي والصناعي بنوعيه والارغون والنتروجين والاستيلين واكسيد النيتروس وثاني أكسيد الكربون حيث كانت البداية قبل 44 عاماً وتحديداً في عام 1960.
    وأشار الى انه خلال المعرض سيقوم عدد من موظفي الشركة من الفنيين والمتخصصين باعطاء فكرة للزوار عن كيفية استعمال منتجاتها.
    وحول السوق العراقية قال الخالد ان القرب يحكم الدخول الى العراق عملية استتباب الأمن والاستقرار حيث من غير المتوقع ان تزول بسرعة الاثار السلبية الناتجة عن الحرب التي عاشتها العراق.
    --------------------------------------------------------------------------------

    فترة ترتيب «أوراق»
    كتب محمد الأتربي: يومان من البيع والشراء والتنقل بين الشركات اعتبرها كثير من المراقبين اعادة هيكلة لا أكثر، او ترتيب «اوراق» استعدادا لـ «مرحلة مقبلة وختام فترة الصيف، مشيرين الى ان سوق الكويت للاوراق المالية عانى خلال الفترة الماضية من تخمة للمعلومات الايجابية التي تحيط بأنشطة واعمال الشركات، الامر الذي لم يدع مجالا للهدوء حتى خلال فترة الصيف التي تاريخيا يهدأ معها السوق اجباريا.
    وعلى العكس وسط البيع الذي يشهده السوق هناك طلبات شراء، بعضها نفذ والاخر مؤجل لم يصله الدور، ايضا مستويات القيمة فوق الـ 55 مليون دينار كويتي، اي اكثر من 160 مليون دولار، وهي تعادل تداولات اسواق في المنطقة لفترة اسابيع واخرى لاشهر.
    وحسب ما يقول المراقبون ان تفاؤل الشركات وحجم استثماراتها من مشروعات طويلة الاجل، وضخمة يعكس ثقتها لاعوام وسنوات طويلة مقبلة، وليس ادل على ذلك من حجم المشروع الذي تتطلع دار الاستثمار لانشائه على مساحة 231 الف متر مكعب حجم الارض والتي يخطط لها ان تكون عبارة عن مدينة متكاملة تضم قطاعات تجارية وسكنية وترفيهية.
    ويؤكد أحد المراقبين ان هناك كثيرا من المستثمرين لديهم تطلعات للشراء الا انهم في انتظار مزيد من انخفاض الاسعار.
    واضاف انه بالنسبة للسلع الجيدة، لن يكون تراجعها بنفس المستوي الذى يتطلع اليه المستثمرون او يترقبونه لان الجهات التي تقوم بالبيع عليها، تتخذ ذلك القرار عند مستوى معين وبالتالي تعود للشراء عند اسعار محددة اذا ما اندفع الصغار بالتخلص مما لديهم من اسهم.
    ويشير مراقب اخر الى ان المكاسب الكبيرة والمتواصلة التي سجلها السوق شجعت على تحقيقها الى ارباح، خصوصا وان السوق مقبل على اقفالات الربع الثالث، وبالتالي لابد ان يلتقط الانفاس لمواصلة الاداء, ويضيف المراقب نفسه انه في ضوء مكاسب عدد من الشركات في الاشهر الثلاثة الماضية من بعض الصفقات التي نفذتها او العمولات التي تقاضتها نظير طرح صناديق او تأسيس شركات او ادارة اكتتاب، وتأهيل شركات للادراج في البورصة فان ربحية التسعة اشهر تكون جيدة وعلى عكس ما هو متعارف عليه سنويا من ان تلك الفترة تكون خفيفة.
    وكان المؤشر السعري تراجع امس بمقدار 28,1 نقطة واقفل عند 5914 نقطة، فيما سجل المؤشر الوزني انخفاضا بواقع 1,07 نقطة واقفل عند 313,66 نقطة.
    وبلغت كمية الاسهم المتداولة 127,546 مليون سهم نفذت من خلال 4022 صفقة، بلغت قيمتها 59,658 مليون دينار.
    شمل التداول اسهم 91 شركة من اصل 112 شركة مدرجة في البورصة 21 شركة لم يشملها اي نشاط ارتفعت اسعار 25 شركة وانخفضت 31 وثبت اداء 35 اخرى.
    ,,,,,,,,,,, المصدر الرأي العام,,,,,,,,,,,
     
  2. السهم الخارق

    السهم الخارق عضو جديد

    التسجيل:
    ‏11 أغسطس 2004
    المشاركات:
    425
    عدد الإعجابات:
    0
    جلوبل: سهم شركة أعيان ومستوى دعم جيد عند 510 فلوس
    في التحليل التقني لبيت الاستثمار العالمي «جلوبل» عن اداء سهم اعيان للاجارة والتمويل، كنا قد ذكرنا في الثامن والعشرين من شهر مايو الماضي، ان السهم يتداول عند مستوى 460 فلسا، والى ان يتمتع بمستوى دعم عند 445 فلسا الامر الذي يحد من تراجعه الى مستويات ادنى. لذا، فقد اوصينا مستثمري الفترات المتوسطة الراغبين في الاستثمار في سهم الشركة ببناء المواقع حال واصل سعر السهم ارتفاعه الى مستويات اعلى من 470 فلسا.
    هذا ومن خلال الرسم البياني المرفق نرى ان السهم قد ظل يتداول عقب تحليلنا السابق داخل مدار محدود يتراوح بين 460 و480 فلسا قبل ان يتمكن مع منتصف الشهر الماضي من تجاوز نقطة المقاومة التي كان يواجهها عند 480 فلسا ليرتفع بعدها وصولا الى 530 فلسا وفقا لاقفال يوم امس. ويجب التنويه هنا، الى ان السهم يتمتع بمستوى دعم جيد عند 510 فلوس. لذا، فإن باستطاعة كل من مستثمري الفترتين الاستمرار بالاحتفاظ بالسهم مع استمرار اتجاهه المتصاعد متوسط وطويل الاجل، اما لتجنب خسارة الارباح المحققة، فإن بإمكان مستثمري الفترات المتوسطة تسييل الاستثمار اذا ما تراجع سعر السهم عند مستوى الدعم المشار
    ------------------------------------------------------------------------------------‏

    ‏ عبدالكريم..سعر وقود التعبئة سيبقى دون تغيير رغم تخصيص محطات الوقود‏
    ‏‏
    ‏ من حامد الانصاري‏
    ‏ الكويت 13 9 (كونا) قال امين سر اللجنة التاسيسية لشركة (الاولى للتسويق ‏
    ‏المحلي للوقود) علي عبدالله عبدالكريم هنا اليوم ان سعر وقود التعبئة في محطات ‏
    ‏الوقود التي سيتم تخصيصها سيبقى على ما هو عليه دون تغيير وان وضع العمالة ‏
    ‏الوطنية فيها لن يتاثر.‏
    ‏ وذكر عبدالكريم في لقاء مع وكالة الانباء الكويتية (كونا) حول اداء الشركة ‏
    ‏التي ستشرف على ادارة محطات الوقود المحلية البالغة 40 محطة وعملية الاكتتاب فيها ‏
    ‏ان التخصيص لن يؤثر على هذه العمالة وانما الامر سيتطلب ايضا توظيف عمالة وطنية ‏
    ‏جديدة الى جانب الخبرات والطاقات من الشباب الذي يعمل في هذا المجال حاليا.‏
    ‏ وقال عبدالكريم ان فكرة التخصيص كانت مطروحة منذ اواخر السبعينات وقد وافق ‏
    ‏المجلس الاعلى للبترول بتاسيس شركة مساهمة كويتية عامة براس مال يبلغ نحو 30 ‏
    ‏مليون دينار كويتي لتقوم بعمليات التسويق المحلي لمنتجات البترول بدلا من شركة ‏
    ‏حكومية ضمن خطة خصخصة جزئية.‏
    ‏ واضاف ان هذه الخطوة تاتي ضمن توجه الدولة للتخصيص والتي من المتوقع ان تعود ‏
    ‏بالنفع العام على المواطنين والمقيمين في الكويت وذلك بتقديم خدمات افضل.‏
    ‏ وتوقع ان تتضمن الخدمات التي ستقدمها الشركة في محطات الوقود المخصصة مواد ‏
    ‏استهلاكية ومطاعم للوجبات السريعة وخدمات صيانة سريعة للسيارات والتنظيف الالي ‏
    ‏وغيرها من الخدمات التي يمكن ان توفر لزوار المحطة.‏
    ‏ وافاد عبد الكريم ان بعض الخدمات المستقبلية التي يمكن توفيرها للزوار ستكون ‏
    ‏حسب اتفاقيات مختلفة تعمل بها الشركة لتقديم خدمات افضل تساعد في استغلال ‏
    ‏المساحات المتوفرة في المحطات مثل توفير جهاز سحب الي او مقهى صغير وغيرها من ‏
    ‏الامور التقنية الحديثة للدفع المباشر ببطاقات الدفع المختلفة والتي تمكن تعبئة ‏
    ‏الوقود بشكل سريع وعملي اكثر.‏
    ‏ وبين عبد الكريم ان ما يميز عملية الاكتتاب في الشركة الاولى للتسويق ‏
    ‏المحلي للوقود عن غيرها من الشركات التي تطرح للاكتتاب وجود عوامل اساسية قائمة ‏
    ‏فيما يخص محطات الوقود.‏
    ‏ وكانت عملية الاكتتاب قد بدات في مطلع شهر سبتمبر الحالي وتستمر فى نهايته.‏
    ‏ واضاف عبد الكريم ان دور اللجنة التاسيسية للشركة والتي شكلتها مؤسسة البترول ‏
    ‏الكويتية هو التنسيق والترتيب لتسليم هذه المحطات الى مجلس ادارة الشركة الجديدة ‏
    ‏وذلك بعد انعقاد الجمعية التاسيسية العامة متوقعا ان يكون هذا في شهر ديسمبر ‏
    ‏المقبل.‏
    ‏ وبين ان هناك لجنة متخصصة تقوم بدراسة الخطوات الاستراتيجية لجميع المواضيع ‏
    ‏ذات الصلة.‏
    ‏ وافاد ان الاقبال على الاكتتاب قد شهد زيادة في الايام القليلة الماضية متوقعا ‏
    ‏ارتفاع عدد المكتتبين في الشركة الاولى للتسويق المحلي للوقود قبل انتهاء فترة ‏
    ‏الاكتتاب والتي عادة ما تشهد طلبات اكثر في اواخر ايام الاكتتاب.‏
    ‏ وحول اداء الشركة في المستقبل قال عبدالكريم ان نشاط الشركة قائم حاليا ‏
    ‏والاصول موجودة وبما ان الوقود يعد سلعة اساسية يحتاجها الجميع لذا تعتبر الشركة ‏
    ‏ذات نشاط رئيسي مهم ويتوقع لها مستقبلا جيدا.‏
    ‏ ومضى قائلا ان محطات الوقود تاتي بدخل مختلف حسب حجمها وموقعها ويتضمن دور ‏
    ‏الشركة الاولى للتسويق المحلي للوقود في كيفية زيادة الايرادات من هذه المحطات ‏
    ‏بتقديم خدمات متعددة لجذب سائقي المركبات.‏
    ‏ وذكر انه بعد نجاح هذه التجربة بتخصيص الشركة الاولى هناك خطة موضوعة ضمن جدول ‏
    ‏زمني محدد بتخصيص نحو 40 محطة وقود اخرى مختلفة خلال السنة المقبلة مبينا انه في ‏
    ‏حال نجاح التجربة الثانية سيتم تخصيص المحطات المتبقية والتي يبلغ عددها حوالي 40 ‏
    ‏محطة ايضا.‏
    ‏ يذكر ان عدد محطات الوقود المحلية والتي تشرف عليها شركة البترول الوطنية ‏
    ‏الكويتية يبلغ 120 محطة موزعة في مختلف مناطق الكويت حيث تتولى الشركة التابعة ‏
    ‏لمؤسسة البترول الكويتية الحكومية حاليا مسؤولية بيع منتجات البترول المكررة مثل ‏
    ‏البنزين ووقود الديزل في السوق المحلي لمحطات توزيع الوقود.‏
    ‏ وستمتلك مؤسسة البترول الكويتية حصة نسبتها 24 في المائة من راسمال الشركة ‏
    ‏الاولى للتسويق المحلي للوقود مع طرح النسبة البالغة 76 في المائة للاكتتاب العام ‏
    ‏وذلك ضمن عملية الخصخصة التدريجية التي تعمل بها الحكومة الكويتية)‏ كونا 13/9/2004
    ‏‏

    ‏‏
    ‏‏
     
  3. السهم الخارق

    السهم الخارق عضو جديد

    التسجيل:
    ‏11 أغسطس 2004
    المشاركات:
    425
    عدد الإعجابات:
    0
    الكويت تبيع أسهم الدواء في ألمانيا

    برلين : فقد ثالث أكبر اتحاد شركات لصناعة العقاقير في العالم أهم شريك له، حيث أعلن اتحاد شركات سانوفي- افنتس في ألمانيا بأن أكبر مساهم لديه وهو الكويت المتمثل بشركة Kuwait Petroleum Corporation(KPC) فضلت الانفصال تماما والتخلي عن حصتها بالكامل. وحسب المعلومات الواردة حتى الآن ستباع في الأشهر القليل القادمة3،4 في المائة من الحصة الكويتية إلى شركة باريسية للصناعات الكيمائية والأدوية لم يعلن عن اسمها. وكانت الشركة الكويتية خفضت من قبل حصتها في سانوفي- افنتس إلى 2،8 في المائة ووصل ما جنته من بيعها 38 مليون سهم إلى 2،16 مليار يورو.

    ومع بيعها لثاني شريحة من أسهمها في أهم مشاركة مالية في ألمانيا تنهي الكويت تواجدا لها بدأ قبل عشرين عاما حين أصبحت مالكا لنسبة كبيرة من الأسهم في اتحاد شركات هوكست بمدينة فرانكفورت وشاركت يومها ب 25 في المائة في أهم وأكبر مصنع لإنتاج الأدوية والصناعات الكيمائية في العالم، لكن دمج هذا الاتحاد بعد ذلك إنتاجه من الأدوية مع شركة رون بولينس ثم افنتس.

    وكانت الشركة الكويتية باعت مطلع هذا العام جزء من حصتها إلى شركة سلنيز وهي فرع من شركة هوكست بمبلغ قدره مليار يورو. ونتيجة لخروج الكويت من الشركة الألمانية أصبح اتحاد شركات توتال وشركة مستحضرات التجميل لوريال أكبر مالكين للأسهم في شركة سونافي- افنتس، لكن كما الأخبار الواردة تريد "توتال أي "اتخاذ نفس مسلك الكويتيين وتبيع أسهمهما كاملة مما قد يعرض الشركة الأم لمشاكل مالية ضخمة تطرح علامة استفهام حول مستقبلها.

    المصدر ايلاف