«بهارتي» و«ريلاينس» تدخلان السباق للاستحواذ على أصول «زين» في افريقيا

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة نص عليمي, بتاريخ ‏24 يونيو 2009.

  1. نص عليمي

    نص عليمي عضو نشط

    التسجيل:
    ‏17 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    293
    عدد الإعجابات:
    52
    «كريدي سويس» يعتبر أن صفقة على «سلتل» بـ 12 مليار دولار... لها معنى
    «بهارتي» و«ريلاينس» تدخلان السباق للاستحواذ على أصول «زين» في افريقيا


    كتبت كارولين أسمر |

    دخلت شركتا «بهارتي ايرتيل» للاتصالات و«ريلاينس كومونيكيشنز» الهنديتين للاتصالات، السباق للاستحواذ على الاعمال الافريقية لشركة «زين» الكويتية، كما أورد تقرير إعلامي نشر في صحيفة «بيزنس داي» النيجيرية أمس.
    وأوردت صحيفة «بيزنس داي» عن مصادر مقربة على صلة بالملف، أن الشركتين الإفريقيتين دخلتا السباق مع شركة «فيفندي» الفرنسية للاستحواذ على «زين أفريقيا» («سلتل» سابقاً)، وقالت الصحيفة إن «فيفندي» و«زين» لاتزالان «عالقتين» في المباحثات لاتمام صفقة تصل قيمتها الى 12 مليار دولار.
    وتقوم «بهارتي» الهندية بمحادثات مع شركة «ام تي ان» للاتصالات الجنوب إفريقية، للتوصل الى إتمام صفقة قد تؤدي الى دمج الكيانين، وذلك بعد أن فشلت كل من «بهارتي» و«ريلاينس كومونيكيشنز» من التوصل الى إتمام الصفقة معها العام الماضي.
    من جهة أخرى، اختلفت الآراء في الصحف الفرنسية والافريقية في الاسابيع الماضية حول صفقة «فيفندي-زين» في الوقت الذي توافقت فيه كل تلك الآراء على نتيجتين يمكن أن تؤول اليهما مجريات تلك المحادثات أولهما إتمام الصفقة بطريقة «تبادل الاسهم» أو من خلال شركة «ماروكتيليكوم»، الذراع الاستثمارية لـ«فيفندي» في أفريقيا والتي تمتلك الشركة الفرنسية حصة 51 في المئة منها، وقدر بنك «كريدي سويس» في تحليله عن الصفقة ومجرياتها، أن أي صفقة مع شركة «زين» قد «يكون لها معنى»، بعد ان صرحت الشركة في نوفمبر الماضي أنها قادرة على إتمام صفقة تتراوح قيمتها ما بين مليار و4 مليارات يورو من دون الحاجة الى اللجوء الى زيادة في رأس المال مع إمكانية رفع المبلغ الى خمسة مليارات يورو، وهو مبلغ أقل بقليل من قيمة الصفقة المحتملة على «سلتل».
    ويرى «كريدي سويس» أن صفقة تخص «سلتل» بقيمة 12 مليار دولار له معنى بالنسبة لمجموعة «فيفندي»، استناداً الى واقع أن معدل المصروف الشهري لعميل «سلتل» في أفريقيا أو ما يعرف بـ «arpu» يصل الى سبعة دولارات شهرياً، وهو مبلغ يعد عالياً بالنسبة للمنطقة الافريقية والاجواء التنافسية المتواجدة فيها، مضيفةً أن التطور والنمو في الدول الافريقية كبيرين جداً، وهو ما يدعم رغبة «فيفندي» بشراء «زين»، لأن هذه الخطوة قد تشكل قيمة مضافة لأعمال الشركة الفرنسية في أفريقيا.
    من جهته، رفض الرئيس التنفيذي لشركة «زين» افريقيا كريس جابريل أمس التعليق على إشاعات ترددت عن احتمال بيع الشركة لفيفندي أكبر مجموعة في قطاع الترفيه في اوروبا.
    وصرح جابريل لرويترز على هامش مؤتمر للصناعة في برشلونة «لا يسعني التعليق حين يتعلق الامر بالملكية لانها تخص المساهمين»
     
  2. هادى ابو محمد

    هادى ابو محمد عضو نشط

    التسجيل:
    ‏17 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    674
    عدد الإعجابات:
    0
    مشكور على النقل