الشركات الاستثمارية الكويتية تجتمع برئيس الوزراء لمناقشة أوضاعها.

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة محب التوحيد, بتاريخ ‏14 يوليو 2009.

  1. محب التوحيد

    محب التوحيد عضو نشط

    التسجيل:
    ‏9 فبراير 2005
    المشاركات:
    1,933
    عدد الإعجابات:
    15
    الشركات الاستثمارية الكويتية تجتمع برئيس الوزراء لمناقشة أوضاعها.
    السياسة 14/07/2009

    علمت "السياسة" من مصادر استثمارية مطلعة ان اجتماعا سيعقد قريبا بين اتحاد الشركات الاستثمارية ورئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الصباح لمناقشة الوضع المالي المتأزم للشركات الكويتية بشكل عام والقطاع الاستثماري بشكل خاص.

    وافادت المصادر ان الاجتماع سيتناول ايضا مناقشة المذكرة الشاملة التي سبق وان اعدها اتحاد الشركات الاستثمارية والتي تتضمن عرضا وحلولا آنية لأوضاع الشركات التي بات يخشى عليها ان تصل حد الانكشافات كما حدث مع مجموعتي سعد والقصيبي, معربة عن تخوفها ان تصل الشركات الكويتية الى هذا المنعطف الخطير.

    واكدت المصادر على ضرورة الخروج من الاجتماع مع الشيخ ناصر بحلول عاجلة وناجحة للحيلولة دون حدوث اي انكشافات لشركات كويتية والتي من شأنها تأزيم الاوضاع بالنسبة للسوق الكويتي الذي تأثر بانكشاف مجموعتي سعد والقصيبي على البنوك الكويتية وادت تداعياتها الى تراجعه بحدة خلال الاسبوعين الماضيين.

    على صعيد آخر اعربت المصادر عن قلقها من استمرار تشدد البنوك بعمليات التمويل والاقراض ما دعا البنك المركزي خلال اجتماع عقد امس الاول مع رؤساء البنوك الى مطالبتهم بضرورة الاقبال على توفير التمويل وخصوصا الفرص الجيدة في ضوء قانون الاستقرار المالي.

    وعلقت المصادر قائلة ان دعوات المركزي وما انتهى اليه الاجتماع غير كافٍ لانتشال الشركات من وضعها الراهن, مشيرة الى اننا في بداية مشكلة حقيقية عكس ما كان عليه الوضع في السابق.

    وحذرت المصادر من خطورة عدم ادراك حدة المخاطر المستقبلية لأزمة الشركات والتي تزيد الامور تعقيدا.
    وحول تأكيد المركزي بدء العمل ب¯"اختبارات الضغط" التي تعطي مؤشرات استباقية لاتخاذ الاجراءات اللازمة حول اوضاع المصارف مبكرا من خلال جهات اجنبية بدلا من قياسها من المصارف المحلية.

    واوضحت المصادر الاستثمارية ان هذا الاجراء يعتبر جيدا لكنه قد يؤدي في النهاية الى مزيد من التشدد والتعقيدات في عمليات التمويل وهو ما لا نتمناه خلال الفترة المقبلة التي لا تحتمل اهمالا اكثر من ذلك.

    اما استاذ الاقتصاد في جامعة الكويت د.عبدالله السلمان فقد اثنى على اجراء اختبارات الضغط الذي ستحد بطبيعة الحال من كثير من التجاوزات, غير انه عاب على "المركزي" عدم اعتماده على اختبارات الضغط طوال الفترة الماضية من قبل جهات اجنبية محايدة حيث كان يترك الامر للبنوك المحلية ما احدث تشككا من "المركزي" حول صحة وحيادية قياس البنوك للمؤشرات الاستباقية ما دفع رئيس البنك المركزي الشيخ سالم عبدالعزيز الصباح الى ان يوصي بأن تتولى اختبارات الضغط جهتان عالميتان محايدتان.

    ولفت السلمان الى ان الاعتماد على هذه الاختبارات سيقضي على اي تجاوزات او عمليات اخفاء للمعلومات عن البنوك وتعاملاتها مع العملاء وسيكشف حجم اي انكشافات او مخاطر مالية قد تحدث, مبينا انه في حال رصد اي مخالفات فإنه سيتم اتخاذ اجراءات مشددة ضد المخالفين والتي من شأنها ان تساعد على التقليل من عمليات الائتمان.
     
  2. ابن عمير

    ابن عمير عضو نشط

    التسجيل:
    ‏29 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    2,862
    عدد الإعجابات:
    2
    بادره طيبه المفروض من اول الازمه ....مو بعد ماانكشف كل شي ...