زيادة المخاوف تتطيح بالسوق الامريكي

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة الاســــتا ذ, بتاريخ ‏20 فبراير 2002.

  1. الاســــتا ذ

    الاســــتا ذ عضو محترف

    التسجيل:
    ‏31 أغسطس 2001
    المشاركات:
    1,466
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعودية
    أنهى كل من مؤشري داو جونز الصناعي وناسداك المجمع تعاملات الثلاثاء بانخفاض حاد إضافة إلى الانخفاض الحاد في جلسة التعاملات السابقة، وجاء هذا الانخفاض وسط المخاوف المستمرة حول مدى دقة المعايير المحاسبية داخل الشركات الأمريكية.

    أغلق مؤشر داو جونز الصناعي تعاملات الثلاثاء بانخفاض157.90 نقطة، أو ما يعادل 1.6%، ليصل إلى 9,745.14. وكان المؤشر قد انخفض 99 نقطة في تعاملات الجمعة.

    كما أنهى مؤشر ناسداك المجمع تعاملات الأمس بانخفاض 54.59 نقطة، أو ما يعادل 3%، ليصل إلى 1,750.61. وكان المؤشر قد فقد 38 نقطة في تعاملات الجمعة.

    أما بالنسبة للمؤشرات الأخرى في السوق، فقد أنهت تعاملات الثلاثاء بانخفاض أيضا بما في ذلك مؤشر ستاندرد أند بورز، الأوسع نطاقا والمكون من 500 سهم من أسهم الشركات الكبرى، حيث أغلق المؤشر تعاملات الثلاثاء بانخفاض 20.84 نقطة، أو ما يعادل 1.9%، ليصل إلى1,083.34.

    وكان حجم التعاملات التجارية خفيفا.

    وكانت الأسواق المالية الأمريكية قد توقفت عن ممارسة أنشطتها التجارية الاثنين بمناسبة " يوم الرؤساء".

    هذا وقد أثرت المخاوف المتزايدة من جانب المستثمرين حول الممارسات المالية داخل الشركات الأمريكية على حركة التعاملات التجارية وكذا على مشاعر المستثمرين في بورصة نيويورك خلال تعاملت الأمس، حيث ألقت بظلالها على بعض الأخبار المبشرة فيما يخص قطاع الإسكان والتي تم الإعلان عنها أمس الثلاثاء.

    وفي بورصة نيويورك، انخفضت الثلاثاء أسعار الأسهم المالية وأسهم شركات التكنولوجيا. فانخفضت أسعار أسهم شركة " إنترناشيونال بيزنس ماشينز" IBM عملاقة الكمبيوتر، في تعاملات الأمس بنسبة 3.3% على الرغم من قول شركة " آي بي إم" في تقرير نشرته صحيفة " وول ستريت جورنال" إنها تخطط للبدء في الإعلان عن تفاصيل دخلها المالي الذي تم ضمه مسبقاً في البيانات المحاسبية على شكل تعديلات في نفقات الشركة، وسوف تقوم الشركة بالإعلان عن هذه التفاصيل استجابة لطلب المستثمرين كشف تفاصيل أكثر عن الممارسات المحاسبية.

    وفي يوم الجمعة، انخفضت أسعار أسهم شركة " آي بي إم" بنسبة 4.6% بعد أن شكك تقرير نشرته صحيفة " نيويورك تايمز" في سلامة الأوضاع المالية داخل الشركة.

    وانخفضت أيضا أسعار أسهم شركة " جي. بي. مورجان تشيس" في تعاملات الأمس بنسبة 3.4% بعد أن تم رفع دعوى قضائية ضد الشركة وهذه الدعوى تزعم أن الشركة قد أصدرت بيانا عاما لم يكشف تماما عن خطر تعرّضها للخسارة المتعلقة بإفلاس شركة " إنرون" عملاقة النفط سابقا.

    كما أدى انخفاض أسعار أسهم شركة بي إن سي قينانشيال سيرفيسيز" إلى ضعف القطاع المالي في تعاملات الأمس، حيث انخفضت أسعار أسهم الشركة في تعاملات الأمس بنسبة 2.8% بعد أن قالت الشركة إنها ستخفض نحو 35 مليون دولارا من نتائج أرباحها خلال عام 2001 وذلك بسبب خطأ في الحسابات. وهذا هو البيان الثاني من جانب الشركة حول أرباحها خلال شهر واحد.

    وقد انخفضت أسعار أسهم شركة " سيركويت سيتي ستورز" بائعة الأجهزة الإليكترونية بالتجزئة، في تعاملات الأمس بنسبة 16.3% بعد أن حذر أحد المحللين الاقتصاديين من المخاوف المتزايدة حول التكاليف المتعلقة بمجهودات إعادة هيكلة الشركة الأمر الذي أدى إلى تزايد المخاوف من جانب المستثمرين حول صحة أرباح الشركات.

    كما عملت مقالة أخرى نشرت في صحيفة " نيويورك بوست" الاثنين على إثارة الأسئلة حول أسس إجراء الصفقات في شركة " سيسكو سيستمز" CSCO ، البارزة في مجال صناعة أجهزة ربط شبكات الإنترنت مما أدى انخفاض أسعار أسهم الشركة في تعاملات الثلاثاء بنسبة 1.6 %.

    هذا وقد انخفض سعر سهم شركة " نيكستيل كوميونيكاشنز" NXTL في تعاملات الأمس بنسبة 27% بعد أن قالت الشركة إن وحدتها الدولية المعروفة باسم "NII Holdings " ستأخذ تكاليف إعادة هيكلة قبل الضريبة وهذه التكاليف تصل من 1 إلى 2 مليار دولار في عامك 2001.

    وكان المستثمرون قد ابتعدوا عن السوق في الأسابيع الأخيرة خاصة بعد ظهور أول مشكلة حول الأنشطة المحاسبية داخل الشركات الأمريكية مثل فضيحة شركة " إنرون" وشركة " جلوبال كروسينج" للاتصالات، حيث أن الشركتين قامتا برفع دعوى قضائية للحماية من الإفلاس.

    ومن الأمور الأخرى التي أثرت سلبا على حركة التعاملات بالسوق أمس الثلاثاء هو التقرير الذي نشرته صحيفة " نيويورك تايمز" والذي جاء فيه أن محققي مجلس الشيوخ الأمريكي الذين يفحصون أسباب انهيار شركة إنرون عملاقة الطاقة سابقا سيوسعون نطاق التحقيق ليشمل شركات بورصة نيويورك وذلك لدراسة علاقة هؤلاء الشركات في الممارسات المالية الخاصة بشركة إنرون.

    وكانت المخاوف حول تقرير الميزانية قد جذب انتباه المستثمرين أكثر من التقرير المبشر الذي أعلنته وزارة التجارة الأمريكية والذي أظهر أن بناء المنازل الجديدة قد ارتفع بنسبة 6.3% خلال شهر يناير/ كانون ثان، ليصل إلى أعلى مستوى له في عامين تقريبا.

    وقد علّق بيتر كاردللو،خبير استراتيجية السوق في جلوبال بارتنيرز سيكيوريتيز، قائلا " إن الوضع لن ينتهي بعد ولن يتغير حتى تتحرر السوق من مثل هذه المشاكل المحاسبية."

    وكانت هناك مجموعة من الأخبار المبشرة بالنسبة للمستثمرين في تعاملات الثلاثاء.

    فقد أعلنت شركة " وال _ مارت " WMT أكبر شركة في العالم لمبيعات التجزئة، إن أرباحها خلال الربع الأخير من العام المالي 2001 قد ارتفعت بنسبة 9.2% لأن المستهلكين قد اشتروا البضائع منخفضة السعر في الوقت الذي تعاني فيه البلاد من الركود الاقتصادي. وقد أنخفض سعر سهم الشركة في تعاملات الأمس بنسبة 1.2%.

    وقد ارتفع سعر سهم شركة " يونايتد إيرلاينز"، المالكة لشركة " يونايتيد إير لاينز"، في تعاملات الأمس بنسبة 14% بعد أخبار بأن الشركة قد توصلت إلى اتفاق مؤقت مع الاتحاد الذي يتمثل في مهندسي الميكانيكا و شركات تنظيف الطائرات وذلك لتفادي إضرابهم عن العمل.

    وقالت شركة " أو إن آي سيستمز" ONIS صانعة أجهزة الاتصالات البصرية إنه سيتم الاستحواذ عليها من قبل شركة " سينا" CIEN لربط شبكات الإنترنت. وارتفعت أسعار أسهم شركة " أو إن آي سيستمز" في تعاملات الأمس بنسبة 7.2% بينما انخفضت أسعار أسهم شركة " سينا" بنسبة 3.2%.

    ومن المزمع أن يتم الإعلان عن مجموعة من التقارير الاقتصادية الهامة هذا الأسبوع، وهذه التقارير تشمل تقريرا عن التضخم وآخر عن ثقة المستهلكين وكلاهما سيتم الإعلان عنه اليوم الأربعاء.

    بينما سيشهد غدا الخميس الإعلان عن البيانات الأسبوعية حول طلبات إعانة البطالة بالإضافة إلى مؤشر هيئة المؤتمر حول مستوى أداء المؤشرات الرئيسية بالسوق والذي ينظر إليه كمقياس للنشاط الاقتصادي الأمريكي على مدار الثلاثة إلى الستة أشهر القادمة.