ثناء الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه وولاته على الصحابة

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة غنيم المطيري, بتاريخ ‏3 أغسطس 2009.

  1. غنيم المطيري

    غنيم المطيري عضو جديد

    التسجيل:
    ‏2 فبراير 2008
    المشاركات:
    106
    عدد الإعجابات:
    0

    إن الناظر إلي العلاقة بين علي بن أبي طالب وإخوانه من الصحابة سيجد أن العلاقة من نوع فريد قامت علي أساس الأخوة في الدين , وسادت فيها المحبة والمودة , واكتنفتها الرحمة في كل فصولها .

    فهذا علي بن أبي طالب رضي الله عنه وهو الخبير بحال إخوانه يصف أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قائلاً : " لقد رأيت أصحاب محمد صلى الله عليه وآله وسلم فما أرى أحداً يشبههم منكم , لقد كانوا يصبحون شعثاً غبراً , وقد باتوا سجداً وقياماً يراوحون بين جباههم , ويقفون على مثل الجمر من ذكر معادهم , كان بين أعينهم ركب المعزى (1) من طول سجودهم إذا ذُكر الله هَملت أعينهم حتى تبل جيوبهم , ومادوا كما يميد الشجر يوم الريح العاصف خوفاً من العقاب ورجاءً للثواب " (2).

    وعن علي رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم " طوبى لمن رآني أو رأى من رآني أو رأى من رأى من رآني " (3) فإذا كانت رؤية النبي صلى الله عليه وآله وسلم – وهي أقل الصحبة – بل من رآهم بل من رأى من رآهم رضي الله عنهم لها هذه الفضيلة العظيمة فكيف يسعنا أن نتجرأ على هذا الجيل العظيم المزكى من الله ومن رسوله صلى الله عليه وآله وسلم.

    وقال واصفا حاله وحال أصحاب النبي صلى الله عليه واله وسلم واستبسالهم جمعياً في وجه الأعداء فيقول: " ولقد كنا مع رسول الله صلى الله عليه واله وسلم نقتل آباءنا وأبناءنا وإخواننا وأعمامنا , ما يزيدنا ذلك إلا إيمانا وتسليماً ومضياً على اللقم ( 4 ) وصبرا على مضض الألم وجدا في جهاد العدو , ولقد كان الرجل منا والآخر من عدونا يتصاولان تصاول الفحلين يتخالسان أنفسهما أيهما يسقي صاحبه كاس المنون , فمرة لنا من عدونا ومرة لعدونا منا فلما رأي الله صدقنا في جهاد العدو . انزل بعدونا الكبت وانزل علينا الصبر , حتى استقر الإسلام ملقياً جرانه (5) ومتبوئا ً أوطانه . ولعمري لو كنا نأتي ما أتيتم – يعني أصحابه – ما قام للدين عمود ولا اخضر لإيمان عود وأيم الله لتحتلبنها دماً , ولتتبعنها دماً" (6).

    وقد أثنى علي بن أبي طالب رضي الله عنه على عمر رضي الله عنه أيضاً فقال : " ووليهم وال فأقام واستقام حتى ضرب الدين بجرانه".يقول ابن أبي الحديد : " الجران مقدم العنق , وهذا الوالي هو عمر بن الخطاب " (7).

    روى الإمام أحمد (8) عم محمد بن حاطب قال سمعت علياً يقول يعني " إنَ الذين سبقت لهم منا الحسنى " منهم عثمان.



    --------------------------------------------------------------------------------


    الهوامش

    (1) جمع ركبة موصل الساق من الرجل بالفخذ. وإنما خص ركب المعزى ليبوستها واضطرابها من كثرة الحركة , أي أنهم لطول سجودهم سهودهم , وكأن بين أعينهم جسم خشن يدور فيها فيمنعهم عن النوم والاستراحة.
    (2) نهج البلاغة ص 143(ومن كلام له رضي الله عنه وصف في بني أمية وحال الناس في دولتهم.
    (3) بحار الأنوار للمجلسي (22/313) وانظر أمالي ابن الشيخ (281-282)
    (4) معظم الطريق او جادته
    (5) جران البعير بالكسر مقدم عنقه من مذبحه الى منحره . والقاء الجران كناية عن التمكين.
    (6) نهج البلاغة ص 105 ومن كلام له رضي الله عنه في وصف حربهم على عهد رسوال الله صلى الله عليه واله وسلم .
    (7) المصدر نفسه 20/218
    (8) فضائل الصحابة برقم (771) وصحح المحقق إسناده
     
  2. ابن التوحيد

    ابن التوحيد عضو جديد

    التسجيل:
    ‏25 يوليو 2009
    المشاركات:
    639
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    بارك الله بجهودك
     
  3. yoyo1983

    yoyo1983 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 ابريل 2007
    المشاركات:
    22,659
    عدد الإعجابات:
    25
    مكان الإقامة:
    DaMBy
    بارك الله فيك
     
  4. q8royale

    q8royale عضو جديد

    التسجيل:
    ‏27 يونيو 2009
    المشاركات:
    426
    عدد الإعجابات:
    0
    احسنت
    مجهود طيب من اخ طيب