الاقتصاد الأوروبي لايزال في مرحلة الركود

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة أبو المعلومات, بتاريخ ‏13 أغسطس 2009.

  1. أبو المعلومات

    أبو المعلومات موقوف

    التسجيل:
    ‏7 يوليو 2009
    المشاركات:
    48
    عدد الإعجابات:
    0

    أظهرت بيانات صدرت اليوم الخميس أن الاقتصاد الأوروبي كان لايزال في مرحلة ركود خلال الربع الثاني من هذا العام ، بعد انكماش الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 3ر0% في الدول الاعضاء في الاتحاد الأوروبي (27 دولة) ، وبنسبة 1ر0% في منطقة اليورو (16 دولة) خلال تلك الفترة.

    وبددت التقديرات الأولية لمكتب الإحصاء الأوروبي (يوروستات) الآمال في
    تعاف مبكر عن المتوقع بعد أن سجل أكبر اقتصادين في الاتحاد الأوروبي *
    ألمانيا وفرنسا * نتائج إيجابية في ما يتعلق بالناتج المحلي الإجمالي.

    جاء ذلك في الوقت الذي تراجع فيه معدل الناتج المحلي الإجمالي في
    إيطاليا وبريطانيا حيث تراجعت بالمقارنة بالربع الأول بنسبة 5ر0% و8ر0%
    على التوالي.

    وعلى الرغم من ذلك ، جاءت بيانات " يوروستات" أفضل من المتوقع إذ كانت
    التكهنات تدور حول انكماش الاقتصاد الأوروبي بنسبة 5ر0% خلال الفترة من
    أبريل إلى يونيو.

    وبالمقارنة بالربع نفسه من العام الماضي ، تراجع الناتج المحلي الإجمالي
    للاتحاد الاوروبي بنسبة 8ر4% ، وبنسبة 6ر4% في منطقة اليورو.

    كان أسوأ أداء في أوروبا ، مقارنة بالربع الأول من العام ، سجل في دول
    منطقة البلطيق الثلاث ، إذ سجلت ليتوانيا نموا بالسالب نسبته 3ر12%،
    واستونيا سالب 7ر3% ولاتفيا سالب 6ر1% ، وكذلك المجر ، سالب 1ر2% تلتها رومانيا، سالب 2ر1% ، وهولندا سالب 9ر0%.

    في حين أن أفضل أداء كان من نصيب سلوفاكيا التي سجلت نموا نسبته 2ر2% ثم ألمانيا وفرنسا واليونان والبرتغال ، بنسبة نمو بلغت 3ر0% لكل منها.
    كان الناتج المحلي الإجمالي الأوروبي قد تراجع بشكل مضطرد منذ النصف
    الأول من العام الماضي لينزلق اقتصاد الاتحاد الأوروبي في أسوأ فترة
    ركود منذ عقود.