اسف للأطالة .....

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة وسيط اسهم, بتاريخ ‏13 سبتمبر 2009.

  1. وسيط اسهم

    وسيط اسهم عضو جديد

    التسجيل:
    ‏3 فبراير 2009
    المشاركات:
    1,788
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    $$ الريــــ ض ـــــا $$
    قصص قصيره فيها حكمه ودروس

    اتمنى الفائده للجميع



    لا تحكم في موقف او مظهر واحد
    كان لرجل أربع أبناء أراد أن يعلمهم درس رائع فى الحياة
    ان لا يحكموا على الامور بسرعة ولا تكن نظرتهم سطحية




    لذلك أرسلهم الى مكان بعيد حيث توجد شجرة كبيرة و طلب من كل منهم أن يصف الشجرة له

    فذهب الابن الاكبر فى فصل الشتاء


    و ذهب الثانى فى الربيع



    و الثالث فى الصيف


    و الاصغر فى الخريف



    عندما عادوا من رحلتهم البعيدة جمعهم معا.





    طلب من كل منهم ان يصف ما رأه


    فقال الاول ان الشجرة كانت قبيحة و جافة



    بينما قال الثانى أنها كانت مورقة و خضراء





    و تعجب !!! الابن الثالث قائلا انها مغطاة




    بورود ذات رائحة جميلة و تبدو غاية فى الروعة و الجمال





    و أنهى الابن الاصغر الكلام معلقا انها كانت مليئة بالثمار و الحياة




    فشرح الاب مفسرا كلامهم جميعا




    انه صحيح لان كل منهم ذهب فى موسم مختلف لذلك لا يجب ان تحكم على شجرة أو شخص فى موسم او موقف بعينه لذلك اذا أستسلمت فى وقت الشتاء فستخسر كل جمال الربيع والاحساس الرائع فى الصيف و الحياة المثمرة التى فى الخريف.




    والخلاصة هنا



    ان لا تدع الالم الذى يحدث لك فى موسم معين يجعلك تخسر الفرح فى الاخرين لا تحكم على الحياة فى موقف او مظهر واحد حاول ان تعبر فوق المواقف الصعبة و الظروف المرة لان الله يعد لك أوقات احلى و حياة أفضل.
    .



    قصة الضفادع الصغيرة
    في إحدى المرات كانت هناك مجموعة من الضفادع الصغيرة
    يشاركون في مسابقة
    الهدف كان الوصول الى قمة البرج


    حشد من جمهور الضفادع تجمعوا لمشاهدة السباق و تشجيع المتسابقين


    وبدأ السباق




    بصراحة
    ..


    لا أحد من المتابعين كان يعتقد بإنجاز المهمة و الوصول إلى الهدف



    وكانت تعليقاتهم
    انه صعب جدا


    إطلاقا لن يصلوا إلى القمة
    لا أمل لهم البرج .. عالي جدا....


    وواحداً تلو الآخر .. بدأت الضفادع تسقط


    باستثناء الضفادع السريعة و التي تستطيع القفز عاليا




    جمهور الضفادع ما زال يصرخ


    صعب جداً... لن يفعلها أحد


    ومازالت الضفادع تتساقط واحداً تلو الآخر
    :
    :


    ولكن ....
    ظل واحداً من الضفادع يرتفع و يرتفع



    لا يريد الإستسلام
    :
    :
    :
    وفي النهاية
    استسلم الجميع ما عدا هذا الضفدع ... وحده استطاع الوصول إلى الهدف




    جميع المتسابقين الخاسرين أرادوا أن يعرفوا كيف استطاع هذا الضفدع أن يفعلها بينما فشل الاخرون



    أحد المتسابقين سأل الضفدع الفائز .. ما هو سر نجاحك ؟
    ..
    الحقيقة كانت
    ..
    ..
    ..
    الفائز كان أصم لا يسمع



    لا تستمع أبداًً للأشخاص السلبيين و المتشائمين
    هم سوف يحطمون أحلامك و يتقصدون في ايذائك



    لا بد لنا من إدراك قوة تاثير الكلمات و التعليقات...
    لأن كل شيء مقروء أو مسموع سوف يؤثر في الأفعال
    :
    لذلك


    كن دائما إيجابيا


    وأكثر من ذلك



    لا تصغي دائما للناس الذين يقولون لك بأنك لن تحقق أحلامك


    كن دائما معتقداً


    بأنك تستطيع أن تفعلها

    قصة أعجبتني ... فيها تنمية للفكر الإداري .
    كان هناك رجلان يمران عبر ***** الجمارك في أحد المطارات,

    كان الرجل الأول يابانيا ويحمل حقيبتين كبيرتين,

    بينما كان الثاني بريطانيا وكان يساعد الياباني على المرور بحقائبه عبر ***** الجمارك.

    عندها رنت ساعة الياباني بنغمة غير معتادة,

    ضغط الرجل على زر صغير في ساعته,

    وبدأ في التحدث عبر هاتف صغير للغاية موجود في الساعة…

    أصيب البريطاني بالدهشة من هذه التكنولوجيا المتقدمة !

    وعرض على الياباني 5000 دولار مقابل الساعة, ولكن الياباني رفض البيع.

    استمر البريطاني في مساعدة الياباني في المرور بحقائبه عبر الجمارك.

    بعد عدة ثوان, بدأت ساعة الياباني ترن مرة اخرى…!

    هذه المرة, فتح الرجل غطاء الساعة فظهرت شاشة ولوحة مفاتيح دقيقة,

    استخدمها الرجل لاستقبال بريده الالكتروني والرد عليه…!

    نظر البريطاني للساعة في دهشة شديدة وعرض على الياباني 25000 دولار مقابلها,

    مرة اخرى قال الياباني إن الساعة ليست للبيع,

    مرة اخرى استمر البريطاني في مساعدة الياباني في حمل حقائب الضخمة.

    رنت الساعة مرة ثالثة, وفي هذه المرة استخدمها الياباني لاستقبال فاكس,

    هذه المرة كان البريطاني مصمما على شراء الساعة,

    وزاد من الثمن الذي عرضه حتى وصل الى 300,000 دولار…!

    عندها سأله الياباني, ان كانت النقود بحوزته بالفعل,

    فأخرج البريطاني دفتر شيكاته وحرر له شيكا بالمبلغ فورا…!

    عندها استخدم الياباني الساعة لنقل صورة الشيك الى بنكه,

    وقام بتحويل المبلغ الى حسابه في سويسرا…!

    ثم خلع ساعته واعطاها للبريطاني وسار مبتعدا.

    “انتظر “ صرخ البريطاني !

    ” لقد نسيت حقائبك ! “





    رد الياباني قائلا (انها ليست حقائبي ،وانما بطاريات الساعة !!)



    كم مرة في مجال العمل رأيت او سمعت عن فكرة رائعة,

    ثم قمت باعتمادها فورا بدون ان تفهم طريقة عملها بالفعل؟ أو تعي ما يترتب عليها !!

    وماذا كانت النتائج ؟؟؟
     
  2. وسيط اسهم

    وسيط اسهم عضو جديد

    التسجيل:
    ‏3 فبراير 2009
    المشاركات:
    1,788
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    $$ الريــــ ض ـــــا $$
    سأطرح بعض من القصص في القريب العاجل



    اذا تم الاعجاب بما طرح ولكم مني جزيل الشكر ..




    الموضوع للعبرة وللأفادة ...
     
  3. فضل

    فضل عضو مميز

    التسجيل:
    ‏25 يوليو 2008
    المشاركات:
    6,791
    عدد الإعجابات:
    98
    مكان الإقامة:
    بين السماااء والارض
    فائده كبير من انسان كبير

    شكرا لك وسيط على ما قدمت


    اللهم اغفر له ولوالديه ما تقدم من ذنبهم وما تأخر

    وقِهم عذاب القبر وعذاب النار وثبتهم على الصراط

    وأدخلهم الفردوس الأعلى و أحسن خواتيمهم ​
     
  4. نواره1

    نواره1 إلغاء نهائي

    قصص معبره عن عبر وحكم لا يميزها .. سوى الناجحون ..


    أتحفنا بما عندك ..


    و بإنتظار جديدك ...
     
  5. العاشق

    العاشق عضو مميز

    التسجيل:
    ‏18 يناير 2009
    المشاركات:
    14,324
    عدد الإعجابات:
    557
    مكان الإقامة:
    هنا
    شكرا على هذي القصص الجميله ننتظر الجديد من إبداعاتك
     
  6. yoyo1983

    yoyo1983 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 ابريل 2007
    المشاركات:
    22,658
    عدد الإعجابات:
    22
    مكان الإقامة:
    DaMBy
    مشكوووووور