السوق يتوقع انخفاض التذبذب 22/9/09 من *********

الموضوع في 'تداول العملات' بواسطة Forexx, بتاريخ ‏22 سبتمبر 2009.

  1. Forexx

    Forexx عضو نشط

    التسجيل:
    ‏24 أغسطس 2008
    المشاركات:
    1,483
    عدد الإعجابات:
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هذا هو التحليل اليومي لسوق الفوركس و تجارة المعادن المقدم من قبل اخصائيين ومحللين من شركة *********


    السوق يتوقع انخفاض في معدل التذبذب اليوم


    هناك احتمالية بانخفاض معدل التذبذب في السوق اليوم، حيث لا توجد بيانات محركة للسوق من اليابان أو أوروبا أو الولايات المتحدة الأمريكية. إلا انه من المقرر صدور القليل من الأحداث الأساسية في وقت لاحق اليوم مما قد يكون سبب في خلق موجة ملحوظة في السوق وخاصةً تجاه وقت الظهيرة.

    التحليل الاقتصادي

    الدولار الأمريكي

    - ارتفاعات وانخفاضات في الدولار الأمريكي نتج عنها انعدام في تشكك السوق
    تعرض الدولار الأمريكي لتداول مثير خلال يوم الاثنين، حيث ساعد ارتفاع معدل كره المخاطر على حصوله على المزيد من الدعم خلال وقت مبكر في الصباح، وذلك بعد تراجعه عن مستويات يوم الجمعة. وأمام اليورو، ارتفعت العملة الأمريكية إلى أعلى مستوى عند 1.4610 قبل انخفاضه وإغلاقه عند1.4717. وأمام الباوند، ارتفع الدولار الأمريكي بمقدار 90 نقطة، حيث سجل أعلى مستوى له عند 1.6134 قبل أن يرتفع مرة أخرى ويغلق التداول عند 1.6250. وفي ظل اقتراب الإعلان عن قرار سعر الفائدة من البنك الفيدرالي، يدرك التجار احتمالية التأخر في أي رفع في سعر الفائدة على المدى القصير بسبب انعدام الاستقرار في الاقتصاديات العالمية مؤخرًا. وقامت بريطانيا بنفس هذه السياسة، كما فعلت منطقة اليورو في المناقشات الأخيرة. ولا يزال السؤال المطروح هو إذا ما كان الاقتصاد العالمي يتعافى بالفعل كما كانت تشير التوقعات. وتؤدي هذه التوترات إلى عودة المستثمرين إلى الملاذ الآمن على المدى القصير حتى تصبح الأمور أكثر وضوحًا. ليس من المقرر الإعلان عن بيانات أمريكية هامة اليوم. ومن ناحية أخرى، سيتم الإعلان من كندا عن بيانات خاصة بمبيعات التجزئة. وقد تم الإعلان عن مبيعات التجزئة الأمريكية والأوروبية الأسبوع الماضي متسببة في زيادة الحركة في السوق. وقد يساعد معدل النمو في المبيعات الكندية على عودة الدولار الكندي إلى الاتجاه الصعودي، ولكن تبدو التوقعات معتدلة في أفضل الأحوال. خلال يوم الأربعاء، سيكون الحدث الأساسي هو الإعلان عن قرار سعر الفائدة الفيدرالية.

    اليورو

    - اليورو يستفيد من الابتعاد عن الدولار والباوند
    استمر اليورو في الارتفاع أمام اغلب العملات فيما عدا الدولار الأمريكي في جلسة التداول يوم أمس، مسجلاً ارتفاعات ملحوظة أمام الباوند البريطاني على نحو خاص. فقد ارتفع اليورو إلى أعلى مستوى له عند 0.9076 أمام الباوند وارتفع إلى 135.48 أمام الين الياباني، وبالتالي يعتبر اليورو من المستفيدين الأساسين من نمو السوق واستمرار التوترات. ويبدو أن المستثمرين على استعداد لتحويل أموالهم إلى الأصول التي ينطوي عليها مخاطر أعلى للعودة إلى أيام النمو التي تسبق عام 2008، إلا أن القلق في السوق يجعل من حركتهم الانتقالية حركة جماعية إلى حد ما. وقد ساعدت تقارير مبيعات التجزئة في أوروبا وأمريكا على دعم تفاؤل المستهلك، ولكن كانت هناك خسائر في القطاعات الأخرى مثل القطاع العقاري وثقة المستهلك. وفي ظل تعرض الباوند لضغط بيع مكثف بعد تصريحات "مارفن كينج" محافظ البنك البريطاني، أصبح اليورو احد المستفيدين الأساسيين من التراجعات الأخيرة إلى القوة والرغبة في المخاطرة. واليوم سيتم الإعلان عن القليل من البيانات الاقتصادية، حيث قد يستفيد اليورو من التوترات في السوق المحيطة بقرار سعر الفائدة الأمريكية يوم الأربعاء. وفي ظل إعلان البنوك البريطانية والأوروبية مؤخرًا عن قرارات سعر الفائدة والتي لم يتم فيها رفع سعر الفائدة، قد تكون هناك نهاية لمعدل الرغبة في المخاطرة وكره الدولار.

    الين الياباني

    - أجازة البنوك الياباني تزيد من ضغط البيع على الين
    يبدو أن الين الياباني يعود إلى الاتجاه الهبوطي أمام العملات الأساسية، حيث أغلق تداول يوم أمس عند مستوى منخفض مقابل جميع العملات الأساسية. سجل الين الياباني مستوى 149.60 أمام الباوند وانخفض إلى مستوى 135.50 أمام اليورو. ويشير العديد من الاقتصاديين إلى أن البنوك اليابانية أغلقت احتفالا بتغير التوقيت السنوي مما كان له دور أساسي في هذا الاتجاه الهبوطي ويبدو أن الضعف في أوضاع التداول سيستمر حتى تعود الأسواق اليابانية إلى العمل في بداية يوم الأربعاء.وفي الأخبار الآسيوية الأخرى، يبدو أن عملات السلع (الدولار الاسترالي والنيوزلندي) ترتفع بقوة أمام جميع العملات الأساسية، حيث أن عدم تأثر هذه العملات بالمظاهر القاسية للاتجاه الهبوطي العالمي جعلتهم كالمشروب البارد الذي يتعطش إليه المستثمرون الذين يستهدفون المخاطر. ومن الحكمة أن يلاحظ التجار الاتجاهات الصعودية لهذه الأزواج والتداول على أساسها.

    النفط الخام

    - انخفاض النفط إلى مستوى 70 دولار، وارتفاع الأسعار سريعًا وفقًا للمحللين
    أصاب المستثمرون الذين يأملون بارتفاع أسعار النفط بالإحباط بعد الأخبار التي تم الإعلان عنها يوم أمس بأن سعر برميل النفط قد يرتفع سريعًا بسبب ارتفاع معدل التفاؤل في السوق الأسبوع الماضي. وقد أدرك التجار يوم أمس أن سعر النفط عند قيمة مبالغ فيها وأن قوته الأخيرة توقفت مؤقتًا. وبعد ارتفاعه الأسبوع الماضي، بدأ السعر هذا الأسبوع في الانخفاض بمقدار 3 دولار للبرميل وأغلق التداول يوم أمس فوق مستوى 70 دولار مباشرةً. وزاد من ضغط البيع على النفط الارتفاع المفاجئ في قيمة الدولار الأمريكي في الساعات المبكرة يوم أمس، على الرغم من أنه قد قام بتعويض ذلك في وقت لاحق من يوم التداول. ويبدو أن معدلات التفاؤل قد عادت إلى السوق، إلا أن التوترات الخاصة بالطلب على الطاقة مستمرة. ويبدو أن النفط الخام على وشك أن يعود ليكون الاستثمار القيادي والتغطية من التضخم، حيث أنه فشل في الوصول إلى نفس مستوى الدعم، على عكس الذهب والفضة، مما يدل على أن الطلب منخفض على النفط. وطالما أن التوترات مستمرة في السوق، سوف تستمر الفرص في التحرك بالقرب من المستوى الحالي.

    التحليل الفني

    اليورو/ دولار
    يبدو أن السعر يتحرك في منطقة ذروة الشراء على مؤشر القوة النسبية على الرسم البياني اليومي مما يدل على أن التصحيح الهبوطي قد يكون وشيك. ويدعم هذه الفكرة الاتجاه الهبوطي على مؤشر التذبذب على الرسم البياني للساعة. عندما يتحقق الاختراق الهبوطي، يتكون الإستراتيجية المفضلة هي البيع مع نقاط وقف قريبة.

    الباوند/ دولار

    ينخفض هذا الزوج منذ الأسبوع الماضي حتى الآن ويقع تداوله في الوقت الحالي عند مستوى 1.6240. ويوجد تقاطع صعودي على الاستوكاستك البطيء على الرسم البياني اليومي مما يدل على أن التصحيح الصعودي وشيك. ويدعم هذه الفكرة مؤشر القوة النسبية على الرسم البياني للأربع ساعات. وقد يكون الخيار الصحيح اليوم هو الشراء مع نقاط وقف قريبة.

    الدولار/ ين
    يظهر على الرسم البياني اليومي إشارات متضاربة، حيث يتحرك مؤشر القوة النسبية في المنطقة المحايدة. ويتحرك مؤشر القوة النسبية على الرسم البياني للأربع ساعات في منطقة ذروة البيع مما يدل على أن التصحيح الصعودي قد يتحقق في المستقبل القريب. وعندما يتحقق الاختراق الصعودي، قد تكون الإستراتيجية المفضلة هي الشراء مع نقاط وقف قريبة.

    USD/CHF
    تظهر إشارات متضاربة على الرسم البياني اليومي حيث يتحرك مؤشر القوة النسبية في المنطقة المحايدة، بينما يتحرك هذا المؤشر على الرسم البياني للاربع ساعات في منطقة ذروة البيع مما يدل على أن التصحيح الصعودي قد يتحقق في المستقبل القريب. وعندما يتحقق الاختراق الصعودي، سيكون من المفضل الشراء مع نقاط وقف قريبة.

    اليورو/ باوند
    دفعت الحركة الصعودية لهذا الزوج به إلى منطقة ذروة الشراء على مؤشر القوة النسبة على الرسم البياني اليومي. وليس هذا فقط، ولكن أيضًا يوجد تقاطع هبوطي على الاستوكاستك مما يدل على أن هناك تصحيح هبوطي وشيك. ويوجد فرصة لتجار الفوركس لانتظار الاختراق الهبوطي على الرسم البياني للساعة والبيع لركوب الموجة السعرية الوشيكة