حقيقة دراكـــولا :)

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة بو علي, بتاريخ ‏6 أكتوبر 2009.

  1. بو علي

    بو علي عضو نشط

    التسجيل:
    ‏28 أكتوبر 2003
    المشاركات:
    427
    عدد الإعجابات:
    7
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اليوم أتيت بموضوع غريب نوعا ما
    وهو أسطورة لطالما قراناها كعناوين قصص أو أفلام

    فهي رمز الخوف لدى الكبار والصغار على حد سواء

    انها أسطورة ..



    دراكــــــــــــــــولا



    أول من اختلق شخصية دراكولا هو الكاتب برام ستوكر

    ولكن هل هي نسج خيال ..؟
    هل هناك شخصية حقيقية كانت في صورة دراكولا؟

    نعم هناك عدة احداث استمد الكاتب منها أسطورة دراكولا وأولها الامير دراكولا

    دراكولا هو ((الامير الروماني فلاد تيبيس والمعروف بفلاد الثالث المخَوزِق أو
    فلاد الوالاشي الثالث، الملقب بدراكولا وقيل انها تعني ابن الشيطان وقيل أيضا
    أنها تعني التنين))





    ولد (فلاد تيبيس) في رومانيا في شهر نوفمبر 1431 م , وفي نفس العام, قام
    الامبراطور (سيغيسمند) بتعيين
    والده (دراكول) كحاكم عسكري لـ (ترانسلفانيا) .
    تم اطلاق اسم (دراكولا) عليه نسبة الى والده (دراكول) حيث ان كلمة دراكولا
    تعني ( ابن دراكول) .
    في عام 1436م , أصبح والده (دراكول) أميرا على احدى الاقاليم الرومانية
    الثلاث ,

    عاش فلاديمير مع والده ست سنوات في القصر الأميري. حتى كان العام 1442م حيث
    تم احتجاز دراكولا و
    أخيه الاصغر(رادو) كرهائن عند السلطان مراد الثاني , بقي دراكولا في تركيا
    حتى عام 1448م بينما بقي
    أخيه هناك حتى عام 1462م , عموما , أطلق الاتراك سراحه منذ العام 1447م حيث
    أبلغوه بأن والده قد
    اغتيل بنفس العام بتخطيط من (فلادسيلاف الثاني) , كما علم أيضا عن مقتل أخيه
    الاكبر بدفنه حيا.

    عندما أصبح فلادتيبيس في السابعة عشر من عمره, انطلق مدعوما من الباشا مصطفى
    حسن بقوات من
    فرسان الاتراك , وتحركه الرغبة بالانتقام , وقام باحتلال الاقليم الذي تم
    اغتصابه من والده ,

    و حاصر (فلادسيلاف الثاني) لمدة شهرين حتى استطاع هزيمته و قتله. و بهذا
    تحققت أولى امنياته وهي :

    الانتقام من قاتل والده! .

    بدأت بعدها مرحلة الانتقام من قتلة أخيه حيث قام بأسر كل من له علاقه بمقتله
    مع عوائلهم ولم يستثن أحدا

    قاد فلاد الثالث الوالاشي سياسة معارضة للإمبراطورية العثمانية خلال ولايته
    كأمير لوالاشيا، ودخل في حروب معها، وبالرغم من نهايته بعد الإجتياح التركي
    لوالاشيا، فإنه قد نجح في كسب وقت هام لأوروبا الغربية بمشاغلته للأتراك
    عنهم. وفي بلاده فإنه يعتبر بطلاً قومياً.

    الحرب
    كان يحكم منطقة ولاشيا بالبلقان في القرن الخامس عشر. وفي هذه الفترة كانت
    الحرب مستعرة مع الأتراﻚ وقد أنشأ ملك المجر سيجيسموند جماعة سرية تتخذ لها
    رمز التنين (دراك في الرومانية) هكذا فإن اسم (فلاد التنين) كان هو (فلاد
    دراكولا) ،و كانت الحرب مستمرة بين الأمراء المسيحيين وبعضهم ، وبينهم
    الأتراك الزاحفين بقوة ، وقد شهدت الحرب هزيمة حملة فارنا الصليبية التي
    حاولت طرد العثمانيين من أوروبا عام 1431.

    عين سيجسموند فلاد دراكول الأب حاكما على مقاطعة ترانسلفانيا الواقعة شمالي
    ولاشيا. وقد تربى ابنه فلاد الوالاشي الثالث على يد الأتراك وساعدوه في
    السيطرة على ولاشيا إلا أنه انقلب عليهم بعدها.


    حسنا
    الى هنا قصة تاريخية عادية تحدث في كل الأزمنة
    فمالذي أوحى للكاتب ستوكر قسوة دراكولا ورعبه



    أولا:


    فلاد تيبيس هو الذي ابتدع (الخازوق) والخازوق هذا ـ والعياذ بالله ! ـ عبارة
    من رمح يدق في مؤخرة الضحية حتى يخرج من عنقه وهي الطريقة التي اشتهر بها
    "دراكولا" الروماني المشهور بمصاص الدماء، وقد قتل بها أكثر من أربعين ألفا
    من البشر آنذاك!
    فبعد السيطرة على ولاشيا بدأ عهد الرعب الذي اشتهر به ، خاصة أن الإعدام
    بالخازوق هو أبشع أساليب الموت. وكان يدهن طرف الخازوق بالزيت ويدخله ببطء
    شديد حتى يضمن ألا تموت الضحية فورا ، أما الأطفال فكان يضعهم على خازوق يخرج
    من صدور أمهاتهم. وكان يضع الخوازيق بطرق هندسية خارج المدن التي يهاجمها
    وارتفاع الخازوق يحدد مكان الضحية ، وقد أصيب السلطان محمد الثاني بالرعب
    عندما وجد الجثث المتعفنة لعشرين ألف أسير تركي معلقة على خوازيق خارج إحدى
    المدن, والخازوق هو عبارة عن رمح يدق في مؤخرة الشخص حتى يخرج من رقبته. حتى
    أنه عاد إلى القسطنطينية ولم يواصل الهجوم. ولم يكتف بذلك بل كان يقطع الآذان
    و الانوف والحرق و الشي والحيوانات المفترسة ودق المسامير بالرأس


    ثانيا:


    عند انتقامه لأخيه قام بأسر كل من له علاقه بمقتله مع عوائلهم ولم يستثن أحدا
    منهم , قام بتعليق كبار السن منهم على الخوازيق و أمر الباقين بالرحيل الى
    منطقه تبعد خمسون ميلا حيث
    أمرهم ببناء قلعة عظيمه له , مات الكثير منهم اثناء بنائها , وتعرف الآن بـ (
    قلعة دراكولا).


    صورة قلعة دراكولا

    قلعته كانت تثر الخوف لدرجة ان السلطان العثماني ذكر ان دراكولا كان يقتل
    الناس بطريقة الخوازيق ويضعهم في الطريق لقلعته



    ثالثا:


    كان دراكولا (فلاد تيبيس)معروفا بتطبيقه العقاب الوحشي على أعدائه , مثل سلخ
    جلودهم , القائهم في الماء المغلي ,
    قطع اعناقهم , فقأ أعينهم , حرقهم , شوائهم و دفنهم أحياء ...الخ .
    كما كان يهوى قطع أنوفهم و أذانهم و أطرافهم .
    غير أن أسلوب التعذيب القاتل المحبب بالنسبة له و الذي اشتهر فيه هو: الخازوق
    ,
    حتى أصبح لاتراك يطلقون عليه اسم (أمير الخوازيق) .
    كان صارما جدا في تطبيق عقوبة الخازوق , حيث يطبقها على أي خطأ يرتكبه أحدهم
    مثل أن يكذب
    او يسرق او حتى يقتل , فإن مصيره هو الخازوق.



    رابعا:


    قام مره بدعوة جميع فقراء مدينته الى قلعته لحضور وليمة عظيمة أعدها خصيصا
    لهم ,
    وطبعا لبى الجميع دعوته حيث أكلوا و شربوا كل ما يشتهون وهم لا يصدقون
    أعينهم! ,
    وبعد أن انتهوا من الأكل سألهم دراكولا قائلا: هل تريدون أن تتخلصوا من فقركم
    و الآمكم الى الابد؟ ,
    فصاحوا بحماس: نــعــم !! , فخرج مع جنوده من قلعته و أقفل أبوابها على هؤلاء
    المساكين,
    ثم أمر جنوده بإيقاد نار عظيمه و حرق كامل القلعه! وبالطبع , لم ينج منهم أحد
    ! وكانت هذه نهاية مشاكلهم الى الأبد كما وعدهم دراكولا!!.



    بالنسبة للرومانيين كان فلاد بطل قومي استطاع حماية دولته وحماية المسيحية من
    زحف العثمانيين الكاسح ، إلا أن الأتراك نجحوا في النهاية في غزو ولاشيا وقد
    انتحرت زوجته بأن رمت نفسها من القلعة إلى مياه نهر أرجيس بدلا من الإستسلام
    للأتراك ، ووقع هو في الأسر ويقال أنه كان يقضي وقته في السجن بأن يسلخ
    الحيوانات حية أو يضع الطيور على خوازيق ، وفي النهاية لقى نهايته على يد
    الأتراك في ديسمبر 1476.


    منقول
     
  2. Q8_cat

    Q8_cat عضو جديد

    التسجيل:
    ‏7 ابريل 2009
    المشاركات:
    1,598
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    كويت
    وبعد أن انتهوا من الأكل سألهم دراكولا قائلا: هل تريدون أن تتخلصوا من فقركم
    و الآمكم الى الابد؟ ,
    فصاحوا بحماس: نــعــم !! , فخرج مع جنوده من قلعته و أقفل أبوابها على هؤلاء
    المساكين,
    ثم أمر جنوده بإيقاد نار عظيمه و حرق كامل القلعه! وبالطبع , لم ينج منهم أحد
    ! وكانت هذه نهاية مشاكلهم الى الأبد كما وعدهم دراكولا!!.


    أف حده مرعب قسوته مو طبيعيه بس شلون مات ؟( مفروض يقتلونه بنفس الطريقه عشان يعرف معنى الالم ) متأثره سوري :)

    شكرا لك :)
     
  3. yoyo1983

    yoyo1983 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 ابريل 2007
    المشاركات:
    22,658
    عدد الإعجابات:
    22
    مكان الإقامة:
    DaMBy
    شكرا
     
  4. azooooz1

    azooooz1 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏13 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    518
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    q8
    :)

    شكرا
     
  5. الهمس الخجول

    الهمس الخجول عضو مميز

    التسجيل:
    ‏6 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    8,739
    عدد الإعجابات:
    2
    فعلاً مجرم خطير باين مريض نفسياً
     
  6. NoOoOoR

    NoOoOoR عضو نشط

    التسجيل:
    ‏18 أغسطس 2008
    المشاركات:
    10,667
    عدد الإعجابات:
    9
    مكان الإقامة:
    الكــويـــت....:))
    شكرا ع الموضوع
     
  7. الاولى

    الاولى موقوف

    التسجيل:
    ‏2 مايو 2009
    المشاركات:
    698
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    المطلاع
    والله لأيم بعد ماسعدوه الأتراك قلب عليهم

    حسافه ليش ما أعدموه بالخازوق ماله

    صحيح مجنون و مريض
     
  8. al7bebe

    al7bebe عضو نشط

    التسجيل:
    ‏24 مارس 2005
    المشاركات:
    10,052
    عدد الإعجابات:
    941
    قصه غريبه وقاسيه جدا في الانتقام