نهآية إمرآة شجآعة من بلدي " أسرار القبندي "

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة yoyo1983, بتاريخ ‏7 أكتوبر 2009.

  1. yoyo1983

    yoyo1983 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 ابريل 2007
    المشاركات:
    22,658
    عدد الإعجابات:
    22
    مكان الإقامة:
    DaMBy

    من هي شهيدة الكويت : أسرارالقبندي ؟
    ولدت في فريج العاقول بمنطقة شرق بمدينة الكويت بتاريخ 23 نوفمبر 1959 م،.دخلت روضة المهلب في شرق ثم المدرسة الشرقية الابتدائية للبنات فمدرسة الخنساء المتوسطة وبعدها ثانوية الجزائر ثم ثانوية جمانة حيث لم تكمل الثانوية بالكويت .
    من 11 يوليو الى 2 سبتمبر 1977 م التحقت في دورة اللغة الإنجليزية في مدينة توروكي في إنكلترا .
    في يناير 1980 م سافرت للولايات المتحدة الأمريكية حيث نالت الثانوية العامة ومن ثم درست الكمبيوتر وكانت دراستها في كيرلي بولاية كولورادو ،عادت للكويت عام 1986 وعملت بوزارة الخارجية ثم في العمل الخاص حيث افتتحت حضانة خاصة لرعاية الأطفال .في عام 1987 أسست أول مدرسة من نوعها في الكويت خاصة برعاية المعوقين الذين يعانون من الشلل الدماغي وقد كرست سنوات حياتها حتى لحظة الغزو من أجل رعاية المعوقين وكانت تقوم بهذا العمل كمتطوعة .
    منذ يوم الغزو 2 أغسطس 1990 كرست حياتها من أجل تحرير بلدها الكويت وأصبحت من القيادات الفاعلة بها حيث قدمت لبلدها أجل الخدمات وقد قبض عليها يوم 4 نوفمبر 1990 وأعدمت من قبل قوات طاغية العراق فجر يوم 14 يناير 1991 م .
    تميزت شخصيتها بالعطاء الدائم لكل محتاج ووصفت من قبل شهود تاريخها بأنها كانت نبع العطاء الذي لا ينضب فقد كانت حنونة لاقصى حدود الحنان ، وقد كانت قوية الشخصية ، جريئة ، ولها مواقف وطنية في غاية النبل .
    ( رحلة النضال )
    في الثاني من أغسطس عام 1990 ميلادي والموافق الحادي عشر من محرم 1411 هزّ طاغية بغداد القوانين الإنسانية بجريمة غزو الكويت .
    في هذا اليوم اكتظت شبكات الاتصالات العالمية بالاتصالات الدبلوماسية المذهولة من هول ما حدث بين القيادات السياسية لدول العالم المتحضر الرافضة للغزو والعدوان الظالم .. عدوان الجار على الجار.. عدوان العربي المسلم .. عدوان من هو أولى بصد العدوان إن حدث من الأعداء الغرباء .. أما أن يحدث العدوان من الأصدقاء !!! فهذا ما لم تستوعبه القوانين الدبلوماسية ولا الإنسانية .
    في وسط هذا كله كانت الكويت وهي الضحية الجريحة .. ضحية العدوان ، كانت مليئة بالدماء … دماء شباب الكويت التي سالت للدفاع عنها ودماء الفوج الأول من الغزاة والذي واجهته مقاومة شعب الكويت لهذا العدوان.
    وسط ذلك كله كانت هناك فتاة كويتية قدت من الصخر لترينا نموذجا فريدا لنضال المرأة الكويتية .. تلك الفتاة التي لم تتجاوز سن الواحد والثلاثين كانت مثالا قويا للصمود الكويتي في وجه الطغاة .
    وقد بدأت رحلة نضالها منذ الليلة الأولى للغزو .. وقد تسنى لها أن ترى ما لم يكن ليتسنى لغيرها فقد توجهت لمركز القيادة السياسية ومركز صناعة القرارات التاريخية وهناك شاهدت موكب السيارات الحزين الأول الذي تسلل مع الفجر حاملا القيادة الكويتية الى الأراضي السعودية بعيدا عن تحقيق الهدف الأول للنظام العراقي والمتمثل بالقضاء أولا على القيادة الشرعية للبلاد .. وهكذا سلم رمز البلاد ورئيسها في هذه اللحظات الصعبة من عمر الكويت …
    بعدها اتجهت أسرار لمقر بيان وهو فيلا تم اتخاذها كمركز للقيادة العليا للمقاومة الكويتية وأصبحت أسرار منذ هذه اللحظة من ضمن هذه القيادة العليا التي تشكلت عشوائيا وبشكل سريع من أبناء الكويت المخلصين وخلال فترة وجيزة أصبحت أسرار القبندي من قياداتها العليا .
    و قد بدأت عمليتها الأولى باتجاهها للسفارة البحرينية في الكويت التي أمدت أسرار بالمعلومات اللازمة والأوراق الثبوتية للشخصيات الكويتية التي أخذت أسرار تشرف على توفير الوسائل لها ووضع الخطط لإخراجهم من الكويت التي تم احتلالها .
    وخلال فترة أصبح الشعب الكويتي كافة كالجسد الواحد زالت خلالها الفوارق الاجتماعية والطبقية .. انتقلت أسرار بين المواقع النضالية وبشجاعة متناهية تجتاز جميع المواقف الحرجة والمواقف الخطرة لانقاذ وتهريب الكثير من أبناء الكويت والشخصيات الهامة إضافة إلى أبناء الأسرة الحاكمة .

    ومن أهم العمليات التي قامت شهيدة الكويت والعروبة بتنفيذها قبل الأسر :
    •لقاءها بالشيخ " سلمان الدعيج " وزير الدولة السابق للشئون القانونية واصطحابه لأحد مقار المقاومة حيث تم تصويره واستصدار أوراق ثبوتية فورية جديدة له تحت اسم جديد .
    •شاركت في الاجتماعات العليا للمقاومة الكويتية بمنزل " طلال المبارك " في منطقة بيان والذي تم اتخاذه كموقع إدارة للمقاومة الكويتية والذي فيه اجتمع قياديي المقاومة الكويتية الباسلة ومنه كان يتم إيصال الأخبار والتحاليل للقيادة السياسية في الخارج .. وقد أرسلت أسرار تقاريرها للدمام حيث كانت القيادة السياسية تتخذ لها موقعا قبل الانتقال للطائف وقد تضمنت التقارير ما حدث لأبناء الكويت الأبطال وهم يدافعون عن قصر دسمان وعن القيادة العسكرية في معسكر الجيوان .. كما تضمنت تقارير دقيقة عن تفاصيل ما تقوم به المقاومة الكويتية إضافة الى تفاصيل ما حدث في منطقة كيفان .. كما أوضحت في تقاريرها الكثافة الخاصة بأعداد العراقيين وتوزيعهم في مناطق الكويت المختلفة ، وعن حالة المستشفيات الكويتية وأعداد الشهداء والجرحى الذين وصلوا إليها .
    •قامت بالتخطيط للحصول على المعلومات الموجودة في كمبيوتر البنك المركزي الكويتي فقد قامت بالإتفاق والترتيب مع السادة " جون برجر " و " ديفيد " وطالبتهما بالإلتحاق بعملهما كي يتمكنا من الحصول على حسابات العملة وكل ما هو مهم في البنك المركزي وكذلك على حسابات الحكومة الكويتية في الخارج ومنع العراقيين من الوصول لتلك المعلومات وقد شاركت في العملية التي تمت بنجاح وحصلت على ديسكات المعلومات كاملة .
    •قامت بتنفيذ مهمة فدائية للحصول على ديسكات الهيئة العامة للمعلومات المدنية وذلك عن طريق تنكرها بشخصية مقيمة هندية كعاملة نظافة في مركز المعلومات بالجابرية. ولم تخرج من المركز إلا وجميع ملفات الكمبيوتر الرئيسي في مركز المعلومات بالهيئة .. في يدها .
    •قامت أسرار الكويت بإخراجالوثائق التي حصلت عليها للمملكة العربية السعودية ولم تكن لتطمئن إلا إذا قامت بذلك بنفسها وبالفعل فهذا ما حصل فقد توجهت للحدود السعودية ضمن قوافل اللاجئين من أهل الكويت للمملكة وسلمت أوراقها الثبوتية عند النقطة العراقية الأخيرة حيث كان يتم مصادرة أوراق الخارجين من الكويت من قبل قوات الطاغية .. وعبرت الحدود للخفجي وهناك قامت بالاتصال بالقيادة السياسية والذين تفاجئوا بما تحمله من وثائق فقد كان لها الفضل الأول بالحفاظ على سجلات الهيئة العامة للمعلومات المدنية إضافة على حسابات البنك المركزي الكويتي .
    •عادت بعدها إلى الكويت البطلة " سارة مبارك " وهو الاسم الجديد الذي استخدمته أسرار بعد ذلك في أوراقها الثبوتية الجديدة التي تم إصدارها من قبل القيادة السياسية في السعودية .. عادت متسللة عن طريق البر مع أحد العارفين بطرق البادية وكانت رحلة شاقة جدا وخطرة للغاية إذا ما علمنا أن صحراء الكويت كانت مليئة بالألغام التي زرعها زبانية النظام العراقي الغاشم بأرض الكويت المسالمة ، إضافة إلى النصف مليون جندي عراقي تعج بهم صحراء الكويت .. ورغم ذلك كله فقد واجهتها بطلة الكويت بكل شجاعة وإقدام ونجحت باختراق كل الصعاب في سبيل العودة لوطنها الكويت . وقد أعادت الكرة عدة مرات في مهمات متعددة لإيصال التقارير ولإحضار الأسلحة والمعونات المادية من الخارج للمقاومة والصامدين بالداخل .
    •أما عن نضالها في مجال العمليات النفطية فهي أول من اكتشف تلغيم آبار البترول بمادة الفسفور في الأسبوع الأول من الاحتلال وكان الفضل في هذا الاكتشاف وتزويدها بالخرائط يعود لأبطال من أبناء الكويت العاملين في المجال النفطي والذين كانوا يرصدون كل شاردة وواردة في المواقع النفطية وقد تحققت أسرار بنفسها وتأكدت من نوع المادة .. هل هي فسفورية أم تي إن تي فتأكدت أنها فسفورية .. وبعثت بالتقرير للقيادة الكويتية بالخارج .
    •وقد لعبت أسرارالقبندي دورابارزا في الاتصال بمختلف الدول العالمية لإيصال صوت الحق وإخماد صوت الشر والعدوان … كما كانت أول من اخترق الحصار الإعلامي العراقي على الكويت عندما قامت بالاتصال المباشر ومن داخل الكويت بالمذيعة العالمية المشهورة " باربرا والتزر" وكان بينهما هذا الحوار :
    •أسرار : آلو باربرا .. أتحدث إليك من الكويت
    •باربرا : من أين ؟!!
    •أسرار : الكويت معك على الخط .. أحد رؤساء المقاومة سيتحدث إليك
    ( وسلمت السماعة للدكتور/ هاشم بهبهاني )
    •باربرا : من أنت ؟
    •الدكتور : من المقاومة .
    •باربرا : حدد موقعك ؟
    •الدكتور : مدينة الكويت .
    •باربرا : ما نوع الأسلحة التي تستخدمها المقاومة ؟
    •الدكتور : أسلحة الجيش الكويتي التي تركها .
    •باربرا : كم مخزون الطعام لديكم ؟
    •الدكتور : يكفي ستة أشهر .
    ثم ناول السماعة لأسرار وتحدثت إلى باربرا عن معاناة الكويتيين والرهائن .

    وما أن انتهت من المكالمة التاريخية والتي اخترقت خلالها الحصار الإعلامي العراقي للكويت وأوصلت رسالة ومعاناة شعبها إلى شعوب العالم حتى ابتسمت بسعادة .
    ومن جانب آخر فقد قطعت محطة abc إرسالها وأذاعت أهم خبر يصلها من داخل الكويت المحتلة حيث انطلق صوت نسائي كويتي يتحدث الإنجليزية بلكنة أمريكية … انطلق الصوت قويا شجاعا مؤمنا بعدالة قضيته واثقا من نضاله .. وكان هذا الصوت في هذه اللحظات يهز العالم .
    كما أذاعته أيضا محطة cnn وكل محطات الإرسال في العالم كله أذاعت أخطر مكالمة تخرج من الكويت في أصعب الظروف وبطلتها ( أسرار القبندي ) وتكرر إذاعة هذا الخبر الذي هز العالم على مدى الأيام التالية

    كان أسر الشهيدةأسرار بتاريخ 4 نوفمبر 1990 حيث خرجت أسرار من المنزل الذي يقيم به ( صباح وزوجته شيخة ) في مشرفعلى أن تعود سريعا .. لكن كان هذا هو خروجها الأخير من الحرية فعند تقاطع مشرف وبيان كانت الوحوش الكاسرة في الانتظار كانت نقطة تفتيش عراقية بالانتظار وقفت أسرار غير مبالية كما كانت تقف من قبل … ناولتهم الهوية
    قال الجندي العراقي :
    •سارة ولا هي أسرار؟!!
    ودخل للسيارة أكثر من واحد أزاحوا أسرار عن مقعد القيادة وقادوا السيارة وهي تشتمهم وتضربهم بيدها وتردد :
    •يا كلاب تريدون سرقة السيارة و إلخ … من الشتائم التي كانت تنهال بها عليهم ..
    وما أن وصلوا للمشاتل حتى عرفت أسرار بأن المقصود ليس سرقة السيارة لكنها هي غنيمتهم الكبرى …
    ومن هنا بدأت رحلة العذاب والصمود الحقيقي للبطلة أسرار .
    كانت أسرار على علم تام بأنها قد اختارت الشهادة من خلال ترديدها العبارة ( لا طريق آخر أما البقاء في الكويت أو الموت فوق ثراها ) هذه العبارة التي تم توثيقها عبر مكالمتين الأولى لصديقتها الأمريكية كاثي خاجة والأخرى انطلقت من الخفجي عبر الهاتف الدولي للمملكة العربية السعودية حين خرجت الفقيدة من وطنها عبر مهمتها النبيلة خارج الكويت والعودة ثانية .. كذلك حينما ردت على أختها أفكار بشكل سريع نموت .. نموت .. وتحيا الكويت.
    أسراركانت من الذكاء بمكان فقد علمت منذ بدء نضالها عبر المقاومة الكويتية بأنها وضعت قدمها الطاهرة على طريق الشهادة .. تلك الشهادة التي وعد بها الله المؤمنين من عباده بنيل الجنة أن هم حظوا بها ..
    عندما نطق مبعوث الرئيس العراقي صدام حسين والذي بعثه خصيصا لمقابلة أسرار في معتقلها في المشاتل عندما نطق هذا الرجل بعبارته :
    •إما العمل لدينا في بغداد للاستفادة من خبراتك في الكمبيوتر أو …
    اختارت أسرار كلمة ( النهاية النبيلة ) وردت على الرجل الأنيق المرتدي البذلة الموهير وربطة العنق الحرير و ردت عليه بعنف بكلمة ( لن أتعاون معكم ) وكان نقاشها وحوارها السياسي والفلسفي والإنساني العميق الذي تبادلته معه قد تجلى في إظهار الثقافة العميقة التي تتمتع بها أسرار والثقافة الضحلة التي يتمتع بها مندوب السيد الرئيس الشخصي المرسل من قبله للمناضلة أسرار القبندي في هذه اللحظات التاريخية الفاصلة من ضحى يوم الجمعة الموافق 11 يناير خرجت أسرار من غرفة مدير التحقيق والذي استعملها هذا اليوم مندوب الرئيس .. خرجت وقد علمت بالنهاية النبيلة وتأكدت لها النهاية حينما أتوا لها ثلاث مرات يسألونها عن عنوان منزل والدها .. ومع هذا لم توضح لزميلها محمود في المعتقل ما كان يراودها بل أظهرت أمامه أنها بانتظار الإفراج الموعود الذي أخذ رسل الحقد والغدر ترديده لها كلما طلبوا منها العنوان ..
    وفي يوم الجمعة نفسه بعيد الساعة السابعة مساء أي بعد صلاة العشاء جاءها أحد الضباط وقال لها :
    •غدا سنأخذك للبصرة حتى نفرج عنك جهزي حاجياتك صباحا
    سألته حتى تحول الشك إلى يقين :
    •إلى أين ستذهبون بي ؟!
    •مجرد محاكمة صورية .. سيأتي أحد لكفالتك ثم يفرج عنك
    ردت عليه :
    •إن شاء الله
    •خليك جاهزة عند الساعة السادسة صباحا
    في هذه اللحظات العميقة من حياة الإنسان توجهت أسرار للقبلة حيث صلت لله داعية أن يرحمها وأن يطهر أرض بلادها من هذا الدنس الوبائي الخطير وأخذت تتحدث مع زميلها محمود تطمئنه وتبث به أمل المستقبل وأخذ هو يوصيها على أهله وأولاده بعد أن ظن بأنهم صادقوا الوعد وسيفرجون عن زميلته بالمعتقل .
    في الثامنة و النصف صباحا أتى صوت الضابط :
    •هيا يا أسرار
    و همت لأخذ احتياجاتها إلا أن الضابط أخبرها بأنهم سيذهبون لأبوعمر و تعود بعدها لأخذ احتياجاتها .
    كان هذا صباح يوم السبت الموافق 12 من يناير 1991 .. ومن الساعة الثامنة والنصف حتى الساعة الثانية من فجر يوم الاثنين الموافق 14 يناير 1991 وعلى مدى 42 ساعة .. شهدت أسرار ما لم يشهده بشر في التاريخ .. شهدت أسرار ما شهدته الكوكبة السابقة من أبناء الكويت الذين استشهدوا على أيدي قوات البغي والطغيان .
    فمن الصدمات الكهربائية المستمر لخلع الأظافر الواحد تلو الآخر إلى التسلي عن طريق تشغيل المنشار الكهربائي وتقريبه من جسدها الطاهر .
    كان الألم والعذاب هما العنصران الوحيدان في لحظاتها تلك ورغم ذلك ظلت شامخة مرفوعة الرأس وهي تحقر معذبيها . كانت هي نفسها قوية صلبة حتى في لحظات العذاب الصعبة التي واجهتها .
    وفي الساعة الثانية من فجر يوم الاثنين الموافق 14 يناير 1991م … في هذه اللحظة الخالدة من تاريخ أسرار القبندي وهو تاريخ الكويت ذاته نطق أحد جلاديها بالتالي :
    •أسرار .. تم الحكم عليك بالإعدام ، والآن سينفذ بك .
    فتفاجأ الجلادون بأسرار وهي تبصق في وجوههم حسب ما ذكره أحد الجنود العراقيون لأخت أسرار التي حاولت إعطاءه المال لفك أسرار لكنه أخبرها بأنها قد أعدمت وشاهدها وهي تبصق في وجه جلاديها قبل إعدامها .
    في هذه اللحظة تم إعدام ابنة الكويت .. وبطلة الكويت الخالدة في الضمير الكويتي .. أسرار محمد القبندي .
    1.ثلاث رصاصات شكلت مثلثا في جسم أسرار الأمامي من ناحية الصدر .. واحدة أعلى الصدر واثنتين أعلى البطن .
    2.منشار كهربائي قطعت به الجبهة وأخرج منها المخ !!
    3.أظافر مخلوعة .

    تلك هي الحالة التي وصف بها د.خالد السهلاوي في مستشفى مبارك الشهيدة لحظة وصولها للمستشفى .

    عن كتاب أسرار الكويت … كفاحها ونضالها واستشهادها - للكاتبة نورية السداني بتصرف
     
  2. kuwaitey

    kuwaitey عضو نشط

    التسجيل:
    ‏23 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    1,508
    عدد الإعجابات:
    0
    الله يرحمها ويرحم شهداء و اموات المسلمين​
     
  3. Winchester SX3

    Winchester SX3 عضو مميز

    التسجيل:
    ‏4 يناير 2009
    المشاركات:
    7,923
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    الكويت
    الله يرحمها ويغمد روحها الجنه
     
  4. maha_Q8

    maha_Q8 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏19 يونيو 2008
    المشاركات:
    4,537
    عدد الإعجابات:
    4
    مكان الإقامة:
    الكويت.. ((جبــله ))
    الله يرحمها ويجعل مثواها الجنه
     
  5. general

    general عضو جديد

    التسجيل:
    ‏1 أغسطس 2009
    المشاركات:
    1,510
    عدد الإعجابات:
    5
    مكان الإقامة:
    بلاد الله الواسعة (الكويت)
    الله يرحمها برحمته وان شاء الله الجنه نهايتها
     
  6. Kyokushin

    Kyokushin عضو نشط

    التسجيل:
    ‏8 فبراير 2008
    المشاركات:
    517
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    kuwait
    الله يرحمها
     
  7. NoOoOoR

    NoOoOoR عضو نشط

    التسجيل:
    ‏18 أغسطس 2008
    المشاركات:
    10,667
    عدد الإعجابات:
    9
    مكان الإقامة:
    الكــويـــت....:))
    الله يرحمها
     
  8. NICK

    NICK عضو نشط

    التسجيل:
    ‏23 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    2,072
    عدد الإعجابات:
    202
    مكان الإقامة:
    kuwait
    الله يتقبلها في الشهداء يارب
     
  9. نواره1

    نواره1 إلغاء نهائي

    الله يرحمها و يجعلها من الشهداء ...
     
  10. سيف راكس

    سيف راكس عضو نشط

    التسجيل:
    ‏30 أغسطس 2009
    المشاركات:
    1,563
    عدد الإعجابات:
    2
    لا ننسى اسرار الله يرحمها ويرحم شهداء الكويت
     
  11. navy_q8

    navy_q8 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏25 ابريل 2006
    المشاركات:
    2,289
    عدد الإعجابات:
    48
    مكان الإقامة:
    الكويت
    اللهم إرحم شهدائنا وشهداء المسلمين
     
  12. Q8_cat

    Q8_cat عضو جديد

    التسجيل:
    ‏7 ابريل 2009
    المشاركات:
    1,598
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    كويت
    كانت حنونة لاقصى حدود الحنان ، وقد كانت قوية الشخصية ، جريئة ، ولها مواقف وطنية في غاية النبل .

    لله يرحمها و يجعلها من الشهداء ...


    شكرا لج حبوبه
     
  13. أم نطوع

    أم نطوع عضو جديد

    التسجيل:
    ‏24 سبتمبر 2009
    المشاركات:
    14
    عدد الإعجابات:
    0
    الله يرحمها ويتقبلها مع الشهداء

    شكرا لصاحب الموضوع