حرب تجارية بين واشنطن وشركائها

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة الاســــتا ذ, بتاريخ ‏6 مارس 2002.

  1. الاســــتا ذ

    الاســــتا ذ عضو محترف

    التسجيل:
    ‏31 أغسطس 2001
    المشاركات:
    1,466
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعودية
    بوادر حرب تجاريه بين الولايات المتحدة وشركائها التجاريين تلوح فى الأفق حاليا بسبب الاتجاه الأمريكي لفرض تعريفة جمركية تصل إلي 30 بالمائة على وارداتها من الصلب والاتحاد الأوروبي يهدد باللجوء إلي منظمة التجارة العالمية وروسيا تؤكد ان التعريفة سوف تهدد مستقبل العلاقات بين البلدين

    وتقول مصادر اقتصادية ان القرار من المتوقع ان يصعد الحرب التجارية بين الولايات المتحدة من جهة وشركائها التجاريين فى أوروبا واسيا .

    وسوف يكون للقرار انعكاسات على انتخابات التجديد النصفي بالولايات المتحدة المقرر عقدها فى نوفمبر القادم وربما على فرص التجديد للرئيس بوش خلال الانتخابات الرئاسية القادمة عام 2004 حيث تلعب الولايات المنتجة للصلب مثل بنسلفانيا واوهايو دور حاسم فى تلك الانتخابات .

    ويذكر ان ولاية ويست فيرجينيا التى تشتهر بإنتاج الصلب لعبت دورا كبيرا فى نجاح بوش فى الانتخابات الرئاسية .

    وقال آري فليشر المتحدث باسم البيت الأبيض – الذى لم يعطى تأكيدات بان التعريفة الجمركية على واردات الصلب سوف تصل إلي 30 بالمائة – ان الرئيس بوش سوف يصدر بيانا مكتوبا بشان القرار فى وقت لاحق اليوم وسوف يتبعه بيان صحفي مختصر يعلنه أحد كبار المسئولين فى إدارة الرئيس بوش .

    كان منتجو الصلب الأمريكيين – الذين أعلنوا من قبل ان الولايات المتحدة تعانى من إغراق الصلب المستورد الذى يباع بأسعار زهيدة – قد طالبوا إدارة الرئيس بوش بفرض تعريفة جمركية على واردات الصلب تصل إلي 40 بالمائة لمدة أربعة سنوات .

    وقال منتجو الصلب الأمريكيين ان الصلب المستورد الذى يباع بأسعار زهيد كان وراء إفلاس حوالي 31 شركة عاملة فى ذلك المجال منذ عام 1997 مطالبين بتوفير حماية مؤقتة لصناعة الصلب الأمريكية وفق المادة رقم 201 من قانون التجارة الأمريكي .

    وأوضحت مصادر بالكونجرس والإدارة الأمريكية ان الرئيس بوش سوف يتبنى حلا وسطا لتلك المشكلة حيث سيقوم بفرض تعريفة جمركية تصل إلي 30 بالمائة على غالبية أنواع الصلب المستورد من اليابان وكوريا الجنوبية والبرازيل وروسيا وأوكرانيا .

    وأشارت المصادر إلي ان كلا من كندا والمكسيك – اللتان تشكلان مع الولايات المتحدة اتحاد التجارة الحرة المعروف ب (نافتا ) وعدد من الدول النامية سوف يتم إعفاءهم من التعريفة الجديدة .

    وقالت مصادر بالكونجرس انه من المتوقع الا يوافق الرئيس بوش على اقتراح بتقديم مساعدات مباشرة للعمال الذين تقاعدوا بشركات الصلب الأمريكية .

    ومن المتوقع ان تثير التعريفة المقترحة الجديدة على واردات الصلب بالولايات المتحدة حربا تجارية داخل منظمة التجارة العالمية .
    وفى بر وكسيل قال متحدث باسم المفوضية الأوروبية ان رئيس المفوضية رومانيو برودى أرسل رسالة خطية إلي الرئيس بوش للأعراب عن قلقه بشان التعريفة الجديدة .

    وقال المتحدث باسم المفوضية الأوروبية جوناثان فاول – فى تصريحات للصحفيين – ان الاتحاد الأوروبي سوف يتخذ إجراءات فى حالة قيام الإدارة الأمريكية بالإعلان عن التعريفة الجديدة لتقييد الواردات .

    وهددت البرازيل باللجوء إلي منظمة التجارة العالمية فى حالة تطبيق القرار الأمريكي بينما انتقدت بريطانيا الإجراء الأمريكي مشيرة إلي ان الولايات المتحدة ينبغى عليها مواجهة الواقع واعادة تأهيل صناعة الصلب بدلا من المخاطرة بتدمير الاقتصاد العالمي عن طريق فرض تعريفات جمركية .

    ومن ناحية أخرى استدعت وزارة الخارجية الروسية السفير الأمريكي فى موسكو وحذرته بان التعريفة الجديدة على واردات الصلب الأمريكي من روسيا سوف يكون لها تأثير خطير على العلاقات الثنائية بين موسكو وواشنطن .
     
  2. الاســــتا ذ

    الاســــتا ذ عضو محترف

    التسجيل:
    ‏31 أغسطس 2001
    المشاركات:
    1,466
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعودية
    أثارت الولايات المتحدة ردود فعل دولية غاضبة مرة أخرى بقرار رئيسها جورج بوش فرض تعريفات جمركية عقابية على الواردات الأمريكية من الصلب.
    وجاء قرار بوش استجابة لضغوط من شركات الصلب الأمريكية التي تصارع لمنافسة المنتجات الأقل تكلفة الواردة من الخارج.

    وقال الاتحاد الأوروبي إن القرار ينتهك قوانين التجارة الدولية وتعهد برفع دعوى فورية ضد الولايات المتحدة أمام منظمة التجارة العالمية.

    وقد تساعد الخطوة التي اتخذها بوش آلاف العمال على الاحتفاظ بوظائفهم في مجال صناعة الصلب بالولايات المتحدة، إلا أنها ستضع في الوقت نفسه ضغوطا على الشركات غير الأمريكية لتقليص عدد موظفيها.

    وبلغت قيمة الواردات الأمريكية من الصلب ما قيمته 6ر8 مليار دولار العام الماضي، أو ما يعادل 10 في المئة من حجم تجارة الصلب العالمية.

    إجراءات انتقامية

    وقال باسكال لامي المفوض التجاري للاتحاد الأوروبي إن الاتحاد سيتخذ الإجراءات التي يراها مناسبة لحماية صناعة الصلب الأوروبية.

    ويقول كريس موريس مراسل بي بي سي في بروكسل إن هذا يثير احتمالات اتخاذ الاتحاد الأوروبي خطوات انتقامية مباشرة عن طريق فرض تعريفات جمركية على الصلب الأمريكي.

    ومن جانبه دافع بوش عن قراره قائلا إن هذه الخطوة ستسمح لصناعة الصلب الأمريكية بالمنافسة على قدم المساواة وتعويض خسائرها التي قال إنها لحقت بالصناعة من جراء "خمسين عاما من تدخل الحكومات الأجنبية في سوق الصلب العالمي."

    كما أعربت مجموعة أخرى من الدول من بينها اليابان والبرازيل واستراليا وكوريا الجنوبية عن قلقها بشأن القرار الأمريكي.

    وأعلن داونينج ستريت، مقر رئيس الوزراء البريطاني توني بلير، إن بلير بعث رسالة مكتوبة إلى بوش يحذره فيها من أن فرض التعريفات سيضر بالاقتصاد العالمي وبالمستهلك الأمريكي أيضا الذي قد يجبر على دفع المزيد من الأموال لشراء منتجات الصلب.

    وفي روسيا استدعت وزارة الخارجية الروسية السفير الأمريكي في موسكو وحذرته من أن العلاقات بين البلدين قد تسوء في حالة فرض التعريفات الجمركية الجديدة.

    وقال وزير الخارجية ميخائيل كسيانوف إن التعريفات سيكون لها "تأثير سلبي على صناعة الصلب الروسية" لكنه قال إن القرار لن يؤدي إلى حرب تجارية.

    كما انتقدت البرازيل القرار الأمريكي، إذ قال خوسيه الفريدو جراسا ليما المفاوض التجاري البرازيلي إن بلاده أصبحت ضحية لقرار الولايات المتحدة الظالم والعشوائي.

    وفي اليابان قال وزير التجارة تاكيو هيرانوما إنه يأسف لاتخاذ الولايات المتحدة لهذا القرار دون "استشارة شركائها التجاريين."

    إجراءات قصيرة المدى

    ومن المقرر أن يبدأ فرض التعريفات التي تتراوح بين 8 و30 في المئة، في 20 مارس آذار وستفرض على عشرة منتجات للصلب.

    ويمكن أن يعدل البيت الأبيض هذه التعريفات وفقا لحالة الأزمة المالية التي يمر بها قطاع صناعة الصلب سواء تحسنا أو تدهورا.

    وحث بوش شركات الصلب الأمريكية على الاستفادة من "الحماية المؤقتة" لإعادة هيكلة القطاع.

    ووصف عدد من المستشارين الماليين والقانونيين إعلان بوش بأنه بمثابة حل وسط هدفه حماية الصناعة الأمريكية والحد من الانتقادات الخارجية ومن المنتجين الأمريكيين الذين يعتمدون على الفولاذ الرخيص.

    واستثنى القرار بعض الشركاء التجاريين لأمريكا مثل كندا والمكسيك.


    http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/news/newsid_1857000/1857644.stm