هل يستمر usa/eur في الارتفاع 26/10/09 من *********

الموضوع في 'تداول العملات' بواسطة Forexx, بتاريخ ‏26 أكتوبر 2009.

  1. Forexx

    Forexx عضو نشط

    التسجيل:
    ‏24 أغسطس 2008
    المشاركات:
    1,483
    عدد الإعجابات:
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هذا هو التحليل اليومي لسوق الفوركس و تجارة المعادن المقدم من قبل اخصائيين ومحللين من شركة *********

    هل يمكن لليورو/ دولار الاستمرار في الارتفاع من مستوى 1.50؟

    قد تكون اغلب الاتجاهات الهامة في السوق، مثل الاتجاه الصعودي للنفط والذهب، قد وصلت إلى نهايتها في جلسة الأسبوع الماضي، إلا أن السؤال الأكبر في الوقت الحالي هو اذا ما كان اليورو/ دولار سيشهد مستويات أعلى. في الوقت الحالي، يبدو أن قوة اليورو وضعف الدولار هي الاتجاهات الأكثر أمنًا في السوق. وسوف يحدد هذا الأسبوع إذا ما كانت هذه الاتجاهات ستصل إلى ذروتها، أم أنها تحمل مفاجآت أكبر.

    التحليل الاقتصادي

    الدولار الامريكي USD

    - الدولار يشهد نتائج متضاربة أمام العملات الأساسية
    شهد الدولار جلسة متذبذبة بدرجة كبيرة في جلسة التداول الأسبوع الماضي. فقد انخفض الدولار إلى أدنى مستوى خلال 14 شهر أمام اليورو حيث تجاوز هذا الزوج مستوى 1.50. وارتفع الدولار أمام الين وشهد حركات متضاربة أمام الباوند. ويبدو أن النتائج المتباينة للبيانات الاقتصادية الأساسية عن الاقتصاد الأمريكي هي التفسير المنطقي للتداول غير المنتظم للدولار. فعلى الجانب الايجابي، يستمر القطاع العقاري في التعافي. وارتفع عدد مبيعات المنازل الموجودة -وهو التقرير الذي يقيس عدد المنازل التي تعيش فيها أسر والتي تم بيعها في سبتمبر- إلى 5.57 مليون وحدة من 5.37 مليون وحدة في أغسطس. بالإضافة إلى ذلك، ظلت تصاريح البناء -التي تقيس عدد تصريحات البناء الجديدة في سبتمبر- عند مستوى مرتفع أيضًا. على الرغم من ذلك، فشل مؤشر أسعار المنتجين -المؤشر القيادي لقياس معدل التضخم- في الارتفاع وانخفض بنسبة 0.6% في سبتمبر. إذا فشل معدل التضخم المنخفض نسبيًا في الارتفاع، فإن هذه تعتبر إشارة تحذيرية بأن الاقتصاد الأمريكي قد لا يتعافى بالسرعة المتوقعة. بالإضافة إلى ذلك، استمر وضع التوظيف على حاله السيئ، حيث بلغت معدلات الشكاوى الأسبوعية من البطالة الأمريكية 531.000 شخص من الذين قاموا بتعبئة نماذج التأمين ضد البطالة للمرة الأولى خلال الأسبوع الماضي- وهي اكبر قراءة خلال 3 أسابيع. خلال الأسبوع الحالي، من المنتظر الإعلان عن عدد من البيانات المؤثرة عن الاقتصاد الأمريكية والتي تتضمن مؤشر ثقة المستهلك يوم الثلاثاء ومؤشرات طلبيات السلع المعمرة ومبيعات المنازل الجديدة يوم الأربعاء والمعدلات الأسبوعية للشكاوى من البطالة الأمريكية يوم الخميس. ومن المحتمل أن تحدد نتائج هذه التقارير اتجاه الدولار لهذا الأسبوع، وبالتالي ننصح التجار بتتبع نتائجها.

    اليورو EUR

    - اليورو يستمر في قوته أمام العملات الأساسية
    يبدو أن العملة الأوروبية هي العملة ذات الاتجاه الأقوى في عالم العملات. فخلال الأسبوع الماضي، شهد اليورو أعلى مستوى له خلال 14 شهر أمام اليورو، حيث بلغ زوج اليورو/ دولار مستوى 1.5055. كما امتد اليورو في اتجاهه الصعودي أمام الين الياباني، ويقع تداول اليورو/ ين في الوقت الحالي فوق مستوى 138.00.ومن احد أسباب استمرار اليورو في قوته أمام اغلب العملات الأساسية هي البيانات الايجابية عن الاقتصاد الألماني والذي يظهر منها إشارات واضحة للتعافي الاقتصادي هناك. فقد حافظ مؤشر مناخ العمل الألماني على مستواه فوق 90 للشهر الثالث على التوالي. ويعتبر هذا التقرير نتيجة مسح يتم إجراءه على 7.000 رجل من رجال الأعمال والذين يتم سؤالهم عن مستوى أوضاع العمل الحالية. وقد ارتفع هذا المؤشر إلى أعلى مستوى خلال 13 شهر، مما يعني أن الانطباع بين رجال الأعمال في ألمانيا هو أن الركود قد انتهى. بالإضافة إلى ذلك، قدمت العديد من المؤشرات الاقتصادية الألمانية نتائج ايجابية في الآونة الأخيرة. وعلى اعتبار أن الاقتصاد الألماني هو الاقتصاد الأكبر والأقوى في منطقة اليورو، فمن المحتمل أن تقدم أي إشارات بتعافيه دعم لليورو. بالإضافة إلى ذلك، يبدو أن هناك سبب آخر لقوة اليورو وهو ضعف الدولار أو انعدام استقراره. فبسبب الأوضاع غير الواضحة للاقتصاد الأمريكي، يستمر الدولار في الانخفاض أمام اغلب العملات الأساسية. وطالما أن هذا الاتجاه مستمر، فقد يبقى اليورو هو الاتجاه الأكثر أمنًا في السوق. خلال هذا الأسبوع، من المنتظر الإعلان عن عدد من البيانات من منطقة اليورو. وبالتالي على التجار تتبع التقارير القيادية وخاصة تلك الصادرة عن الاقتصاد الألماني والفرنسي، حيث أن لهذه البيانات التأثير الأكبر على اليورو. ويبدو أن الأخبار التي سيكون لها التأثير الأكبر على اليورو هي الإنتاج المحلي الإجمالي الألماني يوم الأربعاء. وإذا جاءت تلك البيانات بقراءة أعلى من التوقعات فقد يرتفع اليورو أكثر.

    الين الياباني JPY

    - هل من الممكن أن ينخفض الين أكثر؟
    خلال الأسابيع القليلة الماضية، كانت الاستثمارات الأكثر أمنًا هي تلك التي تكون مقابل الين. حتى بالرغم من أن الين قد شهد بعض التصحيحات الصعودية بالقرب من نهاية الأسبوع، إلا أن الأسبوع الماضي لم يكون استثناء لذلك. ويستمر الين في الانخفاض بحدة، وخاصةً أمام الدولار واليورو. تعتبر سياسة البنك الياباني هي السبب الأول في ضعف الين الياباني. حيث يشعر البنك الياباني أن المصلحة اليابانية تقتضي الحفاظ على الين في حالة من الضعف الشديد. ومنطق البنك في ذلك هو أن الاقتصاد الياباني يعتمد بدرجة كبيرة على التصدير، وبالتالي كلما زاد الين في ضعفه كلما زادت أرباح المصدرين.وتعتبر الأداة الأساسية التي يستخدمها البنك الياباني لتحقيق هذا الهدف هي سعر الفائدة المنخفضة. يعتبر سعر الفائدة اليابانية هو الأقل بين الدول الصناعية حيث تبلغ 0.10% فقط. إلا أن سياسة البنك الياباني قد لا تحقق هدفها. ففي الأسبوع الماضي، تم الإعلان عن تقرير الميزان التجاري، والذي يقيس مقدار الفرق بين السلع المصدرة والمستوردة خلال شهر سبتمبر، والذي جاء بقراءة 0.06 تريليون ين ياباني، بينما كانت التوقعات عند 0.38 تريليون، كما أنها تعتبر اقل من قراءة شهر أغسطس التي كانت عند مستوى 0.17 تريليون ين ياباني. وفي الوقت الحالي، يبدو أن الين قد يستمر في انخفاضه خاصة أمام الدولار واليورو وذلك حتى يتعافى التصدير الياباني.

    النفط الخام Crude Oil

    - هل يستمر النفط الخام في الانخفاض؟
    استمر النفط الخام في الارتفاع خلال أغلب التداول الأسبوع الماضي ووصل سعر برميل النفط إلى 82 دولار تقريبًا. ومع الاقتراب من نهاية الأسبوع، انخفض سعر النفط ويبلغ تداول برميل النفط في الوقت الحالي ما يقل عن 80 دولار. وكان ارتفاع النفط الذي شهده السوق في النصف الأول من الأسبوع الماضي نتيجة لضعف الدولار بشكل أساسي. ونظرًا لأن النفط مسعر بالدولار، فإنه يميل إلى القوة عندما ينخفض الدولار. وفي وقت لاحق من الأسبوع، شهد النفط انخفاض مفاجئ. ويبدو أن السبب الأساسي وراء انخفاض أسعار النفط هو تزايد مشاعر القلق حول التعافي الاقتصادي العالمي، وخاصةً فيما يتعلق بالاقتصاد الأمريكي. وتشير التوقعات الحالية إلى أن التعافي الاقتصادي الأمريكي سوف يزيد من الطلب على النفط. إلا أن البيانات غير المرضية عن الاقتصاد الأمريكي تشكك في قوة التعافي الاقتصادي، وتزيد من القلق بأن الطلب على النفط قد لا يرتفع خلال النصف الأول من عام 2010. وطالما أن هذه المشاعر بالقلق مستمرة، فقد يفشل النفط في الارتفاع فوق مستوى 80 دولار للبرميل. خلال هذا الأسبوع، ننصح التجار بتتبع التقارير الاقتصادية الأساسية من أمريكا ومنطقة اليورو، حيث يبدو أن هذه التقارير سيكون لها التأثير الأقوى على قيمة النفط. بالإضافة إلى ذلك، على التجار تتبع نتيجة تقرير مخزونات النفط الأمريكي الخام يوم الأربعاء حيث يميل هذا التقرير إلى التأثير بشكل مباشر على تداول النفط الخام.

    التحليل الفني

    اليورو/الدولار الامريكي EUR/USD
    يبدو أن البولنجر باند يضيق على الرسم البياني للساعة مما يضع توقعات بتذبذب حركة السعر. وفي ظل وجود تقاطع هبوطي جديد على الاستوكاستك البطيء على الرسم البياني للساعة، قد يكون هذا الزوج قريب من تصحيح هبوطي قوي.. ويتحرك مؤشر القوة النسبية على الرسم البياني للأربع ساعات في منطقة ذروة الشراء، وبالتالي قد يكون البيع هو القرار الحكيم اليوم.

    الجنيه الاسترليني/ دولار امريكي GBP/USD
    يتحرك هذا الزوج في الوقت الحالي في منطقة ذروة البيع على مؤشر القوة النسبية على الرسم البياني للأربع ساعات مما يدل على أن هناك تقاطع صعودي. وفي ظل وجود تقاطع صعودي جديد على الرسم البياني للأربع ساعات والذي يدعم هذه الفكرة، قد يكون الشراء فكرة جيدة اليوم.

    الدولار الامريكي/الين الياباني USD/JPY
    يفقد الاتجاه الصعودي قوته ويبدو أن هذا الزوج يتماسك حول مستوى 91.90. ويتحرك مؤشر القوة النسبية على الرسم البياني في منطقة ذروة الشراء مما يدل على أن الاتجاه الصعودي الأخير يفقط قوته وأن التصحيح الهبوطي وشيك. وعندما يتحقق الاختراق الهبوطي، قد يكون البيع مع نقاط وقف قريبة هو الإستراتيجية المفضلة.

    الدولار الامريكي /الفرنك السويسري USD/CHF
    يستمر هذا الزوج في التداول في مدى ضيق حيث لم يقم السعر بحركة هامة في أيًا من الاتجاهين ويقع التداول في الوقت الحالي حول مستوى 1.0070. ويظهر على الاستوكاستك البطيء على الرسم البياني للأربع ساعات تقاطع هبوطي جديد مما يدل على أن التصحيح الهبوطي قد يتحقق في المستقبل القريب. وعندما يتحقق الاختراق الهبوطي، سيكون البيع مع نقاط وقف قريبة هو الإستراتيجية المفضلة.

    التوصية اليومية

    الذهب Gold

    تنخفض أسعار الذهب مرة ويقع التداول في الوقت الحالي حول مستوى 1054 دولار للأوقية. وفي الوقت الحالي، يقدم الاستوكاستك البطيء على الرسم البياني للساعة إشارات صعودية، مما يدل على أن أسعار الذهب قد ترتفع للأعلى. قد يعطي هذا لتجار الفوركس فرصة كبيرة لدخول اتجاه قوي للغاية.