تقرير كونا عن نتائج البنوك المحلية

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة khaled1, بتاريخ ‏23 نوفمبر 2009.

  1. khaled1

    khaled1 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏20 ابريل 2009
    المشاركات:
    276
    عدد الإعجابات:
    0
    كونا - حققت البنوك المحلية أرباحا صافية بلغت حوالى 361 مليون دينار (حوالى 1.3 مليار دولار) خلال الاشهر التسعة الأولى من العام الحالي رغم الظروف الصعبة التي تواجهها بسبب تداعيات الازمة المالية العالمية.
    وعلى الرغم من تراجع أرباح البنوك المحلية مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، فانه يجب ان يوضع في الاعتبار الظروف التي تمر بها حاليا نتيجة الازمة العالمية، والتي دفعتها الى تجنيب مخصصات واحتياطيات كبيرة، تحسبا لتداعياتها.
    وحققت جميع البنوك أرباحا حتى نهاية سبتمبر الماضي، فيما عدا اربعة بنوك سجلت خسائر غير محققة بسبب المخصصات العامة والطوعية التي جنبتها من أجل التعامل مع أي تداعيات مستقبلية للازمة.
    وتصدر بنك الكويت الوطني البنوك المحلية، وجميع الشركات المساهمة من حيث الأرباح الصافية، مسجلا حوالى 201.5 مليون دينار بربحية سهم 70 فلسا خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي.
    ولعل أبرز ما جاء في نتائج البنك الوطني انه كان الوحيد الذي تمكن من تحقيق زيادة في ارباحه الصافية للربع الثالث بنسبة 10 في المائة، مقارنة بالربع نفسه من العام الماضي.
    وحل بيت التمويل الكويتي في المركز الثاني بربحية 106.3 ملايين دينار، فيما جاء البنك الأهلي الكويتي في المرتبة الثالثة بحوالى 24.2 مليون دينار، تلاه بنك الكويت والشرق الاوسط بحوالى 15.1مليون دينار، وبنك برقان 13.5 مليون دينار.
    ووفق تصريحات مختلفة لمسؤولي البنوك المحلية، فإن عام 2009 كان بالفعل العام الأصعب في تاريخها، حيث تم تجنيب كثير من المخصصات المالية، وهو ما يجعلهم يدخلون العام الجديد بشكل افضل.
    ويتوقع مسؤولو البنوك الخاسرة نتيجة اخذ كثير من المخصصات العودة مرة أخرى إلى الربحية، بينما تتوقع البنوك الرابحة زيادة في معدلات ربحيتها خلال العام المقبل، وتعويض الانخفاض الذي شهدته خلال العام الحالي.
    من ناحية أخرى، فإن الأرقام المجمعة للبنوك المحلية حتى نهاية اكتوبر الماضي، اظهرت نموا ايجابيا في مختلف المؤشرات، حيث ارتفعت اصول البنوك بنسبة 3.6 في المائة مسجلة حوالى 40.2 مليار دينار.
    وبلغ اجمالي ودائع البنوك المحلية حتى نهاية اكتوبر 2009 حوالى 28 مليار دينار بزيادة 20.6 في المائة عن الشهر نفسه من العام الماضي، فيما ارتفعت التسهيلات الائتمانية بنسبة 7.3 في المائة لتصل الى حوالى 25 مليار دينار.
    وساهم بنك الكويت الوطني بالنصيب الأعظم من الأرباح، حيث حقق 201.55 مليون د.ك يليه «زين» التي حققت 195.70مليون د.ك ثم «اجيليتي» التي حققت أرباحا قدرها 115.60 مليون د.ك، وكان نصيب هذه الشركات الثلاث يمثل 80% من إجمالي الأرباح المحققة من الشركات 159 المدرجة في السوق الكويتي.

    القبس