هل توافقه الرأي؟

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة ريّس نفسه, بتاريخ ‏10 ديسمبر 2009.

  1. ريّس نفسه

    ريّس نفسه عضو جديد

    التسجيل:
    ‏17 يناير 2009
    المشاركات:
    587
    عدد الإعجابات:
    0
    المرعى أخضر ولكن العنزة مريضة
    أكرمكم الله


    أكتب هذه المقالة من باريس في رحلة علاج الركبتين وأخشى أن أتهم بميلي إلى الغرب وأنا أكتبُ عنهم شهادة حق وإنصاف ، ووالله إن غبار حذاء محمد بن عبد الله ( صلى الله عليه وسلم ) أحبُ إليّ من أميركا وأوروبا مجتمِعَتين ولكن الاعتراف بحسنات الآخرين منهج قرآني ، يقول تعالى:
    « ليسوا سواء من أهل الكتاب أمة قائمة ».

    وقد أقمت في باريس أراجع الأطباء وأدخل المكتبات وأشاهد الناس وأنظر إلى تعاملهم فأجد رقة الحضارة ، وتهذيب الطباع ، ولطف المشاعر ، وحفاوة اللقاء ، حسن التأدب مع الآخر ، أصوات هادئة ، حياة منظمة ، التزام بالمواعيد ، ترتيب في شؤون الحياة ،
    أما نحن العرب فقد سبقني ابن خلدون لوصفنا بالتوحش والغلظة ، وأنا أفخر بأني عربي؛ لأن القرآن عربي والنبي عربي ، ولولا أن الوحي هذّب أتباعه لبقينا في مراتع هبل واللات والعزى ومناة الثالثة الأخرى . ولكننا لم نزل نحن العرب من الجفاء والقسوة بقدر ابتعادنا عن الشرع المطهر.

    نحن مجتمع غلظة وفظاظة إلا من رحم الله ، فبعض المشايخ وطلبة العلم وأنا منهم جفاة في الخُلُق ، وتصحّر في النفوس ، حتى إن بعض العلماء إذا سألته أكفهرَّ وعبس وبسر ، الجندي يمارس عمله بقسوة ويختال ببدلته على الناس ، من الأزواج زوج شجاع مهيب وأسدٌ هصور على زوجته وخارج البيت نعامة فتخاء ، من الزوجات زوجة عقرب تلدغ وحيّة تسعى ، من المسؤولين من يحمل بين جنبيه نفس النمرود بن كنعان كِبراً وخيلاء حتى إنه إذا سلّم على الناس يرى أن الجميل له ، وإذا جلس معهم أدى ذلك تفضلاً وتكرماً منه ،
    الشرطي صاحب عبارات مؤذية ،
    الأستاذ جافٍ مع طلابه ،
    فنحن بحاجة لمعهد لتدريب الناس على حسن الخُلُق
    وبحاجة لمؤسسة لتخريج مسؤولين يحملون الرقة والرحمة والتواضع ،
    وبحاجة لمركز لتدريس العسكر اللياقة مع الناس ،
    وبحاجة لكلية لتعليم الأزواج والزوجات فن الحياة الزوجية.

    المجتمع عندنا يحتاج إلى تطبيق صارم وصادق للشريعة لنخرج من القسوة والجفاء الذي ظهر على وجوهنا وتعاملنا . في البلاد العربية يلقاك غالب العرب بوجوه عليها غبرة ترهقها قترة ، من حزن وكِبر وطفشٍ وزهق ونزق وقلق ، ضقنا بأنفسنا وبالناس وبالحياة ،

    لذلك تجد في غالب سياراتنا عُصي وهراوات لوقت الحاجة وساعة المنازلة والاختلاف مع الآخرين ، وهذا الحكم وافقني عليه من رافقني من الدعاة ، وكلما قلت: ما السبب ؟

    قالوا: الحضارة ترقق الطباع ، نسأل الرجل الفرنسي عن الطريق ونحن في سيارتنا فيوقف سيارته ويخرج الخارطة وينزل من سيارته ويصف لك الطريق وأنت جالس في سيارتك ، نمشي في الشارع والأمطار تهطل علينا فيرفع أحد المارة مظلته على رؤوسنا ، نزدحم عند دخول الفندق أو المستشفى فيؤثرونك مع كلمة التأسف ، أجد كثيراً من الأحاديث النبوية تُطبَّق هنا ، احترام متبادل ، عبارات راقية ، أساليب حضارية في التعامل.
    بينما تجد أبناء يعرب إذا غضبوا لعنوا وشتموا وأقذعوا وأفحشوا ، أين منهج القرآن:

    « وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن » ،

    « وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما » ،

    « فاصفح الصفح الجميل » ،

    « ولا تصعّر خدّك للناس ولا تمش في الأرض مرحاً إن الله لا يحب كل مختال فخور ، واقصد في مشيك واغضض من صوتك إن أنكر الأصوات لصوت الحمير » .

    وفي الحديث: « الراحمون يرحمهم الرحمن » ،

    و « المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده » ،

    و « لا تباغضوا ولا تقاطعوا ولا تحاسدوا » .
    عندنا شريعة ربّانيّة مباركة لكن التطبيق ضعيف ،

    يقول عالم هندي: ( المرعى أخضر ولكن العنزة مريضة )
    أكرمكم الله
    .​

    د. عائض القرني


    منقول
     
  2. العاشق

    العاشق عضو مميز

    التسجيل:
    ‏18 يناير 2009
    المشاركات:
    14,324
    عدد الإعجابات:
    557
    مكان الإقامة:
    هنا
    كلام طيب فيه انصاف وكلمه حق

    مع اختلافنا مع القرب لامور عديده ومنها عداوتهم وكرههم للاسلام

    الا انا يجب ان نكون منصفين انا شخصيا وجدت الابتسامه في وجوه الناس في الغرب ووجدت المساجد والمصليات في جميع مستشفيات لندن

    وتجد احيانا فيها امام او واعض ديني مكلف من قبل المستشفى لنصح المرضا وارشادهم وتذكيرهم بالله وهذا ماذهلني

    الف شكر ​
     
  3. Om Hind

    Om Hind عضو جديد

    التسجيل:
    ‏8 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    606
    عدد الإعجابات:
    0
    كلام سليم 100% إلا من رحم الله طبعا
     
  4. السيدةالانيقة

    السيدةالانيقة موقوف

    التسجيل:
    ‏17 أغسطس 2009
    المشاركات:
    2,715
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    كويتية
    لقد أثرت موضوع نحن بحاجة لة

    من كان لة منصب حتي لو كان صغيرا

    كأنة أعتلي القمة ولا يري من تحتة من البشر

    مع ان هذة مسئولية(وكل راع مسئول عن رعيتة)...ألخ من الأمور

    شاكرة لك موضوعك القيم

    بأنتظار جديدك

    تقبل مروري
     
  5. كويتيه @

    كويتيه @ عضو نشط

    التسجيل:
    ‏30 يناير 2009
    المشاركات:
    874
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت الغاليه
    وهذا سبب رئيسي لسفر الخليجيين للدول الاوربيه للبحث عن الراحه النفسيه والمعامله الراقيه

    التي تفتقر لها معظم الدول العربيه السياحيه
     
  6. NoOoOoR

    NoOoOoR عضو نشط

    التسجيل:
    ‏18 أغسطس 2008
    المشاركات:
    10,667
    عدد الإعجابات:
    9
    مكان الإقامة:
    الكــويـــت....:))
    كلام صحيح ... فعلا انا لما كنت بامريكا في الاجازه مع الاهل
    شفت تعاملهم معنا جدا راقي
    وباحترام ... واهم شي الدور عندهم ملتزمين فيه لآخر درجه
    والحمدالله المساجد موجوده في كل منطقه عندهم
    كلمة حق تقال بحقهم ........
     
  7. abdullah6868

    abdullah6868 مشرف قسم الإستراحه مشرف

    التسجيل:
    ‏3 مايو 2008
    المشاركات:
    6,217
    عدد الإعجابات:
    162
    مكان الإقامة:
    kuwait
    كلام صحيح 100%
     
  8. ريّس نفسه

    ريّس نفسه عضو جديد

    التسجيل:
    ‏17 يناير 2009
    المشاركات:
    587
    عدد الإعجابات:
    0

    نعم صحيح والكثير منا لاحظ سلوكياتهم الراقية في التعامل، والغرب ربما يعرف في ديننا اكثر مما نعرف
    قال صلى اللّه عليه وسلم: ( أكمل المؤمنين إيماناً أحسنهم خلقاً ) [رواه أحمد وأبوداود].
    ويقال ان الشيخ محمد عبده -من مصر- قد زار فرنسا في القرن التاسع عشر وبعد عودته سئل عن الغرب فقال: «وجدت الاسلام ولم أجد المسلمين»

    اشكرك على اضافتك الكريمة




    جزا الله الشيخ عائض كل خير
    شاكر لك مرورك الكريم




    مشكلتنا اختي الفاضلة هي كما ذكرها الشيخ عائض وهي "ابتعادنا عن الشرع المطهر" المتثل بالقرآن وسنة نبينا الكربم
    انا متيقن بأننا لو تمكنا من تطبيق التعالبم الواردة في احد المصدرين فقط, لكنا بلا شك أفضل حال من حالنا اليوم، فما بالك لو تمكنا من تطبيق ما جاء في الكتاب و.. السنة معا؟

    شاكر لك اثرائك القيم ومرورك الكربم




    والسر في ذلك، معاملتهم الراقية وحسن الخلق، حسن الخلق الذي اوصانا به نبي الرحمة فقد قال عليه الصلاة والسلام: ( أكثر ما يدخل الناس الجنة، تقوى اللّه وحسن الخلق ) [رواه الترمذي والحاكم]

    وأوصى النبي صلى اللّه عليه وسلم أبا هريرة بوصية عظيمة فقال: ( يا أبا هريرة! عليك بحسن الخلق ). قال أبو هريرة رضي اللّه عنه: وما حسن الخلق يا رسول اللّه؟ قال: ( تصل مَنْ قطعك، وتعفو عمن ظلمك، وتُعطي من حرمك ) [رواه البيهقي].
     
  9. ريّس نفسه

    ريّس نفسه عضو جديد

    التسجيل:
    ‏17 يناير 2009
    المشاركات:
    587
    عدد الإعجابات:
    0
    اي نعم، ان لم يكن رقيي الامريكان مثل الاوروبيين فهم افضل
    شكرا لك ,,




    جزاك الله خير، شاكر لك مرورك الكريم