العنزي: التذبذب مستمر حتى نهاية العام والجنوح إلى التراجع هو الأقرب

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة بدون مجامله, بتاريخ ‏13 ديسمبر 2009.

  1. بدون مجامله

    بدون مجامله عضو نشط

    التسجيل:
    ‏21 مارس 2009
    المشاركات:
    2,562
    عدد الإعجابات:
    352
    مكان الإقامة:
    الكويت
    في ظل استمرار النهج المضاربي
    العنزي: التذبذب مستمر حتى نهاية العام والجنوح إلى التراجع هو الأقرب
    شريف حمدي

    20




    نايف العنزي

    توقع المحلل المالي بسوق الكويت للأوراق المالية نايف العنزي ان يواصل السوق حال التذبذب التي يعيشها منذ فترة ليست بقليلة، لافتاً الى ان هذا التذبذب بين الصعود والهبوط سيظل قائماً حتى نهاية تداولات العام الحالي التي لم يعد يتبقى منها سوى القليل، وذلك نظراً لعدم وجود محفزات للشراء المؤسسي واستمرار النهج المضاربي. وقال العنزي لـ«النهار» ان السوق رغم التذبذب سواء كان في اتجاه الارتفاع او في اتجاه الهبوط سيكون محدوداً ولن يكون بمستويات كبيرة، اي في حدود الـ 50 نقطة او أكثر او اقل، لافتا في هذا الصدد الى ان زيادة هذه المعدلات مرهونة بالمستجدات التي تطرأ على السوق وتدفع المؤشرات للتحرك السريع والكبير وهو الأمر الذي اعتادت عليه البورصة الكويتية في الفترة الأخيرة. واضاف في هذا السياق ان السوق قد يجنح أكثر الى التراجع. وحول مستويات السيولة أوضح العنزي أنها ستظل عند معدلاتها الحالية مع توقعات بانخفاضها، مشيراً الى وجود فرص استثمارية مواتية غير ان هناك مخاوف من استمرار تراجع القيمة السوقية لكثير من الأسهم وهو سبب احجام السيولة المترقبة للدخول والشراء رغم وجود أسهم بأسعار أعادت للاذهان ذروة الازمة العالمية التي هزت جميع اسواق العالم ومنها سوق الكويت للأوراق المالية. ولفت في هذا الاطار الى وجود اعداد كبيرة من الاسهم في بورصة الكويت دون مستويات القيمة الاسمية فضلا عن وجود اعداد كبيرة من الاسهم في قطاعات متنوعة دون مستوى الـ 50 فلساً وبعضها وصل الى نحو 30 فلساً وهي اسهم مشجعة جداً على الشراء ولكن التخوف من استمرار تراجع المستويات السعرية يحول دون الاقبال على هذه النوعية من الاسهم. وأشار العنزي الى ان السيولة ربما تصل الى مستويات تتراوح من 20 الى 30 مليون دينار في حال استمرار ضعف التداولات واحتمالات تراجع الاقبال على الاسهم البنكية مع اقتراب نهاية العام الحالي واستمرار مشكلة اعادة هيكلة الديون وهو الأمر الذي قد ينعكس سلباً على مؤشرات السوق خلال المرحلة المقبلة. وحول مستويات الدعم أفاد بأنه من الصعب التكهن بمستويات دعم في الوقت الراهن، حيث يسير السوق دائماً في الاتجاه العكسي للتوقعات