اخبار السوق العالمي15/12/2009

الموضوع في 'تداول العملات' بواسطة المحلل المالي, بتاريخ ‏15 ديسمبر 2009.

  1. المحلل المالي

    المحلل المالي عضو نشط

    التسجيل:
    ‏30 مايو 2006
    المشاركات:
    339
    عدد الإعجابات:
    1
    اخبار السوق العالمي



    من المحلل المالي: نايل فالح الجوابرة







    الـــدولا الامريــكــي:



    تخفيف الرالي التي قام به ليوم امس بسبب الانزال المفاجئ لحكومه ابوظبي لدبي العالميه،وتخفيف الشهيه للمخاطره في السوق بعد الخبر،وهذا هو عنوان قمة الدولار ليوم الاثنين،وهذا الاصدار الذي حدث قبل يوم افتتاح الاسواق المريكيه وتناقلته وسائل الاعلام بان دفع عشرة مليارات دولار لدبي العالميه ممن حكومة ابوظبي.،وهي عباره عن شكل مساعدات للتخلص من خطر التخلف والسدار الفوري.وهذا الحدث سوف يكون له تاثر على الاسواق العالميه كلها من ردة فعل الاولى للانباء بان هل ابقاء على سداد كل الديون بوقتها وتجنب التقصير فيها؟؟؟. ومع ذلك فان ردة فعل السوق لهذا الاسبوع والاغاثه كان بعيدا عن الخوف الاصلي الذي اثير في اواخر الشهر الماضي.والقدر من الرغبه في المخاطره.

    وكان مؤشر داو جونز الصناعي وجده ما يكفي من القوه لختبار مستوياته وكان في نطاق ضيق في وقت سابق له هذا الشهر بسبب تراجه الدولار بشكل طفيف فقط من اعلى مستوياته .



    هناك سبب للدولار وردة عنف قويه على الصدمه المبدئيه من الممكن تقصير دبي قبل اسابيع فقط، وكان يسيطر على خلاف ذلك في ردها عند تحسن الظروف.وكان الاساس الاكثر وضوحا يمكن لضروف السوق التي حاصرت كل شي والاعلانات التي صدرت منه.عندما اعلنت المجموعه عزمها على اعادة التفاوض على الخصوم مع الدائنين،وكانت السيوله ضعيفه بسبب عدم وجود السيوله المفطرضه من الولايات الامتحده الامريكيه في عيد الشكر.اما الان الاسواق هي بكامل طاقتها وتفسيرها اكثر جوهريه بذات الجذور على الرغم من ان هو انقاذ مؤقت.وهذا الدعم ال عشر مليارات دولار هو التزامات فوريهلكنه لا يعوض للمجموعه الخصوم التي عليها.والذهاب الى ابعد من ذلك،وهو عدم اليقين بالامور الماليه المتاتيه من اكثر من مجرد قلق في الشرق الاوسط،والرغبه في المخاطره طوال العام المنصرم،وحتى الان النمو المتوقع والعائدات قد حققت تقدما قليلا الى ما ابعد ووجود علامات على الانتعاش،وسوف يجد الدولار نفوذا له والاولويه لبعض الوقت،والعمله بنفسها تتخذ توقعات من الطيف للخطر،والاخبار والتوقعات بالنمو وضعف الاقتصاد في العالم بالقرب من واجهه حزمة وسعر الافائدة تكهنات في بداية التسخين له،والحكومه الامريكيه والبنك المركزي قد اتخذت خطوات نحو العمل المادي بانخفاض حافزا لحالات الطوارئ، واليوم اعلن ستي انها وافقت على سداد 20 مليار دولار في شكل قروض و فار غو تلقد الضوء الاخضر بالمضي قدما على سداد 25 مليار دولار.ووزير الخزينه الامريكي وقع تسديد 90 مليار دولار خلال هذا الشهر ،وتحقيق ارباح خلال نهاية المطاف.



    والتطلع الى الغد وفي وقت لاحق من هذا الاسبوع،ووجود اخبار اقتصاديه قويه ،ولكن ردة الفعل من الدولار لاتتجاوز تقلبات فوريه، ليوم الثلاثاء.واخبار الانتاج ومستوى التضخم في نوفمبر وكذلك تدفقات رؤوس الاموال خلال شهر اكتوبر ،للتاثير مستقبلا والانتاج الصناعي من المرجح الاكثر نفوذا .وهنالك الاهم مؤشر اسعار المنتجين،الذي لديه تاثير عميق على اسس يقوم عليها،هذا المنبع مقياس للتضخم ومتوقع 1.9 بالمئة، والتوسع السنوي1.8 في المئة،اذا كان ها هو المجال،فان الحجه القاتله بان مجلس الاحتياطي الاتحادي سيتعين عليها التحرك في قطع التضخم والسيطره عليه،وبطبيعة الحال فان مؤشر اسعار المستهلكين تصدر يوم الاربعاء ويكون في حاله تاهب .





    الـــيـــورو:



    يخسر اليورو لهذا اليوم وفي وقت مبكر له القوه التي كان بها وبيانات البنك المركزي الاوروبي توقعات سجيله بانه سوف يتجه نحو الصعود،اما بالنسبه للتقلبات لمستوى العملات في السوق كان الاوسع لليورو،وقد كان نشطا نسبيا ليوم الاثنين ،بسبب الاخبار الصادره عنه،وكانت الاخبار التي صدرت بخصوص الاقتصاد والعماله في الربع الثالث والانتاج الصناعي لمنطقه اليورو عرضت النطر بالقريب للاقتصاد الاقليمي.وانخفاض نسبه عدد العاملين الى 0.5 في المئة خلال الفتره الماضيه اي الاشهر الثلاث المنتهيه في ستمبر،الذي ادى الى انكماش في الاقتصاد الى 2.1 في المئه انخفاضا،نتائج مشجعه لهذة البيانات وقد ضاعف من تقرير عن الاتحاد الاوروبي ،وفقا للمسح الذي اصدر عن احدى الضشركات الكبرى 54 بالمئه من المواطنين الذي شملهم الاستطلاع يعتقدون ان الاقتصاد ما زال يعاني من اسوا ما في اتجاهات العمل وفي المقابل 38 في المئة يعتقدون بان الازمه جاءت وذنتهت.على صعيد اخر حذر البنك المركزي الاوروبي ان التغيرات الاخيره طفيفة في السيوله النقديه على اساس برنامج التحفيز ليست مؤشرا للسياسه النقديه .وهذا هو اخر جهد لتقليل التوقعات لسعر الفائدة الذي سيصدر،والتقدم بنظره تفاؤله ،وان البنك المركزي والذين وضعو السياسات كانو يخططون لتنفيذ وتحرير الاصول المدعومه من سوق السندات.هذا بان السوق لايزال يشكل عقبه كبيره على الصحه الماليه العامه،وبالتالي سوف يشكل خطوه اخرى نحو استعادة الحياه الطبيعيه.





    الجنيه الاسترليني:



    تحذير من تقلبات الاثروه السكانيه فيها ،وعلى النقيض من الدولار بشكل اساسي في اسوا وضع بين العملات الرئيسيه ،والمشاعر في التداول يجب ان ياتي الى حد التطرف،وكان انخفاض المؤشر الى 2.1 في المئه ،في ما ان تحذير بان سوق الاسكان سوف ينخفض والمرجح ايضا المماطله في عام 2010 على المبيعات ،والتتطلع الى اليوم للارتفاع الى 1.7 في المئه تثير التوسع،واخبار في التضخم باسعار المستهلكين هو الركيزه للاخبار اليوم،وسوف تكون هناك اليوم الضبط من البنك الانجليزي في معدلات الفائده