اخبار السوق العالمي11/01/2010

الموضوع في 'تداول العملات' بواسطة المحلل المالي, بتاريخ ‏11 يناير 2010.

  1. المحلل المالي

    المحلل المالي عضو نشط

    التسجيل:
    ‏30 مايو 2006
    المشاركات:
    339
    عدد الإعجابات:
    1
    اخبار السوق العالمي:11/01/2010



    من المحلل المالي: نايل فالح الجوابرة





    هبط الدولار الامريكي في بداية التعاملات الاسيوية يوم الاثنين مواصلا خسائره بعد ان سجل اكبر هبوط له منذ ستة اسابيع في اعقاب بيانات محبطة بشأن الوظائف في الولايات المتحدة.
    وارتفع اليورو امام الدولار الى1.44394 دولار مقابل دولار اواخر التعامل في نيويورك يوم الجمعة.
    واظهرت بيانات يوم الجمعة ان ارباب العمل الامريكيين استغنوا عن 85 الف عامل الشهر الماضي. ولكن جدول مرتبات نوفمبر تشرين الثاني عدل كي يظهر ان الاقتصاد احتاج بشكل فعلي الى اربعة الاف وظيفة.
    وارتفع الين امام الدولار ووصل الى 92.247 ين مقابل ين اواخر التعامل في نيويورك يوم الجمعة



    الدولار الامريكي:


    انخفض الدولار الأمريكي إلى مستويات قياسية جديدة مقابل الين واليورو والجنيه الاسترليني أمس بعد انكماش غير متوقع في بيانات جداول رواتب الوظائف الأمريكية في القطاعات غير الزراعية، مما بدد الآمال التي كانت تبشر بتوقف الاقتصاد الأمريكي عن فقد الوظائف . وأظهرت البيانات الحكومية أن أصحاب الأعمال الأمريكيين خفضوا بشكل مفاجئ 85 ألف وظيفة في ديسمبر ، مما حد من تفاؤل المحللين بشأن انتعاش سوق العمل للمرة الأولى منذ عامين وأبقى الضغوط على الرئيس باراك أوباما الذي دعا لدعم نمو قطاع التوظيف وخلق فرص عمل جديدة . ومع ذلك، بقي معدل البطالة من دون تغيير عند عشرة في المائة في ديسمبر.

    ويشار إلى أن مشكلة البطالة قد وصلت إلى معدلات قياسية حيث صرحت وزارة العمل الأمريكية بأنه جرى تعديل عدد الوظائف في نوفمبر ليظهر أن الاقتصاد أضاف فعلياً أربعة آلاف وظيفة في ذلك الشهر عوضاً عن فقد 11 ألف وظيفة، كما جاء في تقرير سابق، بعد تسجيل أرقام ايجابية في نوفمبر بعد 22 شهراً من فقد الوظائف . ولكن بعد تعديل بيانات شهر أكتوبرتبين أن الاقتصاد فقد ألف وظيفة إضافية مقابل التقدير السابق خلال الشهرين الماضيين . كما تشير إحصاءات مكتب العمل الأمريكي إلى أنه خلال عام 2009 استغنت الشركات عن 2 .4 مليون وظيفة . وتزايدت حدة المخاوف بعد مسح الأسر الذي أظهر تراجعاً كبيراً في سوق الوظائف حيث ترك000 .661 موظف عمله الشهر الماضي . كما أظهر التقرير وجود 929 ألف موظف محبط ممن توقفوا عن البحث عن عمل جديد لترتفع أعدادهم إلى 642 ألف موظف عن العام الماضي .

    على صعيد آخر، أظهر استطلاع للرأي العام الأمريكي انخفاض شعبية الرئيس الأمريكي باراك أوباما لأول مرة منذ توليه الرئاسة إلى 50 في المائة . وحسب الجمهوريين فقد أظهر الهبوط غير المتوقع في جدول الرواتب أن السياسات التي تنتهجها إدارة أوباما في التعامل مع قطاع الوظائف غير مجدية ولم تؤت ثمارها المنشودة . ورغم أن الدولار حظي بدعم جيد قبيل توقعات المحللين ببيانات متفائلة بشأن الوظائف الأمريكية التي من شأنها أن تشير إلى تحسن الاقتصاد، إلا أن الدولار تراجع 4 .0 في المائة أمام اليورو وخسر 7 .0 في المائة أمام الين الياباني عقب الإعلان عنها .



    الـــيـــورو:



    على مدى الأسبوع، واصل اليورو ارتفاعه مقابل الدولار وحصل على بعض الدعم، إذ أكدت بيانات استطلاع مديري المشتريات ارتفاع نمو أنشطة الصناعات التحويلية في منطقة اليورو بأسرع معدل له في 21 شهراً في ديسمبر. وحسب البيانات، قفز معدل البطالة في منطقة اليورو إلى أعلى مستوى له منذ 11 عاماً في نوفمبر ومن المرجح أن يواصل ارتفاعه، مما يعزز من عدم استقرار الانتعاش الاقتصادي الذي يعتمد الآن على بيانات إعادة بناء المخزون والصادرات التي لا يمكن التنبؤ بها .

    وحسب معطيات نشرها المكتب الإحصائي الأوروبي يوروستات، ارتفع عدد الأشخاص الذين خسروا وظائفهم من 102 ألف شخص في نوفمبر إلى 15،712 مليون شخص حيث بلغت العتبة الرمزية المحددة عشرة في المائة، لتسجل أعلى مستوى لها في دول اليورو الست عشرة منذ أغسطس عام ،1998 وأكد المكتب الإحصائي الأوروبي تقديراته السابقة التي أظهرت نمو الناتج الفصلي وتراجع الركود في منطقة اليورو في الربع الثالث بنحو 4 .0 في المائة بعد انخفاضه في الأرباع الخمسة السابقة . كما عدل المكتب من توقعاته المتصاعدة للناتج الإجمالي المحلي للربع الثالث التي انكمشت من 1 .4 في المائة إلى 0 .4 في المائة كما عدلت الرقم الفصلي للفصل الثاني من انكماش نحو 2 .0 في المائة إلى 1 .0 في المائة .





    الجنيه الاسترليني:



    عزز الجنيه الاسترليني قيمته مقابل الدولار الأمريكي بعد صدور البيانات الأمريكية الضعيفة يوم الجمعة مدعوماً ببيانات إيجابية عن أسعار المنتجين البريطانيين التي جاءت أقوى من المتوقع . وارتفع الجنيه الاسترليني في البداية نحو واحد في المائة مقابل الدولار لكنه خسر 1،3 في المائة مقابل اليورو . وفي اجتماعها لشهر ديسمبر، لم يتفاجأ المستثمرون بقرار لجنة السياسة النقدية ببنك إنجلترا التي صوتت بالإبقاء على سعر الفائدة دون تغيير عند مستوى 5 .0 في المائة والاستمرار ببرنامج التخفيف الكمي البالغة قيمته 200 مليار جنيه استرليني، مما كان من أهم المحفزات على زيادة الاستقرار وإعطاء المزيد من المؤشرات على عودة الانتعاش الاقتصادي . وبالتالي، من المتوقع أن يشهد فبراير/ شباط أول تغيير من نوعه في موقف السياسة النقدية للبنك منذ قراره بزيادة حجم التخفيف الكمي من 175 مليار جنيه استرليني إلى 200 مليار جنيه استرليني . وباقتطاع ما يقرب من 7 مليارات جنيه استرليني، يتوقع معظم المحللين الاقتصاديين عدم توسيع برنامج التخفيف الكمي بعد رفعه بواقع 25 مليار جنيه استرليني في نوفمبر ، حيث أظهرت البيانات انخفاض برنامج التخفيف الكمي من قيمته الأولية البالغة 75 مليار جنيه استرليني كل ثلاثة أشهر إلى 50 مليار جنيه استرليني في وقت سابق من العام الماضي .

    وعلى صعيد البيانات، استطاع الجنيه الاسترليني استعادة جزء من خسائره بعد أن أظهر استطلاع للرأي أن بإمكان حزب المحافظين المعارض الفوز بأغلبية الأصوات في الانتخابات المقبلة . وعلى صعيد متصل، بدد استطلاع للرأي قامت به شركة يوغوف مخاوف المستثمرين الذين يخشون من توجه حزب المحافظين المعارض إلى إزاحة حزب العمل عن السلطة في الانتخابات المقررة، حيث ينبئ الاستطلاع ببرلمان معلق لا يملك أي حزب أغلبية مطلقة فيه، إذ يخشى المستثمرون أن يتمخض هذا عن حكومة تواجه صعوبات في تطبيق إجراءات مالية ضرورية لمعالجة العجز الضخم في ميزانية المملكة المتحدة .



    الين الياباني:



    انخفض الدولار الأمريكي مقابل الين لفترة وجيزة عقب الإعلان عن تعيين “ناوتو كان” وزير المالية الياباني الجديد الذي تراجع عن دعوته لتخفيض سعر الين يوم الجمعة وقال إنه يجب تحديد مستويات العملات من خلال الأسواق . وقد عين “كان” (63 عاماً ) وزيراً للمالية يوم الأربعاء خلفاً للمخضرم “هيروشيسا فوجي” (77 عاماً) الذي قدم استقالته لأسباب صحية . وفي أول مؤتمر صحافي له منذ تعيينه وزيراً للمالية، هز “كان” الأسواق يوم الخميس الماضي، حيث صرح أنه يأمل تخفيض سعر الين وسيعمل مع بنك اليابان المركزي من أجل الوصول بالعملة إلى مستوى مناسب . وأضاف “كان” أن كثيراً من الشركات تفضل سعر زوج الدولار/الين عند ما يقرب من 95 يناً، وهو أعلى من الزوج المتداول في أواخر عام ،2009 وأثارت تعليقات “كان” التكهنات التي تفيد بأنه قد يميل بصورة كبيرة إلى تأييد تدخل الحكومة في سوق العملات الذي جرى مؤخراً في عام 2004 في حال اعتبرت العملة مرتفعة جداً . ويذكر أنه من النادر جداً لوزير المالية أن يشير إلى مستويات محددة لسعر الصرف وبالتالي أثارت تعليقات “كان” امتعاض رئيس الوزراء يوكيو هاتوياما الذي قال يوم الجمعة إنه لا ينبغي للحكومة التعليق حول أسعار العملة .

    وعلى صعيد العملات، تراجع الدولار 2 .0 في المائة أمام الين مقارنة مع أواخر التعاملات الأمريكية بعد أن ارتفع إلى 78 .93 ين على نظام التداول (إي . بي . إس)، ليسجل أعلى مستوى له منذ أواخر أغسطس. ومن جانبه، قال بنك اليابان في استطلاع تانكان الفصلي الذي صدر في ديسمبر/ كانون الثاني ان الشركات الصناعية الكبرى تتوقع أن يبلغ الدولار في المتوسط 16 .91 ين للنصف الثاني من العام الحالي المنتهي بنهاية مارس المقبل، ومنذ تعيينه وزيراً للمالية يوم الأربعاء، يواجه “كان” شكوكاً من سوق السندات تفيد بأنه سيحذو حذو سلفه ويحافظ على تقليص سياسة الانفاق التحفيزي .