هيئة تدمير بورصة الكويت

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة بـ1ـدر, بتاريخ ‏21 يناير 2010.

  1. بـ1ـدر

    بـ1ـدر موقوف

    التسجيل:
    ‏17 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    242
    عدد الإعجابات:
    0
    السلام عليكم

    قرأت قبل مدة قانون هيئة اسواق المال، وهو متواجد عبر هذه الوصلة: اضغط هنا.

    سأقتبس منه الفصل الثالث فقط:
    الفصل الثالث ـ بورصات الأوراق المالية


    مادة 32:
    يقصد ببورصة أوراق مالية السوق المخصص للتوفيق بين عروض البيع وطلبات الشراء في الأوراق المالية ويتبع الاجراءات الخاصة بالتداول ويؤدي الوظائف المعتاد أداؤها من قبل الأسواق المالية.

    مادة 33:
    لا يجوز لأي شخص تأسيس أو تشغيل أو المساعدة على تأسيس أو تشغيل بورصة للأوراق المالية إلا بعد الحصول على ترخيص بموجب هذا القانون ووفقا للنظم واللوائح التي تعتمدها الهيئة، وتختص الهيئة دون غيرها بإصدار هذا الترخيص وينشر في الجريدة الرسمية.

    مادة 34:
    لا يجوز منح ترخيص بورصة إلا لشركة مساهمة يحدد رأسمالها بقرار من مجلس المفوضين ويكون نشاطها مقصورا على تشغيل بورصة الأوراق المالية.

    مادة 35:
    مع مراعاة الآلية المعتمدة للتحول في مرحلة الانتقال المنصوص عليها في هذا القانون، يجوز للشركات التي تتوافر بها الشروط المطلوبة أن تطلب الترخيص لها لإنشاء بورصة أو شراء ترخيص بورصة قائمة وفقا للشكل والشروط التي تحددها الهيئة، وللهيئة أن تطلب من الشركة طالبة الترخيص أي معلومات أو بيانات تراها ضرورية.

    مادة 36:
    تحدد اللائحة التنفيذية للقانون الاجراءات والقواعد والنظم التي يتعين على البورصة المرخص لها اتباعها لتداول ونقل ملكية الأوراق المالية الكويتية غير المدرجة في البورصة.

    مادة 37:
    يشترط في عضو مجلس إدارة البورصة، وكذلك للاستمرار في شغل هذا المنصب ما يلي:
    1ـ ألا يكون قد سبق الحكم عليه في جريمة مخلة بالشرف أو الأمانة.
    2ـ ألا يكون قد أشهر إفلاسه.
    3ـ ألا يكون قد امتنع عن الدفع ولو لمرة واحدة.
    4ـ أن يكون حسن السمعة.
    5ـ أن تكون لديه خبرة كافية في الشؤون المالية والاقتصادية والقانونية وفقا للقواعد والضوابط التي يصدر بها قرار من الهيئة.


    تعليق بسيط:
    الكويت لاتتحمل أكثر من بورصة، قد تتحمل بورصة أو ثنتين، فغداً قد نرى لكل قطاع بورصة مخصصة بها، ونرى بورصة اخرى مخصصة للشركات الإسلامية دون غيرها، والشركات التقليدية تنشأ لها بورصة مخصصة، ونرى اصحاب المصالح كيف سيتذابحون لإنشاء بورصات مخصصة لهم، ولانعلم كيف ستكون الرقابة على هذه البورصات، فإن كانت الحكومة تعجز عن مراقبة بورصة الكويت، فهل ستسطيع ان تراقب مثل هذه البورصات؟

    لمعرفة الهدف عن هذا القانون: إبحث عن الماضي، فتصوير القانون كأنه الطريق الوحيد وبأنه المنقذ لصغار المستثمرين فهو مجرد حلم نعلم تماماً بأن خالقه هم اصحاب المصالح.

    أترك لكم الحكم.