وصية أبى جعفر المنصور

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة ذباح النوق, بتاريخ ‏14 فبراير 2010.

  1. ذباح النوق

    ذباح النوق موقوف

    التسجيل:
    ‏28 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    252
    عدد الإعجابات:
    0
    وصية أبى جعفر المنصور
    قال المنصور لولده وولي عهده المهدي: "ولدت في ذى الحجة، ووليت في ذى الحجة، وقد هجس في نفسى أنى أموت في ذى الحجة من هذه السنة، وإنما حدانى على الحج ذلك، فاتق الله فيما أعهد إليك من أمور المسلمين بعدي، يجعل لك في كربك وحزنك فرجًا ومخرجًا، ويرزقك السلامة وحسن العاقبة من حيث لا تحتسب. يا بنى: أحفظ محمدًا في أمته، يحفظك الله، ويحفظ عليك أمورك، وإياك والدم الحرام، فإنه حوبٌ (إثم) عند الله عظيم، وعار في الدنيا لازم مقيم، والزم الحدود، فإن فيها خلاصك في الآجل، وصلاحك في العاجل، ولا تعتد فيها فتبور، فإن الله تعالى لو علم شيءًا أصلح منها لدينه وأزجر عن معاصيه لأمرٍ به في كتابه. واعلم أن من شدة غضب الله لسلطانه، أنه أمر في كتابه بتضعيف العذاب والعقاب على من سعى في الأرض فسادًا، مع ما ادّخر له عنده من العذاب العظيم،

    فقال: (إِنَّمَا جَزَاء الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُواْ أَوْ يُصَلَّبُواْ أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْاْ مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ) سورة المائدة، آية 33.

    فالسلطان يا بنى حبل الله المتين، وعروته الوثقى، ودينه القيم، فاحفظه وحصنه، وذُبَّ عنه، وأوقع بالملحدين فيه، وأقمع المارقين منه، واقتل الخارجين عنه بالعقاب، ولا تجاوز ما أمر الله به في محكم القرآن، واحكم بالعدل ولا تشطط؛ فإن ذلك أقطع للشغب، وأحسم للعدو، وأنجع في الدواء، وعفّ عن الفئ، فليس بك إليه حاجة مع ما خلفه الله لك، وافتتح عملك بصلة الرحم وبر القرابة، وإياك والأثرة والتبذير لأموال الرعية، واشحن الثغور، واضبط الأطراف، وأمّن السبل، وسكن العامة، وأدخل المرافق عليهم، وادفع المطاردة عنهم، وأعد الأموال واخزنها، وإياك والتبذير، فإن النوائب غير مأمونة، وهي من شيم الزمان، وأعد الكراع والرجال والجند ما استطعت، وإياك وتأخير عمل اليوم إلى الغد، فتتدارك عليك الأمور وتضيع، جد في إحكام الأمور النازلات لأوقاتها أولا فأولا، واجتهد وشمر فيها، وأعد رجالا بالليل لمعرفة ما يكون بالنهار، ورجالا بالنهار لمعرفة ما يكون بالليل، وباشر الأمور بنفسك، ولا تضجر ولا تكسل، واستعمل حسن الظن بربك، وأسئ الظن بعمالك وكتَّابك، وخذ نفسك بالتيقظ، وتفقد من تثبت على بابك، وسهِّل إذنك للناس، وانظر في أمر النزاع إليك، ووكل بهم عينًا غير نائمة، ونفسًا غير لاهية، ولا تنم، وإياك، فإن أباك لم ينم منذ ولى الخلافة، ولا دخل عينه النوم إلا وقلبه مستيقظ. يا بنى: لا يصلح السلطان إلا بالتقوى، ولا تصلح الرعية إلا بالطاعة، ولا تعمر البلاد بمثل العدل، هذه وصيتى إليك، والله خليفتى عليك".
     
  2. mxxy

    mxxy عضو مبدع

    التسجيل:
    ‏28 فبراير 2007
    المشاركات:
    2,665
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    Kuwait
    شكرا للوصية
     
  3. Rap Soul

    Rap Soul عضو جديد

    التسجيل:
    ‏2 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    966
    عدد الإعجابات:
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاك الله خير واسأل الله العلي القدير ان يجمعنا بك ووالدينا وجميع امة المسلمين بجنة عرضها السماوات والارض اللهم آمين

    في أمان الرحمن وحفظه
     
  4. الكوفه

    الكوفه موقوف

    التسجيل:
    ‏2 نوفمبر 2009
    المشاركات:
    77
    عدد الإعجابات:
    0
    الرد

    الله يرحمنا برحمته
     
  5. ذباح النوق

    ذباح النوق موقوف

    التسجيل:
    ‏28 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    252
    عدد الإعجابات:
    0
    ابى جعفر

    شكرا على المرور العطر
     
  6. ذباح النوق

    ذباح النوق موقوف

    التسجيل:
    ‏28 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    252
    عدد الإعجابات:
    0