هذا الحبيب.........الصادق الأمين

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة اسيل الكويت, بتاريخ ‏16 فبراير 2010.

  1. اسيل الكويت

    اسيل الكويت عضو جديد

    التسجيل:
    ‏9 فبراير 2010
    المشاركات:
    10
    عدد الإعجابات:
    0
    كان نبينا
    محمد صلى الله عليه وسلم
    في قومه قبل الرسالة وبعدها مشهوراً بأنه “الأمين” وكان الناس يختارونه لحفظ ودائعهم عنده، ولما هاجر
    صلى الله عليه وسلم

    وكل علي بن أبي طالب رضي الله عنه برد الودائع الى أصحابها، ولا يخفى على أحد مدى تمكن هذه السجية العظيمة والخلة الكريمة من
    النبي صلى الله عليه وسلم

    حتى جعلت أعداءه يستأمنونه على أموالهم وودائعهم رغم عدائهم الشديد له وعدم الايمان به حيث كانوا لا يستأمنون احدا في قريش بأسرها حتى أقرب الأقربين منهم عدا
    النبي صلى الله عليه وسلم

    ولا أدل على ذلك من فعله يوم الهجرة بتكليف علي رضي الله عنه برد الأمانات إلى أهلها رغم تآمر القوم عليه وتتبعهم إياه ومطاردته.

    حقاً انه الصادق الأمين، والسنة النبوية مليئة بالمواقف الكثيرة التي لا حصر لها وما هذا إلا النزر اليسير وأقل القليل من خلق البشير
    النذير صلى الله عليه وسلم.

    وكان
    النبي صلى الله عليه وسلم

    يحث على الأمانة، ويحذر من الغش والخيانة، ويصف الخيانة بأنها من صفات المنافقين.

    فعن ابي هريرة رضي الله عنه، عن
    النبي صلى الله عليه وسلم

    قال: (آية المنافق ثلاث: إذا حدث كذب، وإذا وعد أخلف، وإذا اؤتمن خان).

    وعنه قال: قال
    صلى الله عليه وسلم

    : “أد الأمانة لمن ائتمنك، ولا تخن من خانك”.

    وعن سعد بن ابي وقاص رضي الله عنه قال: قال
    رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    “يطبع المؤمن على كل خلة غير الكذب والخيانة”.

    وفي الحديث الصحيح، قال
    رسول الله صلى الله عليه وسلم

    : “ألا لا إيمان لمن لا أمانة له، ولا دين لمن لا عهد له”. (رواه أحمد).

    وعن أبي هريرة رضي الله عنه ان رجلا قال:
    يا رسول الله
    متى الساعة؟ فقال
    رسول الله صلى الله عليه وسلم

    : “إذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة” قال: وكيف تضييعها؟! قال: “اذا وسد الأمر لغير أهله فانتظر الساعة”. (رواه البخاري ومسلم).

    وكان
    النبي صلى الله عليه وسلم

    يوزع التخصصات والأعمال بأمانة وصدق وبما يتناسب مع صفات اصحابه رضي الله عنهم فما كان يعرف وساطة ولا محسوبية ولا مجاملة، وانما الأمانة كانت له شعاراً وصفة وعنوانا، فكان يضع الرجل المناسب في المكان المناسب.

    يقول
    صلى الله عليه وسلم

    في حق أبي ذر رضي الله عنه كما في حديث ابي الدرداء رضي الله عنه : “ما أظلت الخضراء وما اقلت الغبراء أصدق لهجة من أبي ذر”.

    ومع ذلك لما سأل أبو ذر
    رسول الله

    الامارة بقوله: “ألا تستعملني؟ قال: فضرب بيده على منكبي، ثم قال: “يا أبا ذر، إنك ضعيف، وانها أمانة، وانها يوم القيامة خزي وندامة إلا من اخذها بحقها وأدى الذي عليه فيها” (رواه أحمد ومسلم).

    وقال
    صلى الله عليه وسلم:

    ما من وال يلي رعية من المسلمين، فيموت وهو غاش لهم، إلا حرم الله عليه الجنة”. (رواه البخاري ومسلم).

    لذا كان تلميذه عمر رضي الله عنه إذا وجد التمر في بيته وأكل منه، مسح على بطنه وقال: ويل لمن ادخله بطنه النار. ثم يقول لبطنه: والله لا تشبعي حتى يشبع الناس.

    والأمانة من الصفات التي حث على التحلي بها
    رسول الله صلى الله عليه وسلم

    في كل المجالات التي تدخل فيها، في الحكم والولاية والقضاء والأموال والدين والعبادة والاعراض والأرواح والدماء والأجسام والمعارف والعلوم والوصاية والشهادة والكتابة والكلمة والحديث والخبر والأسرار والرسالات والبيع والشراء والسمع والبصر وسائر الحواس.

    عن أنس رضي الله عنه قال: قال
    رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    “اربع إذا كن فيك فما عليك ما فاتك. حفظ امانة، وحسن خليقة وصدق حديث، وعفة طعمة”

    وعن جابر بن عبدالله رضي الله عنهما ان
    رسول الله صلى الله عليه وسلم
    خطب في حجة الوداع فكان مما قال: (اتقوا الله في النساء، فإنكم أخذتموهن بأمانة الله، واستحللتم فروجهن بكلمة الله، ولكم عليهن ألا يوطئن فرشكم أحداً تكرهونه).

    وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال
    رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    “المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده، والمؤمن من أمنه الناس على دمائهم وأموالهم”.

    وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال:
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    “وترسل الأمانة والرحم فتقومان على جنبتي الصراط يميناً وشمالاً فيمر أولكم كالبرق”. قال: قلت: بأبي انت وأمي، أي شيء كالبرق؟ قال: “ألم تروا الى البرق كيف يمر ويرجع في طرفة عين، ثم كمر الريح، ثم كمر الطير وشد الرحال تجري بهم اعمالهم، ونبيكم قائم على الصراط، يقول: رب سلم سلم، حتى تعجز أعمال العباد، وحتى يجيء الرجل فلا يستطيع السير إلا زحفاً قال: وعلى حافتي الصراط كلاليب معلقة مأمورة بأخذ من أمرت به فمخدوش ناج ومكدوس في النار” (رواه مسلم).

    فها هي الأمانة تتعلق على الصراط لتقول لكل خائن يمر عليها: أين الأمانة التي ضيعتها؟ أين أمانة الطاعة؟ أين امانة الصلاة؟ أين أمانة الصيام؟ أين أمانة الزكاة؟ أين أمانة الكلمة؟ أين أمانة الزوجة والأولاد؟ أين أمانة الأموال؟ أين الأمانات التي أبت السماوات والأرض والجبال ان يحملنها وأشفقن منها وحملتها انت أيها الانسان؟!



    اتمنى ان يهتم الكثير منا بهذا الموضوع لما فيه من أهميه

    اختكم اسيل الكويت​
     
  2. Rap Soul

    Rap Soul عضو جديد

    التسجيل:
    ‏2 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    966
    عدد الإعجابات:
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاكم الله الخير والعافية وجزانا واياكم وجميع امة المسلمين بالخير والعافية

    بالأذن بنقل الموضوع للأيميل

    في أمان الرحمن
     
  3. اسيل الكويت

    اسيل الكويت عضو جديد

    التسجيل:
    ‏9 فبراير 2010
    المشاركات:
    10
    عدد الإعجابات:
    0
    شكرا على مرورك
    وجزاك الله خير على نسخك للموضوع ونشره بالإيميل لتعم الفائدة للجميع ونكسب الأجر بإذن الله بنشره
     
  4. maz149

    maz149 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏6 ديسمبر 2009
    المشاركات:
    1,025
    عدد الإعجابات:
    14
    مكان الإقامة:
    الكــويـت
    جزاك الله خير على الموضوع الهادف
     
  5. اسيل الكويت

    اسيل الكويت عضو جديد

    التسجيل:
    ‏9 فبراير 2010
    المشاركات:
    10
    عدد الإعجابات:
    0
    وياك انشاء الله
    وشكرا على مرورك
     
  6. NoOoOoR

    NoOoOoR عضو نشط

    التسجيل:
    ‏18 أغسطس 2008
    المشاركات:
    10,667
    عدد الإعجابات:
    9
    مكان الإقامة:
    الكــويـــت....:))
    جزاج الله خير
     
  7. اسيل الكويت

    اسيل الكويت عضو جديد

    التسجيل:
    ‏9 فبراير 2010
    المشاركات:
    10
    عدد الإعجابات:
    0
    شكرا على مرورج نوووووووووور