عطا اللــــــــه افضــــــل

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة sas, بتاريخ ‏21 يناير 2005.

  1. sas

    sas عضو جديد

    التسجيل:
    ‏2 أكتوبر 2004
    المشاركات:
    167
    عدد الإعجابات:
    0
    يحكي ان زوج وزجته وصلوا الي اسوا مرحله من مراحل الفقر حمانا الله واياكم من الفقر
    وكان للزوج عما غنيا وكريم للناس جميعا الا مـع ابناء اخيــــــــــــــه
    فقالت الزوجه لزوجها ان لك عما غنيا جدا ونحن كما ترا وصلت بناالحال الي هذاالحد من السوء فاذهب لعمك عساان يعطيك شيئا يخفف عنا هذا الفقر ولو
    كان بصفه دين فرفض الزوج مبررا انه يكرههم ويرتاح لما يراهم علي هذه الحال فلن اذهب له ابــــــــــدا
    وحاولت الزوجه اقناعه مره ومرتين وثلاث فوافق الزوج وهو مجبر
    بسبب الفقر والحاح الزوجه , المهم ان الرجل استعار حمارا اعزكم الله من احد من الجيران وسافر قاصدا عمه وهويعرف النتيجه مسبقا
    وصل الرجل لبيت عمه الذي استقبله استقبالا ضعيفا ولما جلس يوم او يومين شكا فقره وطلب منه ان يعطيه شيئا يخفف عنه سواء ان كان بصفه صدقه او دين سكت العم وباليوم الثاني اعطاه تيس غادرالرجل بيت عمه تاركاالتيس خلفه وكان حزيننا علي فقره وغاضبا علي نفسه كيف سمع كلام زوجته وكيف ذل نفسه وطلب حاجته من شخص لايحبـــــــه
    فمره يركب علي الحمار ومره يمشي بجانبه حتي جاء الليل وفجاءه هوت رجل الحمار بحفره فحاول ان يخلصها لكن دون فائده فقد هوت ارجله الاربعه
    داخل الحفره فزاد حزنه ومن شده الحزن والتعب والجوع وظلام الليل نام الرجل بجانب الحمار حتي الصباح صحي الرجل من نومه والحمار علي حاله
    كان عنده تمرات قليله اكل الرجل واثناء اكله وهو ينظر للحمار ويفكر كيف سيخلصه من هذه الحفره تمعن بالامر والا المسئله ليس بحفره انما خسوف وانشقاق بالارض ونظر بالشق والا بقربه بجانب رجل الحمار سحب القربه والابها قطع من نقود ذهبيه تغنيه ابد الدهر دار راس الرجل ولم يصدق فسجد لله شكرا وجاءته قوه ونشاط حتي سحب الحمار خارج الحفره وامتطاه مسرعا فرحا بنعمه الله عليه قاصد اهله واول ما وصل الي المدينه اشتري اكبر بيت فيها واثثه واشترا واشترا واشترا ثم ذهب الي زوجته وطرق الباب فتحت الباب نظره اليه والا هو باحسن حال الملابس جديده وبدل من الحمار المستعار حصان جميل ويداه مملوءه فاول ماقالت الم اقلك من زمان اذهب لعمك ان عمك كريم ,,,,,,,,,,, فاخذ الرجل زوجته واولاده
    الي البيت الجديد بهرت الزوجه مما رات وهي تردد الم اقلك اذهب لعمك انه كريم والناس كلها تتكلم عن كرمه وغناه
    اما العم فجلس مع نفسه وقال انا اعطي الغريب ولا اعرف اذا صادقا او كاذبا في حاجته واترك ابن اخي الذي هو من لحمي ودمي واعرف انه محتاج والله عيب
    سافر العم قاصدا ديار ابن اخيه واخذ معه المقسوم من الخيرات وهوخجل كيف سيقابل ابن اخيه وماذا سيرد عليه اذا سئله عن التيس وصل العم المدينه وسئل عن ابن اخيه فلان من الناس فاخبروه ان هذا البيت بيته فبهر العـــــم وهو يقول في نفسه هذا بيته اكبر من بيتي واكيد انه اغني مني بكثير فمن اين جاءه كل هذا الغني وجائني يطلب المساعده هذا الرجل اختبرني وانا فشلت بالاختبار المهم انه وصل الي البيت وطرق الباب وفتحت الزوجه الباب ولم تصدق انه العم طارت من الفرحه واخذت تزغرد لحضوره وتشكره علي ما صنع لها ولزوجها والعـــم لايعرف ما الذي يدور حوله فارسلت احدا للزوج لتخبره ان العم موجود عندهم بالبيت
    رجع الزوج مسرعاوقبل راس عمه مره ومرتين وثلاث وهويقول انني اشكرك حقا فهمس العم للابن اخيه اهي دسيسه جئتني تطلب المساعده وانت اغني مني وتشكرني وزوجتك وانا ما اعطيتك شئ ما الامر فهمني فسئل الزوج العم ما الذي جاء بك الي هنا فرد العم تندمت علي فعلتي واريد ان اصلح الامر ومعي بعض من المال لك لكنك الان غير محتاج ولن اعطيك شيئا ضحك الاثنان فسئل الزوج العم كم من المال معك لي قال100درهم فرد عليه عطاءالله افضل وسردعليه القصه كامله وقال لو انك اعطيتني 100درهم واخذتهم لحجبوا عني كل هذه الثروه وتعانق الاثنان بحراره وانهوا ما بينهم من خلاف
    واما الزوجه فلا زالت تشكر العم وتظن انه سبب هذا الغني .