نساء البورصه

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة سهمك اخضر, بتاريخ ‏15 أغسطس 2010.

  1. سهمك اخضر

    سهمك اخضر عضو جديد

    التسجيل:
    ‏22 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    9,425
    عدد الإعجابات:
    8
    مكان الإقامة:
    الكويت
    نساء البورصة: خسائرنا بين 10 آلاف ومليون دينار ومتفائلات برمضان


    تبدو المرأة الرقم الصعب في الاقتصاد، لديها ثروات خاملة غير مستثمرة..ربما لأن النساء في المنطقة لا ينشغلن بتأمين المال بقدر انشغالهن بالواجبات الاجتماعية وربما لاعتبارات سوسيولوجية اجتماعية وسيكولوجية نفسية وربما مزيج من هذا وذاك، وبحسب بيانات شركة ادفانتج للاستشارات فان ثروات النساء الخليجيات بلغت 385 مليار دولار في 2008، ويشمل هذا الرقم السيولة النقدية الخالصة والمجوهرات والأصول الثابتة، أما سيدات السعودية ورغم أنهن لا يشكلن سوى %2 من قوة العمل في القطاع الخاص الا أنهن يمتلكن حوالي ثلث الأموال في النظام المصرفي، وتبلغ هذه الثروة المصرفية النسائية 11 مليار دولار كما يمتلكن أيضا ثلث حسابات الوساطة تقريبا و%40 من الشركات التي تديرها عائلاتهم على الرغم من أنهن في المعتاد شريكات صامتات.ويمتلكن أيضا %20 من راسمال الصناديق المشتركة السعودية، علما بأن 40 مليار دولار من الثروات الخاصة في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي تمتلكها سيدات، وأن ما يصل الى %60 من هذه الثروات مملوكة نقدا، كما ان النساء في الامارات والبحرين بعيدات كثيرا عن نظرائهن من الرجال في الحصول على تسهيلات ائتمانية من المؤسسات المالية.
    ولكن ماذا عن مشهد ثروات النساء في الكويت، بعضها خامل، والبعض الآخر اما في القطاع العقاري واما في البورصة على اساس ان ندرة ومحدودية القنوات الاستثمارية يجبر النساء على الاستثمار في القطاعين المتاحين فقط وهما العقار والبورصة، وفي سوق الكويت للاوراق المالية ثمة قاعة تداول نسائية..تلك القاعة شهدت تضاعفا في اعداد النساء المستثمرات في السوق ابان الفورة المالية ثم تقلصت اعداد النساء عقب نشوب الأزمة المالية العالمية والتي القت بظلالها السلبية على بورصتنا بنهاية العام 2008 .
    خسائر نساء البورصة بحسب العينة التي التقتها «الوطن» تتراوح بين 10 آلاف دينار وتصل الى مليون دينار فيما يحدث غياب قسري للنساء عن قاعة التداول النسائية في رمضان نتيجة الانشغال بالواجبات الاجتماعية..الوطن زارت قاعة تداول النسائية في البورصة لتستطلع المشهد في رمضان..وفيما يلي التفاصيل :
    دانة الحمود احدى المتداولات في البورصة تعرب عن تفاؤلها بتحسن اداء سوق الكويت للاوراق المالية في رمضان على اساس الخبرة التاريخية التي تكشف ان اداء السوق في رمضان افضل من باقي أشهر العام على الرغم من قصر فترة التداول.
    تفاؤل دانة يستند أيضا الى التصريحات الحكومية الايجابية التي أطلقها نائب رئيس مجلس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير التنمية وزير الاسكان الشيخ أحمد الفهد بشأن حزمة الاجراءات التي من المفترض ان تقرها الحكومة لدعم البورصة الى جانب تحركات تنظيف السوق من العفن عبر وزارة التجارة التي ترتب لمعالجة الشركات التي لم تقدم ميزانياتها عن السنة المالية 2009.واستهلكت الخسائر %75 من رأسمالها او اكثر، وذلك عبر الدعوة لعقد جمعيات عمومية، ووضع المساهمين امام مسؤولياتهم، والمطالبة من خلالها باطفاء الخسائر، وزيادة رأس المال أو اعلان الافلاس والتصفية وتوقعت دانة ان تنعكس الخطة الحكومية التنموية ايجابا على اداء السوق خصوصا ان المستويات السعرية لمعظم الأسهم تراجعت بصورة قياسية حتى انها باتت دون مستوى القيمة الاسمية 100 فلس.
    وكشفت دانة عن حجم استثماراتها في سوق الكويت للاوراق المالية والذي بلغ 10 آلاف دينار مشيرة الى أنها خسرت 90% من اجمالي رأس المال منذ نشوب الأزمة المالية كخسائر دفترية حيث انها تترقب تحسن المستويات السعرية للأسهم لكي تقلص خسائرها في حال التخارج متابعة «لست الوحيدة..معظم النساء صديقاتي اللواتي استثمرن في البورصة تكبدن خسائر فادحة..حتى ان معظم المتداولات في السوق اللواتي كن يواظبن على الحضور لقاعة التداول النسائية يغبن عن الحضور حاليا حيث انهن قمن بالانسحاب او التوقف عن الذهاب للبورصة»، مضيفة انه للاسف فيما مضى اعتادت قاعة التداول ان تكون مليئة بالمتداولات اما أخيرا فبالكاد يوجود 5 الى 6 متداولات يحضرن يوميا، مشيرة الى انها تذهب ليس بهدف التداول فحسب وانما لقتل وقت الفراغ لديها والالتقاء بصديقاتها المتداولات.
    واكدت «دانة» انها ورغم الواجبات الاجتماعية في شهر رمضان فانها ستواظب على الحضور الى قاعة التداول النسائية لعل وعسى ان تلحظ اية تطورات قد تطرأ على اداء السوق او لاقتناص فرص جديدة ومغرية، مبينة انهامضى على وجودها في السوق نحو 5 سنوات ومعظم تداولاتها استثمارية الا انها بدأت أخيرا باتباع منهج المضاربة بغية محاولة تعويض بعض من خسائرها ولو بجزء بسيط.
    وذكرت «دانة» انها تحاول التركيز أخيرا على متابعة اداء اسهم القطاع الصناعي والبنوك حيث ان القطاع المصرفي يظل الاكثر استقرارا بل انه الملاذ الآمن.
    واضافت «دانة» قائلة: «ولله الحمد خسارتي في السوق لم تؤثر على نفسيتي او حياتي الاجتماعية فما حصل هو شيء متوقع قد يحصل لاي مستثمر في البورصة وحتى الاموال التي قمت باستثمارها تعد اموالاً فائضة كنت قد خصصتها للتداول ولله الحمد اظل افضل حالا من أولئك الذين خاطروا بكل ما يملكون وخسروها جميعا».

    أداء ضعيف

    ومن جانبها بدت المتداولة نوال العلي متفائلة بأداء سوق الكويت للاوراق المالية خلال الفترة المقبلة على أساس ان السوق وصل الى القاع وبالتالي من المتوقع الا يتراجع أكثر من ذلك مبينة ان سياستها الاستثمارية لا تركز على التداول في قطاع معين وانما اتباع المؤشرات الايجابية لاقتناص الفرص، مؤكدة ان الشيء الوحيد الذي تحرص على التركيز عليه هو التداول والاستثمار بأسهم الشركات الاسلامية فقط والموجودة بنسب اكبر في القطاع الاستثماري والبنوك.
    وبينت «نوال» انها تتداول في السوق منذ فترة الثمانينات الا ان مشوارها مر بفترات انقطاع مؤكدة انها ستحاول ان تجد بعض الوقت خلال شهر رمضان الكريم للذهاب لقاعة التداول.

    السوق متقلب

    ومن جهة أخرى قالت المتداولة هند الشمري ان السوق متقلب في الوقت الراهن واداؤه متذبذب بين صعود وتراجع معتقدة ان اسهم بعض القطاعات كالبنوك مثلا سترتفع خلال شهر رمضان المبارك وذلك استنادا على ما يتوارد من اخبار ايجابية بالاضافة الى تصريحات المسؤولين الجيدة الامر الذي قد يدفع بالمؤشرات «للاخضرار» مستقبلا.
    واشارت هند الى انها لن تستطيع الذهاب الى قاعة التداول خلال الشهر الفضيل وذلك لانشغالها في العبادة والواجبات الاجتماعية الا انها ستبقى على تواصل لمتابعة التداول عن طريق الاتصال وخدمة التداول الالكتروني.
    وبينت هند انه مضى على تداولها في البورصة المحلية نحو 10 سنوات ومنذ ان بدأت قامت بوضع ميزانية محددة لهذا الغرض الا انها ومع الوقت وفي كل خسارة استمرت بزيادة الميزانية الامر الذي زاد من نسبة خسائرها المحققة، وكنتيجة توصلت الى مرحلة وضعت فيها كل ما تملك من اموال أملا في جني ربح كبير كمقابل، الا انها خسرت المبلغ بكامله ولم تتمكن من تعويضه حتى الان.
    ورفضت هند تحديد مبلغ خسارتها الا انها افصحت عن راسمالها المستثمر في البورصة والذي تجاوز 50 الف دينار، لافتة الى إنها عادة ما تركز في استثماراتها على اسهم البنوك الاسلامية مبينة انها تظل الاكثر امانا، مشيرة الى ان ابنها كان الداعم الاساسي في دفعها للتداول وتوجيهها اثناء مسيرتها.
    واكدت هند انها فضلت اعتماد منهج الاستثمار لا المضاربة، مبينة ان الخسارة لم تحبط من معنوياتها بل زادت عندها روح الاصرار وزرعت في طريقها املا كبيرا للمتابعة ولايزال املها كبيرا لتعويض خسائرها، مضيفة انه بالنهاية الخسارة امر متوقع حدوثه في عالم البورصة.

    تفاؤل بالتداولات

    ومن ناحية اخرى قالت المتداولة سعاد الناصر ان أحوال السوق في رمضان هادئة لكن من المتوقع ان تكون هذا العام جيدة لافتة الى ان المستثمرين الصغار هم ضحايا الأزمة المالية معربة عن أملها في ان تتغير الاوضاع قبل نهاية العام الجاري.واضافت قائلة: «على الرغم من مزاولتي التداول منذ اربع سنوات الا اني اشعر بأنني بدأت من جديد وذلك لان جميع الارباح التي سبق وجنيتها هذا العام خسرتها بسرعة الامر الذي يرجعني الى مرحلة «الصفر» في كل مرة واضطر للبدء من جديد كمحاولة لاسترجاع ولو جزء من الاموال المستثمرة وتعويض الخسائر» .
    وعن مدى تأثير حياة التداول على حياتها الشخصية تقول أنها تحاول قدر الامكان استخدام وسيلة «النسيان» مع اقناع الذات بتحمل نتائج الخسارة حتى لا تنعكس على حالتها النفسية بشكل سلبي ذلك بالاضافة الى انها تعمل على مشاركة زوجها المتداول هو الاخر في الاحاديث والافكار عن السوق الامر الذي يساعدها على التخفيف من الضغوط والاعباء الناتجة عنها.
     
  2. منور

    منور عضو نشط

    التسجيل:
    ‏14 سبتمبر 2009
    المشاركات:
    1,282
    عدد الإعجابات:
    54
    مكان الإقامة:
    الكويت
    عشتو عشتو والله احنا مو هينات.بس عز الله كلنا خسرانين لان مافينا صبر ولا اتخاذ قراار
     
  3. الصريح والصحيح

    الصريح والصحيح موقوف

    التسجيل:
    ‏7 يناير 2006
    المشاركات:
    2,914
    عدد الإعجابات:
    388
    مكان الإقامة:
    محافظة الفروانيه
    هههههههههههه

    النساء لايعرفن الا الوديعه ولا الله الحمد

    لن يستطيع الشيطان الازرق علي 90 با الميه من النساء حتي لو أعدمة الفائده

    سنتين من المحاوله با الثروه النسائيه ولو أمتدة الي قرنين فلا فائده
     
  4. AL.MOUSAWI

    AL.MOUSAWI عضو نشط

    التسجيل:
    ‏6 مايو 2007
    المشاركات:
    4,097
    عدد الإعجابات:
    1,158
    مكان الإقامة:
    المنصورية سيتي
    المرأة والشياب

    هما الرابحان

    او الاقل خسارة

    في البورصة

    وذلك بسبب الصبر

    والانتظار

    لاتنسى ان صانع سوق

    تمويل خليجي هــ ......؟؟؟؟:eek
    :
     
  5. سهمك اخضر

    سهمك اخضر عضو جديد

    التسجيل:
    ‏22 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    9,425
    عدد الإعجابات:
    8
    مكان الإقامة:
    الكويت

    في مثل يقول سوالفو بس هذاك لا تنسونا