الصناديق في "واد" والصغار حائرون

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة lion, بتاريخ ‏30 مايو 2005.

  1. lion

    lion عضو جديد

    التسجيل:
    ‏29 ابريل 2004
    المشاركات:
    79
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    تقرير "السياسة" اليومي عن حركة أداء سوق

    الكويت للأوراق المالية السوق يتراجع مؤشره بقوة

    والمحافظ في مقاعد المشاهدين ولا شراء حقيقياً

    الصناديق في "واد" والصغار حائرون


    كتب-محمد كمال:
    اتضح جليا من تداولات الأمس ان هناك تعمداً لابتعاد الصناديق عن السوق..واليوم الثالث على التوالي يدفع المؤشر إلى انخفاض شديد يتسبب في خسائر للمتداولين لا سيما الصغار غير القادرين على انتظار أكبر ولتقليص مستوى خسائرهم التي تتزايد يوما بعد يوم لتضيع معهم مدخراتهم التي حافظوا عليها لسنوات.
    كما استغلت الصناديق وكبار المحافظ تراجع مجموعة المخازن و»الرابطة« الذي سيأتي على رؤوس الصناديق نفسها ان لم تضع حدا لمثل هذه التصرفات المقيتة التي لاتنم عن وعي استثماري كما تدعيه بعض الصناديق على الدوام والنفس الطويل الذي تعتمده هذه الصناديق ليس على الدوام ناجحا فأحيانا ينقلب السحر على الساحر وترك السوق في الوضع الحالي دون طلبات شراء حقيقية مسؤولية الجميع وأولهم صناديق الاستثمار ان كانت حق للاستثمار.
    وقد اتسمت آلية التداولات بالتراجع الذي اثر على السوق في وقت تتفرج فيه المحافظ على ما يحدث ولا شراء حقيقيا إلا على عدد بسيط من الاسهم مثل »الدار« و»برقان« و»أعيان« الاستثمارية كما كان من الملاحظ كثافة الشراء على »الوطنية العقارية« رغم تراجع »المخازن« دون عمليات شراء وكذلك فهناك شراء وان كان على استحياء على سهم شراء وكذلك فهناك شراء وإن كان على استحياء على سهم »التمدين« وبالمثل فالشراء جيد على صفوان الدوائية التي يجب ان تدعم »المال للاستثمار« حيث انها المالك الرئيسي فيها ولكن ذلك لم يحدث بسبب غياب المستثمر الحقيقي..كما كان سهم »أم القيوين«و»الفجيرة« محل تجميع ولكن السوق لم يساعد تلك الاسهم على الارتفاع الحقيقي لغياب المنطق.
    وعموم السوق..فقد كان سيئا ولا وجود للمحافظ الاستثمارية فيه والمضاربة تسيدت التداولات.
    وتراجع مؤشر السوق عن مستواه الذي كان عليه يوم اول امس ليفقد امس مامقداره 145.2 نقطة عند مستوى 8225 نقطة.
    وعلى الرغم من التراجع الا ان حركة التداول من حيث المؤشرات الثلاثة الكمية والقيمة وعدد الصفقات ارتفعت عن اقفال اول من امس لتبلغ كمية الاسهم المتداولة نحو 121.6 مليون سهم بقيمة نحو 67.8 مليون دينار موزعة على 4497 صفقة نقدية.
    وسجلت معظم مؤشرات القطاعات الاقتصادية في السوق تراجعا عن اول من امس ليسجل مؤشر قطاع الخدمات ادنى مستوى لينخفض بمقدار 384.1 نقطة.
    وحقق سهم الشركة الكويتية للتمويل والاستثمار اعلى مستوى من بين الاسهم الرابحة ليرتفع الى مانسبته 4.4 في المئة في حين سجل سهم الشركة الوطنية العقارية ادنى مستوى من بين الاسهم الخاسرة لينخفض بما نسبته 8.6 في المئة.
    واستاثر قطاع الاستثمار على مانسبته 48.1 في المئة من اجمالي الاسهم المتداولة وعلى ما نسبته 50 في المئة من اجمالي القيمة السوقية.
    وتصدر قطاع الاستثمار المركز الاول لتبلغ كمية الاسهم المتداولة نحو 58.5 مليون سهم بقيمة نحو 33.9 مليون دينار موزعة على 1787 صفقة نقدية.
    وجاء قطاع العقارات في المركز الثاني لتبلغ كمية الاسهم المتداولة نحو 24 مليون سهم بقيمة نحو 12.9 مليون دينار موزعة على 1045 صفقة نقدية.
    واحتل قطاع الشركات غير الكويتية المركز الثالث لتبلغ كمية اسهمها المتداولة نحو 11.3 مليون سهم بقيمة نحو 5.4 مليون دينار موزعة على 410 صفقات نقدية