مقال اعجبني لموقع دريال

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة تركي2000, بتاريخ ‏17 أغسطس 2005.

  1. تركي2000

    تركي2000 عضو محترف

    التسجيل:
    ‏7 يونيو 2004
    المشاركات:
    4,350
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    جدة
    تراجعت أسعار النفط صباح اليوم الأربعاء لتحوم حول 66 دولار للبرميل وذلك ترقبا لصدر تقرير وزارة الطاقة الأسبوعي لمخزون النفط في الولايات المتحدة والمتوقع أن يظهر ارتفاعا في مخزون النفط الخام في الأسبوع الثاني على التوالي حيث يتوقع المحللين الاقتصاديين أن يكشف التقرير الذي سيصدر في الساعة العاشرة والنصف صباح اليوم ارتفاع مخزون النفط الخام بواقع 1.2 مليون برميل في الاسبوع المنتهي بتاريخ 12 اغسطس .

    ويذكر أن الخام الامريكي الخفيف في عقود تسليم شهر سبتمبر قد تراجع صباح اليوم بواقع 16 سنت مسجلا 65.92 دولار للبرميل بعد ان كان قد سجل أقصى مستوى له يوم الجمعة الماضية بعدما سجل 67.10 دولار للبرميل كما تراجع سعر زيت وقود التدفئة بما يقرب من سنت مسجلا 1.8570 دولار للجالون ثم تراجع ايضا سعر الجازولين مسجلا 1.9816 دولار للجالون وفي بورصة البترول الدولية بلندن تراجع سعر مزيج برنت بواقع 26 سنت مسجلا 64.82 دولار للبرميل .

    والان وكما تعودنا مع القارئ العزيز في دريال بأننا نحاول إعطاء صورة دقيقة للإحداث والان سنحاول تحليل وضع الأسعار الحالي وهل سيقود بالفعل الى تباطؤ النمو الاقتصادي فالوضع في الوقت الحالي تتراوح فيه أسعار النفط الخام فوق 66 دولار للبرميل ولكي يتم ملئ وقود السيارة يتم دفع ما يقرب من 3 دولار للجالون فهلا ستقود اسعار النفط الحالية الى تلك الصدمة الكلاسيكية التي قادت الولايات المتحدة إلى الكساد في السبعينيات ؟ هل تشابه الأمور فعلا ؟ في الواقع فانه توجد عوامل تؤكد بان ارتفاع الأسعار الحالي لن يسبب تلك الصدمة الكلاسيكية والسبب الاهم في رأي المحللين هو ان هذه الزيادة في أسعار النفط قد حدثت نتيجة ارتفاع الطلب وليس بسبب انقطاع مفاجئ في الإمدادات النفطية مثلما حدث في صدمات النفط السابقة وحينما تكون المشكلة من ارتفاع الطلب فان هذا يعني ان النمو الاقتصادي يسير بوتيرة مرتفعة وليس بوتيرة ضعيفة اى أن ارتفاع الطلب على النفط يعني من الناحية الأخرى قوة الاقتصاد .

    ومن ناحية أخرى فان أحدث الدراسات التي أجريت في الولايات المتحدة قد أكدت بان ارتفاع تكلفة الوقود سوف يسبب صعوبات مالية في الفترات القادمة ولكن على الرغم من هذا فان معظم الامريكين لم يقوموا بتأجيل خططهم لقيادة السيارات والسفر هذا الصيف على الرغم من ان سعر جالون الجازولين قد سجل 2.55 دولار للجالون بارتفاع 68 سنت عن نفس الفترة من العام الماضي بل ويباع في بعض المناطق في الولايات المتحدة بسعر 3 دولار للجالون .

    وعلى صعيد آخر فان المحللين الاقتصاديين لديهم دراسة طريفة ومهمة للغاية أيضا فهم يروون أن كل سنت زيادة في جالون الجازولين يعني إنفاق 1.5 بليون دولار من المستهلكين وهذا يعني ان الارتفاع في تكاليف الجازولين هذا العام قد قللت إنفاق المستهلكين على السلع الاخرى بما يقرب من 90 بليون دولار ومن حسن الحظ فان التراجع في إنفاق المستهلك قد تم تقليله عن طريق الرفع المتتالي لمعدل الفائدة