علاقة "زواج كاثوليكي" بين مستثمرين وبعض الأسهم

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة falah, بتاريخ ‏19 أغسطس 2005.

  1. falah

    falah عضو جديد

    التسجيل:
    ‏12 أغسطس 2005
    المشاركات:
    199
    عدد الإعجابات:
    0
    دافع رجل الأعمال الكويتي علي حسين مكي الجمعة عن "هوامير البورصة" قائلا إن المليونيرات يخسرون أيضا وأنهم يفقدون أكثر مما يفقده الصغار لكن الانطباع السائد هو أن المليونير دائماً يربح والصغار ليس لهم سوى الخسارة مع أن سوق الأسهم طالما أفلست كباراً ورفعت صغاراً.

    وقال, بحسب ما نشرته جريدة "القبس" الكويتية الثلاثاء 16/8/2005 إن الكبار ليسوا مجموعة استثمارية واحدة تتفق على الشراء أو البيع بل يوجد بينهم تناقضات واختلافات وخلافات وتضارب مصالح، لذلك فإن الصورة النمطية لدى الآخرين وهي أن أصحاب الملايين لا يعرفون إلا طريق الربح ليست دقيقة حتماً، وأنه شخصيا تعرض لخسائر "تكسر الظهر" في عدد من الأسهم.

    وأضاف أن بعض المستثمرين يرتبط مع السهم بعلاقة أشبه "بالزواج الكاثوليكي" ليس رغبة في الاستثمار انما طمعاً في المزيد من الأرباح، لأن هذه النوعية من المتداولين عندما تربح في السهم 100 % سرعان ما ترغب في مضاعفة الأرباح, مع أن المستثمر الجيد هو الذي يعرف ماذا يريد من السهم ومتى يشتري ومتى يبيع، إذ أن انتظار الصعود إلى أرقام فلكية أعاد معظم المتداولين في شريحة كبيرة من الأسهم إلى نقطة الصفر أو حتى الخسارة، لذلك ليس من الحكمة في شيء أن يجمد المتداولون حركتهم في البورصة بسبب الطمع الذي انتشر في السوق كباراً وصغاراً.

    وذكر أن السوق في الكويت "عاطفي" خصوصاً إذا تعلق الأمر بسهم معين "فنرى الجميع يشتري هذا السهم مقتنعاً أنه لا بد من الربح فيه، لذلك تشتري الغالبية سهماً معيناً معتقدة مسبقاً ببلوغه مراحل قياسية في المستقبل، رغم أن أهم قاعدة في صعود السهم هي المفاجأة والسرية, ومع ذلك تجد دواوين الكويت كلها تتحدث عن سهم سيصعد غداً أو بعد غد".

    وأكد أن الكويت ليس فيها فرص استثمار حقيقية إلا في سوق الأوراق المالية مما يجعل الناس يقبلون على الأسهم خصوصاً في ظل ارتفاع قيمة العقار، غير أن مكمن الخطورة يتمثل في اعتماد الغالبية, بما في ذلك كثير من الشركات, على البورصة في العوائد والتوزيعات والأرباح, وبالتالي أصبح مصير المستثمرين والشركات مرهونا بحركة الأسهم وليس بالأداء التشغيلي.

    وذكر أن البورصة لا تزال بحاجة إلى المزيد من الأدوات الاستثمارية لأنها كلما تنوعت وطرحت بشكل سليم كان السوق أكثر مهنية واحترافاً, لكنه عاب على بعض صناديق الاستثمار غلوها في المضاربة بصورة تهدد مصالح "حملة الوحدات" خاصة أنهم ينتظرون من مدير الصندوق أن يستثمر الأموال بنوع من التحفظ والهدوء لا كما يحدث في بعض الصناديق من مضاربات عنيفة على سلع صغيرة قد تودي برأس المال.
     
  2. المؤشراتي2

    المؤشراتي2 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏16 مايو 2007
    المشاركات:
    2,172
    عدد الإعجابات:
    36
    مكان الإقامة:
    الكويت
    دواوين الكويت تتحدث عن الصفقات قبل اقرارها؟ رؤيه دقيقه لانسان يتمتع بعد نظر.
     
  3. وسيط محترف

    وسيط محترف موقوف

    التسجيل:
    ‏7 مايو 2007
    المشاركات:
    285
    عدد الإعجابات:
    0
    طالع من تكلم !!!
     
  4. MUSAED77

    MUSAED77 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏13 ابريل 2007
    المشاركات:
    1,134
    عدد الإعجابات:
    0
    مصيبه الاسهم

    انا ابوي عنده سهم شاريه من قبل والله 37 سنه ب 5000 فى دبى السنه الى فاتت طالبوه بزياة راس المال وطالعة عليهالاسهم ب 25000 العام جابتله 270000 دينار ماباع وصحنه عليه وماكو فايده الحين يسون تقريبا 130000 وعنده اسهم والله من جدتى والله وعند اسهم حاسبات من زماااااااااااان شراهم بمبلغ بسيط او اكتتاب اهوه واخوانه عمامى وجابوله 50000 من قبل الغزو ما باع والحين مايسون شى وعنده صناعات من زمان وهم هم وصلو السنه اللى فاتت خوش سعر ما باع شنو الحل ؟
     
  5. *بو عبدالله*

    *بو عبدالله* عضو محترف

    التسجيل:
    ‏2 يونيو 2005
    المشاركات:
    2,785
    عدد الإعجابات:
    2
    الحل ان ابوك مستثمر وليس مضارب

    شنو الاسباب الي تخليه يبيع هالاسهم دام انها قاعدة تجيبله ايراد سنوي اكثر من ممتاااااز
     
  6. MUSAED77

    MUSAED77 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏13 ابريل 2007
    المشاركات:
    1,134
    عدد الإعجابات:
    0
    تصدق فاجاتنى بالرد ؟

    انا اقولك شاريهم من اكثر من 35 سنه والحين عمره 60 متى يبى يتمتع فيهم واذا بتقولى حق عياله ممكن يبعهم ويشترى اراضي حقهم احسن مليونين مره من هذى الاسهم اللى يوم فوق وعشره تحت