مخالفات محاسبيه في شركة Aol

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة المؤشر, بتاريخ ‏26 يوليو 2002.

  1. المؤشر

    المؤشر المشرف العام مشرف

    التسجيل:
    ‏30 أغسطس 2001
    المشاركات:
    6,691
    عدد الإعجابات:
    67
    مكان الإقامة:
    الكويت
    جدة: خالد أبو عزة
    تراجعت الأسهم الأمريكية في المعاملات الصباحية في بورصة وول ستريت أمس، نتيجة خضوع شركة "أمريكان أون لاين" لتحقيقات من قبل لجنة الأوراق المالية بخصوص ظهور مخالفات في الإجراءات المحاسبية لقسم الإنترنت، بالإضافة لتراجع مؤشر الطلبيات المعمرة بنسبة 3.8%.
    وانخفض مؤشر داوجونز للأسهم الصناعية بنسبة 1.08% إلى 6708.37 نقاط، وهبط مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه أسهم التكنولوجيا بنسبة 1.83% إلى 6621.64 نقطة، وانخفض مؤشر ستاندرد آند بورز بنسبة 1.24% إلى 832.95 نقطة.
    من جهة أخرى انتعشت أسعار الأسهم داخل البورصات الأمريكية خلال تداولات أول من أمس نتيجة للارتفاع الكبير في عمليات الشراء بعد أن انهارت أسعار الأسهم في بداية فترات التداول إلا أن إعلان شركة "جيبي مورجين" عن قدرة الشركة المالية، بالإضافة لإعلان الشركة عن عدم ارتكابها لمخالفات مع شركة "إنرون" دفع مؤشرات البورصات للارتفاع، وكردة فعل طبيعية بعد التراجع المستمر للبورصات سجل مؤشرا داوجونز وناسداك أكبر زيادة مئوية منذ أكتوبر 1987. ولم تكترث البورصات الأمريكية لاستمرار تراجع الأرباح وسط خلو البورصات من البيانات الاقتصادية لتقفل مؤشرات البورصات في تمام الساعة الحادية عشرة بالتوقيت المحلي على ارتفاع.
    أما في مجال الحركة الفنية لمؤشرات البورصات فتمكنت مؤشرات الحركة الفنية على المدى القصير من دفع مؤشرات البورصات للارتفاع، في الوقت الذي عجزت مؤشرات الحركة الفنية على المدى الطويل في دفع مؤشرات البورصات للتراجع.
    أما على صعيد البيانات الاقتصادية فلم يكن هنالك تأثير يذكر على أداء مؤشرات البورصات نتيجة لخلو البورصات من البيانات الاقتصادية.
    أما في مجال تأثير إعلانات الشركة على أداء البورصات فقد ارتفع سهم شركة "جيبي مورجان" و دفع مؤشرات البورصات للانتعاش نتيجة لإعلان الشركة عن ثبات قدرة الشركة المالية وعدم دخول الشركة في مخالفات مالية أثناء تعاملها مع شركة "إنرون" و يأتي ارتفاع سهم شركة "جيبي مورجان" بعد أن تراجع السهم لمستوى لم يصل إليه السهم منذ ما يقارب الـ 8 سنوات، ولم تتأثر البورصات بإعلان السلطات الأمريكية عن إلقاء القبض على 4 من أعضاء العائلة المؤسسة لشركة "إديلفيه"، بالإضافة لإلقاء القبض على مسؤولين سابقين من نفس الشركة نتيجة لضلوعهم في تلاعب ومخالفات أثناء إدارتهم للشركة قبل إعلان الإفلاس، وكذلك تراجع سهم شركة "أمازون" على الرغم من إعلان الشركة عن خسائر أتت في مستوى يقل عن مستوى توقعات البورصات، بالإضافة لرفع الشركة للتوقعات المستقبلية لأرباح الشركة، وارتفع سهم شركة "ميرل لينش" بعد أن انهار السهم في بداية فترات التداول نتيجة للإعلان عن إجراء بعض التحقيقات مع الشركة تتعلق ببيع بعض المخالفات، وتراجع سهم شركة "تى آند تي" للاتصالات اللاسلكية، وذلك بعد ارتفاع خسائر الشركة، بالإضافة لتراجع معدل نمو العملاء للشركة خلال الربع الحالي.
    أما في مجال حركة مؤشرات البورصات فقد تراجعت مؤشرات البورصات عند افتتاح البورصات لتتداول لتسجل جميع مؤشرات البورصات مستويات منخفضة جديدة لم تصل إليها المؤشرات منذ ما يقارب الخمس سنوات، إلا أن الارتفاع المفاجئ لعمليات الشراء دفعت مؤشرات البورصات للارتفاع بقيادة مؤشر داوجونز الذي أقفل مرتفعا بنسبة 6.35% عند مستوى 8191.29 نقطة، ليسجل المؤشر بذلك ثاني أكبر ارتفاع بالنقاط ، وارتفع مؤشر ناسداك بنسبة 4.96% عند مستوى 1290.01 نقطة، وكذلك ارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز بنسبة 5.73% عند مستوى 843.39 نقطة.

    الوطن - السعوديه