بدر السعد اقصى درجات الاطمئنان لمديري الصناديق

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة سامر, بتاريخ ‏23 يناير 2006.

  1. سامر

    سامر موقوف

    التسجيل:
    ‏7 مارس 2005
    المشاركات:
    596
    عدد الإعجابات:
    0
    سنغطي الاستردادات

    وقدم بدر السعد اقصى درجات الاطمئنان لمديري الصناديق، الذين ابدوا تخوفهم من الاستردادات التي يمكن ان تحدث مع اقتراب نهاية الشهر، مشيرا الى ان الهيئة العامة للاستثمار مستعدة لتغطية اي استرادادت، بالدعم المادي اللازم، خصوصا في ظل الاوضاع الاستثنائية الحالية، وقالت المصادر المتابعة: اصبح مديرو الصناديق في مأمن كامل حيث سيتم تغطية السيولة التي ستخرج من الصناديق وتعود لصغار المستثمرين، ان حدث ذلك.

    التدخل المباشر قائم

    واكدت الهيئة للصناديق انها مستعدة للدخول بشكل مباشر عبر شركاتها التابعة ومحافظها اذا بلغ النزول مستويات الانهيار ووصلت الى 10% او تجاوز النزول تلك النسبة.

    =======

    في اجتماع حول السوق دعت إليه هيئة الاستثمار أمس

    السعد لمديري الصناديق: «الهيئة» ستوفر الدعم المالي في أسرع وقت ممكن
    كتب محمد الإتربي:
    اجتماع حاسم وصريح دعت اليه الهيئة العامة للاستثمار على عجل أمس جمع مديري الصناديق الاستثمارية، وترأسه العضو المنتدب بدر محمد السعد.
    اكدت هيئة الاستثمار استعدادها لتوفير الدعم المالي في اسرع وقت للصناديق الاستثمارية، كما ان امامها بابا اخر يمكنها الدخول منه الى السوق في حال اشتدت الازمة ووصلت الى انهيارات، وذلك عبر تفعيل محافظها، والتدخل المباشر وترى أن السوق كفوء وجيد ويزخر بالفرص.

    سنكمل الـ 50%

    وقال بدر السعد: الصناديق التي ليس لديها مساهمة كاملة من الهيئة بنسبة الـ 50% نحن مستعدون لاستكمال النسبة الباقية للوصول بها الى الـ 50% بإجراءات سريعة.

    تفاصيل الاجتماع

    وفي بداية الاجتماع اتفق الجميع على قوة ومتانة البورصة، وان ما تشهده من تراجعات امر عابر ويعكس تصرفات تحت ضغط نفسي ليس لها اي اسس اقتصادية.

    وكان رأي الهيئة متطابقا تماما مع رأي مديري الصناديق، اذ اكد لهم العضو المنتدب على قناعة الهيئة بالسوق والاستثمار فيه.

    وشدد السعد على ان الهيئة مستمرة في السوق، ولن تتخلى عنه وستوفر له مختلف وسائل واساليب الدعم.

    وقال السعد: ستكون اجراءاتنا اسرع من اي وقت مضى. وطمأن الصناديق الى ان الدعم المادي الذي ستوفره الهيئة للصناديق، نابع من القناعة بالسوق والاستثمار فيه، وانه يزخر بالعديد من الفرص المجدية، وبأن الاقتصاد سيشهد تطورات ايجابية.

    سنغطي الاستردادات

    وقدم بدر السعد اقصى درجات الاطمئنان لمديري الصناديق، الذين ابدوا تخوفهم من الاستردادات التي يمكن ان تحدث مع اقتراب نهاية الشهر، مشيرا الى ان الهيئة العامة للاستثمار مستعدة لتغطية اي استرادادت، بالدعم المادي اللازم، خصوصا في ظل الاوضاع الاستثنائية الحالية، وقالت المصادر المتابعة: اصبح مديرو الصناديق في مأمن كامل حيث سيتم تغطية السيولة التي ستخرج من الصناديق وتعود لصغار المستثمرين، ان حدث ذلك.

    التدخل المباشر قائم

    واكدت الهيئة للصناديق انها مستعدة للدخول بشكل مباشر عبر شركاتها التابعة ومحافظها اذا بلغ النزول مستويات الانهيار ووصلت الى 10% او تجاوز النزول تلك النسبة.

    فرصة استثمارية

    وقال السعد للصناديق ان دخول الهيئة من باب الفرصة الاستثمارية، والنظرة الطويلة الاجل، فلسنا مضاربين، اضافة الى ان الهيئة تنظر للسوق من وجهة نظر المستثمر وليس الحكومة.

    العهد باق

    وجدد السعد تأكيده للصناديق ان الهيئة مستمرة في المساهمة في الصناديق ولم ولن تتوقف، مؤكدا ان المرحلة المقبلة ستشهد مساهمات جديدة. وشدد على ان خط الهيئة لم يتغير بمكافأة الصناديق المجتهدة والتي تتميز بأداء قوي.

    المؤشر ارتفع 89 نقطة

    ارتفع مؤشر سوق الكويت للاوراق المالية (البورصة) امس 89.40 نقطة ليستقر عند مستوى 11526 نقطة.

    وبلغت كمية الاسهم المتداولة نحو 201.1 مليون سهم بقيمة نحو 113.6 مليون دينار كويتي موزعة على 8946 صفقة نقدية. وجاء قطاع الاستثمار في المركز الاول بالنسبة لكمية الاسهم المتداولة.

    الـحالة طبيعية.. إلى الآن

    قال احد الحضور ان ما حدث للسوق خلال الايام الماضية عادي وطبيعي وليس فيه اي مبالغة.

    واضاف: تراجع السوق لم يتخط الـ 2%، وعاد امس للصعود، في حين انه فقد في شهري 11 و12 عام 2005 نحو اكثر من 8%.

    وذكر ان الاجواء الى الآن لا تستدعي تدخل الهيئة.

    2006: أسلوب جديد في التعاطي

    اكد العضو المنتدب للهيئة بدر السعد ان العام الحالي سيشهد تعاوناً اكبر من جانب الهيئة والصناديق.
    وقال الاجراءات ستكون اسرع من أي وقت مضى، خصوصا لناحية المساهمة، والدعم المادي.
    وسيكون هناك اسلوب فاعل لدعم الافكار الجديدة يختلف عن اسلوب السنوات الماضية.

    درس إنشاء محافظ استثمارية

    نوقش خلال الاجتماع الذي ترأسه العضو المنتدب للهيئة وحضره رئيس الشركة الكويتية للاستثمار بدر السبيعي ومدير عام الشركة يوسف الحساوي، امكانية انشاء محافظ استثمارية ضخمة في السوق تابعة للهيئة.
    وعرض احد الحضور تجارب دول عدة، من بينها «هونغ كونغ»، حيث تكون تلك المحافظ بمنزلة عمق استثماري للسوق، وتحقق للهيئة ارباحاً ايجابية في مثل هذه الظروف.
    وابدت الهيئة ترحيبها ووعدت بدراسة الفكرة، والتعاون مستقبلا مع الشركات حول ذلك.

    مؤشر البورصة خاطئ

    قال احد الحضور في الاجتماع ان مؤشر البورصة السعري خاطئ، واضاف انه احد ابرز الاسباب وراء الضغط النفسي على المتعاملين.

    واشار الى ان كل نزول السوق السبت لم يتجاوز 5.1%، في حين سوق قطر نزل 2% في يوم واحد (يوم امس)، وأعرب عن امله في ان تقوم البورصة بتعديله.

    http://www.alqabas.com.kw/news_details.php?id=141575&cat=3