الحكومة و أبرة بنج ؟؟؟؟؟؟؟

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة القناص الذهبي, بتاريخ ‏15 مارس 2006.

  1. القناص الذهبي

    القناص الذهبي عضو جديد

    التسجيل:
    ‏29 أغسطس 2005
    المشاركات:
    14
    عدد الإعجابات:
    0
    :(( من لحظات تجمهر أكثر من 100 متداول سيراً على الأقدام إلى مجلس الأمة
    الوزير الزلزلة والرئيس الخرافي كادا أن يكونا ضحيّة الغضب البورصوي
    كتب مبارك القناعي:

    وين الرئيس.. وين الزلزلة؟
    نبي نكلمهم نبي نعرف شسالفة نبي نسمع شنو بيدنا نسوي .
    بأصوات عالية ملأتها نبرات الحزن والالم صرخ اكثر من مئة متداول جاءوا من سوق الكويت للاوراق المالية سيرا على الاقدام الى مجلس الامة للقاء الرئيس جاسم الخرافي او وزير التجارة د. يوسف الزلزلة الذي طالبه اكثر من متداول بتقديم استقالته.
    وكانت مسجلة الوطن على الـ Rec وسجلت بالنص ما دار عند بوابة الخروج في مجلس الامة المخصصة دائماً لخروج الوزراء والنواب بين جلسة واخرى وبين اجتماعات لجان واخرى لمكتب المجلس كما حصل يوم امس. وكان الحوار التالي:
    متداولون: افتحوا الباب يا جماعة.. افتحوا الباب وزير يقول جذي.. (صراخ وباصوات عالية).. خل يوقفون التداول خل يوقفونه.. متداول اخر من الجنسية المصرية يطالب ايضاً بالقول: الغاء التداول امس واليوم مكرراً امس واليوم.
    متداول اخر طالب زملاءه بعدم التحرك حتى يحضر احد النواب والذين كان اولهم النائب طلال العيار برفقته النائب محمد الفجي وكانت كلمته الاولى للمتداولين ما راح انقصر زادتهم غضباً وصراخاً اذ قالوا منو الى ما راح يقصر.. شنو بيدنا نسوي.. مليون سنة صارلنه (..) مليون سنة (..).
    يابومبارك وقفوا التداول وقفوا التداول.. انهارت.. وقفوا التداول قالها متداول بينما الاخرون كانوا يحاولون الدخول ولكن العسكر منعوهم من اختراق المجلس.
    وقد صرخ احد المتداولين مخاطباً العيار بالقول: استجوب وزير التجارة استجوبه بينما اخر يتساءل كيف للدكتور الزلزلة ان يصرح قبل يومين بالصحف ان الاسعار مغرية للشراء.
    في هذا الوقت الذي بدأت تشير فيه الساعة الى الحادية عشرة والخمس والاربعين دقيقة حاول النائب محمد الفجي وزميله العيار تهدئة الاوضاع الا ان الصراخ جعل كلامهما غير مسموع حيث تعالت مقولات هناك قراصنه في السوق !!.
    وانصب الغضب بشكل رئيسي على الحكومة ووصل الى درجة ان البعض منهم (المتداولين) اتهم الحكومة بالتواطؤ مع من وصفهم بحرامية السوق.
    وبازدياد عدد النواب الذين حضروا الى بوابة الخروج لمواجهة الغضب البورصوي انتقد احد المتداولين تصريحات رئيس مجلس الامة جاسم الخرافي قبل يومين عندما قال ان الهبوط امر عادي بالقول: والله ما حسوا فينا فلوس هذي.. فلوس .
    وفي تمام الساعة الحادية عشرة وخمسين دقيقة توجه خمسة متداولين شبان الى داخل المجلس بناء على طلب من الرئيس الخرافي لادخالهم قبل ان يتم ادخال الجميع في تمام الساعة الثانية عشرة ظهراً.
    وبرزت مطالبات باستقالة الوزير الزلزلة بشكل جلي اذا رد الوزير على مداخلة لـ الوطن كانت عبارة عن دير بالك عاد يبونك ..؟! بالقول الي بسوي شيء يصير شيء ثاني ..!!.
    في غضون ذلك شاب اللقاء بين الرئيس الخرافي والوزير الزلزلة من جهة مع المتداولين من جهة اخرى الكثير من الشد والجذب من الناحيتين الاولى السياسية باعتبار الخرافي سياسيا ويحاول سماع ما يقال والثانية الاقتصادية بسبب سوء أحوال السوق والاضرار التي ستترتب على سمعة الكويت ايضاَ كما قال احد المتداولين في نقاشه مع الخرافي.
    وبالانتقال الى صلب المناقشة التي بدا فيها الوزير الزلزلة في حالة صمت كانت البداية بقول احد المتداولين من كبار السن ولكنه صغير في السوق على حد قوله: احنا متداولين نعتبر أنفسنا اصغار والتعابير الى نقولها هي شعورنا ولكن اللي يهمنا سمعة الكويت.
    الخرافي رافعاً يده (مقاطعاً): سمعة الكويت بخير.. بخير.
    المتداول: يعني الحين مستثمر صغير يدخل بثلاثين الف ولا عشرين الف عشان يربحله عشرة الاف لتدريس عياله ولا معالجتهم تستكثرونها عليهم؟! حتى مدخراتنا بعد راحت.. وفي هناك من يتلاعب في السوق.
    وعلى الرغم من ان الرئيس الخرافي حاول ان يضبط ميزان الاصوات التي بدأت تتساءل خاصة عندما قال للمتداول الصغير: شوف تبي توصل لنتيجة ادخل في الموضوع شنو المطلوب؟ الا انه كرر قول لحظة.. لحظة وسط محاولات من اكثر من متداول لابداء وجهة نظره.
    وبالعودة الى مسجلة الوطن فقد كان هناك حوار مع الرئيس الخرافي بعد نهاية المواجهة كان ابرزها التالي:
    الخرافي: نحن علينا ان نطمئن ان ما في احد قاعد يتلاعب وان ما في احد قاعد يستغل فرص.
    متداول يرد: هذا تكسير عظام.. سيدي.
    الخرافي: الهلع اللي قاعد يصير يزيد الوضع سوء وانا قاعد اقولكم خلوا ثقتكم في الشركات الجيدة التي لا تزال تعطي المجال وتعطي عائد ولكن مع الاسف هناك من يضارب وهو يعرف انها مضاربة.
    وفي تمام الساعة 12.25ومع بداية انسحاب المتداولين الذين جاءوا من البورصة وقول احدهم وهو خارج من المجلس فلوسنا تبخرت كان الرئيس الخرافي قد اكد أنه يجب التأكد في الوقت الحالي انه لا يوجد كبار قاعد يستغلون صغار وان في احد يحاول ينزل شركات لمصلحته الخاصة متسائلاً في الوقت نفسه ان كان الخطأ الذي صار هو ان الشركات التي دخلت من مقفلة الى مساهمة مدروسة ولا مو مدروسة.. فيها مصالح ولا ما فيها مصالح.. احنا نبي نعرف؟!.

    تاريخ النشر: الاربعاء 15/3/2006