شكرا عبدالله الطويل 11/2/2006

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة alajmiktv, بتاريخ ‏17 مارس 2006.

  1. alajmiktv

    alajmiktv عضو جديد

    التسجيل:
    ‏23 ديسمبر 2004
    المشاركات:
    557
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    kuwait
    «كلمة واحدة رقيقة أصغي إليها حياً، خير عندي من صفحة تمجيد كاملة، في جريدة كبرى، بعد أن أكون قد مت ودفنت».

    (فولتير)

    حكمة قالها الفيلسوف فولتير ابدأ بها كلمة شكر للأخ والزميل عبدالله الطويل تمثل عنوان الاستحقاق للكثير من الكلمات التي أفخر بذكرها عن الأخ أبو عبدالرحمن الذي زاملته خلال فترة السنوات الثلاث الماضية، كان فيها بحق نموذجا فريدا في العمل، تشرفت بالعمل معه بحكم مسؤوليته السياسية عن سوق الكويت للأوراق المالية.

    ولمست خلالها الصدق والأمانة والمثالية في الطرح متجردا من أي مصلحة حتى ولو كانت مواقفه على حساب علاقاته واصدقائه وأي اعتبارات أخرى.

    عرفت في عبدالله الطويل ان دعوته للإصلاح لم تكن شعارا، كما هي الحال عند الكثير من المسؤولين، بل كانت مبدأ ومنهاجا وعملا يستحق التقدير، عرفت فيه الشجاعة في الطرح وتحمل المسؤولية وعدم التهرب منها مهما كانت نتائجها، كان قويا في اتخاذ القرار دون تردد.. تجرد من المصالح ولم يعرف المحاباة في تطبيق القانون، بل على العكس كان عاشقا لتطبيق القانون على الجميع، الصديق والقريب قبل البعيد، ولم يتأثر مطلقا بالضغوطات التي مورست عليه من أجل عدم تطبيق القانون أو التهاون في تطبيقه، بل على العكس واجهها بكل شجاعة ترسيخا لمبدأ القانون ومصلحة الكويت.

    حقق العديد من الإنجازات على المستوى الفني سواء ما يتعلق بالتجارة والصناعة أو بقطاع سوق المال، وحرص على تطبيق السياسات الحكومية الهادفة إلى خلق كويت جديدة.. ماليا واقتصاديا وتجاريا دافعا بكل قوة الى جعل الكويت مركزا ماليا في المنطقة.

    لقد عمل جاهدا في تغليب مصلحة الكويت انطلاقا من وضوح في رؤيته واستقامة لا تعرف تعدد الألوان، ان الانجازات التي استطاعت بورصة الكويت تحقيقها في الفترة الماضية ما كان لها ان ترى النور لولا الدعم الذي قدمه لها كون الكثير من هذه الانجازات تتعارض مع مصالح البعض في مؤسسة تعمل على الحفاظ على أموال الناس وحمايتها.

    وكلمة حق يجب ان تقال، لقد كان عبدالله الطويل نموذجا مختلفا يعلم من كان يعرفه ويعرف خصاله انه لن يستمر طويلا في ظل بيئة تسيطر عليها مصالح الأفراد والناخبين.

    لقد أدى الأمانة التي حملها على أكمل وجه وبدرجة الشرف وترك بصمات لا تمحى.. ومن موقع الوفاء نذكر ذلك ليس مدحا فيه وهو في غنى عن المديح، وليس دفاعا عنه فانجازاته هي التي تدافع وترد.. واذا خسرنا زمالة عبدالله الطويل في هذه المرحلة فإنني سعيد بكسبي له صديقا، بل صديقا من نوادر الأصدقاء.

    د. صعفق الركيبي
     
  2. q80stock

    q80stock عضو جديد

    التسجيل:
    ‏30 يناير 2006
    المشاركات:
    102
    عدد الإعجابات:
    0
    يعني شنو ؟؟؟؟؟؟؟؟
    والاخ العجمي هل انت الناطق الرسمي للدكتور صعفق ؟؟؟؟
    طيب .. اشمعنى في هالتاريخ د. صعفق شكر الدكتور الطويل ؟؟؟

    الرجاء من المحللين افادتنا ؟؟؟؟