سمو رئيس الوزراء يدعو الى ابقاء السوق المالي الكويتي بعيدا عن التسييس

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة ابن صفير, بتاريخ ‏20 مارس 2006.

  1. ابن صفير

    ابن صفير عضو نشط

    التسجيل:
    ‏13 يوليو 2005
    المشاركات:
    1,687
    عدد الإعجابات:
    1,172
    سمو رئيس الوزراء يدعو الى ابقاء السوق المالي الكويتي بعيدا عن التسييس

    اقتصاد/كويت/سمو.رئيس.الوزراء/لقاء
    سمو رئيس الوزراء يدعو الى ابقاء السوق المالي الكويتي بعيدا عن التسييس

    الكويت - 20 - 3 (كونا) -- دعا سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الاحمد الصباح الى ابقاء السوق المالي الكويتي "بعيدا عن التسييس" سواء عند هبوط او ارتفاع مؤشراته.

    وقال سمو الشيخ ناصر المحمد خلال لقائه مجموعة من الصحافيين المتخصصين في الشأن البرلماني الليلة الماضي ان ما شهدته سوق الكويت للاوراق المالية (البورصة) خلال الاسابيع الماضية "كان امرا طبيعيا.. ولنترك السوق المالي يسير بعيدا عن التسييس".

    واعتبر سموه ان عودة مؤشر السوق الى الارتفاع تنفي "الحاجة الى ضخ الاموال في البورصة" مؤكدا ثقته بالاقتصاد الوطني والركائز القوية التي يقوم عليها الامر الذي يبرر توقعات الازدهار الاقتصادي.

    واعرب سمو رئيس مجلس الوزراء عن تفاؤله بتذليل العقبات الادارية التي تعطل قيام المشروعات التنموية الكبرى والمساهمات المنشودة للقطاع الخاص مؤكدا ان اللجنة المختصة المشكلة من مجلس الوزراء وغرفة تجارة وصناعة الكويت ستقدم الحل لهذه العقبات البيروقراطية بما يطلق المزيد من المشروعات.

    وقال سموه "اننا نعيش في زمن السماء المفتوحة والعولمة ومعايير التطور تتراكم كل ساعة وهذا يزيد من المسؤولية تجاه الهدف المنشود باستعادة روح المبادرة التي بدأت معها كويت الستينات ولتكون صاحبة الدور الاقتصادي والتجاري الرائد".

    واكد اهتمام الحكومة بالمشروعات الكبرى "ورؤية نهضة عمرانية كبيرة للكويت في مجال البنية التحتية التي يجب ان تنطلق الى مجالات جديدة تسير التطور العالمي" مستدركا ان ذلك يشترط "القضاء على البيروقراطية التي نعاني منها".

    وحول القرارات المتعلقة بتجديد الدماء في الجهاز الاداري للدولة شدد سموه على ضرورة "التدرج في التغيير دون صدمات .. وعدم التعجل مع بقاء الهدف وهو الاصلاح الاداري وفق افضل المعايير العالمية".

    واوضح سمو رئيس مجلس الوزراء ان معالجة الاختلالات الادارية "ستأخذ وقتا.. ولكن تعاون الجميع وتقبل المجتمع لها سيسهل العملية" مؤكدا ان المرحلة المقبلة سيكون الاختيار فيها على "اساس الكفاءة ووضع الرجل المناسب في المكان المناسب".

    وعن علاقة السلطتين التشريعية والتنفيذية قال سموه ان الجميع يعمل لرفع مكانة الكويت ومجلس الامة في "تعاون تام مع الحكومة للوصول الى هذه الغاية" معتبرا ان "التعاون النيابي الحكومي سيؤتي ثماره على اكمل وجه في المرحلة المقبلة".

    وطالب سمو الشيخ ناصر المحمد بعدم ارباك اللجنة الوزارية المختصة بدراسة الوضع الانتخابي مؤكدا ان اللجنة ستقدم دراسات تفصيلية ستسفر عن تصور يعمل على قيام عملية انتخابية عادلة وتضمن تمثيلا عادلا للامة.

    واعرب سموه عن امله بان تنتهي اللجنة من دراسة موضوع اعادة تحديد وتوزيع الدوائر الانتخابية لعضوية مجلس الامة حتى تقدم الحكومة رأيها بهذا الشأن في ال 17 من ابريل المقبل.

    وتطرق سمو رئيس مجلس الوزراء الى دور الصحافة المحلية لا سيما دور الصحافيين البرلمانيين في مجال تعزيز التعاون بين السلطتين التشريعية والتنفيذية معربا عن امله بزيادة وتيرة الدور الوطني الذي تضطلع به الصحافة في المرحلة المقبلة.


    (النهاية)

    ج خ / م ع ب


    كونا201508 جمت مار 06