تحذير صحي للمتداولين

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة الكندري بورصه, بتاريخ ‏22 مارس 2006.

  1. الكندري بورصه

    الكندري بورصه عضو متميز

    التسجيل:
    ‏2 ابريل 2005
    المشاركات:
    2,090
    عدد الإعجابات:
    0
    تحذير صحي للمتداولين"الهواة" في البورصة:

    تجنبوا الأزمات المالية تسلموا من الأمراض




    كتبت ¯ ريما البغدادي:
    مع كل حركة يهوي خلالها مؤشر سوق الكويت للاوراق المالية تهوي معها نبضات القلب ويرتفع ضغط الدم والسكر او قد تستقر القرحة في معدة المتداول او قد يصاب بقولون عصبي او صداع نصفي يقوده للقلق والاكتئاب والاحباط فمؤشرات البورصة هي ذاتها مؤشرات اجهزة القلب التي تعج بها مستشفيات الكويت الخاصة منها والعامة وكيف لا ومرض القلب هو المسبب الاول للوفاة بين المواطنين.
    ولعل سيارات الاسعاف التي انتصبت خلال الايام الماضية على الباب الرئيسي لسوق الكويت للاوراق المالية استعدادا لاي طارئ واستقبال المستشفيات كبار وصغار المتداولين الذين جاءوها زوارا ثقالا كانت خير دليل على حجم المأساة التي لحقت بالمواطنين واشد تحذير حمل عنوان البورصة ليس مكانا للهواة ورسالة اكدت على ضرورة ان يتوقع المتداول دوما الاسوأ اذا ما ارتأى الحفاظ على صحته.
    فعن انعكاسات ازمة البورصة على المواطن قال استشاري الصحة العامة في وزارة الصحة أ.د عبداللطيف المر الى »السياسة« انه طبقا لتقسيم منظمة الصحة العالمية فالصحة تنقسم الى صحة بدنية واجتماعية ونفسية اما الامراض البدنية فتشمل امراض القلب والسرطان والسكر والقرحة والقولون العصبي والالام المزمنة والصداع والصداع النصفي وهي امراض متصلة بالصحة النفسية التي تشمل القلق والاكتئاب والاحباط والتوتر والانعزال عن المجتمع وفقدان التوازن النفسي او الشخصي وزيادة معدل الاقبال على الانتحار كما تضم ضغوط ما بعد الازمة وهي ضغوط نفسية شديدة مستمرة.
    اما الامراض الاجتماعية الناتجة عن ازمة البورصة فاوضحها د.المر بقوله ان جميع الانعكاسات النفسية توثر سلبا على علاقة الابناء بالاباء والعكس صحيح اضافة الى علاقة الازواج بعضهم البعض من خلال ضياع الاموال وغياب الرغبة الجنسية اضافة الى الاحساس بالذنب نتيجة لضياع مستقبل الابناء ورهن البيوت وما شابه الامر الذي قد يؤدي بحالات كثيرة الى الطلاق.
    ولفت د. المر الى ان العلاج يكمن في ضرورة الا يتعامل مع البورصة سوى المتخصص فيها او ان يتعامل من خلال الصناديق الاستثمارية اضافة الى عدم استخدام المتداول امواله الستراتيجية التي تعود للعائلة وان يتوقع دوما الاسوأ والحد الاقصى من الخسارة.
    وعلى الصعيد الصحي دعا د. المر الى ضرورة الا يخجل المتداول من الاعلان عن خسارته وان يحظى بدعم عائلي وان يتعلم طرق الاسترخاء بالتنفس العميق وان يلجأ الى الصلاة وقراءة القرآن .
    واكد المر انه اذا طالت فترة الشعور بالضغط النفسي على المتداول لاكثر من شهر فلا بد من ان يلجأ للطبيب تجنبا لحدوث مضاعفات قد تؤدي بحياته نتيجة السكتات القلبية او ان يتحول المرض النفسي الى عضوي يصعب الشفاء منه موجها نداءه الى المتعاملين مع البورصة قائلا البورصة ليست مكانا للهواة فهي تنعكس سلبا على صحة المجتمع وعلى اقتصادياته.
     
  2. المرزوق

    المرزوق عضو جديد

    التسجيل:
    ‏18 أكتوبر 2005
    المشاركات:
    1,240
    عدد الإعجابات:
    0
    وين يالكندرى نتجنب بس اول ما نشفي من شي يرد شي ثاني :(
    علي الله
    والله يديم نعمه الصحه والعافيه علي الجميع
    تحياتي
     
  3. بن تركي

    بن تركي عضو جديد

    التسجيل:
    ‏25 يونيو 2005
    المشاركات:
    779
    عدد الإعجابات:
    0
    قبل لا أدخل البورصة كنت أشرب باكيت زقاير باليوم ومن دخلت وأنا أشرب 4 باكيتات باليوم زوجتي تسألني أسألة أرد عليه بعد دقيقة أو دقيقتين بكلمت ها حتى مونعم ها حسبي الله ونعم الوكيل.:confused:
     
  4. ارسطو الدروازه

    ارسطو الدروازه عضو نشط

    التسجيل:
    ‏20 أكتوبر 2004
    المشاركات:
    1,256
    عدد الإعجابات:
    0


    ههههههههههههههه ...:) لا يابو تركى فكر بصحتك وخل الاسهم تولى ...


    يالله ترتفع اسهمك .....
     
  5. bujwsq8

    bujwsq8 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏26 يونيو 2005
    المشاركات:
    385
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    kuwait
    نفس الحال والله

    الله يعينك

    لاني اعرف هذي الحاله كلنا مارين فيها ليومك هذا
     
  6. bo 6obar

    bo 6obar عضو نشط

    التسجيل:
    ‏10 ديسمبر 2005
    المشاركات:
    122
    عدد الإعجابات:
    0
    انا مشكلتي مع الزقاير صرت شفاطه من كثر التدخين صار معاي صداع

    غيرت زقايري وصرت أشرب أخف نوع

    لو مو مغيره جان انا في خبر كان :p
     
  7. الكندري بورصه

    الكندري بورصه عضو متميز

    التسجيل:
    ‏2 ابريل 2005
    المشاركات:
    2,090
    عدد الإعجابات:
    0
    القبس

    الخاسر يكتئب ويخاف'. الشطي: 40% من المتداولين يحتاجون علاجا نفسيا



    21/03/2006 كتبت صفاء المطري:
    أكد أستاذ علم النفس في جامعة الكويت الدكتور عدنان الشطي انه سجل في عيادته، المتخصصة بضغط العمل، حالات انهيار عصبي واكتئاب جراء هبوط أسعار الأسهم بشكل حادِ وقال في حوار مع 'القبس' ان 15% من المتداولين الخاسرين في البورصة بحاجة لعلاج نفسي مكثف، اضافة الى ان نسبة 25% بحاجة الى علاج خفيف.
    واضاف الشطي: ان في سيكولوجية الكويتي كبرياء يمنعه من قبول الخسارة ببساطة، وهو شخص مبذر ومسرف، وعندما يخسر تراه مكتئبا وخائفا على صورته بين أهله ومجتمعه.
    ويؤكد الشطي حالات طلاق ممكنة، مشيرا الى ان زوجات تنكرن لأزواجهن الخاسرين غير عابئين بهمِ بالمقابل، هناك حالة وصفها بالقصوى مفادها ان رجلا خسر في البورصة وزوجته تعاني من سرطان، لكنه مكتئب من الأسهم فقط حتى ان زوجته المريضة المسكينة تواسيه وهو لا يواسيهاِ واشار الشطي الى ان عقلية القطيع تتحكم بصغار المستثمرين، وهم يعتقدون انهم اذكياء عندما يصعد السوق ويربحون، علما ان هذه المعادلة غير صحيحة، والصحيح ان غباءهم ينكشف عند الهبوط لانهم كانوا يلهثون وراء سراب الثراء السريع، والحكومة تدغدغ ذلك في عقلية الكويتي منذ الستينات وتدلعه حتى بات يريد من الحكومة تعويض خسارة مقامرته، معتبرا ذلك من حقه الطبيعي




    بالاضافة الى ارتفاع حالات ضغط الدم وامراض القلب والسكري. انهيارات عصبية وهذيان واكتئاب جراء خسائر الأسهم

    اصيب بعض المتداولين الخاسرين في سوق الكويت للاوراق المالية بحالات نفسية، منها ما يوصف بالانهيار العصبي ومنها ما ادى الى حالات اكتئاب شديد، ويقول الدكتور عدنان الشطي، استاذ علم النفس في جامعة الكويت، وصاحب عيادة متخصصة بعلاج من أصيب بأذى نفسي من تراجع اسعار الاسهم، ان هبوط السوق بشكل حاد، وبالتالي فقدان الناس لمدخراتهم او استثماراتهم يعني بالنسبة للبعض صدمة عصبية شبيهة بصدمة الغزو العراقي الغاشم، حيث ان الهلع من خسارة كل شيء تؤدي الى ازمة نفسية، واكد ان 15% من مستثمري السوق بحاجة لعلاج نفسي مكثفِ
    ويوضح ان بعض الكويتيين متكبرون ويرفضون الخسارة او القبول بها او اعلانها، لان الكويتي هذا يهيأ اليه انه 'سوبر بزنسمان' وبالتالي الخسارة مرفوضة، والنجاح يقاس بربح الاموال، وشدد الدكتور الشطي على ان ارتفاع الاسهم يعني بالنسبة للبعض انهم اذكياء لانهم كانوا استثمروا فيها، وان البعض الآخر، اغبياء لانه نزلت اسعار اسهمهم، لكن الحقيقةان معدل الذكاء لا يرتبط بهذه الحالة او تلك، وهذا المعدل يكون منخفضا لدى متبع تصرف القطيع، وكشف الشطي عن حالات نساء كويتيات تنكرن لازواجهن لانهم خسرواِ
    وهنا نص الحوار:
    منذ متى بدأت بعلاج حالات الاشخاص الخاسرين بالبورصة؟
    - منذ زمن بعيد وانا اقوم بمتابعة حالات علاجية لهؤلاء الاشخاص، فأولا 'المال والبنون زينة الحياة الدنيا' والله سبحانه وتعالى فضل المال على البنين، والمال له اهمية 'آنية' وهذا ليس فقط الآن وانما منذ العصور الوسطى والقديمة، فهي تشكل اهمية كبرى في حياة كل انسان سواء كان من الطبقة الوسطى او العليا، والمال 'جزء من الذاتية الانسانية' فالجميع يرغب في أن يصبح مليونه اثنين والفه اثنين، فنجاح الاسهم وارتفاعها وزيادة المال يدل على النجاح الشخصي، واذا زادت نقودك فإن ابناءك وعائلتك سيحبونك اكثر وتكون بذلك قد شريت قلوبهم، ولذلك عندما يربح الشخص يحبه الجميع ولكن عندما يخسر فمن سيقف معه؟ فبالتالي على الشخص ان يربح لكي يقف معه الجميع ولا ينسحب عنه اي شخصِ
    مشاكل وحالات
    ما الحالات والمشاكل التي رأيتها وعالجتها عند انهيار البورصة؟
    - جاء لي العديد من الرجال وقالوا في البداية كان الموضوع بالنسبة لهم استمتاعا، خصوصا ان السوق كان في صعود لفترة كبيرة، وسمعوا ان هناك العديد من الاشخاص الذين ربحوا اموالا من البورصة وبسرعة، فمن المؤكد انهم اعتقدوا ان ذلك الطريق سيكون اسهل عليهم من انتظار معاش الحكومة!
    فالذي يربحه الموظف من البورصة في يوم يريد شهرا ليجنيه من الحكومة، ولذلك البورصة اعطت طموحا ودافعا للنجاح لكثير من صغار المستثمرين الذين وضعوا اموالهم وسخروا اوقاتهم للبورصة واقترضوا ايضا لدخول البورصة، لأنهم كانوا متأكدين انهم لو وضعوا دينارا فسيربحون عشرة بدلا منه، واعرف العديد من الاشخاص الذين قاموا ببيع بيوتهم لدخول البورصة، وانا اعرف ايضا اعلاميا معروفا قام ببيع بيته وبيت اهله ودخل احدى البورصات وخسر بعد ذلك فيها وغضب منه جميع افراد العائلة بعد ذلك وتشتتت العائلة، والشخص هذا اصابته حالة انهيار عصبي بالاضافة الى سرطان بالقولون والسبب في ذلك الانهيار يعود الى أن هذا الشخص بدأ يشعر بأنه شخص غبي وبدأ بلوم نفسه، مثلا لماذا لم يبع عند حد معين، بالاضافة الى القاء اللوم على الآخرين كأن 'فلانا قال لا ابيع الآن او اشتري بهذا السعر وغيره'، وهذا ما يحدث الآن في هذه الايام في بورصة الكويت الذي سبب نزولها المفاجئ صدمة عصبية قوية للشخص المتعامل فيها تعادل الغزو العراقي على الكويت، فهناك العديد من الاشخاص الذين اصابتهم حالات ذهول وغشيان، وحتى زوجتك التي خرجت بالامس معها وتناولت العشاء تصبح في اليوم الثاني لا تجد الكلام لتقوله لها! وذلك من كثرة الهواجس التي تأتي لعقلك من حساب ارقام الخسارة وكيف يتم دفع الديون بالاضافة الى الحرقة التي تصيب قلبك على اموالك الضائعةِ
    المتداولون في البورصة
    كيف تصف الاشخاص المتداولين بالبورصة؟
    - انا اشبه هؤلاء الاشخاص ولحد بعيد بالاشخاص المجانين المحاطين بسور، فمنذ شهر تقريبا دخلت سوق الاوراق المالية كدكتور نفساني وليس كمستثمر، وشاهدت جميع الاشخاص ومن بينهم اصدقاء لي ينظرون الى 'شاشة التداول' طوال اليوم، وينتظرون شيئا وانا لا اعرف ما هو؟! وانما كشخص خارجي اي من خارج بيئة البورصة تنظر اليهم وتقول بداخلك وللوهلة الاولى اهؤلاء 'سليمون عقليا'؟! فهم رجال كبار في السن وينظرون للشاشة كأن هناك خير اسينزل او كأن هناك غيمة ستمر وينزل بعدها المطر الغزيرِ
    وكردة فعل لي اقول ان هؤلاء الاشخاص لديهم علة وضغوط قوية لأنهم عند ارتفاع السهم يفرحون وعند نزوله يكتئبون، فبمجرد اختلاف التعابير من البهجة الى الحضيض في خلال دقائق لها تأثير كبير على نفسية الانسان وتفكيره، ولا نستطيع ان ننسى ما حدث في الاردن، منذ ثلاث سنوات عندما نزل الدينار العراقي فهناك العديد من الناس اقدموا على الانتحار وذلك بسبب اختلاف الشعور ما بين البهجة القوية والاحباط الشديدِ
    هل ذلك الشعور ايضا له تأثير على الانسان السليم 100%؟
    - طبعا ذلك له تأثير كبير حتى على الانسان السليم والحالات المذكورة اعلاه جميعها سليمة نفسيا وعقليا، ولكن ما يحدث ان المخ البشري لا يستطيع ان يتحمل هذا الفارق الكبير بين الفرح الشديد والحزن القوي بلحظات قليلة، ولذلك هناك العديد من الاشخاص الذين يصابون بحالات هذيان وهناك العديد من الاشخاص الذين يفقدون حياتهمِ
    حالات علاجية
    حدثنا عن الحالات التي قمت بمعالجتها داخل الكويت مؤخرا بسبب انهيارات البورصة؟
    - هناك شخص لم يكن مهتما بإصابة زوجته بمرض السرطان على قدر اهتمامه بخسارته لنقوده، وعلى العكس كانت زوجته المريضة هي التي تهتم به وبنفسيته التعبانة والتي لم يعد يخرج على اثرها من البيت، حيث وصل بعدها لحالة انهيار عصبي، واصبح بعدها شخصا منطويا لا يريد الجلوس مع اي شخص يذكره بخسارته في البورصة وحتى الشخص الذي يواسيه يعتبره انه يذكره بخسارته وبغبائه لأن هذا هو شعوره الداخلي الذي يكون عندها، ولذلك الخسارة المالية دائما تؤدي بالاشخاص الخسرانين الى الانسحاب والتي تدل على الاحباط الذاتي بأنك انسان فاشل، والانسحاب يكون بالذهاب للمنزل وقفل الباب وعدم التحدث مع الآخرين والخوف منهم وعدم الثقة بأحد، ولذلك معظم الذين يدخلون البورصة ويخسرون يلقون اللوم على الآخرين لأنهم دائما يعتقدون بأن هناك 'نظرية مؤامرة' وان هناك اشخاصا وراء صعود السهم ونزوله، وان هناك غرضا من وراء نزول السهمِ
    هل هناك أطباء نفسيون آخرون يقومون بعلاج حالات اكتئاب البورصة؟ اي هل بدأت ظاهرة علاج حالات اكتئاب البورصة على نطاق واسعِ
    - لا يوجد طبيب غيري حاليا يعالج حالات اكتئاب البورصة، وحتى الآن عدد الاشخاص الذين يعرضون انفسهم على الاطباء ما زالوا قليلين لانهم لا يعتقدون ان هناك دكتورا نفسيا يستطيع ان يعالج ازمتهم المادية هذه، ولكن ما اقوله ان الخسارة المادية لا خلاف ان ليس هناك احد يستطيع ان يحلها غيرك، لكن المشكلة تكمن في الازمة النفسية التي لا يمكن تعويضهاِ
    ما العلاج الذي تقوم بتقديمه؟
    - اقدم علاجا نفسيا اكثر من الدواء، لحالات التوتر، وعدم التركيز والتشتت، والهذيان والوسواس والاكتئاب وعدم الايمان لا بالله ولا بالاشخاص ولا حتى بالذات، والصداع القوي وضيق التنفسِ
    هل عدد الاشخاص الذين يأتونك كثيرون وهل يستجيبون للعلاج؟
    - ما زال عددهم قليلا مقارنة بالموجدين لكن الحمد لله جميعهم استجابوا للعلاج وبفترة قصيرةِ
    مشايخ الدين
    لكن هناك العديد من الحالات التي سمعنا انها ذهبت لمشايخ دين اكثر من اطباء النفس؟
    - نعم، هناك الكثير من الاشخاص الذين يعتقدون انهم محسودون، وعين قد اصابتهم، لكن مع احترامي لرجال الدين هي حالة نفسية بالدرجة الاولى ولذلك نصيحتي لهم ان يعالجوا انفسهم نفسيا لان الآثار المتراكمة لمدة طويلة تحدث خللا ما داخل النفسيةِ
    برأيك ما السبب في ذلك؟
    - عدم الثقة بالسوق والخوف هما السبب، والاشخاص المستثمرون بالسوق لديهم حالة اكتئاب وقلق واعلى بكثير مماكانوا عليها منذ اسبوعين نتيجة لمرورهم بالصدمة الآنِ
    ردود الأفعال
    هل ردة الفعل جميعها واحدة سواء كانت للفئة المتعلمة او غيرها؟
    - هذا صحيح، لكن اذا تحدثنا عن 1000 شخص هناك 100 حالة قلق وكآبة شديدة و10% ضربت عقولهم و200 غير متأثرين او لا يظهرون ذلك، ويعوضون خسارتهمِ
    وهناك اشخاص كثيرون يلومون انفسهم ويرجحون خسارتهم الى عدم وجود الحظ عندهم، وان الحظ ليس معهم واحد هؤلاء الاشخاص اعرفه جيدا، وهو شخص اداري وناجح اداريا، وردة الفعل تختلف من شخص لآخر، لكن باعتقادي ان 15% من المستثمرين بالسوق حاليا يحتاجون لعلاج نفسي مكثف، و25% علاج نفسي خفيف و20% يستطيعون ان يتكيفوا مع الوضع الراهن، ولكن هؤلاء قلة لانهم يعتمدون على من يعوضهم، او لديهم اموال كثيرة واشهروا جزء منها فقطِ
    الشعب الكويتي
    ما الذي يميز الكويتيين عن غيرهم؟
    - الشخص الكويتي متكبر ويرفض الخسارة، واعلانه لاي خسارة يعتبرها اهانة لذاته، والكويتيون يعتبرون انفسهم 'سوبر بيزنس مان' وحتى الدولة ايضا الآن لديها أزمة وطنية بهيبتها كيف ان سوقها انكسر، لان هذا يدل على انها دولة غير منظمة، وهذا يدل على ان لديها علة اقتصادية ادارية في التعامل مع هذه الامور، حتى ان اهل السلطة يخافون من نزول البورصة التي تدل على فشلهم، وانا لو كنت بدل وزير المالية او مدير البورصة وهبطت البورصة بعدها لما بقيت في مكاني، فعليهم ان لا ينسوا ان الدولة تدفع لهم مبالغ طائلة لكرسيهم هذا، وهذا يدل على عدم كفاءتهم لانهم لم يتنبأوا بهبوطها ولم يضعوا خطة بديلة لهذا التراجعِ