الكويت تبحث طرح 20 بالمئة من أسهم مصفاة جديدة في اكتتاب عام أولي

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة nabeels8, بتاريخ ‏15 مايو 2006.

  1. nabeels8

    nabeels8 موقوف

    التسجيل:
    ‏23 يونيو 2004
    المشاركات:
    5,436
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    في البيت
    الكويت (رويترز) - قالت شركة البترول الوطنية الكويتية المملوكة للدولة إنها تبحث طرح 20 بالمئة من أسهم مشروع مصفاة جديدة باستثمارات قدرها ستة مليارات دولار في اكتتاب عام أولي لمستثمرين محليين من القطاع الخاص.

    وقال سامي الرشيد رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب للشركة يوم الاثنين إن الشركة قد تسمح أيضا للشركات العالمية بالحصول على حصة في مجمع التكرير البالغة طاقته الانتاجية 615 الف برميل يوميا ومن المقرر انجازه بحلول عام 2010.

    وقال الرشيد في مؤتمر لفرص المشروعات الرئيسية في الكويت نظمته نشرة الشرق الاوسط الاقتصادية (ميد) الاسبوعية "الطرح العام الأولي أحد الخيارات لكن بالتأكيد هناك سبل أخرى."

    ومضى قائلا "لدينا توجيه من المجلس الاعلى للبترول بطرح 20 في المئة من رأسمال مشروع المصفاة الجديدة لمتعاقدين محليين" مشيرا الى الجهاز الحكومي المشرف على مجمل سياسات الطاقة.

    وأضاف "لدينا استشاري يعكف معنا على تطوير أفضل استراتيجية ممكنة لأن 20 في المئة نسبة ضخمة ومن ثم فقد تكون كبيرة جدا على طرح عام أولي."

    وعلى صعيد المشاركة الاجنبية في مشروع التكرير العملاق قال الرشيد "كما لم نغلق الباب في وجه المشاركة العالمية لكن هذا يتجاوز نسبة العشرين بالمئة (للشركات) المحلية."

    وأضاف "لانزال نتطلع الى شريك عالمي وسنعكف على تقييم مشروع مشترك من هذا القبيل مع أي شركة نفط عالمية كبرى."

    وقال الرشيد إن الاكتتاب العام قد تواجهه صعوبات بسبب تراجع سوق الاسهم الكويتية في الآونة الاخيرة وسط تراجع عام في بورصات منطقة الخليج.

    وأضاف الرشيد "بسبب الوضع الحالي لسوق الاسهم أعتقد أنه ربما يكون من المهم ألا نمضي قدما في طرح عام أولي بهذه الضخامة."

    ومن شأن طرح عام أولي أن يسحب السيولة من بورصة الكويت التي تراجع مؤشرها الرئيسي بما يصل الى 20 في المئة في وقت سابق هذا العام بعد صعود مطرد لعدة سنوات.

    وكان وزير الطاقة الشيخ أحمد الفهد الصباح قال في وقت سابق هذا الشهر إن الحكومة ستمضي قدما بالمزيد من الخصخصة الجزئية لقطاع الطاقة بعد أن أسست شركة خاصة تشغل حاليا ثلث محطات الوقود التي تملكها الدولة.

    وقال إنه اضافة الى الخصخصة الجزئية للمصفاة الجديدة تعتزم الحكومة أيضا خصخصة 30 في المئة على الاقل من الشركة الكويتية للاستكشافات البترولية الخارجية وهي ذراع عمليات التنقيب الخارجي وشركة ناقلات النفط الكويتية التي تديرها الدولة.

    وكانت شركة البترول الوطنية الكويتية طلبت الشهر الماضي من المقاولين العالميين الذين تجاوزوا مرحلة التأهل الاولى لمشروع المصفاة الجديدة تقديم عروضهم. وتأهل 12 مقاولا للمرحلة النهائية من عطاء المصفاة التي ستحل محل مصفاة الشعيبة التي تبلغ طاقتها الانتاجية 200 الف برميل يوميا.

    وقال مسؤول في الشركة ان الاجتماعات التحضيرية للعطاء ستعقد في الولايات المتحدة في يونيو حزيران وأن العروض ستقدم في أغسطس اب ومن المتوقع أن تعلن لجنة العطاءات المركزية بالكويت الفائزين بحلول أكتوبر تشرين الاول أو نوفمبر تشرين الثاني.

    وأخبر الرشيد المؤتمر أن المصفاة الجديدة ستعالج بشكل أساسي خامات النفط المتوسطة والثقيلة وسيكون بمقدورها انتاج حتى 225 الف برميل يوميا من زيت الوقود منخفض الكبريت.

    وتشرف شركة البترول الوطنية الكويتية على قطاع عمليات المصب في الكويت التي تبلغ طاقتها الانتاجية من النفط 2.7 مليون برميل يوميا وتمتلك طاقة تكريرية قدرها 930 الف برميل يوميا من ثلاث مصاف نفطية من المنتظر أن ترتفع الى 1.5 مليون برميل يوميا عند إنجاز المجمع الجديد.

    من هيثم حدادين
     
  2. هيت

    هيت موقوف

    التسجيل:
    ‏8 أكتوبر 2005
    المشاركات:
    135
    عدد الإعجابات:
    0
    على حد علمي نتائج دراسة الجدوى للمصفاة الجديده تقول ان الربحيه قليله جدا او معدومه و ذلك لان منتجات المصفاة الجديده اوليه.

    السبب الوحيد لتنفيذ المشروع هو امداد محطات الكهرباء بالوقود.

    يعني ناوين يدبسون الشعب بمشروع فاشل

    لو يبون مصلحتنا بحق كان اطرحوا للاكتتاب مصنع الفحم البترولي (الذي ربحيته متوقع ان تتجاوز 15%) او مصنع مزج الزيوت.