يونايتد أيرلاينز تحاول كسب أكثر من معركة

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة Short Selling, بتاريخ ‏8 ديسمبر 2002.

  1. Short Selling

    Short Selling Swing Trader

    التسجيل:
    ‏4 مايو 2002
    المشاركات:
    275
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    Kuwait
    أخبر رئيس شركة طيران يونايتد أيرلاينز -المحاصرة- مستخدمي الشركة بأن كلفة الاستقطاع الأكثر من تلك المتفاوض سابقا عليها مع النقابات، ستكون ضرورية إذا تقدّمت شركة الطيران بطلب حماية محكمة لإعلان الإفلاس.

    وقال غلين تيلتون، الرئيس التنفيذي ليونايتد إيرلاينز، والذي ينظر إليه كأب للشركة، "خطّتنا يجب أن تكون أكثر عدوانية من التي كانت خارج المحكمة."

    وأضاف في رسالة مسجّلة إلى 80 ألف مستخدم في الشركة الجمعة " سنحتاج لمدّخرات أكثر. فقواعد العمل يجب أن تكون على الطاولة.. يجب أن نستغلّ هذه الفرصة لخلق هيكل تكاليف مختلف ومتين يسمح لنا بتنافس ونجاح في بيئة دخل مختلفة."

    وتفاوضت شركة الطيران مع زعماء النقابة للعمل على استغلال مدّخرات العمال البالغة نحو 5.2 مليار دولار على مدى الخمس سنوات والنصف القادمة في محاولة لربح ضمانات قرض فيدرالي بـ 1.8 مليار دولار كانت يونايتد أيرلاينز تقدمت به.

    لكن تلك التنازلات اختفت برفض طلب ضمان القرض من قبل مجلس استقرار النقل الجوي في وقت متأخّر من الأربعاء.

    ولدى محكمة إعلان الإفلاس القوّة القانونية لإبطال العمل والعقود الأخرى، ولو أنّ مثل ذلك يمكن أن يكون صعباً ويستغرق وقتاً.

    لكن التنازلات الأخرى من قبل المستخدمين ستكون صعبة كذلك. فقد صوت فنيّو شركة الطيران الـ13 ألف ضدّ رزمة التنازل الأسبوع الماضي، على الرغم من دعم قوي من قيادة نقابتهم.

    فيما قالت رابطة الطيّارين الجمعة بأنّها تفاجأت بتعليقات تيلتون.

    وفقدت أسهم الشركة المالكة "يونايتد أيرلاينز كورب" ثلثي قيمتها بعد قرار "مجلس استقرار النقل الجوي" الأربعاء برفض ضمانات القرض الفيدرالي الذي تقدمت به "يونايتد أيرلاينز".

    وفقد السهم 2.12 دولاراً، أي 68 في المائة من قيمته الأصلية، ليصل إلى دولاراً واحداً في تعاملات الظهيرة في سوق نيويورك للسندات المالية الخميس.

    وعزا "ستاندرد أند بور" (Standard & Poor) ذلك إلى "فقد يونايتد أيرلاينز كل الاحتمالات الواقعية لكيفية دفع الديون المتأخرة التي بلغت 920 مليون دولار وتفادي الإفلاس."

    ويفترض أن تسدد الشركة مبلغ 375 مليون دولار في اليوم الثاني من ديسمبر، مع أن هناك مهلة إضافية مدتها 10 أيام. ويتوقع العديد من المحللين الاقتصاديين أن يقود قرار "مجلس استقرار النقل الوطني"، ودون شك، إلى إشهار "يونايتد أيرلاينز" لإفلاسها بمجرد إكمال ترتيبات تمويل عمليات الشركة.