رسالة الى الغرب

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة السهم, بتاريخ ‏8 أكتوبر 2001.

  1. السهم

    السهم عضو جديد

    التسجيل:
    ‏31 أغسطس 2001
    المشاركات:
    44
    عدد الإعجابات:
    0
    هذه مقاربة ترجمة لقصيدة الشاعر أحمد مطر، وهي ترجمة نثرية المقصود منها شرح وجهة نظر عربية إسلامية لما يحدث في العالم وهي تمتاز بالاعتدال والجمال التعبيري، والهدف منها إطلاع الغربيين على تظلم العرب من الغرب، فلعل بعض المشاركين ينقلها لمن يعرف من الغربيين. وقد اخترت لها عنوان

    رسالة إلى الغرب
    A MESSAGE TO THE WEST (YOU) 1

    أَعِـدْ عيني لكي أبكـي
    give me back my eye so that i can lament (weep)
    ! علـى أرواح أطفـالِكْ
    the death of your children
    أَعِـدْ قَـدَمـي ..
    give back my foot
    لِكَـيْ أمشـي إلَيـكَ مُعَـزّياً فينـا
    in order to come to you to present our condolences about us for you
    فَحالـي صارَ مِن حالِكْ .
    my situation and yours became alike because
    أعِـدْ كَفّـي ..
    give back my palm
    لكـي أُلقـي أزاهيـري
    to enable me throw my flowers
    علـى أزهـارِ آمالِكْ .
    on the corpse of the flowers of your hope
    أعِـدْ قَلبـي ..
    give me back my heart
    لأقطِـفَ وَردَ جَـذوَتِهِ
    to collect the flower of its fire
    وَأُوقِـدَ شَمعَـةً فـي صُبحِـكَ الحالِكْ !
    and to light a candle in your dark morning
    أَعِـدْ شَـفَتي ..
    give me back my lip
    لَعَـلَّ الهَـولَ يُسـعِفُني
    so that terror may give me the chance
    بأن أُعطيكَ تصـويراً لأهـوالِكْ .
    to describe for you your terrorism
    أَعِـدْ عَيْـني ..
    give back me eye
    لِكَـي ابكـي على أرواحِ أطفـالِكْ .
    to cry the death of your children
    أتَعْجَـبُ أنّنـي أبكـي ؟!
    are you astonished of my crying
    نَعَـمْ .. أبكـي
    yes, i do cry
    لأنّـي لَم أكُـن يَـومـاً
    for never i was
    غَليـظَ القلبِ فَـظّاً مِثـلَ أمثـالِكْ !
    tough-hearted and rude as you are
    ***
    لَئِـن نَـزَلَتْ عَلَيْـكَ اليـومَ صاعِقَـةٌ
    if you are hit today by this storm
    فَقـد عاشتْ جَميـعُ الأرضِ أعوامـاً
    the whole earth had undergone
    وَمـازالـتْ
    and is still undergoing
    وَقـد تَبقـى
    and might go on
    على أشفارِ زِلزالِكْ !
    living on the verge of your volcano
    وَكفُّـكَ أضْـرَمَتْ فـي قَلبِهـا نـاراً
    your hand had put its heart on fire
    وَلم تَشْـعُرْ بِهـا إلاّ
    a fire you felt only when
    وَقَـد نَشِـبَتْ بأذيالِكْ !
    it burnt the end of your garment
    وَلم تَفعَـلْ
    upon which all you did was
    سِـوى أن تَقلِبَ الدُّنيـا على عَقِـبٍ
    turning the world upside down
    وَتُعْقِـبَهـا بتعديـلٍ على رَدّاتِ افعـالِكْ !
    and then modifying your reactions
    وَقَـد آلَيْـتَ أن تَـرمـي
    thus insisting to look
    بِنَظـرةِ رَيْبِـكَ الدُّنيـا
    suspiciously to the whole world
    ولم تَنظُـرْ، ولو عَرَضَـاً، إلى آلِـكْ !
    never did you - not even by chance- look at your self
    أَتَعـرِفُ رَقْـمَ سِـروالٍ
    do you know the size of a trouser
    على آلافِ أميـالٍ
    thosand miles away?
    وَتَجهَلُ أرْقَـماً في طـيِّ سِـروالِكْ ؟!
    and ignore numbers (sizes) in your own
    أرى عَيْنَيكَ في حَـوَلٍ ..
    i see you have strabismic eyes:
    فَـذلِكَ لـو رمـى هـذا
    If that hit this
    تَرى هـذا وتَعْجَبُ لاسـتغاثَتـهِ
    You see this and wonder about his cries
    ولكنْ لا تـرى ما قـد جَنـى ذلِـكْ !
    but you never see that's crime
    ارى كَفَّيْـكَ في جَـدَلٍ ..
    I see a dialogue between your hands
    فواحِـدَةٌ تَـزُفُّ الشَّمـسَ غائِبَـةً
    one is celebrating and leading an absent sun
    إلـى الأعمـى !
    to the blind
    وواحِـدَةٌ تُغَطِّـي الشَّمـسَ طالِعةً بِغِـربالِكْ !
    the other covering the shining sun with your seive
    وَمـا في الأمـرِ أُحجِيَـةٌ
    there is no puzzle
    وَلكِنَّ العَجائِبَ كُلَّهـا مِن صُنْـعِ مِكيـالِكْ !
    for all odds are created by your measure
    ***
    بِفَضْـلِكَ أسـفَرَ الإرهـابُ
    you have the honor of raising terrorism
    نَسّـاجاً بِمِنـوالِكْ
    imitating your deeds
    وَمُعتاشـاً بأمـوالِكْ
    living on your money
    وَمَحْمِيّـاً بأبطالِكْ .
    protected by your heroes
    فَهل عَجَـبٌ
    is there any wonder then ?
    إذا وافاكَ هـذا اليـومَ مُمْتَنّـاً
    if this terrorism walked to you in gratitude
    لِيُـرجِعَ بَعضَ أفضـالِكْ ؟!
    to pay you back some of your favors ?!
    وَكَفُّكَ أبدَعَتْ تِمثـالَ (ميدوزا)
    your hand has innovated Medoza's statue
    وتَـدري جَيِّـداً أنَّ الّذي يَرنـو لَـهُ هـالِكْ
    you know well that any one who eyes it is doomed
    فكيفَ طَمِعتَ أن تَنجو
    how did ou hop to escape
    وَقَـد حَـدَّقتَ في أحـداقِ تِمثالِكْ ؟‍‍!
    when you stared in the eyes of statue your
    خَـرابُ الوضـعِ مُختَصَـرٌ
    the disaster is due to
    بِمَيْـلِ ذِراعِ مِكيـالِكْ .
    imbalance of your balance
    فَعَـدِّلْ وَضْـعَ مِكيالِكْ .
    fix your balance
    ولا تُسـرِفْ
    dont over act
    وإلاّ سَـوفَ تأتـي كُـلُّ بَلبَلَـةٍ
    otherwise, every trouble will bring
    بِمـا لَم يأتِ فـي بالِكْ !
    what you never thought of
    ***
    إذا دانَتْ لَكَ الآفـاقُ
    if you control horizons
    أو ذَلَّـتْ لَكَ الأعنـاقُ
    or nicks yield to you
    فاذكُـرْ أيُّهـا العِمـلاقُ
    giant! remember
    أنَّ الأرضَ لَيْسـتْ دِرْهَمـاً في جَيْبِ بِنطـالِكْ .
    earth is not a coin in pocket of your trouser
    وَلَو ذَلَّلتَ ظَهْـرَ الفِيلِ تَذليـلاً
    even if you have ridden the elephant by force
    فَـإنَّ بَعـوضَـةً تَكفـي .. لإذلالِـكْ !
    a mosquito may beat you.

    أحمــد مطـــر
     
  2. بريد الكتروني

    بريد الكتروني عضو محترف

    التسجيل:
    ‏31 أغسطس 2001
    المشاركات:
    900
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الظهران-السعوديه
    قصيده رائعه.....كعاده أحمدمطر