نخاطب العقول الشهوانيه . وكيف تفرق

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة jamal, بتاريخ ‏4 يوليو 2006.

  1. jamal

    jamal عضو نشط

    التسجيل:
    ‏1 مارس 2004
    المشاركات:
    634
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    Kuwait
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

    نريد أن نتعمق قليلا ونتكلم كثيرا ونخاطب النفس ونبحث عن سر فى أعماقنا . نبحث عن (الروح والجسد والعاطفه) كيف نفرق وتفرق بينهم ولماذا نفرق بينهم .نخاطب الحب الشهوة والمتعه والنزوه والعلاقه بينهما .

    يقول الدكتور( هنري برايت) في مجلة التحدي الجامعي أن هناك أعراض عندما يأتي الأزواج إليه ويقولون "في البداية كانت ممارسة الجنس أمراً مسلياً. كنت أشعر بالمتعة وبعدها أصبحت أضحك على نفسي وبعدها أصبحت أضحك على شريكي، حيث كنا نتناقش ثم تشاجرنا وبعدها إنفصلنا والآن نحن أعداء."

    هذه الأعراض هي التي تأتي بعد القيام بشيء معين حين يقوم الإنسان بالشعور بالمتعة في لحظتها وبعدها تأتي هذه الأعراض بعد أن يستيقظ الإنسان ويرى أن الألفة والمتعة إختفت ولم تعد موجودة حيث لا تعود العلاقات الجنسية تشبعنا وترضينا و تؤول الأمور في النهاية الى ما لم نكن نريده في البداية. فكل ما هناك هو شخصين أنانيين يبحثون عن شيء يرضون ويشبعون به أنفسهم شيء يشعرهم بالإكتفاء والإمتلاء. إن شعلات الحب الحقيقي والحصول على الألفة لا يمكن أن تحصل عليها ببساطة وسهولة فتجد نفسك في حالة غير متوازنة تبحث عن الإئتلاف !!

    كل منا لديه خمسة أجزاء فعالة في حياته. لدينا الجزء الجسدي . والجزء العاطفي. والجزء العقلي. والجزء الإجتماعي . وأخيراً الجزء الروحي . كل هذه الأجزاء خلقت وصممت لتعمل معاً بشكل منسجم. أحد المشكلات التي نواجها في حياتنا هي أننا نريد الحصول على الإرضاء والإكتفاء الفوري وعندما لا يتم الحصول على( الألفة) والمتعة في أية علاقة فنحن نبحث عن حل فوري لكن عن أي جزء من الأجزاء الخمس نبحث لإرضاءه أهو الجسدي أم العاطفي أم العقلي أم الإجتماعي أم الروحي؟ إنه الجزء الجسدي إنه من الأسهل أن يكون الشخص على علاقة ألفة جنسية مع شخص أخر من أن يكون على علاقة ألفة في أي جزء من الأجزاء الأربعة الأخرى. يمكنك الحصول على الألفة الجنسية مع شخص من جنس آخر خلال ساعة واحدة أو حتى نصف ساعة هذا يعتمد على (الرغبة فقط) ، لكن سوف تكتشف أن ممارسة الجنس ما هي إلا راحة وسعادة مؤقتة لرغبة ظاهرية لأنه هناك إحتياج أعمق لم يتم إشباعه بعد.

    ماذا سوف تفعل عندما تقل الإثارة فكلما مارست الجنس أكثر كلما قلت المتعة بالنسبة لك فنحن نبرر ذلك بقولنا: "نحن على علاقة حب مع ذلك الشخص" مع ذلك فإن الشعور بالذنب وعدم الإكتفاء والرضا ما زالوا يراودوننا. إن الشباب والشابات ينتقلون من علاقة إلى أخرى بحثاً عن الألفة ؟؟ والمتعة ويتمنون في كل علاقة يقيمونها أن تكون هي العلاقة التي سوف تشعرهم بالإكتفاء ويعتقدون أن هذه هي العلاقة التي سوف تدوم. أنا أؤمن أن ما نبحث عنه ليس الجنس بل ما نبحث عنه هو الألفة.

    ما هي الألفة؟
    يتم تفسير كلمة متعة على أساس إرتباطها بممارسة الجنس ولكنها تعني أكثر من ذلك بكثير فهي تشمل جميع الأبعاد في حياتنا الجسدي، العقلي، الروحي، الإجتماعي، والعاطفي. الألفة في الحقيقة تعني المشاركة الكلية في الحياة. ألم يكن لدينا يوماً الرغبة في التقرب والتوحد ومشاركة حياتنا بالكامل مع شخص ما.
    الحب هو أكثر من مجرد عواطف وهو أكبر بكثير من مجرد شعور جيد .المحبة تتأنى وترفق، المحبة لا تحسد، المحبة لا تتفاخر ولا تنتفخ، ولا تقبح، ولا تطلب ما لنفسها، ولا تحتد ولا تظن السوء، ولا تفرح بالإثم بل تفرح بالحق، وتحتمل كل شيء وتصدق كل شيء وترجو كل شيء وتصبر على كل شيء."

    يتبع
     
  2. jamal

    jamal عضو نشط

    التسجيل:
    ‏1 مارس 2004
    المشاركات:
    634
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    Kuwait
    الأسباب العملية

    من وجهة نظر عملية فإن هناك الكثير من الإيجابيات حول الجنس فالإلتزام بها يحمي الإنسان من الأمراض التناسلية المعدية في هذا العالم الذي يفتك فيه الإيدز بمجتمعات بأكملها كما أن إبقاء الجنس محصوراً في إطار الحياة الزوجية يجنّب الألم والتدمير الذي تجلبه المقارنة بين الأزواج وبين من تم ممارسة الجنس معهم خارج العلاقة الزوجية هذا بالإضافة إلى أن بقاء الجنس ضمن العلاقة الزوجية فقط يحمي من موقف مؤلم وخطير جداً فيه أحد الزوجين متيّم بالآخر بينما الآخر يجري وراء (إشباع شهوته الجنسية)

    سبب آخر هو أن رغباتنا ودوافعنا الجنسية إدمانية الطابع وقد شبهها أحدهم بأن لها محرك "فيراري" و كوابح دراجة هوائية فكلما هيّجنا وأشبعنا رغبتنا الجنسية بطرق غير لائقة تزداد صعوبة أن نبقى أوفياء للزواج هذا بالإضافة إلى كل الألام التي تجلبها( الخيانة)، واحصائيات الطلاق الموجودة في العالم تعكس ما هي قيمنا الجنسية

    إن ممارسة الجنس مع أحدهم لها أهمية كبيرة وتنطوي على معان عميقة وإساءة استخدام الجنس يمكن أن تكون مدمرة . هناك قصة جميلة عن قضية في المحكمة قام فيها رجل بمقاضاة مصنع (جزازة للأعشاب) لأنه جرح نفسة أثناء استخدامها لتزيين بعض الشجيرات مُدّعياً أن إرشادات الإستعمال لم تقل أنه لا يجب أن تستعملها لهذا الشيء. والأمر كذلك مع الجنس فقد وجد لهدف وفيه الكثير من القوة التي تكون مدمرة ومؤذية اذا لم تستخدم بحسب تعليمات الخالق.

    علينا أن نعرف الفرق بين (الحب والشهوة). الحب يكرّم ويقدّر ويطلب الأفضل للمحبوب، الحب يركز على الطرف الاخر بتضحية وعدم أنانية و عدم الهروب من الإلتزام بينما (الشهوة ) تسعى لإستخدام الأشياء أو الناس لإشباع رغباتها وتسديد احتياجاتها ، الشهوة أنانية وذاتية وترفض كل التزام.

    (الحب والشهوة) على طرفي نقيض وهما في صراع صريح معاً، والسؤال الذي ينبغي علينا أن نسأله هو:" هل علاقاتنا الجنسية تعبّر عن حب أم شهوة؟" هل هي" أريد أن أكرمك وأقدرك و أمنحك ذاتي"؟ أم هي" أريد أن أستخدمك كأداة لإشبع رغبتي (اسأل نفسك) في الوصول إلى النشوة وأستغلك وآخذ منك"؟ الحب وإستخدامه لإشباع الشهوه هي كذبة خطيرة ومدمرة إلى أبعد الحدود

    الخلاصة
    الشهوة هي أمر مغري وقوي جداً لكنها أنانية وتتعارض تماماً مع الحب عندما نقوم بإشباع رغباتنا وشهواتنا بشكل غير صحيح فإننا ننجرف بطريقة شنيعة نحو العزلة والوحدة والقلق والفراغ(والشك ) وعدم الشعور بالأمان. فماذا يبقى لنا عندما تصبح النشوة الجنسية مملة وغير مرضية؟ سنبقى وحدنا لنواجه الألم و الذنب و الوحدة.

    إن الحب مع الإلتزام أمر بغاية الأهمية وهو شيء ثمين جداً يتطلب الشرف والاحترام والمغفرة والتضحية والعمل الجاد وهو الطريق للخروج من الوحدة والألم واليأس والشك التي تعذب مجتمعاتنا، واذا استبدلنا الحب بالشهوة سننتهي بشعور غير أصيل و لا معنى له أشبع غريزة جسدية فقط .

    يتبع . ماهي اسباب النزوة
     
  3. Moshaks_777

    Moshaks_777 موقوف

    التسجيل:
    ‏26 أكتوبر 2005
    المشاركات:
    3,518
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    الله يعطيك العافية
     
  4. wasmi_6

    wasmi_6 عضو مميز

    التسجيل:
    ‏6 مارس 2004
    المشاركات:
    3,378
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    احسنت اخوي جمال

    وبارك الله فيك
     
  5. jamal

    jamal عضو نشط

    التسجيل:
    ‏1 مارس 2004
    المشاركات:
    634
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    Kuwait
    شكرا لكم . كل ما قدمته هو فكرة الدكتور هنرى

    الشهوه طريقها النزوه . والنزوه طريقها النظره للإباحيه وما هي الاباحيه وكيف تتخلص منها . إن أحد الأجزاء الأكثر حيوية في البيئة العقلية هي فكرة من نحن جنسياً. وإذا تم تلويث هذه الأفكار فإن أجزاء حساسة ومهمة من شخصيتنا سوف تقلب. إن الثقافة الإباحية تخبرنا أن الجنس والحب والألفة هما نفس الشيء. في الإباحية يمارس الناس الجنس مع الغرباء، أناس قد تعرفوا إليهم للتو فكل ما يهمهم هو الإشباع الجنسي. لا يهم جسد من إستعمل كل ما يهم هو أن أحصل على الإشباع الجنسي. إن الإباحية تجعلك تعتقد أن الجنس هو شيء يمكنك الحصول عليه متى أردت في أي مكان، مع أي شخص دون أية عواقب . تعمق بداخلك وأنظر إلى نفسك وسوف ترى نزوتك تتقوى بنظرك وأستمتاعك للاباحيه !

    إن إتجاه الإباحية غبي وضحل. لأن العلاقات لا تبنى على الجنس بل على الإرتباط والإلتزام والإهتمام والثقة المتبادلة. كما أن النار تصلح فقط أن تكون داخل المدفأة كذلك الجنس فهو رائع إن كان فقط مع الشخص الذي تحبه ويحبك ويقبلك وملتزم بأن يكون مرتبطاً معك إلى الأبد. شخص يمكنك أن تمنح نفسك بالكامل له. هذا فقط ما يجعل الجنس رائعاً لا يمكنك أن تتعلم حقيقة الجنس عن طريق الإباحية. لأن الإباحية لم توجد لتعلّم بل لتبيع. لذلك فإن الإباحية قد تطلق ما تريده من أكاذيب تعتقد أنها سوف تجذبك دعونا نلقي نظرة على بعض الامور ومدى تأثيرها على المجتمع والناس وعلى سلوكهم.

    لقد ذكرت إحدى الصحف الأمريكية هذه الإحصائية في 20/5/2001 "حيث أظهرت أنه تم إنتاج 11.000 فيلم فيديو إباحي و 400 عمل سينيمائي من هوليود العالم الماضي وإضافة إلى ذلك فهناك 70.000 موقع إباحي موجود على الإنترنت." الا تعتقد أن هذا يؤثر فيك ؟ نظره اخرى

    من الغباء أن نقول أن الأشياء التي نراها أو نسمعها لا تؤثر فينا. فجميعنا نعترف أن الكتب الجيدة والموسيقى الجيدة والأفلام والمسلسلات تضيف شيئاً إلى حياتنا. فيمكن أن تريحنا وتثقفنا أو تحركنا و تلهمنا، إذن فإن الصور الجيدة تؤثر فينا لذلك فإنه من الخطأ أن نعتقد أن الصور السيئة لا تؤثر فينا

    ركز جيدا وخاطب نفسك

    الصور أيضاً بإمكانها أن تقنعنا. (إن رجال الأعمال) يعلمون أن الصور المُقنعة لمنتجاتهم والتي يتم عرضها أمامك سوف تعلق في عقلك الباطن وتؤثر فيك. إن (خبراء الإعلانات) يمكنهم أن يتنبأوا كم من منتجاتهم سوف يباع فقط من جراء الإعلانات. أحياناً لا ينتبه المشاهدون لإسم المنتج بقدر التفاصيل الموجودة في ذلك الإعلان. تؤثر الإعلانات والمشاهد على سلوك الإنسان وتصرفه .

    المواجـهه

    ما هي الأفكار التي تضعها الإباحية في عقولنا؟ إذا إستمرينا بإدخال هذه المشاهد السيئة فإن تفكيرنا سوف يصبح ملوثاً جداً بحيث سوف نواجه مشاكل عديدة. فى حياتنا الزوجيه والنفسيه (هل تلاحظ )إن أحد أهم أجزاء البيئة العقلية هي الأفكار الصحيحة والصحية حول من نحن جنسياً، فإذا تشوهت الصورة الصحيحة فهذا يعني خلل في مجال خطير يتعلق بـ " من نحن"

    ليس كل من ينظر إلى المشاهد والأفلام الإباحية يصبح مدمناً فقد يأخذ البعض مجرد أفكار سامة حول المرأة والجنس والزواج والأطفال والبعض الآخر قد يتملكهم (الإدمان )وينجذبوا بشدة إلى ذلك المستنقع. الشركات الإباحية لا تمانع أبداً إن أصبحت مدمناً على منتجاتهم بل على العكس تماماً يرحبون بذلك .
    قسم الدكتور فكتور كلان الإدمان إلى عدة مراحل: وهي وركز بها جيدا

    معظم الشباب الذين يدمنون على الإباحية عادة يبدأون في مرحلة مبكرة أي وهم يافعين وصغار في السن لذلك يعلق ذلك في عقولهم.
    في هذه المرحلة تعاود الرجوع إلى مشاهدة الأفلام الإباحية وتصبح جزءاً من حياتك اليومية فأنت عالق ولا تستطيع الإنسحاب.أليس كذالك ؟

    تصبح تبحث عن المزيد من الصور الإباحية. فإن الإباحية التي أثارت إشمئزازك في البداية هي الآن تثيرك . حيث تصبح فاقد الإحساس للصور التي تراها فما عاد يثيرك الشديد منها، فتصبح يائساً و تبحث عن تلك الإثارة مجدداً ولكن لا تستطيع إيجادها.

    هذه المرحلة فيها قفزة حرجة فيبدأ الرجال بممارسة ما قد رآوه مع أناس على أرض الواقع بطرق مدمرة البعض منهم قبل هذه المرحلة يكون قد طبق ما يشاهده على نماذج ورقية أو بلاستكية قبل إنتقاله الى ممارسته مع أناس حقيقيين. السؤال الان وخاطب نفسك هل أنا مدمن ؟ اسأل لن تخسر !

    إذا كنت ترى أية من هذه المراحل موجودة في حياتك فيجب عليك أن تتوقف الآن. لأن الإباحية تسيطر أكثر وأكثر كل يوم على حياتك. هل تواجه مشاكل في التخلص منها؟ هل ما زلت تعود إليها؟
    أول شيء عليك القيام به هو (الاعتراف بأنك مدمن) على مشاهدة الصور والأفلام الإباحية. إعترف بأنك تصارع مع الإباحية. فأنت غير غريب أو غير عادي إن فعلت ذلك. ملايين الرجال والنساء هم مدمنون على الإباحية في مراحل مختلفة وهذا غير مدهش فلقد أنفقت شركات وصناعات الإباحية بلايين الدولارات لجذبك. ولقد نجحوا. قد يكون هناك أمور تعرضت لها في ماضيك (مثل الإساءة الجنسية أو الإغتصاب) لذلك أصبحت مدمناً على الإباحية. ها هي بعض الطرق التي يمكنك من خلالها محاربة الإباحية.

    أنت بحاجة إلى شخص ليخرجك من هذا الإدمان. هذا لا يعني أنه على الجميع أن يعرفوا عن إدمانك بل إختر شخصاً يمكنك أن تثق به يستطيع حل مشاكل الإدمان . شخص ما تشعر بالأمان معه وتثق به . لانك وللاسف مصاب فى الشك والفراغ صارح نفسك وسوف تعلم . لانك انسان والانسان لم يخلق من الهواء بل لديك معجزة العقل لكي تدرك ومعجزة القلب الذى يهمس لعقلك يجب ان تتوقف وبأسرع وقت

    وصلت الفكره يا دكتور . انتهى الموضوع وشكرا للقراءه