البورصـــــة تحت مطرقـــــــــــــة الحــــــــرب

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة عليمي, بتاريخ ‏1 فبراير 2003.

  1. عليمي

    عليمي عضو متميز

    التسجيل:
    ‏3 مايو 2002
    المشاركات:
    938
    عدد الإعجابات:
    0
    تحت تأثير قرع طبول الحرب والاستعدادات الاخير للدخول في خضم الحرب هوى مؤشر البورصة الى 92 نقطة الى ان المؤشر عاد وعدل نفسه بعض الشيء الى 89.3 ومنيت معظم الشركات بخسائر فادحة واغلبها للحد الادنى هربا من النزول المتوالي للبورصة في الايام القادمة وحسب وجه نظري ان الاوضاع بدأت تتجه للاسوأ وان تدخلت الصناديق او لعب المضاربون لعبتهم فيجب الانتباه بعدم الانجرار وراء اي ارتفاع مقبل مالم يكن اساسها سياسي بالدرجة الاولي وذلك للاتي :

    1-- ان القوات الامريكية بدأت تحضر فعليا للحرب وان الوقت كما قال بوش بدأ ينفد وان القوات تكون جاهزة للهجوم خلال اسبوع بعد ان تم اضافة عدد كبير من قوات الاحتياط وان بوش حاليا يسعى لقرار من مجلس الامن لضرب العراق وسواء حصل عليه ام لم يحصل عليه فانه سيبادر بالضربة وقد يعطى صدام فرصة اسابيع كما يقول وبعدها سينفذ ما وعد به الشعب الامريكي

    2-- الجيش رفع هالة التأهب في صفوف القوات المسلحة

    3--- كبار المتدوالين ومن يحتفظ بالسيولات العالية بدأوا يقفون موقف المتفرج اقتناصا للفرص بالحصول على ادنى اسعار للاسهم حتى ان احدهم من الكبار افاد بان لا يزال هناك متسع للنزول الاضافي وبعدها نقرر لان الانهيار لم يأتي بعد فهذه مجرد نزول في اسعار ربحية للاسهم

    4-- ارتباط وجود خطر على الكويت بتهديدات عراقية مرهون بضرب العراق فصدام معروف بان يرتكب اي حماقة في ذلك الوقت وبعدها قد يحصل ما لا يحمد عقباه وكما يقول احدهم ما لو ضرب صدام منشآتنا الاقتصادية الحيوية فما سيحصل لاقتصادنا ؟؟؟ ( الله المستعان وحفظ الله الكويت وشعبها من كل مكروه )

    5-- اقتراب موعد عطل كبيرة لا يدرى المرء ما يحصل خلالها من تطورات وعادة ما يكثر البيع ويفضله الاغلبية حتى وفي الظروف العادية فما بالك والحرب تقرع طبولها خلال هذه الفترة


    6-- اعتمدت اغلب الشركات في توزيعاتها على المنح هي لا تجدي امام الانخفاض الكبير للاسهم ففقدت بريق المردود المادي الكبير للاسهم



    7-- سوف تكثر لعبة المضاربين خلال هذه الفترة في رفع بعض الاسهم لكي يتم تصريف اسهمهم استعدادا للرحيل المؤقت الى ما بعد الحرب

    8-- اخذ السوق وضع النزول ووجد مقاومة بعد الوصول الى معدل 2500 نقطة وكثير من المراقبين افاد بان جني الارباح بدأ بعد انطلق المؤشر من 2300 بلا استراحة وقوى ذلك النزول ايضا الوضع السياسي الذي يقتر ب من موعد المهلة الاخيرة للحرب فكانت الطامة مزدوجة ولم يقع بها سوى الصغار من المستثمرين


    ونصيحتــــــــــــــــــــــــــــــــــــى يا اخوان لكم :

    بعد رجائي من الله عزوجل ان يحمى ديرتنا من كل مكروه :

    1-- بع اغلب ما تراه مناسب للحفاظ على نسبة سيولة جيدة ولا تنجر وراء الارتفاعات القادمة لانها قد تكون لعبة للمضاربين وحاول التسييل حال الارتفاع ودع جزءا من الاسهم لكي تتمكن من بيعها بسعر اعلى

    2-- الصبر على السهم وعدم الانجرار وراءه بالشراء كما وضحت مسبقا

    3-- تقنص الفرص بالشراء اذا وجدت السعر مغريا حقا بحيث لا يهمك بعدها نزول أخر للسهم اذا كنت على على يقين بعودته للسعر او لاعلى منه

    4-- لا تجعل شرائك قبل العطل بيوم فالوضع غير مستقر والاتجاه الى النزول ولا نعلم ماذا يحصل خلال تلك الفترة وتقع بعدها تحت الضغط النفسي في البيع

    5-- استمع الى نصائح من هم اخبر منك في السوق في وقت الشراء والبيع

    6-- ركز على الاسهم المستقرة نسبيا في توزيع الارباح ( النقدية ) العالية

    7-- كن على وثوق من الاسهم سوف تعود لاسعار مضاعفة بعد انتهاء تلك الازمة

    8-- اذا قررت البيع لا تدخل بالشراء حتى اتضاح الصورة لاحقا انت تسعى لنمو اموالك والنمو لا يتحقق الا باستقرار الاوضاع السياسية


    هذا ما احببت ان اهديه لاخواني ونرحب بارائكم

    اخوكم العليـــــــــــــمي
     
  2. فريد

    فريد عضو جديد

    التسجيل:
    ‏27 فبراير 2002
    المشاركات:
    158
    عدد الإعجابات:
    0
    الأخ / عليمي
    شكرا على التحليل والنصيحة

    بعد صعود متواصل كان لا بد من توقف لالتقاط الأنفاس بس التوقف حبس الانفاس ولم يترك فرصة لالتقاطها

    كان الهبوط متوقع وكما الصعود طياري جاء الهبوط حداري والسبب مثل ما تفضلت الاحداث السياسية خاصة انه اليوم بدا تنفيذ الخطة الامنية والقوات الامريكية زادت

    والهبوط فرصة لمن قام بالتسييل قبل فترة لكن عليه الانتظار حتى يبدأ المؤشر بالتحرك لأعلى مع اخذ الحذر وهناك اسهم يعتبر التقاطها فرصة مع أي هبوط قادم لأنه لن تتوفر بمثل هذه الأسعار مستقبلا

    المرحلة الحالية هي مرحلة عض الأصابع ومن يتحمل أكثر سوف يفوز في القريب والله أعلم
     
  3. عليمي

    عليمي عضو متميز

    التسجيل:
    ‏3 مايو 2002
    المشاركات:
    938
    عدد الإعجابات:
    0
    الاخ العزيز فريد

    الوضع حاليا هو مرحلة ما قبل الحرب المتوقعة باسبوعين او يزيد قليلا ولم ندخل المرحلة الحقيقية بعد

    لاحظ التصريحات النارية بجريدة السياسة لعدد 2/ 2 / 2003 حيث صرح احد القادة البعثيين " بانه سيشعل النار في المنطقة بما فيها الكويت والسعودية وانهم سيستدخدمون الانتحاريين في حربهم لاول مرة لدحر الامريكان .... مثل هذه التصريحات مخيفة لكثير من المتداولين والمستثمرين خصوصا وان المجلس سيناقش الاحكام العرفية في البلاد غدا في الجلس ورفع حالة التأهب اعتبارا من السبت القادم للدرجات العليا

    اضف الى ذلك تصريح بعض المراقبين بان المؤشر مهيأ للنزول 150 نقطة اخرى قبل الوصول للمرحلة الحقيقة من بدء العمليات


    الوضع بحقيقته لا يسمح بالتفائل ... نعم لا يعنى ذلك اليأس التام فرحمة الله عزوجل موجودة

    ولكن انبه بعد الشراء حاليا حتى وان صعد المؤشر بافتعال بل بادر بالتخفيف من الاسهم التي بحوزتك ودع القليل بحسب قناعتك ودع السيولة جاهزة للايام القادمة فهي الفرصة الحقيقة والذهبية حيث يؤكد اغلب المراقبين بان الاسعار سترتفع بشكل جنوني بعد استيعاب الازمة وليس بعد انتهائها


    وفقكم الله
     
  4. عليمي

    عليمي عضو متميز

    التسجيل:
    ‏3 مايو 2002
    المشاركات:
    938
    عدد الإعجابات:
    0
    جائت الفرصة الذهبية للشراء

    بعد ان وصلت الاسعار لحد التماسك نوعا ما والهبوط بكميات بسيطة فان ذلك يعنى بان الفرصة للشراء قد حانت خصوصا وان المستقبل الواعد للبورصة الكويتية كبير جدا للاسباب التالية :

    --- الاسهم اغلبها لشركات اثبتت نجاحها وكونت مراكز مالية قوية وادخرت ارباح احتياطية مما يعني ان نشاطها التشغيلي قد زاد وهي باسعار زهيدة تعطي جانب كبير للارتفاع المتوقع بعد الازمة

    --- ان الحرب وان حصلت فهي سريعة خاطفة وبتحرير العراق ( باذن الله ) وكلما زادت القوات قلت مدة الحرب و سيكون هناك سوقا رائجا لمعظم الشركات الكويتية في السوق العراقي المتعطش جدا بالاضافة الى ان الاستقرار السياسي يعطى دفعة كبيرة للاستثمار بالبورصة

    --- المراقبون يتوقعون الارتفاع الجنوني للبورصة على مدى اسابيع بعد استقرار الاوضاع في البورصة خصوصا وان البورصة ستكون المتنفس الوحيد للسيولة الهائلة الموجودة داخل وخارج البلاد

    --- ان الهبوط الحاصل حاليا في البورصة سببه سياسي بحت وليس اقتصادي في حين ان اداء الشركات وربحيتها صنفت فوق الممتاز بالنسبة لاسعارها الحالية خصوصا وان هناك شركات ستتعدى اسعارها الحالية لاكثر من الضعف بمرتين

    --- ان البورصة ستغلق ابوابها حال الحرب ولن تفتح الا بعد اتضاح الرؤية وحينها تكون القوات الامريكية قد اكتسحت العراق واستقر الوضع وبعدها يتم عض بنان الندم على الاسعار التى كانت قبل الضربة

    --- يؤكد المراقبون بانه فات الوقت على التفكير بالبيع قبل 8/ 2 /2003 لان البورصة وان دخلت مرحلة انخفاضات اخرىستكون بكميات قليلة وان التفكير بالشراء هو الاضمن في المرحلةالحالية

    اخواني حان الوقت لبناء المراكز في شراء الاسهم واترك سيولة لمزيد من الانخفاضات فكن ذكيا في الشراء ولا تتأثر بالانخفاظ ان حصل لسهمك وتأكد بانه سيأتي يوم تراه في اسعار عالية باذن الله طالما انك واثق من اداء شركتك ومشاريعها المستقبلية

    والله الموفق

    والله الموفق
     
  5. الوطني2

    الوطني2 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏13 فبراير 2004
    المشاركات:
    560
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    نصائح غاليه من الغالي

    خل نسميها " دروس وعبر من الماضي "
     
  6. المعوشرجي79

    المعوشرجي79 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏8 ابريل 2005
    المشاركات:
    1,759
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت


    الحمدالله والشكر يارب اللهم صبرنا على ما ابتلينا به